Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 

برنامج آيــات النسخة المكتبية من موقع القرآن الكريم بجامعة الملك سعود لحفظ القرآن الكريم دون الحاجة للإتصال بالانترنت
آخر 7 مشاركات

 
العودة منتدى أنصار السنة > الفرق الإسلامية > حوار منكرى السنة
 
حوار منكرى السنةرد شبهات وكشف شخصيات منكرى السنة ،، القرآنيين


موضوع مغلق
أدوات الموضوع
غير مقروء 2017-04-13, 10:51 PM   #1
د حسن عمر
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-04-27
المكان: مصر
المشاركات: 3,395
د حسن عمر بدأ المشوار على طريق التميز


كان لإقتحام كنيستى فى كل مِن الأسكندرية وطنطا وسقوط ضحايا من النساء والأطفال والشيوخ والرجال أثراً سيئاً
فى نفسى وألماً شديدا لكونى مُسلماً ولكونى منتسب إلى هذا الأسلام وهذا الدّين .
وقد هالنى ما هال كل مُسلم غيور ما حدث فى سوريا والعراق مِن قتل مسلمين بعضهم البعض قد يختلفون فِكرياً أو يختلفون عقائدياً وطريقة القتل وقطع الرقاب وتمثيل بالجثث حتى رأيت منظراً ليس مِن السهل نِّسيانه وهو إستخراج قلب إنسان بطريقة وحشية وهو ميت ومضغهُ بِقذارة موحشة .
ماذا حدث للمسلمين !!!!!!!!!!!!!!
وما الذى دفعهم إلى فِعل أفعال لا تليق بِدّين ينتسب إلى دّين اساسه الرحمة والمغفرة ويفعلون أفعال هى أقرب لِفعل الشيطان ذاته !!!!!!!!!
حتى أننى فى بعض الأحيان اقول أن الشيطان قد يتحرج مِن فِعل هذهِ الأفعال .الشنيعة والمُقذذة والسيئة .
ولا اكاد اصدق أن ما يفعل هذهِ الأفعال أن يكون مُسلماً تحت آى بند .
فهل لنا أن نُعبر على ما يدور فى نفوسنا بُحرية تامة ولا إعتبار إلا لِما قرره الله
.
النصارى الكفار دّين الله


ig rjg hgkwhvn H, hg;thv lAk ]~dk hggi >< lk lAk hgkwhvn hg;thv p'dk ig rjg

د حسن عمر غير متواجد حالياً  
غير مقروء 2017-04-14, 01:01 AM   #2
ابن الصديقة عائشة
مشرف قسم رد الشبهات
 
تاريخ التسجيل: 2010-09-26
المكان: بلاد الله
المشاركات: 5,347
ابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond repute
افتراضي

ماحدث وما يحدث من مآسي باسم الإسلام من ثلة منحرفة وخلافة زائفة من عبدة ألدينار وألدرهم هو كارثة على ألأمة جمعاء وعلى كافة ألاديان السمائية ... منظر تعتصر له القلوب وتدمع له ألعيون لم يأتي شيء منه لا في كتاب ألله تعالى ولا في سنة رسولنا ألكريم صلى ألله عليه وسلم .
فالمحاسب هو ألله وألهادي هو ألله تعالى

تلكم ألشرذمة ألمنحرفة ألتي سبت ألعباد وأشاعت ألفساد في ألبلاد من ألمدعين بألإسلام ماهم إلا قتلة مجرمون وسراق وشاذون فالله تعالى رؤؤؤف بالعباد وألرسول صلى ألله عليه أيضا رؤؤف رحيم فهؤلاء القتلة لم يتبعوا ألله ورسوله ...


وأجازت الشريعة الإسلامية معاملة أهل الكتاب، فأباحت أكل ذبائحهم (الجائز أكلها في شريعتنا) وأجازت نكاح نسائهم، والبيع والشراء لهم ، وكذلك القسط والبر والإحسان إليهم ما داموا غير محاربين، ولذلك لا مانع من تهنئتهم بأعيادهم دون أن نشاركهم في الاحتفالات التي لا تقرها شريعتنا




وقد شدد النبي -صلى الله عليه وسلم- الوصية بأهل الذمة وتوعد كل مخالف لهذه الوصايا بسخط الله وعذابه، فجاء في أحاديثه الكريمة: "من آذى ذميا فقد آذاني ومن آذاني فقد آذى الله"."من آذى ذميا فأنا خصمه ومن كنت خصمه، خصمته يوم القيامة"."من ظلم معاهدا، أو انتقصه حقا، أو كلفه فوق طاقته، أو أخذ منه شيئا بغير طيب نفس منه، فأنا حجيجه يوم القيامة".




قال حفاظ الحديث: فعن أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لها: "إني قد أهديت إلى النجاشي حلة وأواقي من حرير".




ابن الصديقة عائشة غير متواجد حالياً  
غير مقروء 2017-04-14, 06:42 AM   #3
د حسن عمر
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-04-27
المكان: مصر
المشاركات: 3,395
د حسن عمر بدأ المشوار على طريق التميز
افتراضي

اقتباس:
فهل لنا أن نُعبر على ما يدور فى نفوسنا بُحرية تامة ولا إعتبار إلا لِما قرره الله.
فى آواخر ستينات وبِداية سبيعينات القرن الماضى كنت أعيش فى منطقة يقطنها نّسبة مِن المسحيين ليست بالقليلة .وكنا نسكن فى منزل يوجد بِها إسرتين مسيحيتين .
وكنا أولاد نلعب مع أولادهم وفى بعض الحالات نجدهم داخل حجرتنا يتكلمون فى آحاديث جانبية لا نعى لها كاطفال
فكان لا يعنينا إلا اللعب والمرح .
ولاحظنا بعدما تجاوزنا وكبرنا مشاركتنا للأطعمة وتبادلها مع بعضنا البعض وحضورنا افراحهم واحزانهم على حد سواء حتى اتذكر لو رزق مولود سواء كانت إسرة مسيحية أو إسرة مسلمة تجد هناك تعاون واضح وظاهر فى مساعدة كل مِن بعضهما البعض فى آمور مُتعددة سواء لتحضير الطعام أو تنظيف او غسل الملابس حتى وصلت
إلى شراء الأشياء الحياتية لكل مِنهما .
كانت حياة هادئة ومستقيمة لا يعكر صفوها إلا بعض افعال الأطفال التى كانت تقع بيننامِن مشاحنات وخِناقات التى تُثيرها عادة الأطفال !!!!!!!!!!وساد عِندنا كاطفال إحترام الشخص الكبير سِناً سواء كان مُسلما أو مسيحيا .
وكانت لنا عادة معهم فى عيد شم النسيم نخرج سوياً إلى المنتزهات حاملين ما طاب مِن سلات البيض التى نلونها فى مساء اليوم السابق لهذا العيد وبعض الأطعمة مِن الفسيخ والرنجة والملوحه ونقضى هذا اليوم فى خارج المنزل حتى يأتى المساء ونرجع إلى بيوتنا
فاأنا شاهد على قوة هذهِ العلاقة وما كان لنا مِن علاقات حميمة وخالصة فى حُب بعضنا البعض.
وللحديث إن شاء الله بقية
د حسن عمر غير متواجد حالياً  
غير مقروء 2017-04-15, 10:02 AM   #4
د حسن عمر
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-04-27
المكان: مصر
المشاركات: 3,395
د حسن عمر بدأ المشوار على طريق التميز
افتراضي

اقتباس:
وللحديث إن شاء الله بقية
وبقيته هى قوة العلاقة التى كان يرتبط بِها المُسلم والقبطى رباطاً قويا ينم عن محبة وإخوة صادقة يحكمها رباط الجيرة فى السكن أو فى العمل أو فى الوطن .
وظلت هذهِ المحبة مربوطة برباط مُقدس لم تكن تتبدل أو تتغير أو تنحرف يوما إلا بعد ما تقدمنا فى السِن !!!!!!!!!
ولكن الشئ المحير والمستغرب لم نسمع مِن ءاباءنا أو آمهاتنا آى كلمة عن من يُشاركوننا الحياة ولم يكونوا شركاء فى الدّين آى كلمة تسوء لهم أو تجرح شعورهم ولست أدرى هل هذا الأمر طبيعى أم يقع تحت بند أننا صِغار لا ينبغى أن يصل إلى مسامعنا شئ مِن هذا حتى نكبر ونفهم بعد ذلك ما فوق السطح .
وحتى نكون مُنصفين فلم نكن نعرف أو تأتينا معلومات مِن الجانب الأخر (الكنائس) ماذا نحن فى نظرهم مؤمنين أم غير ذلك !!!!
وياليتنا ما تقدمنا فى السِن وظللنا على هذهِ المحبة صِغاراً لا نعرف ضغينة أو حِقد أو آدنى درجات الكُره لبعضنا البعض . وبدأ الصغار يكبروا وينموا أجسامهم وعقولهم وبدأنا نعتاد الذهاب إلى المساجد .
وبدأ يصل إلى مسامعنا سيرة الرسول وما إعترضه مِن معارضة شرسة مِن خصومه وكان المُسمى الوحيد لهؤلاء تسميتهم بالكفرة المجرمين .
وبدأ الهمس واللمز ومعرفتنا بأن المسحيين هم مِن يُطلقون على عيسى إبن الله تارة و تارة آخرى كونهُ الأله .
الأعظم وهذا القول يتنافى مع قول القرآن أن الله ليس له إبن أو اب أو اخت أو صاحبة أو ولداً .
بدءنا نُّدرك و نتحسس ويصل إلى مسامعنا بأن من يقول هذا القول ما هو إلا كافر كاكفار قريش .
د حسن عمر غير متواجد حالياً  
غير مقروء 2017-04-17, 12:43 PM   #5
د حسن عمر
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-04-27
المكان: مصر
المشاركات: 3,395
د حسن عمر بدأ المشوار على طريق التميز
افتراضي

ومع إعتياد الذهاب إلى المساجد بداً تتضح لنا معالم الموضوع فالدروس او الوعظ التى كانت تُلقى على مسامعنا كانت تضع المسحيين على مستوى الكافرين بالله .ليس هذا غريباً أو إلصاق تُهمة أو نبذ مُتعمد مِنا نحن ولكن هذا هو قانون الله .
فإذا كان قرار الله ذاته بِكُفر هذهِ الطائفة فليس لنا محل إختيار مِن ذلك .
لقد كّفر الذين قالوا أن الله ثالث ثلاثة
صريحاً قال القرآن ذلك وبالمثل لو قال الأنجيل قول يأمر بِهم النصارى بِكفر المسلمين صراحة فلا محل إختيار لهم مِثلنا , إذاً كل مِنا ينفذ تعليمات كتابهُ المقدس ولا إخيار آخر لِموقف .
وأحب أثير هناك نقطة هامة فى الحديث أننى مِن القلائل الذين يؤمنون بِعدم تحريف التوراة أو الأنجيل !!!!!!!!!!فكما حفظ الله القرآن لا بٌد أن يحفظ كُتبهُ الأخرى فليس مِن المنطق أو العقل أن يحفظ الله كِتاب ويترك كُتب تُنسب له تُحرف !!!!! فكتب تُحرف وكُتب تُحفظ آمر يُثير الأستغراب وهذا ما سوف اتناوله لا حقاً .
ولكن كان هناك فى المساجد نوعين مِن العلماء أو نوعين مِن الدعاة أو نوعين مِن الخطاب الدّينى المُلقى على مسامع المسلمين
النوع الأول هو النوع الهادى أو القول ذا النوع المُدهئ للآمر فالخطاب الدينى خطاب وسطى ؟؟
فقد شدد النبي -صلى الله عليه وسلم- الوصية بأهل الذمة وتوعد كل مخالف لهذه الوصايا بسخط الله وعذابه، فجاء في أحاديثه الكريمة: "من آذى ذميا فقد آذاني ومن آذاني فقد آذى الله"."من آذى ذميا فأنا خصمه ومن كنت خصمه، خصمته يوم القيامة"."من ظلم معاهدا، أو انتقصه حقا، أو كلفه فوق طاقته، أو أخذ منه شيئا بغير طيب نفس منه، فأنا حجيجه يوم القيامة".

فهذا كلام واضح لا لبس فيهِ ويخرج مِن فم الرجل الأول فى الأسلام هو الرسول بذاتهِ وبِنفسهِ .
فاإذا كان الرسول بقِيمته وقامته لدى المسلمين وهو من قال ذلك .
فلا كذب ولا نّفاق ولاتورية
د حسن عمر غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

الكلمات الدلالية (Tags)
من, مِن, النصارى, الكفار, حطين, هل, قتل


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع


عروض العثيم عروض بنده
SiteMap || HTML|| RSS2 || RSS || XML || TAGS|| english
الساعة الآن »06:38 PM.
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2017 Jelsoft Enterprises Ltd
 
facebook twetter