Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 


 
العودة منتدى أنصار السنة > حوار الأديان > الإلحاد العربى
 
الإلحاد العربىالإلحاد .. اللادينية .. اللاأدرية .. العلمانية .. الليبرالية


إضافة رد

أدوات الموضوع
غير مقروء 2011-11-30, 11:03 AM   #26
أبو حب الله
محـــاور
 
تاريخ التسجيل: 2011-10-24
المشاركات: 339
أبو حب الله has a reputation beyond reputeأبو حب الله has a reputation beyond reputeأبو حب الله has a reputation beyond reputeأبو حب الله has a reputation beyond reputeأبو حب الله has a reputation beyond reputeأبو حب الله has a reputation beyond reputeأبو حب الله has a reputation beyond reputeأبو حب الله has a reputation beyond reputeأبو حب الله has a reputation beyond reputeأبو حب الله has a reputation beyond reputeأبو حب الله has a reputation beyond repute
افتراضي


2...
خدعة تطور الجنين البشري !!..


وهي من أشهر أكاذيب التطوريين التي وضعوها عمدا ًودسوها في جميع كتب البيولوجيا والتشريح والطب في المدارس والجامعات والمراجع : ليستدلوا بها على تطور الإنسان !!..
حيث قال الكذابون أن الجنين البشري يمر بمراحل : يظهر فيها تلخيص مراحل التطور !!..
بدءا ًبالشبه بالأسماك وظهور الخياشيم في جنين الإنسان : وانتهاء ًبشكله البشري النهائي !!..

ولذلك فهم يُسمونها بنظرية : التلخيص Recapitution Theory !!..

وأما أعظم مجرميها وأعلاهم كعبا ً: فهو العالم (المفترض أنه عالم : ولكن هكذا كل الكذابين عند الملاحدة والتطوريين يُطلقون عليهم اسم علماء) :
أرنست هيغل Ernst Haeckel ..
فماذا فعل هذا المخادع ؟!!..

لقد قام منذ 1847م : بعمل رتوش على رسومات مراحل الجنين البشري : ليضع بصمة تطورية كما قلنا : في كل مرحلة (لدرجة أن رسم خياشيم مزعومة للجنين الإنساني : فيا له من جريء في الكذب !!) .. بل : وأضاف صورتين من عنده أصلا ًدسهما بين صور مراحل الجنين :
ثم بدأت عصابة التطور من العلماء والملاحدة واللادينيين بالنشر في جميع أنحاء العالم بسيطرتهم على الإعلام وبأذنابهم في التعليم !!..

وإليكم أشهر رسومات هيغل الألماني لأجنة الفقاريات :
والتي عمل فيها على اختراع تزييف : يوحي بتشابه أجنة الفقاريات في مراحلها الأولى !..



وإليكم الصور الحقيقية لمراحل أجنة الفقاريات :
وهي مأخوذة من نتائج دراسة مقارنة قام بها عالم الأجنة البريطاني مايكل ريتشاردسون وزملاؤه في سنة 1997 !!.. والتي نقلت صحيفة ساينس SIENCE الشهيرة عن ريتشاردسون بعدها قوله :
"يبدو أن هذا (أي رسومات هيغل) من أكبر عمليات التزييف في علم الأحياء" !!..

في صور الصف الأعلى رسومات هيغل.. وفي الصف الأسفل صور ريتشاردسون ..



وهذه صورة لعدد أكبر من الفقاريات : وأرجو ملاحظة معي الاختلاف الشديد في بدايات الشكل الظاهري لكل نوع عن الآخر !!..
مبتدءا ًبالأسماك من اليسار : منتهيا ًبجنين الإنسان على اليمين :



وأما الفضيحة والجريمة الحقيقية :
فهي أن التطوريين يعلمون بزيف هذه الرسومات منذ أكثر من قرن من الزمان : بل : وباعتراف هيغل نفسه !!!.. ولكنهم : ما زالوا يُدرسونها حتى اليوم كما سنرى بعد قليل : لنقف معا ًعلى مدى (المصداقية العلمية) المزعومة لدى التطوريين : والتي صدعوا بها رؤوسنا !!..

ففي نهايات عام 1908م : اكتشف الدكتور بر إس هذا التزوير : وكتب مقالة في إحدى الجرائد متحديا ًأرنست هيغل : وداعيا ًله للاعتراف بما قام به من تزوير !!!..

وانتظرت الأوساط العلمية جواب العالم المتهم بالتزوير !!.. وبعد تردد قارب الشهر : كتب هيغل بتاريخ 14/12/ 1908م مقالة تحت عنوان (تزوير صور الأجنة) !!..
اعترف فيها بعملية التزوير التي قام بها !!.. وقال بعد هذا الاعتراف المذهل :
" إنني أعترف رسميًّا - حسمًا للجدال في هذه المسألة - أن عددًا قليلاً من صور الأجنة نحو ستة في المائة أو ثمانية موضوع أو مزور " !!...... إلى أن قال :
" بعد هذا الاعتراف يجب أن أحسب نفسي مقضيًّا عليّ وهالكًا، ولكن ما يعزيني هو أن أرى بجانبي في كرسي الاتهام مئات من شركائي في الجريمة، وبينهم عدد كبير من الفلاسفة المعول عليهم في التجارب العلمية وغيرهم من علماء الأحياء - البيولوجيا - فإن كثيرًا من الصور التي توضح علم بنية الأحياء وعلم التشريح وعلم الأنسجة وعلم الأجنة المنتشرة المُعَوَّل عليها مزور مثل تزويري تمامًا لا يختلف عنه في شيء" !!..
Francis Hitching, The Neck of the Giraffe: Where Darwin Went Wrong, New York: Ticknor and Fields 1982, p. 204.

فهل لاحظتم معي تاريخ هذا الاعتراف ؟!!!.. إنه :
1908م !!!!!!!!..
والرسومات والكلام إلى اليوم : ما زالوا يُتداوَلون على موائد الملاحدة الخداعين : والملاحدة التابعين العميان : وملايين طلاب المدارس والجامعات حول العالم !!!!..

أما علماء الداروينية الحديثة : فلم يجدوا بُدا ًمن التملص من هذه الفضيحة للحفاظ على استمرار المخدر التطوري : ساري المفعول في عقول الغافلين والملحدين واللادينيين !!..

فهذا أحد مؤسسي الدارونية الحديثة : وهو جورج جايلورد سيمبسون، يقول:
"لقد شوَّه هيغل المبدأ النشوئي الذي تناوله، فقد ثبت اليوم علمياً بما لا يدع مجالاً للشك، أن الأجنة لا تمر بمراحل ارتقاء الأجداد" !!..
. G. Simpson, W. Beck, An Introduction to Biology, New York, Harcourt Brace and World, 1965, p. 241. 257

بل اقرأوا هذا الاعتراف المخزي : والذي لا يعلم عنه ملحدينا شيئا ًللأسف !
حيث ورد في مقال نشرته مجلة العالِم الأمريكي (American Scientist):
"إن قانون النشوء الحيوي قد مات تماماً.. فقد حُذف أخيراً من مراجع علم الأحياء في الخمسينيات، وإن كان قد اندثر كموضوع للبحث النظري الجاد في العشرينيات" !!..
Keith S. Thompson, "Ontogeny and Phylogeny Recapitulated", American Scientist, Vol 76, May/June 1988, p. 273.

والسؤال الآن .......
سنتجاوز ونتغافل عن خداع هيغل ..
بل وسنقول : أن التطوريين وعلمائهم : ملائكة وطيبين وخيرين ..!
والسؤال هو :
من عام 1908م : إلى اليوم : لماذا لم تزل هذه الرسومات بارزة في الكتب (المفروضة) على مدارس وجامعات العالم بكل سماجة ؟!!!..

ألا يكفي أكثر من قرنٍ من الزمان : لتدارك الخطأ وحذفه :
ولو حتى من باب الأمانة العلمية ؟!!..

أليس ذلك دليلا ًعلى (( إفلاس )) التطوريين والداروينيين عن (( أي أدلة على التطور المزعوم )) وإلا : لما كانوا تمسكوا بهذه الرسومات المزورة ؟!!..

يعترف مؤخرا ًستيفن جاي جولد : أحد أكثر أنصار نظرية النشوء والارتقاء صخبا ًقائلا ً:
"يجب أن نشعر بالإستغراب والخجل من فترة قرن ٍمن الـ recycling إعادة التدوير الغبي : والذي أدى إلى استمرار هذه الرسوم في عدد كبير، إن لم يكن الأغلبية، من الكتب الحديثة" !!..

حسنا ًحسنا ً....

لن نقول قرن من الزمان (فبعض الناس قد يقولون نحن أبناء اليوم) !!..
بل نقول : لماذا لم يتم التغيير منذ الفضيحة الأخيرة عام 1997م على يد ريتشاردسون وفريقه ؟!!..

فهذ الكتاب عن البيولوجي مثلا ً:



وطبعته 2002م :



نطالع في الصفحة التالية منه : نفس رسومات هيغل ولكن بصورة حديثة !



والآن ..
وبعد النظر في رسوم الأجنة أعلاه (a, b, c, d, e) : إليكم ترجمة النص المكتوب على اليسار حيث يقول :
"الشكل 16.9 أجنة مختلفة, نفس البنية, توجد الفلعات البلعومية الملونة لدى أجنة الفقريات الخمسة : سمك الشلق وسلحفاة البرك والدجاج والقطط والإنسان. حيث يعد التكوين المشترك بينهم دليل على أن الفقاريات الخمسة تطورت من سلف مشترك" !!..

وأما الفضيحة الحقيقية (ولن تصدقوا مدى الجرأة والاستهزاء والتدليس هذه المرة) :
فهم ينسبون الصورة إلى مَن ؟!!!..
نعم .... بارك الله فيكم ...
إلى ريتشاردسون أصلا ًالذي فضحها !!!.. واقرأوا إن شئتم في آخر القطعة السابقة :
(adapted from Richardson 1997) !!!...

فهل علمتم الآن :
إلى أي مدى يستخف مَن تسمونهم بالعلماء والعالم المتقدم : بعقول البشر في مشارق الأرض ومغاربها بل : وفي أمريكا نفسها ؟!!!..

أقول :
فلا عجب والله أن نجد بعد ذلك مئات العلماء والدكاترة والبروفيسورات يُعلنون رفضهم القاطع لنظرية داروين والتطور : بعد كل هذه الفضائح والاستخفافات والأكاذيب المتتاليات :
وأنا على وعد ٍمعكم بعرض قائمة من : ما يقارب الـ 800 دكتور جامعي أمريكي وغير أمريكي من مختلف التخصصات البيولوجية والعلمية : يعلنون تبرئهم من كل هذا الكذب والبهتان والانحطاط العلمي الرهيب الذي تتعامى عنه عقول وقلوب الغافلين !!!..
ولنتابع عرض بعض أشهر فضائحهم : والله المستعان ..
---------

2...
إنسان بلتادون ...

< العظام يُدعى العثور عليها في منطقة بلتداون قرب مدينة سوساك >

باختصار : تم الإعلان عن جمجمته عام 1912م ..
كان القحف والأسنان شبيهان بما للإنسان : وأما الفك فشبيه بقرد الأورانجتون !!..
وأما الغريب والمريب فهو : أن مكان اتصال الفك مع القحف : كان مكسورا ً!!..
أي : لا يمكن التدليل علميا ًبأن هذا الفك : خاص بهذا القحف !!..
ورغم ذلك :
ولمدى أكثر من 40 عام : ظل التطوريون الحالمون المخدوعون منهم والكاذبون : ينسجون حوله الآراء العلمية (علمية !!) والنظريات عن تطور الرأس أولا ًقبل الجسم إلخ إلخ إلخ


المجسم التخيلي لإنسان بلتداون وانظروا كيف تخيلوا جسدا ًكاملا ًمن مجموعة عظام جمجمة وفك !
وهكذا يفعلون دوما ًفي كل رسوماتهم وتماثيلهم وأفلامهم ودعاياتهم فتنبهوا !!!..

ولنفوذهم الرهيب في عالم الإلحاد والعلمانية واللادينية في الخارج :
تم التغاضي عن وإسكات كل المعارضين من العلماء الصادقين !!..
بدءا ًممَن شككوا في هذا (الكوكتيل) في اجتماع الجيولوجيين في لندن 1912م في نفس عام الإعلان عنه ..
ومرورا ًبشخصٍ مثل عالم التشريح الألماني المشهور فرانز ويدنريج Franz Weidenreich والذي صرح عام 1940م قائلاً في وضوح وشجاعة:
"يجب حذف إنسان بلتداون من سجل المتحجرات؛ لأنه ليس إلا عبارة عن تركيب اصطناعي بين جمجمة إنسان وفك قرد الأورانج ووضع أسنان في هذا الفك بشكل اصطناعي" !!!..

فقابلوه بعاصفة شعواء من الانتقادات الجاهزة المعتادة لكل مَن ينطق بالحق (وكما يحدث معنا إلى اليوم بالضبط) : وكان منها ما قاله له العالم البريطاني سير آرثر كيث:
"إن عملك هذا ليس إلا طريقة للتخلص من الحقائق التي لا توافق نظرية مقبولة لديك سلفًا. أما الطريق الذي يسلكه رجال العلم فهو تطويع النظريات للحقائق، وليس التخلص من الحقائق" !!..

--- اكتشاف الخدعة والفضيحة بعد 40 عاما ً ---

في عام 1949م : قام كنيث أوكلي من قسم السلالات البشرية في المتحف البريطاني : بإجراء تجربة الفلور على هذه الجمجمة لمعرفة عمرها .. وكانت النتيجة أنها ليست قديمة بالدرجة المخمنة سابقًا (كانوا يدعون أن عمرها من نصف مليون إلى 750 ألف سنة) !!.. ثم قام الشخص نفسه مع سير ولفود لي كروس كلارك من جامعة أكسفورد ومع ج. س. وينر في عام 1953م :
بإجراء تجارب أكثر دقة : حيث استعملوا فيها أشعة أكس وتجربة النتروجين : وهي تجربة تعطي نتائج أكثر دقة من تجربة الفلور .. وتبين في نتيجة هذه التجارب أن العظام :
>> جديدة تماما ً!!!.. بل : وتعود للعصر الحالي !!..
وعندما وضعوا العظام في محلول حامض : اختفت البقع الموجودة عليها !!..
>> واتضح أن هذه البقع لم تكن نتيجة لبقائها مدة طويلة في التراب بل : أ ُحدثت اصطناعيًّا للإيهام بأنها قديمة !!..
>> وعندما فحصوا الفك والأسنان بالمجهر : رأوا أن هذه الأسنان أسنان إنسانية غرست في الفك اصطناعيًّا وبردت بالمبرد للإيهام بأنها قديمة !!..

وفي نوفمبر من عام 1953م تم الإعلان عن النتائج بشكل رسمي وجاء فيها:
"إن إنسان بلتداون : ليس إلا قضية تزوير وخداع : تمت بمهارة !!.. ومن قبل أناس محترفين !!.. فالجمجمة : تعود إلى إنسان معاصر !!.. أما عظام الفك : فهي لقرد أورانجتون بعمر عشر سنوات !!.. والأسنان : هي أسنان إنسان : غرست بشكل اصطناعي وركبت على الفك !!.. وظهر كذلك أن العظام عوملت بمحلول ديكرومايت البوتاسيوم : لإحداث آثار بقع للتمويه وإعطاء شكل تاريخي قديم لها" !!..
والحمد لله على نعمة الإسلام ..
---------

3...
إنسان جاوا ..

< مكان العظام : جاوا : في قرية تقع على نهر سولو >

والرأس المخادع هنا في هذه المرة : ليس ألمانيا ًمثل هيغل ولكنه : هولنديا ً..
هو الطبيب الهولندي يوجين ديبوا : وقد سافر أثناء عمله في الجيش الملكي الهولندي إلى جاوا : حيث عثر في قرية تقع على نهر سولو على قطعة من فك سفلي : وسن واحدة : في الحفريات التي كان يجريها هناك سنة 1890م .. ثم عثر في العام الذي يليها سنة 1891م على قطعة من قحف جمجمة مفلطحة ومنخفضة : وفيها بروز فوق العينين : وبروز في الخلف : وكان واضحًا أنها لا تعود إلى إنسان عادي : حيث كان حجم الدماغ صغيرًا ..

وفي السنة التي تلت كل ذلك : عثر في نفس تلك المنطقة (ولكن على بعد 40م تقريبًا) على عظمة فخذ إنسان ..

ولكي يصبح ديبوا بطلاً ومكتشفا ًللحلقة المفقودة المزعومة : حلم حياة التطوريين والملاحدة واللادينيين : وينال الشهرة الكبيرة في دنيا العلم والناس :
فقد أعلن أن جميع ما اكتشفه من عظام : يعود إلى مخلوق واحد !!..
هكذا : وبدون أي دليل علمي أو منطقي واحد (وهكذا هو التطور دوما ً) !!..

حيث ادعوا بذلك أن هذا المخلوق ذو جمجمة القرد : وعظمة فخذ الإنسان : هو الحلقة المفقودة بين مشية الإنسان والقرد !!..

وقد تصدى العالم المشهور الدكتور فيرشاو لهذا الزعم التافه علميا ً: في مؤتمر الأنثروبولوجيا (الذي عقد سنة 1895م وحضره ديبوا نفسه) وقال:
"إن الجمجمة هي لقرد، وإن عظمة الفخذ هي لإنسان" !!..

وطلب من ديبوا تقديم أي دليل علمي مقنع لزعمه : فلم يستطع !!..
وعندما سأله الدكتور فيرشاو عن تفسير كيف هذه العظام كانت متباعدة عن بعضها 40 مترا ً؟! اخترع ديبوا قصة خيالية ساذجة قائلاً (ولاحظوا أن نظرية التطور ما هي إلا فرضيات خيالية) :
"إن من المحتمل أن هذا الإنسان القردي قد قتلته الحمم البركانية، ثم اكتسحته الأمطار إلى النهر، وهناك افترسته التماسيح وبعثرت عظامه في تلك المنطقة" !!..

--- الصدمة !!.. ---

حيث بعد صمت دام ثلاثين سنة : تكلم ديبوا : وقذف بمفاجأة جديدة : بخلاف ما ذكره في مؤتمر الأنثروبولوجيا وهو أنه :
"قد عثر على جمجمتين أخريين في نفس تلك السنة وفي نفس تلك المنطقة، وإنه كان يخفيهما طوال هذه السنوات. ثم عرض الجمجمتين لأنظار العلماء، وكانتا تعودان لإنسان عادي" !!..

بل :
وقد اعترف ديبوا قبل وفاته بسنوات : بأن الجمجمة الأولى التي وجدها : وأطلقوا عليها اسم إنسان جاوا : لم يكن إلا جمجمة قرد كبير Ape !!!..

فسبحان مَن جعل الغافلين المخدوعين بالتطور : يتمسكون بالقشة الخيالية فقط :
لنفي الخالق جل وعلا : ولن يستطيعوا !!!..
--------

4...
إنسان نبراسكا ..

< مكان اكتشاف الضرس : نبراسكا >

ولكم أن تضحكوا كما تشاؤون !!..
نعم .. هو ضرس واحد : صنع منه التطوريون إنسانا ًتطورياً مزعوما ًبكل وقاحة !!..

حيث تم اكتشاف الضرس عام 1922م في طبقات (Snake Cook) من قبل العالمين هـ. فيرفيلد أوزبورن وهارولد جي. كوك .. وقال بعض العلماء بأن هذه السن تحمل علامات كونها عائدة إلى (الإنسان المنتصب Pithecanthropus erectus) !!..
لأنها تحمل خواص إنسانية واضحة !!..

أما البروفيسور أوزبرون : فقد زعم بأن المخلوق صاحب هذه السن هو :
الحلقة المفقودة بين الإنسان والقرد !!..
وقام علماء التطور بدورهم (وكالعادة لاستغفال العوام) : بإطلاق اسم لاتيني فخم ورنان على المخلوق صاحب هذه السن وهو (Hesperopihecus Harldcookii) !!..
وقام العالم البريطاني الشهير البروفيسور سير أليوت سمث بكتابة (مقالة علمية كاملة !!) حول إنسان نبراسكا !!.. كما زينت مقالته هذه : صورًا خيالية لإنسان نبراسكا مع زوجته !!..

--- خدعة لا نلوم عليها إلا مَن لا زال يؤمن بخرافة التطور ---

حيث بعد سنوات : تبين أن هذا الضرس لا يعود لأي إنسان !!!..
بل : ولا حتى لأي نوع من أنواع القرود : لا عليا : ولا سفلى حتى !!..
بل يعود إلى ....
أي نعم ....
خنزير!!...
أي والله : يعود إلى خنزير بري !!...
وتبين أن كل هذه الضجة التي أثاروها حول هذه الحلقة المفقودة : لم تكن سوى مهزلة كبرى : ألبسها علماء التطور بخيالهم كالعادة : لباس العلم زورًا وبهتانًا : فأوهموا عامة الناس وخدعوهم طوال عدة سنين !!!..
--------

5...
والأمثلة على كذب التطوريين الملاحدة كثيرة :
فقد تم تقديم جمجمة إنسان النياندرتال كدليل على التطور 1856 ثم سُحبت عام 1960 !!..

6...
وجمجمة القرد Zinjantrophus تم عمل رسم خيالي لها بثلاثة تصورات مختلفة تماما ً: وتم تقديمها كدليل على التطور عام 1959 : وتم سحبها عام 1960 !!..

7...
أيضا ًمتحجرة Ramapithecus قدمت كدليل سنة 1964 وسحبت 1979 !!..



8...
ورغم أني سأعود بتفصيل أكثر بعد مشاركتين أو ثلاث إن شاء الله : للحديث عن أقدم حفريات للإنسان وقصتها :
إلا أني يمكن أن أُقدم الدرس التالي لكل ملحد ولاديني : يريد أن يكون عالما ًتطورياً بارزا ً!!..
والشكر للأستاذين الحبيبين عبد الواحد والسرداب على الفكرة ..
أقول :

لكي تصنع الحلقة المفقودة بين الإنسان وسلفه الذي ما زالوا يبحثون عنه :

فلا يهمك أن تحصل على عظام كهذه :



أو كهذه :



فقد رأينا معا ًكيف صنع التطوريون من ضرس واحد لخنزير :
تصورا ًللحلقة المفقودة بالكامل !!..
المهم فقط أن الجمجمة إن كانت لقرد : فيضيف إليها الرسام التخيلي ملامح بشر ..



ولو كانت لبشر : فيضيف عليها ملامح قرد :



وأما لو كنت محظوظا ًبمجموعة من العظام أكثر من مجرد جمجة أو فك أو أسنان :
مثل عظام حفرية الأستاذة أوردي مثلا ً:



فلا تخاف ...
فالمهارة فقط هي ضبط زوايا العظام حيثما تريد (منتصب القامة - منحني قليلا ًإلخ)



وحتى لو لم يكن هدفك ظاهرا ً: فسوف يتكفل الرسامون المختصون بالباقي :



فقد فعلوا ذلك من قبل مع الأستاذة لوسي :





وأختم هذه المشاركة بمثال على التيه الذي يعيشه التطوريون : والذي يُغيرون من أجله في كل يوم شجرة تطور الإنسان المزعومة وأعمارها عندهم !!..

9...
ففي الوقت الذي يُفترض فيه أن تعيش أنواع الإنسان الهومو والقرود الجنوبية في أجيال زمنية متعاقبة : إلا أن ذلك (ومثله مثل كل افتراضاتهم الساقطة) لا يتحقق !!..

>>
فهم يقولون أن القردة الجنوبية عاشت منذ 4 ملايين سنة حتى مليون سنة مضت ..
>>
ويقولون أن الإنسان القادر على استخدام الأدوات قد عاش حتى 1,7 إلى 1,9 مليون سنة مضت ..
>>
ويقولون أن الإنسان رودلف الأكثر تطوراً من الإنسان القادر على استخدام الأدوات يتراوح عمره بين 2,5 و 2,8 مليون سنة مضت ..
>>
ويقولون أن عمر الإنسان منتصب القامة هو نحو 1,6 مليون سنة مضت ..

فهل لاحظتم كيف أكدت الحفريات (رغما ًعن التطوريين) أن الإنسان منتصب القامة : قد عاش في نفس زمن سلفه المزعوم : الإنسان القادر على استخدام الأدوات ؟!!..

يقول آلان والكر في هذه المسألة :
"توجد أدلة من شرقي أفريقيا على أن أفراداً قليلين من فئة القردة الجنوبية قد كُتب لهم البقاء حتى فترة متأخرة كانت تعاصر أولاً الإنسان القادر على استخدام الأدوات، ثم الإنسان منتصب القامة" !!..

وأما الأغرب :
فهو عثور لويچ ليكي على متحجرات لكل من القرد الجنوبي والإنسان القادر على استخدام الأدوات والإنسان منتصب القامة : تكاد تكون مجاورة لبعضها البعض في إقليم أولدوفاي جورج : في الطبقة الثانية من طبقات الأرض !!..

ويتحدث عالم المتحجرات من جامعة هارفرد، ستيفن جاي غولد، عن هذا المأزق الذي يواجه نظرية التطور (على الرغم من كونه هو نفسه من دعاة التطور) بقوله:
"ماذا حل بسلّمنا في التطور إذا كانت هناك ثلاث سلالات من الكائنات الشبيهة بالإنسان -القردة الجنوبية الإفريقية والقردة الجنوبية القوية والإنسان القادر على استخدام الأدوات- تعيش معاً في نفس الفترة الزمنية، ومن الواضح أن أياً منها لم ينحدر من الآخر؟ وفوق ذلك، لا تبدي أية سلالة من السلالات الثلاث أية ميول تطورية أثناء فترة بقائها على الأرض" !!..

وفي النهاية : فعندما ننتقل أيضا ًمن الإنسان منتصب القامة إلى الإنسان العاقل :
نرى أنه : لا توجد أية شجرة عائلة يمكن أن نتحدث عنها !!.. فهناك أدلة تبين أن الإنسان منتصب القامة والإنسان العاقل القديم : قد ظلا على قيد الحياة معا ًحتى قبل 27 ألف سنة !!.. بل حتى عشرة آلاف سنة من زمننا الحالي فقط !!.. ففي مستنقع كاو بأستراليا :
تم العثور على جماجم لأناس منتصبي القامة يبلغ عمرها نحو 13 ألف سنة تقريباً ..
أما في جزيرة جاوة فقد عُثر على جمجمة إنسان منتصب القامة عمرها 27 ألف سنة !!..

يُـتبع إن شاء الله ..
أبو حب الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 2011-11-30, 07:28 PM   #27
أسلمت لله 5
عضو جاد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-11-26
المشاركات: 364
أسلمت لله 5 بدأ المشوار على طريق التميز

ما شاء الله ..بــارك الله فيك أستاذنا الحبيب وزادك الله من علمه .

آخر تعديل بواسطة أسلمت لله 5 ، 2011-11-30 الساعة 07:28 PM سبب آخر: .........
أسلمت لله 5 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 2011-11-30, 09:25 PM   #28
muthana
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-11-10
المشاركات: 10
muthana بدأ المشوار على طريق التميز

أحسنت بارك الله فيك وجعلها في ميزان حسناتك ونفع بك
muthana غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 2011-12-01, 12:42 AM   #29
أبو حب الله
محـــاور
 
تاريخ التسجيل: 2011-10-24
المشاركات: 339
أبو حب الله has a reputation beyond reputeأبو حب الله has a reputation beyond reputeأبو حب الله has a reputation beyond reputeأبو حب الله has a reputation beyond reputeأبو حب الله has a reputation beyond reputeأبو حب الله has a reputation beyond reputeأبو حب الله has a reputation beyond reputeأبو حب الله has a reputation beyond reputeأبو حب الله has a reputation beyond reputeأبو حب الله has a reputation beyond reputeأبو حب الله has a reputation beyond repute



2)) ما سر الأعمار الطويلة لمئات الآلاف وملايين ومليارات السنين :
للكون والأرض وللكائنات الحية ومنها الإنسان ؟!!!..


إن الثقة الزائدة في الأعمار الكونية والأرضية بمليارات وملايين السنين : ليست كما يظنها أكثر الناس !!..
بل إن المُسلم ليعجب من مقولة أحدهم مثلا ًأنهم وجدوا حفرية إنسان عمره :
200 ألف عام !!.. أو مليون !!.. أو حتى أكثر ..!

ولعل هذا ما قصد إليه الملاحدة والدهريون والتطوريون أن يبعثوا الشك في عقيدة التوحيد عند الأمم وملايين المتدينيين حول العالم ..

ولكني أثق أن الكثيرين سيقرأون الكلام التالي : لأول مرة في حياتهم ..!
والذي أتوقع أن يفضح المستقبل القريب حقائقه أيضا ًفي السنوات القادمة : كأحد وسائل الخداع التطوري والدارويني للضحك على البشر !!..
--------

أقول ...
يُعد عالم الجيولوجيا والفيزياء والكيمياء السويدي : ماتس مولين : من أشهر مَن يفضحون تلك الأعمار الكونية والأرضية المفرطة في القدم بمليارات وملايين السنين !!!..
وذلك انطلاقا ًمن إيمانه بصحة الكتاب المقدس (وهو يصل بعمر الإنسان تقريبا ًلـ 10 ألاف عام فقط) ..

وهو الرقم الذي ربما لن يبتعد كثيرا ًعن النظرة الإسلامية : مع نفي التطابق بالطبع نتيجة التحريفات الكثيرة في كتب القوم ..

وله مقال على موقعه :
http://www.matsmolen.se/
يُبين فيه التالي :

>>>
إن القول بالقدم المفرط للكون وللعالم : هو نتيجة نظرية فلسفية تطورية من القرن الثامن عشر تسمى Uniformitarianism .. ومفادها : أن الأرض لم تتعرض في تاريخها الطويل لأي كوارث طبيعية : بل تطور كل ما فيها ببطيء شديد جدا ً(لأن نظرية الكوارث الطبيعية : تتعارض مع التطور في الفلسفات التي تقول به) ..

>>>
وفي القرن التاسع عشر : ظل معظم العلماء المتأثرين بهذه الفلسفة : يبحثون عن طرق قياس لأعمار الأرض وما فيها : تعطي أرقاما ًفلكية ًتتناسب مع هذه الفلسفة الفاسدة ..

>>>
وأخيرا ًوفي القرن العشرين : توصلوا إلى طريقة توافق ما يريدون : وهي استخدام الإشعاع النووي في القياس (ومن أشهره طريقة استخدام الكربون 14) بدلا ًمن الطرق التقليدية .. بل :
وفي عام 1984م : تم اختيار 500 قياس زمني من أصل 300 ألف قياس : يُعطون نفس النتائج الهائلة في الأعمار !!!.. (أي تم اختيار ما نسبته 1 : 600 : واستبعاد الباقي هكذا بلا مسوغ !!)

>>>
ولكي يوضح ماتس مولين مدى لامعقولية هذه الطريقة وطريقة فضحها : فهو يضرب مثلا ًبقياس جبلٍ ذي عمرٍ معروف ٍ: مثل الجبالٍ البركانية التي قد تشكلت مثلا ًمن قرنين فقط من الزمان (أي 200 عام) .. فإنه بقياس ذلك العمر بهذه المقاييس التي اعتمدوها : ستسجل أعمارا ًتفوق المليارات من السنين !!!.. مع أننا موقنين بأن الجبل : قد تشكل فقط قبل مئتي عام !!!..

< أقول : وفي صفحته على الويكيبديا وبعد ترجمتها من السويدية بواسطة جوجل :
http://sv.wikipedia.org/wiki/Mats_Mol%C3%A9n
نجده يضرب مثالا ًآخرا ًفي آخر المقال التعريفي به : جاء فيه مثالا ًلطريقة أخرى اعتمدوها رغم عدم دقتها وهي طريقة :
تحديد العمر على أساس تراكم الأملاح المعدنية في المحيطات .. حيث أن أملاحا ًمختلفة تتداخل مع المقاسات فتتبدل الأعمار من 80 سنة إلى : 62 مليون سنة !!!..
المرجع :

"Anhopning av metallsalter i världshavet", Vårt Ursprung, s. 124

>>>
ويضرب ماتس مولين مثالا ًآخرا ًعلى تضارب تلك الطرق بقوله أن بعضها يُعطي أعمارا ًللأرض : ليست 4.6 مليار سنة فقط ولكن : 34 مليار سنة !!!!..
رغم أن عمر الكون نفسه 15 مليار سنة بقياساتهم أيضا ً!!..
-------
وأكتفي بهذا القدر من كلام الرجل :
حيث أحببت فقط أن أشارككم به معرفته لمَن لا يعرف ..
رغم أني لن أحتج به الآن (وحتى لا أتسبب في كسر التدرج الزمني بملايين السنين) ولكن :
يمكن أن نتخيل على ضوئه فقط : (ثابتا ًرياضيا ً) يوضع في عمر الكائنات الحية والأرض : لإعطائها الأرقام الحقيقية التي قد تكون 1/10 ألاف أو 100 ألف !!!..
---------

والآن ...
هل لنا معرفة المزيد عن أشهر طرق تحديد الأعمار حديثا ً؟!!!..
وأعني بها طريقة استخدام الكربون 14 ؟!!..

أقول باختصار وتسهيل :

تصطدم الأشعة الكونية cosmic rays بالغلاف الجوي للأرض باستمرار .. مما ينتج عنه أشعة كونية ثانوية في شكل نيوترونات تحمل طاقة حركة : تصطدم هذه النيوترونات بذرات النيتروجين 14 : والمكون من سبع بروتونات وسبع نيوترونات : فينتج عن هذا التصادم ذرة كربون 14 : والمكونة من ستة بروتونات وثمانية نيوترونات : وتتحرر ذرة هيدروجين واحدة : والمكونة من بروتون واحد فقط ..

وتعتبر ذرة الكربون 14 : ذرة غير مستقرة .. وذلك لأن عدد بروتوناتها : لا يساوي عدد نيوتروناتها .. وهي لذلك تضمحل باستمرار بفقدان أشعة بيتا : ومن هنا جاء تسميتها بـ (الكربون المشع) .. والذي له عمر نصف (أي العمر اللازم لكي تقل كمية النشاط الإشعاعي إلى النصف) يساوي : 5730 سنة ..

حسنا ً....
وكيف يتم قياس الكربون المشع في الكائنات الحية وما هي فكرته ؟!..

يحتوي الغلاف الجوي للأرض على غاز ثاني أكسيد الكربون .. والذي يحتوي بدوره على نسب ثابتة من الكربون 12 - و13 (وهؤلاء مستقرين تقريبا ً) و14 (وهذا هو الكربون المشع) ..

ويتم امتصاص ثاني أكسيد الكربون من قبل النباتات خلال عملية التمثيل الضوئي .. ثم ينتقل كربون 14 من النبات إلى الانسان والحيوان : من خلال الأكل .. ولأن نسبة الكربون 12 إلى الكربون 14 في الهواء وفي كافة الكائنات الحية : هي ثابتة (من المفترض) .. فيتم قياس العمر بمقارنة النسبة بين الاثنين في المتحجرات البيولوجية والكائنات الحية الميتة وعظامها : بمقارنة نسبة الفقد من الكربون 14 : إلى نسبة الكربون 12 في نفس الجسم أو الأحفورة ..
< والسبب في بعد الموت : هو أن الكائن الحي يقوم بتعويض فاقد الكربون 14 بمعدل ثابت : من خلال ما نتناوله من طعام أو ماء > ..



ولأن عمر النصف الأشهر للكربون 14 كما قلنا هو 5730 سنة : فإن الكربون 14 يستخدم لتقدير عمر كائنات لا يزيد عمرها عن 40 : 50 : 60 ألف سنة !!..
وذلك طبقا ًللمعادلة التالية :

t = [Ln (Nf/No) / (-0.693) ] x t1/2

حيث Ln هي دالة اللوغاريتم الطبيعي .. Nf/No هي النسبة بين كربون 14 في العينة إلى الجسم الحي .. و t1/2 هو عمر النصف للكربون 14 = 5730 سنة ..

وعندما نفهم فكرة ما سبق :
فلن نبتعد كثيرا ًعن نفس طريقة استخدام العناصر المشعة الأخرى التي تتواجد في مختلف الكائنات الحية : لقياس العمر الأقدم من 60 ألف سنة (لاختلاف فترة عمر النصف) مثل :
البوتاسيوم 40 : وعمر نصفه 1.3x109 سنة ..
اليوراتيوم 238 : وعمر نصفه 4.5x109 سنة ..
الثوريوم 232 : وعمر نصفه 14x109 سنة ..
الرابيديوم 87 : وعمر نصفه 49x109 سنة ..
------

حسنا ً... والآن ..
إليكم المفاجآت التاليات (ومصداقا ًلما أشار له ماتس مولين لو تذكرون) :

>>>
تقدير الأعمار باستخدام الكربون 14 أو غيره من العناصر المشعة :
لا يعطي نتائج دقيقة للعينات بعد العام 1940 حيث تم اكتشاف القنابل النووية والمفاعلات الذرية : والتي أنتجت التجارب عنها : تغييرا ًلنسبة العناصر المشعة الموجودة في الطبيعة : مما أحدث خللا ًمثلا ًفي النسبة الطبيعية بين الكربون 12 والكربون 14 في الغلاف الجوي !!!..

>>>
في اختبار علمي نُشر في 16 أغسطس - آب 1963م لقياس عمر حيوان رخوي مات بالطرق الإشعاعية من خلال فحص قوقعته : أعطت النتائج 3 آلاف عام !!!!..

>>>
ما زال يؤكد جمعٌ من العلماء أن معدل حياة الكربون 14 أصلاً : غير معروف !!.. وذلك يعني أن العلماء أنفسهم : لا يعلمون فترة فعالية هذا الكربون !!!..

>>>
وكذلك فإن كافة تواريخ عنصر الكربون يشوبها احتمال الخطأ !!.. فكلما كان الشيء المراد تعيين فترة وجوده قديما ً: زادت نسبة الخطأ !!!..

>>>
وهناك مشكلة أخرى ألا وهي أن فترة العمر النصفي للكربون 14 الفعلية : مجهولة هي الأخرى بعكس ما يُشاع عنها وقرأناه بالأعلى !!..

>>>
من المعروف أيضا ًأن التربة المحيطة بالعينات : والمياه والنباتات ومخلفات الحيوانات : من شأنها تلويث تلك العينات والتداخل معها !!.. وعندما يقع هذا التلوث والتداخل : ينتج عنه خلط بين عمر العينة أو الشيء المراد قياسه من جانب : وعمر المادة الملوثة له والمتداخلة معه من الجانب الآخر !!..

>>>
ومما يزيد الأمر سوءاً أن العناصر غير الحية : يستحيل قياس عمرها مقارنةً بالحية !!..

>>>
تم العثور على ما يزيد عن 20 قيمة مختلفة لمعدل عمر الكربون 14 في الأبحاث العلمية !!.. وذكرت ثلاثة أبحاث منها أن القيمة الحقيقية ما زالت مجهولة !!..

>>>
أيضا ًأظهرت الغالبية العظمى من الأبحاث المعنية بهذا الأمر : اختلافات في قيمة العمر النصفي للكربون 14 بين المؤسسات العملية !!..

فهذه هي أمثلة للانتقادات المهملة إعلاميا ً.. وأما الانتقادات الأخرى :
فمنها من موقع الويكيبديا التالي : <تحديد العمر إشعاعيا ً>
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%...B9.D9.8A.D8.A7

حيث نقرأ في الثلث الأخير من الصفحة تحت عنوان :
نسبة الخطأ أو الدقة في تحديد العمر اشعاعيا ً:

على الرغم من أن طريقة تحديد العمر اشعاعيا هي طريقة دقيقة :
إلا أن هذه الدقة تعتمد أساساً على التكنولوجيا والطريقة المستعملة في القياس.
فمن الممكن أن تؤثر النقاط أدناه على دقة النتائج المحصلة:

>>>
تراكيز عناصر الأم والبنت عندما كانت المادة في مرحلة التكوّن !!..
(مقصود الأم : الذرة الأصلية : والبنت : بعد الإشعاع)

>>>
كمية عناصر الأم أو البنت التي تسربت من المادة، أو حتى التي أضيفت إلى المادة خلال عمرها !!..

>>>
وجود نظائر معينة في النموذج والتي لها عدد كتلي مساوي للعدد الكتلي لنظائر الأم والبنت يؤثر على دقة القياسات في جهاز قياس الطيف الكتلوي الآنف الذكر. وفي هذه الحالة يجب أن تُصحَح القياسات المأخوذة لتقليل تأثير العناصر الأخرى التي لها نفس الوزن (عدد الكتلة).

>>>
كذلك يمكن أن يتعرض جهاز قياس الطيف الكتلي للكثير من التأثيرات العرضية. هذا الجهاز يجب أن يكون مفرغا من الهواء vacuum !!.. وإن جودة ونوعية التفريغ : من أهم العوامل التي تؤثر على القياسات. فإذا كان الفراغ vacuum في الجهاز غير كامل (وجود غازات) فإن الذرات المتأينة تُستقبل من قبل جزيئات هذه الغازات : بدلاً من أن تستقبل في كؤوس فاراداي لقياسها !!..

>>>
كذلك جودة نوعية المستقبلات : ذات تأثير كبير على دقة القياسات لكن الأجهزة الحالية الفائقة التقنية لها مستقبلات ذات نوعية ممتازة.

>>>
يمكن أن نرفع دقة قياس العمر بالاشعاع عن طريق أخذ عينات من أماكن مختلفة من النموذج المراد تقدير قِدَمه (عُمْره) لأنه إذا فرضنا أن جميع أجزاء العينة له نفس العمر فيجب منطقيا تعطي كافة القياسات نفس الزمن (العمر) isochron. يمكن مقارنة نتائج فحص نظامين نظائريين مع بعضهما في حالة تواجدهما معا في نفس العينة وذلك للتأكد من دقة القياسات.

>>>
دقة القياسات تعتمد أيضا على عمر النصف لعنصر الأم. فمثلا نظير كاربون المشع 14 لها عمر نصف أقل من 6000 سنة : فليس من المعقول أن نستعمل هذا الكاربون 14 في تحديد عمر شيء يرجع قِدمه إلى 600 ألف سنة مثلا !!.. لذلك : وفي هذه الحالة : يجب استمال أنظمة نظائرية أخرى.

>>>
إن استعمال نظائر الكربون لتحديد أعمار أشياء ترجع إلى فترة من 1000 سنة إلى 50 ألف سنة قبل الآن : يمكن أن يعطي نتائج دقيقة نسبيا.

فهل لاحظتم معي صيغ التشكيك في الكلام (ربما - يمكن) ...

وستذكرون ما أقول لكم ..!
-----

ملحوظة هامة وأخيرة :
< بعد أن ذكرت بعض المعلومات السابقة لأحد اللادينيين :
لم يُعلق أو يعترض على أي جزء علمي فيها : ولكنه اعترض فقط على أن ماتس مولين : نصراني !!.. وأنه حتما ًسيعمل على إثبات صحة ما جاء في كتابه المقدس
> !!..

ولا تعليق !!!..

يُـتبع إن شاء الله ...
أبو حب الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 2011-12-01, 07:27 PM   #30
أبو حب الله
محـــاور
 
تاريخ التسجيل: 2011-10-24
المشاركات: 339
أبو حب الله has a reputation beyond reputeأبو حب الله has a reputation beyond reputeأبو حب الله has a reputation beyond reputeأبو حب الله has a reputation beyond reputeأبو حب الله has a reputation beyond reputeأبو حب الله has a reputation beyond reputeأبو حب الله has a reputation beyond reputeأبو حب الله has a reputation beyond reputeأبو حب الله has a reputation beyond reputeأبو حب الله has a reputation beyond reputeأبو حب الله has a reputation beyond repute


* * * هدية الموضوع * * *


كما في الكتب والمجلات العلمية : عندما يُرفقون معها وفي وسطها ( هدية العدد ) :
فهذه هدية هذا الموضوع مني : لكل مسلم محترم يرفض التطور الصدفي العشوائي المزعوم وأهله !!..
هي هدية مني لكل مسلم : يبحث عن إسكات الألسن الكاذبة المخادعة ..
فأقول ....

كثيرا ًما صار يلوك الملاحدة العرب عبارة :
العالم كله يؤمن بالتطور .. العالم كله يؤمن بالتطور !!..
وكأنها أذكارهم الشيطانية والتي أخبرهم بها شيوخهم لـ : صرف الإيمان بالخالق عنهم !!..
ولكن ....
هل فعلا ًكلامهم صحيح ؟!!..

هل العالم كله يؤمن بالتطور حقا ًكما يُصوره الإعلام التطوري اللاديني العلماني الكاذب ؟!!..
أم أن العلماء الحق في مختلف التخصصات العلمية رفيعة المستوى كما سنرى :
ومن أشهر الجامعات والمراكز العلمية العالمية :
قد رفضوا التطور الصدفي العشوائي أو الانتخاب الطبيعي أو الطفرات وغيره ؟!!.. بل :
ومنهم مَن تحول من عالم مؤيد للتطور (الخدعة الكبرى) : إلى رافض له بعد اكتشافه لـ :
حجم الكذب والزيف والغش المتعمد الذي يلجأ إليه التطوريون لإلباس خيالهم بلبسة العلم ؟!!..

سأعرض عليكم مشروعا ًالآن :
تم إنشاءه على النت منذ عام 2001م ونحن لا ندري للأسف :
لتجميع موافقات علماء دكاترة وبروفيسورات جامعات في أمريكا والعالم : لرفض التطور بالصدفة !!..
وقد بدأ العدد بـ 100 شخص : والقائمة التي سأعرضها عليكم الآن هي حتى يناير 2010م وصلت إلى :
828 شخص !!!..

حيث ما على المسلم الآن عندما يُخبره الملحد أو اللاديني أو اللا أدري باسطوانته المشروخة أن :
العالم كله ودكاترة الجامعات العلمية يؤمنون بالتطور :
فما على المسلم ساعتها إلا أن يطلب منه أسماء ودرجات علمية وتخصص : ما يستطيع منهم !!..
ولننظر : هل ستصل بالفعل لمثل هذا الرقم الذي بين أيدينا الآن من الدكاترة والبروفيسورات (828) ؟!!..

وهذا هو رابط الموقع على النت :
http://www.dissentfromdarwin.org/

ويمكن تنزيل ملف PDF من 40 صفحة : به قائمتهم التي سأعرضها عليكم الآن .. وذلك بالضغط على مستطيل :
DOWNLOAD THE LIST
وللتسجيل في هذه القائمة : اضغط على مستطيل : SIGN THE LIST:
لإرسال الإثباتات والأوراق المطلوبة
على الإيميل في الصفحة التالية :
http://www.dissentfromdarwin.org/sign_the_list.php

ولمعرفة تفاصيل شروط الانضمام للقائمة وإرسال الشهادات العلمية الموثقة للتأكد منها : والتأكد من التخصص الذي يمس الحكم على فرضية التطور أم لا : ومعرفة ما ستتضمنه الموافقة : فذلك من صفحة الأسئلة والإجابات FAQ التالية :
http://www.dissentfromdarwin.org/faq.php

وتتضمن الصفحة نقاط الأسئلة والاستفسارات التالية :

1) What is the Scientific Dissent From Darwinism statement?
ما هو بيان الرفض العلمي لفرضية الداروينية ؟

2) When and why was the statement created?
متى ولماذا تم إنشاء هذا البيان ؟

3) Who is eligible to sign the statement?
مَن هو المؤهل علميا ًللتوقيع والاشتراك في هذا البيان ؟

4) Why is it necessary to have such a statement?
ما هي ضرورة وأهمية وجود هذا البيان العلمي ؟

5) By signing the Scientific Dissent From Darwinism, are signers endorsing alternative theories such as self-organization, structuralism, or intelligent design?
هل يتعارض التوقيع على هذا الرفض للداروينية مع قبول نظريات بديلة مثل التنظيم الذاتي، البنيوية، أو التصميم الذكي ؟

6) Is the Scientific Dissent From Darwinism a political statement?
هل هناك أي غرض سياسي من وراء التوقيع في بيان رفض الداروينية هذا ؟

7) Are there credible scientists who doubt Neo-Darwinism?
هل يمكن الاعتماد على هذا البيان لنقد حتى الداروينية الحديثة ؟

------

والآن إخواني ..
وقبل أن أعرض عليكم القائمة الطويلة التي قمت بترقيمها وتلوينها وتنسيقها (827 شخص) :
فقد قمت بعمل استبيان بسيط للدول التي اشترك علماء منها في هذا البيان : وإليكم ترقيمهم تنازليا ًبالعدد :

أمريكا .... 672
(وهذا العدد الكبير يشمل علماء ودكاترة من مختلف جنسيات العالم كما يظهر من أسمائهم)
بريطانيا .... 38
كندا .... 18
المكسيك .... 10
البرازيل .... 9
فنلندا .... 9
جنوب أفريقيا .... 8
تركيا .... 6
إسرائيل .... 5
اليابان .... 5
أستراليا .... 4
أوكرانيا .... 3
إيطاليا .... 3
أسبانيا .... 3
نيوزيلاند ... 3
النرويج .... 3
السويد .... 3
فرنسا .... 3
ألمانيا .... 2
روسيا .... 2
الصين .... 2
هولندا .... 2
المجر .... 2
الدنمارك .... 2
الهند .... 1
نيجريا .... 1
تايوان .... 1
كوريا الجنوبية .... 1
جمهورية التشيك .... 1
سكوتلاند .... 1
الأرجنتين .... 1
أيرلندا الشمالية .... 1
شيلي .... 1
البرتغال .... 1

-----

وإليكم ملاحظاتي الأخيرة أثناء تلويني للقائمة الطويلة :

1...
نسبة الخطأ في ذلك الاستبيان بإذن الله هي : +1 : - 1 ..
وقد اكتشفت بعد وصول الترقيم إلى 827 : أني كررت الرقم 316 مرتين .. فيكون العدد هو 828 ..
وللأسف : يشق عليّ إعادة الترقيم للتصحيح ..

2...
هناك عدد لا بأس به من الموقعين على البيان : عبارة عن مراكز وهيئات علمية بأكملها :
وليس مجرد أفراد !!..

3...
أول الأسماء التي لفتت نظري في القائمة هو : مايكل بيهي رقم 48 من أمريكا .. لشهرته ..
ثم لفت نظري الأسماء العربية والإسلامية التالية :
إبراهيم برسوم رقم 209 من أمريكا ..
مظفر إقبال رقم 257 من كندا ..
ماجدة نارسيزو ليتي رقم 305 من البرازيل ..
مُبشر حنيف رقم 443 من فنلاند ..
سيد عمران حسيني رقم 463 من بريطانيا ..
رافي أحمد رقم 526 من أمريكا ..
وثلاثة من الستة الأتراك وهم :
عمر فاروق نويان رقم 104 من تركيا ..
عرفان يلمظ رقم 293 من تركيا ..
محميت باكديمرلي رقم 446 من تركيا ..
فيكون عددهم 9 لمَن يريد ...

وبالطبع لا يوجد دكاترة وعلماء من البلاد العربية والإسلامية :
لأنهم بالإسلام : أبعد الناس عن هذا الهراء والتفاهات والأكاذيب التطورية الصدفية ..
وإن كنت أتوقع أن نرى لهم تواجدا ًقريبا ًفي هذه القائمة في إصدارها الجديد :
من باب الدعاية الإسلامية المضادة ضد خيالات التطور الساقطة وحضورها الإعلامي الخادع ..
-----

والآن : مع القائمة : وقد قمت بتلوين الترقيم الذي وضعته باللون الأحمر :
واسم الشخص وبلده : باللون الأزرق .. والذي ليس له بلد ملونة : هو أمريكي ..
----

يُـتبع إن شاء الله ..
أبو حب الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
التطور, تعرفه, حجب, عن, نظرية

الرسالة:
الخيارات


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع


مساحة إعلانية
كاميرات مراقبة | جبس مغربى | تتبع مركبات | انشاء ايميل | تاريخ اليوم | إدارة حسابات بأرباح شهرية ممتازة | زراعة الشعر فى تركيا | شركة تنظيف بالرياض
نقل اثاث بالرياض مكافحة حشرات بالرياض | متجر مفارش توت الحمام | شركة عزل فوم | بث مباشر مباريات اليوم | اخبار التقنية والتكنولوجيا
حياة العرب | استضافة سيرفرات الرائد | شاهد القنوات العربية مباشر | الابتكارات الحديثة للاستشارات الهندسية بالرياض | مجلة العلاج المنزلى |

بيتكوين العرب | العملات الرقمية | ما هى البيتكوين؟ | البتكوين حلام ام حرام | عملة البتكوين | الاستثمار السحابى | سعر البتكوين

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
موقع عبدالعزيز الرشدان المطيري الاسلامي | متجر فنيالى للطباعة الحرارية على الأوانى المنزلية بالكويت | العبدلى نيوز صحيفة إلكترونية
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
عروض العثيم عروض بنده
SiteMap || HTML|| RSS2 || RSS || XML || TAGS|| english
الساعة الآن »06:12 AM.
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2017 Jelsoft Enterprises Ltd
 
facebook twetter YouTube
Please disable Adblock!