Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 

منقول ما سبب التكلم أثناء النوم وما علاجه؟
( : الأنصاري ) (المشاهدات : 16 ) (مشاركات : 0) ()
امور لم افهمها بالاسلام !
( : اكزاكس ) (المشاهدات : 31 ) (مشاركات : 0) ()
منقول أتأثر من المواقف سريعا، فما نصيحتكم لي؟
( : الأنصاري ) (المشاهدات : 20 ) (مشاركات : 0) ()

 
العودة منتدى أنصار السنة > القسم العام > أخبار العالم الإسلامى والأقليات المسلمة
 

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #1  
غير مقروء 2017-07-09, 03:11 PM
محمد محمد البقاش محمد محمد البقاش غير متواجد حالياً
عضو مطرود من المنتدى
 
تاريخ التسجيل: 2012-01-09
المكان: طنجة ـ المغرب.
المشاركات: 94
محمد محمد البقاش بدأ المشوار على طريق التميز
افتراضي ترامب وكراهية الإسلام له وللكفار مثله


ترامب وكراهية الإسلام له وللكفار مثله

صرح رئيس أكبر دولة إرهابية في العالم؛ ترامب يوم السبت 24 يونيو من السنة الجارية قائلا: ((أن الإسلام يكرهنا)) وقد صدق، فهذا يدل على معرفته بموقف الإسلام من الكفار وهو موقف من ترامب لا نفاق فيه لأن الإسلام يكره الكفار فعلا لصفة الكفر فيهم سواء كانوا عربا أو أمريكان أو روس أو أوروبيين.. ولكن تعاليمه معروفة في التعامل مع أهل الكتاب ومع المشركين والكفار لأن التعامل في تبادل العلاقات بتبادل المصالح؛ يكون بالجوارح، والكراهية؛ تكون بالقلب، ونحن لا نخفي رؤوسنا كالنعام في الرمال خشية الانتقادات التافهة، أو ندافع عن الإسلام وهو الأقوى، فما قرره الله تعالى في وحيه الأول باللفظ والمعنى الذي هو القرآن الكريم ووحيه الثاني بالمعنى واللفظ من عند رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي هو السنة المطهرة؛ هو الحق والصواب، ومعرفة الإنسان بالعدل والظلم معرفة نسبية، صحيح أن الإنسان يميل إلى العدل وينفر من الظلم ولكن ميله ونفوره عائد إلى طبيعيته البشرية، فقد ينفر من شيء هو العدل عينه وذلك مثل نفوره من القصاص أو من الألم الجسدي أو النفسي خصوصا في الحروب والمعارك، وقد يميل إلى شيء هو الظلم عينه إذا لم يتقيد بشرع الله مثل ميله للشهوات التي حببت له، قال تعالى: ((كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (216) البقرة، ولكي نحسم الخلاف في مسألة العدل والظلم لا يصح اعتماد أي نظرة للعدل والظلم غير نظرة الإسلام لأن غيرها نظرة غرور واغترار قال تعالى: ((أَمَّنْ هَذَا الَّذِي هُوَ جُنْدٌ لَكُمْ يَنْصُرُكُمْ مِنْ دُونِ الرَّحْمَنِ إِنِ الْكَافِرُونَ إِلَّا فِي غُرُورٍ (20) الملك، وعندها حين ننفر من شيء أقر الإسلام أنه عدل يجب أن نخضع لرؤية الإسلام ونحمل أنفسنا على الخضوع لها لأنها قطعا حق وصدق، وحين نميل إلى شيء أقر الإسلام أنه ظلم يجب أن نخضع لرؤية الإسلام ونحمل أنفسنا على الخضوع لها لأنها حق وصدق، وما نسمع عن نشر الكراهية كلام مغلوط، فالحب والبغض طبيعة بشرية وهي تعبر عن المشاعر الإنسانية والمشاعر الإنسانية ليست محصورة في القيم الإنسانية ولكنها ليست الوحيدة فهناك قيم مادية كالإجارة والتجارة وغيرهما، وهناك قيم أخلاقية كالصدق والأمانة وغيرهما، وهناك قيم روحية كحب ما يحب الله ورسوله وبغض ما يبغضه الله ورسوله وليست هي من القيم الإنسانية، أي أن الحب والكراهية ليسا من القيم الإنسانية بل هما من القيم الروحية للبشرية والإنسانية، أقول هذا حتى لا ننخدع فيما يسمونه الإنسانية يعلقون عليها أوساخهم كالديمقراطية مثلا، يبقى أن يتم التعامل وفق رؤى ناهضة ولا رؤى ناهضة إلا رؤى الإسلام، فمن منا يحب الظلم؟ لا أحد ولكن معرفة الظلم والعدل معرفة نسبية كما قلت لأن الظلم والعدل لا يعرف حقيقتهما أحد ولن يعرفهما أحد، والكافرون هم الظالمون كما قال تعالى في سورة البقرة: ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَنْفِقُوا مِمَّا رَزَقْنَاكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لَا بَيْعٌ فِيهِ وَلَا خُلَّةٌ وَلَا شَفَاعَةٌ وَالْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ (254))) وأكبر الظلم هو الكفر بالله وملائكته ورسله واليوم الآخر قال تعالى: ((وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ (13) لقمان، هذا هو قول ربنا عز وجل، والإسلام لا يهادن الظلمة ولا يسمح لهم بالتمادي في ظلمهم، فلو قُيِّد للإسلام كيان تنفيذي لمنع ظلم أمريكا للأمريكان وليس ظلمها للمسلمين وللبشرية فهذا ممنوع عنها ولكن للأسف لا سلطان للإسلام في حاضرنا حتى يمنع الظلم ويحقق العدل وبذلك شقت شعوب الإسلام وأمة الإسلام والبشرية جمعاء ولم تزل ولا حول ولا قوة إلا بالله.
ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
محمد محمد البقاش أديب باحث وصحافي من طنجة المغرب
طنجة في: 09 / 07 / 2017م


jvhlf ,;vhidm hgYsghl gi ,gg;thv legi hgYsghl fvhxm ,gg;thv

رد مع اقتباس
  #2  
غير مقروء 2017-12-31, 12:46 PM
بتال77 بتال77 غير متواجد حالياً
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2017-12-31
المشاركات: 6
بتال77 بدأ المشوار على طريق التميز
افتراضي

كلامك صحيح اخي محمد
فمن المستحيل ان يفضل اليهودي المسلم على يهودي مثله
ليت الناس تفهم وتقرءا القرآن
رد مع اقتباس
  #3  
غير مقروء يوم أمس, 01:04 PM
معاوية فهمي معاوية فهمي غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2018-02-05
المكان: بافيا/ إيطاليا
المشاركات: 276
معاوية فهمي بدأ المشوار على طريق التميز
افتراضي رد: ترامب وكراهية الإسلام له وللكفار مثله

سلمت يداك و جزاك الله الفردوس الأعلى....
الحمد لله على نعمه الاسلام
رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
مثله, الإسلام, براءة, وللكفار, وكراهية

الرسالة:
الخيارات


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع


المواضيع المتشابهه للموضوع: ترامب وكراهية الإسلام له وللكفار مثله
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
براءة الإسلام من القادياني ميرزا أحمد الغلام ........ ابن الصديقة عائشة البهائية والأحمدية والقاديانية والدرزية 1 2018-02-07 11:02 AM
قوانين صهيونية في ظل قرار ترامب الأنصاري مجلس الحوار العام 0 2018-01-21 11:10 AM
حقيقة شيخا الاسلام ابن تيمية ومحمد بن عبد الوهاب رحمهما الله تعالى عبدالله الأحد رد الشبهات وكشف شخصيات أهل البدع 2 2017-12-25 07:29 PM
رد شبهات اللئام حول تعدد الزوجات في الإسلام !!!!!!!!!! ابن الصديقة عائشة حوار منكرى السنة 1 2017-12-17 06:54 PM
مقتطفات من كتاب تنبيه ذوي الألباب السليمة هن الوقوع في الالفاظ المبتدعة الوخيمة عبدالله الأحد فرق إسلامية: معتزلة | أشعرية | إباضية | خوارج | تكفيريون | مرجئة | صوفية 0 2017-12-16 06:25 PM

مساحة إعلانية
كاميرات مراقبة | جبس مغربى | انشاء ايميل | زراعة الشعر فى تركيا | شركة تنظيف بالرياض | نقل اثاث بالرياض | مكافحة حشرات بالرياض
بث مباشر مباريات اليوم | شركة عزل فوم | مقالات واقتباسات عربية
تجهيزات معامل تحاليل طبية | مباريات اليوم يلا شوت | اسعار الذهب فى السعودية
دورات تنمية الموارد البشرية | اجود انواع التمور العربية

عروض العثيم عروض بنده
HTML|| RSS2 || RSS || XML || TAGS
الساعة الآن »04:43 PM.
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2018 Jelsoft Enterprises Ltd