Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 


 
العودة منتدى أنصار السنة > الفرق الإسلامية > الشيعة الرافضة
 

موضوع مغلق
أدوات الموضوع
غير مقروء 2009-01-10, 08:59 AM   #1
ابو جاسم المنصوري
عضو جديد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2008-12-05
المشاركات: 19
ابو جاسم المنصوري بدأ المشوار على طريق التميز
حوارمن اقوال الرسول صلى الله عليه واله



بسم الله الرحمن الرحيم<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم<o:p></o:p>
رسول الله يوصينا باأمير المؤمنين علي عليه السلام <o:p></o:p>
الخليفه الاول والوصي الامثل لرسول الله صلى الله عليه واله<o:p></o:p>
يقول رسول الله في حق علي عليه السلام<o:p></o:p>
عن ابن عباس قال سمعت رسول الله يقول<o:p></o:p>
فقال ( صلى الله عليه وآله ) : ( عليكَ بِمَودَّة علي بن أبي طالب ، والذي بَعثَني بالحقِّ نبيّاً ، لا يَقبلُ اللهُ تعالى من عبدٍ حسنةً حَتَّى يسأله عن حُبِّ علي بن أبي طالب )<o:p></o:p>
<o:p></o:p>
لا يقبل الله حسنه من مؤمن ولا من مؤمنه الا وفي قلبيهما حب رسول الله<o:p></o:p>
وحب علي ابن ابي طالب عليه افضل الصلاة والسلام<o:p></o:p>
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم <o:p></o:p>
الأمة من بعدي اثني عشر <o:p></o:p>
وهم<o:p></o:p>
علي ابن ابي طالب عليه السلام<o:p></o:p>
الحسن ابن علي المجتبى عليه السلام<o:p></o:p>
الحسين ابن علي المضلوم عليه السلام<o:p></o:p>
علي ابن الحسين السجاد عليه السلام <o:p></o:p>
محمد ابن علي الباقر عليه السلام<o:p></o:p>
جعفر ابن محمد الصادق عليه السلام امام مذهب الجعفريه<o:p></o:p>
موسى ابن جعفر الكاضم عليه السلام باب الحوائج<o:p></o:p>
ابا الحسن علي ابن موسى الرضا عليه السلام<o:p></o:p>
محمد ابن علي الجواد عليه السلام<o:p></o:p>
علي ابن محمد الهادي عليه السلام<o:p></o:p>
الحسن ابن علي العسكري عليه السلام<o:p></o:p>
محمد ابن الحسن المهدي اللهم عجل فرجه ونصره على القوم الضالمين<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>
ابو جاسم المنصوري<o:p></o:p>
النقاش مفتوح<o:p></o:p>




*******************************************

عنوان الموضوع:
من اقوال الرسول صلى الله عليه واله || الكاتب: ابو جاسم المنصوري || المصدر: أنصار السنة

أنصار السنة شبكة سلفية لرد شبهات وكشف شخصيات منكرى السنة والصوفية والشيعة والإباضية والملاحدة واللادينية والبهائية والقاديانية والنصارى والعلمانية.

أنصار السنة ، شبكة ، سلفية رد شبهات ، كشف الشخصيات ، منكرى السنة ، الصوفية ، الشيعة ، الإباضية ، الملاحدة ، اللادينية ، البهائية ، القاديانية ، النصارى ، العلمانية





lk hr,hg hgvs,g wgn hggi ugdi ,hgi




lk hr,hg hgvs,g wgn hggi ugdi ,hgi lk hr,hg hgvs,g wgn hggi ugdi ,hgi

ابو جاسم المنصوري غير متواجد حالياً  
غير مقروء 2009-01-10, 09:06 AM   #2
الأنصاري
عضو جاد بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-20
المكان: حيث توجد السنة
المشاركات: 329
الأنصاري بدأ المشوار على طريق التميز
افتراضي

العضو الفاضل / ابو جاسم المنصوري
شكراً جزيلاً لموضوعك
الأنصاري غير متواجد حالياً  
غير مقروء 2009-01-11, 12:12 AM   #3
أبو جهاد الأنصاري
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 15,017
أبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond reputeأبو جهاد الأنصاري has a reputation beyond repute
افتراضيرد: من اقوال الرسول صلى الله عليه واله

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو جاسم المنصوري مشاهدة المشاركة
النقاش مفتوح<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>
وما هى نقاط هذا الحديث المفتوح؟
هل هى هذا الحديث مجهول المصدر؟
أم عدد الأئمة؟
أم أشخاصهم؟
لاشك أنه ينبغى عليك أن تأتى بأدلة موضوعية أولاً قبل أن نبدأ بالحوار!!
أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً  
غير مقروء 2009-01-19, 01:33 AM   #4
حفيدة الحميراء
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2008-11-30
المكان: مــصـــر مــقــبرة الـروافــض
المشاركات: 1,890
حفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond repute
افتراضيرد: من اقوال الرسول صلى الله عليه واله

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو جاسم المنصوري مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو جاسم المنصوري مشاهدة المشاركة

<o:p></o:p>
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم<o:p></o:p>
رسول الله يوصينا باأمير المؤمنين علي عليه السلام <o:p></o:p>
الخليفه الاول والوصي الامثل لرسول الله صلى الله عليه واله<o:p></o:p>




من هو الخليفة الأول وما قصة غدير خُم ؟
السؤال :

يعتقد الشيعة أن سيدنا عليّاً رضي الله عنه هو الخليفة الأول ونحن السنيُّين نقول إن سيدنا أبا بكر هو الخليفة الأول، فأرجو أن تخبرني من هو الخليفة الأول وما هي الوصية التي أراد النبي محمد صلى الله عليه وسلم أن يعطيها لقريبه، وما هو الحادث الذي وقع في غدير خم .

الجواب :

الحمد لله

الخليفه الأول لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، هو أبو بكر الصديق رضي الله عنه بإجماع من يُعْتدّ بقوله من أهل العلم ، لإجماع الصحابة على البيعة له بعد خلافٍ بين المهاجرين والأنصار ، ثم اقتنع الأنصار فبايعوا أبا بكر ، ولم يختلفوا فيما بينهم ، ولم يترددوا بين أبي بكر وعليّ رضي الله عنهما ، وكذلك لم يطلب أحد من الصحابه البيعه لعليّ بعد أبي بكر وقبل عمر رضي الله عنه ، وكذلك لم تطلب البيعة لعليّ بعد عمر رضي الله عن الجميع ،

وإنما وقعت الفتن والاختلافات بسبب مقتل عثمان رضي الله عنه ، فرضي الصحابة رضوان الله عليهم لدنياهم من رضيه رسول الله لدينهم وهو نيابته عن الرسول صلى الله عليه وسلم في الصلاة .

وأما ما يتعلق بالغدير ،
فالغدير ماء في مكانٍ بين مكة والمدينة يسمّى خم ،
والحديث أخرجه الامام مسلم في صحيحه رقم ( 2408) من حديث زيد بن أرقم قال : قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما خطيبا ً بماء يدعى خما بين مكة والمدينة ، فحمد الله وأثنى عليه ووعظ وذكّر ،

ثم قال :
وأنا تارك فيكم ثقلين أولهما كتاب الله ، فحث على كتاب الله ورغّب فيه ثم قال : وأهل بيتي ، أذكركم الله في أهل بيتي ، أذكركم الله في أهل بيتي ، أُذكّركم الله في أهل بيتي ، قال زيد : نساؤه من أهل بيته ، ولكن أهل بيته من حرم الصدقة بعده وهم آل علي ، وآل عقيل ، وآل جعفر ، وآل عباس ، كل هؤلاء حُرم الصدقة . باختصار .

فوصيته بأهل بيته من أجل احترامهم وتوقيرهم وعدم التعرض بسبهم وأذاهم ، ولايلزم من ذلك تقديمهم على غيرهم ممن هو أفضل منهم بالمنصوص كأبي بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم أجمعين .

كتبه : الشيخ عبد الكريم الخضير

الإسلام سؤال وجواب

"""""""""""""""""""""""""""""" """""""""""""

هل الرسول أوصى بالخلافة لعلي رضي الله عنه


يسأل أحد القراء فيقول ما الحكم في قوم يزعمون أن الرسول صلى الله عليه وسلم أوصى بالخلافة لعلي رضي الله عنه ويقولون أن الصحابة رضي الله عنهم تآمروا عليه؟

الجواب

هذا القول لا يعرف عن أحد من طوائف المسلمين سوى طائفة الشيعة وهو قول باطل لا أصل له في الأحاديث الثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
وإنما دلت الأدلة الكثيرة على أن الخليفة بعده هو أبو بكر الصديق
رضي الله عنه عنه وعن سائر أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ولكنه صلى الله عليه
وسلم لم ينص على ذلك نصا صريحا ولم يوص به وصية قاطعة ولكنه أمر بما يدل على ذلك
حيث أمره بأن يؤم الناس في مرضه ولما ذكر له أمر الخلافة بعده
قال عليه الصلاة والسلام يأبى الله والمؤمنون إلا أبا بكر
ولهذا بايعه الصحابة رضي الله عنهم بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم ومن جملتهم

علي رضي الله عنه وأجمعوا على أن أبا بكر أ
فضلهم وثبت في حديث ابن عمر رضي الله عنهما أن الصحابة رضي الله عنهم
كانوا يقولون في حياة النبي صلى الله عليه وسلم خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر ثم عمر ثم عثمان
ويقرهم النبي صلى الله عليه وسلم على ذلك وتواترت الآثار عن علي رضي الله عنه
أنه كان يقول خير هذه الأمة بعد


نبيها أبو بكر ثم عمر وكان يقول رضي الله عنه لا أوتى بأحد يفضلني عليهما إلا جلدته حد المفتري ولم يدع يوما لنفسه أنه أفضل الأمة
ولا أن الرسول صلى الله عليه وسلم أوصى له بالخلافة ولم يقل أن الصحابة رضي
الله عنهم ظلموه وأخذوا حقه

ولما توفيت فاطمة رضي الله عنها بايع الصديق بيعة ثانية
تأكيدا للبيعة الأولى وإظهارا للناس أنه مع الجماعة وليس في نفسه شيء من بيعة أبي بكر رضي الله عنهم جميعا ولما طعن عمر وجعل الأمر
شورى بين ستة من العشرة المشهود لهم بالجنة ومن جملتهم
علي رضي الله عنه لم ينكر على عمر ذ
لك لا في حياته ولا بعد وفاته ولم يقل أنه أولى منهم جميعا

فكيف يجوز لأحد من الناس أن يكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم
ويقول إنه أوصى لعلي بالخلافة وعلي نفسه لم يدع ذلك ولا ادعاه
أحد من الصحابة له بل قد أجمعوا على صحة خلافة أبي بكر وعمر وعثمان واعترف بذلك علي رضي الله عنه وتعاون معهم جميعا في الجهاد والشورى وغير
ذلك ثم أجمع المسلمون بعد الصحابة على ما أجمع عليه الصحابة

فلا يجوز بعد هذا لأي أحد من الناس ولا لأي طائفة لا الشيعة ولا غيرهم أن يدع
وا أن عليا هو الوصي وأن الخلافة التي قبله باطلة كما لا يجوز لأي أحد من الناس أن يقول إن الصحابة ظلموا عليا وأخذوا حقه بل هذا من
أبطل الباطل ومن سوء الظن بأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن جملتهم علي رضي الله عنه وعنهم أجمعين

وقد نزه الله هذه الأمة المحمدية وحفظها من أن تجتمع على
ضلالة وصح عنه صلى الله عليه وسلم في الأحاديث الكثيرة
أنه قال لا تزال طائفة من أمتي على الحق منصورة فيستحيل أن تجتمع الأمة في أشرف
قرونها على باطل وهو خلافةأبي بكر وعمر وعثمانولا
يقول هذا من يؤمن بالله واليوم
الآخر كما لا يقوله من له أدنى بصيرة بحكم الإسلام والله المستعان ولا حول ولا قوة إلا بالله العظيم

وقد بسط الكلام في هذه المسألة الإمام العلامة شيخ الإسلام ابن تيمية في كتابه
[منهاج السنة] فمن أراد ذلك فليراجعه وهو كتاب عظيم جدير بالعناية
والمراجعة والاستفادة منه

والله ولي التوفيق وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه

نشر في مجلة الدعوة العدد 1009 يوم الإثنين 16 /1 / 1406 هـ

منقول من

فتاوى ومقالات الشيخ العلامة ابن باز (رحمه الله )
<!-- / message -->

حفيدة الحميراء غير متواجد حالياً  
غير مقروء 2009-01-19, 01:37 AM   #5
حفيدة الحميراء
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2008-11-30
المكان: مــصـــر مــقــبرة الـروافــض
المشاركات: 1,890
حفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond reputeحفيدة الحميراء has a reputation beyond repute
افتراضيرد: من اقوال الرسول صلى الله عليه واله

اقتباس:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم <?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>
اقتباس:
الأمة من بعدي اثني عشر <o:p></o:p>
وهم<o:p></o:p>
علي ابن ابي طالب عليه السلام<o:p></o:p>
الحسن ابن علي المجتبى عليه السلام<o:p></o:p>
الحسين ابن علي المضلوم عليه السلام<o:p></o:p>
علي ابن الحسين السجاد عليه السلام <o:p></o:p>
محمد ابن علي الباقر عليه السلام<o:p></o:p>
جعفر ابن محمد الصادق عليه السلام امام مذهب الجعفريه<o:p></o:p>
موسى ابن جعفر الكاضم عليه السلام باب الحوائج<o:p></o:p>
ابا الحسن علي ابن موسى الرضا عليه السلام<o:p></o:p>
محمد ابن علي الجواد عليه السلام<o:p></o:p>
علي ابن محمد الهادي عليه السلام<o:p></o:p>
الحسن ابن علي العسكري عليه السلام<o:p></o:p>
محمد ابن الحسن المهدي اللهم عجل فرجه ونصره على القوم الضالمين<o:p></o:p>
<o:p></o:p>





عنوان الفتوى : من هم الأئمة الاثنا عشر ؟

السؤال

يقول الشيعة إن الخلافة بالنص ويقول السنة إنها بالشورى فأي القولين أصدق وما الدليل ؟
ويقول الشيعة أيضاً إن السنة لم يستطيعوا الإجابة علي سؤال وهو من هم الأئمة الاثنى عشر الذين وردوا في كتاب البخاري ؟ وأشكركم جزيل الشكر

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد:

فما ذكرته من أن الشيعة تقول: إن الخلافة بالنص ويقول السنة إنها بالشورى، فجوابه:

أولاً: اختلف العلماء من أهل السنة هل خلافه أبي بكر كانت بالنص أم بالشورى، وآراؤهم متقاربة في ذلك إذ هم متفقون على صحة خلافته رضي الله عنه، أما الشيعة فينازعون في إمارة أبي بكر ويعدونها اغتصاباً،

ويدَّعـون أن النبي صلى الله عليه وسلم نص على خلافة علي، ومجمل ما يستدلون به إما أنه غير صحيح نقلاً أو غير سليم نظراً. وتفصيل ذلك تجده في كتاب منهاج السنة النبوية في نقض كلام الشيعة القدرية لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله، وقد أوعب في الرد عليهم بما لا تجده في غيره. والله أعلم.

و أما ما ينسبه الشيعة إلى أهل السنة من عجزهم عن الإجابة عن معرفة الأئمة الاثني عشر الذين وردوا في كتاب البخاري فهذا ليس صحيحاً، فإن أهل السنة تكلموا في بيان هذا الحديث، والجمع بينه وبين غيره من الأحاديث، على ما سننقله قريباً، لكن يجب أن يعلم أنه لا علاقة لهؤلاء المذكورين في

الحديث بما يعتقده الشيعة في أئمتهم. وبيان ذلك كما يلي:

روى البخاري في صحيحه في باب الاستخلاف من كتاب الأحكام عن جابر بن سمرة قال: سعمت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: "يكون اثنا عشر أميراً. فقال كلمة لم أسمعها. فقال أبي: إنه قال: كلهم من قريش. والحديث رواه مسلم والترمذي وأبو داود.

ولفظ مسلم: "إن هذا الأمر لا ينقضي حتى يمضي فيهم اثنا عشر خليفة".
وفي لفظ له: "لا يزال أمر الناس ماضياً ما وليهم اثنا عشر رجلاً".
وفي لفظ له أيضا: "لا يزال الإسلام عزيزاً إلى اثني عشر خليفة".
وفي لفظ آخر: " لا يزال هذا الدين عزيزاً منيعاً إلى اثني عشر خليفة".
وفي رواية أبى داود: "لا يزال هذا الدين قائماً حتى يكون عليكم اثنا عشر خليفة كلهم تجتمع عليه الأمة".

وهذا لا علاقة له بما يدعيه الشيعة في باب الإمامة، فإن جميع من نصوا على إمامته لم تجتمع عليه الأمة ولم يكن خليفة إلا علياً والحسن رضي الله عنهما، ويلزم على قولهم أن الدين لم يكن قائماً ولا عزيزاً زمن أبى بكر وعمر وعثمان، وهذا من أبلغ المناقضة للحس والواقع، فضلا عن مناقضته للشرع القاضي بأن خير القرون قرنه صلى الله عليه وسلم ثم الذي يليه فالذي يليه.

وقد اختلف العلماء في تعيين الاثني عشر خليفة المذكورين في الحديث، وأرجح الأقوال في ذلك ما قاله القاضي عياض رحمه الله: "ويحتمل أن يكون المراد أن يكون" الاثنا عشر" في مدة عزة الخلافة وقوة الإسلام واستقامة أموره والاجتماع على من يقوم بالخلافة، ويؤيده قوله في بعض الطرق "كلهم تجتمع عليه الأمة" وهذا قد وجد فيمن اجتمع عليه الناس إلى اضطراب أمر بني أمية ووقعت بينهم الفتنة زمن الوليد بن يزيد، فاتصلت بينهم إلى أن قامت الدولة العباسية فاستأصلوا أمرهم، وهذا العدد موجود صحيح إذا اعتبر. قال: وقد يحتمل وجوها أخر، والله أعلم بمراد نبيه" انتهى.

قال الحافظ ابن حجر رحمه الله بعد نقل كلام القاضي وكلام لابن الجوزى (وينتظم من مجموع ما ذكراه أوجه: أرجحها الثالث من أوجه القاضي ؛ لتأييده بقوله في بعض طرق الحديث الصحيحة "كلهم يجتمع عليه الناس" وإيضاح ذلك أن المراد بالاجتماع انقيادهم لبيعته، والذي وقع أن الناس اجتمعوا على أبى بكر ثم عمر ثم عثمان ثم علي إلى أن وقع أمر الحكمين في صفين، فسمي معاوية يؤمئذ بالخلافة، ثم اجتمع الناس على معاوية عند صلح الحسن، ثم اجتمعوا على ولده يزيد ولم ينتظم للحسين أمر بل قتل قبل ذلك، ثم لما مات يزيد وقع الاختلاف إلى أن اجتمعوا على عبد الملك بن مروان بعد قتل ابن الزبير،

ثم اجتمعوا على أولاده الأربعة: الوليد ثم سليمان ثم يزيد ثم هشام، وتخلل بين سليمان ويزيد عمر بن عبد العزيز، فهؤلاء سبعة بعد الخلفاء الراشدين، والثاني عشر هو الوليد بن يزيد بن عبد الملك اجتمع الناس عليه لما مات عمه هشام، فولي نحو أربع سنين ثم قاموا عليه فقتلوه، وانتشرت الفتن وتغيرت الأحوال من يومئذ ولم يتفق أن يجتمع الناس على خليفة بعد ذلك، لأن يزيد بن الوليد الذي قام على ابن عمه الوليد بن يزيد لم تطل مدته بل ثار عليه قبل أن يموت ابن عم أبيه مروان بن محمد بن مروان ولما مات يزيد ولي أخوه إبراهيم فغلبه مروان،

ثم ثار على مروان بنو العباس إلى أن قتل،
ثم كان أول خلفاء بني العباس أبو العباس السفاح، ولم تطل مدته مع كثرة من ثار عليه، ثم ولي أخوه المنصور فطالت مدته،
لكن خرج عنهم المغرب الأقصى باستيلاء المروانيين على الأندلس،
واستمرت في أيديهم متغلبين عليها إلى أن تسموا بالخلافة بعد ذلك، وانفرط الأمر في جميع أقطار الأرض إلى أن لم يبق من الخلافة إلا الاسم في بعض البلاد، بعد أن كانوا في أيام بني عبد الملك بن مروان يخطب للخليفة في جميع أقطار الأرض شرقاً وغرباً وشمالاً ويميناً مما غلب عليه المسلمون،
ولا يتولى أحد في بلد من البلاد كلها الإمارة على شيء منها إلا بأمر الخليفة، ومن نظر في أخبارهم عرف صحة ذلك فعلى هذا يكون المراد بقوله " ثم يكون الهرج" يعني القتل الناشئ عن الفتن وقوعاً فاشياً يفشو ويستمر ويزداد على مدى الأيام، وكذا كان والله المستعان).


وقال الحافظ أيضا:

(فالأولى أن يحمل قوله "يكون بعدي اثنا عشر خليفة"
على حقيقة البعدية، فإن جميع من ولي الخلافة من الصديق إلى عمر بن عبد العزيز أربعة عشر نفساً،

منهم اثنان لم تصح ولايتهما ولم تطل مدتهما وهما: معاوية بن يزيد ومروان بن الحكم، والباقون اثنا عشر نفسا على الولاء كما أخبر صلى الله عليه وسلم،

وكان وفاة عمر بن عبد العزيز سنة إحدى ومائة، وتغيرت الأحوال بعده، وانقضى القرن الأول الذي هو خير القرون، ولا يقدح في ذلك قوله: "يجتمع عليهم الناس" لأنه يحمل على الأكثر الأغلب،

لأن هذه الصفة لم تفقد منهم إلا في الحسن بن علي وعبد الله بن الزبير مع صحة ولايتهما، والحكم بأن من خالفهما لم يثبت استحقاقه إلا بعد تسليم الحسن وبعد قتل ابن الزبير والله أعلم. وكانت الأمور في غالب أزمنة هؤلاء الاثني عشر منتظمة وإن وجد في بعض مدتهم خلاف ذلك، فهو بالنسبة إلى الاستقامة نادر والله أعلم)

انتهى كلام الحافظ، انظر فتح الباري 13/260. والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى



"""""""""""""""""""""""""""""" """""""


عنوان الفتوى :

تفنيد شبهة حول تحديد الأئمة الاثني عشر


السؤال





السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ,

لقد ذكرتم في فتوى رقم 51519 تحت عنوان

(اختلاف العلماء في فهم النصوص لا يناقض أية إكمال الدين )

بأن الرسول صلى الله عليه و سلم لم يعرف الخلفاء الاثني عشر ولم يعط من صفاتهم ما يقطع النزاع فيهم...كيف للرسول (صلى الله عليه وسلم )

أن يدع أمته في حيره وتخبط من بعده , أيعقل ذلك ؟ وكيف له ذكر عددهم من دون ذكر أسمائهم ؟ وما الفائدة من ذكر العدد من دون الأسماء ؟

... كما اكتشفت في كتاب ( ينابيع المودة ) للقندوزي الحنفي (الباب 94)

عن المناقب بسنده إلى جابر بن عبد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " يا جابر إن أوصيائي وأئمة المسلمين من بعدي أولهم علي , ثم الحسن , ثم الحسين ثم علي بن الحسين , ثم محمد بن علي المعروف بالباقر ستدركه يا جابر فإذا لقيته فأقرأه مني السلام , ثم جعفر بن محمد , ثم موسى بن جعفر , ثم علي بن موسى , ثم محمد بن علي , ثم علي بن محمد , ثم الحسن بن علي , ثم القائم اسمه اسمي وكنيته كنيتي محمد بن الحسن بن علي ذاك الذي يفتح الله تبارك وتعالى على يديه مشارق الأرض ومغاربها , ذاك الذي يغيب عن أوليائه غيبة لا يثبت على القول بإمامته إلا من امتحن الله قلبه للإيمان )...
هكذا ورد في الكتاب المذكور كما ذكرت أسماؤهم في كتاب ( فرائد السمطين )
للحمويني الشافعي ,

أليس ذلك تناقضا من عندكم في قولكم بأن الرسول لم يعرف بهم في حال أن القندوزي الحنفي قد ذكرهم في كتابه , وهذا هو نفس العدد و نفس الأسماء التي تعتقد و تؤمن بهم

( الشيعه الإماميه الإثني عشريه ) لماذا لدي الشيعه الاثني عشرية المفهوم الواضح لهذا الحديث في حال نجد بأن أهل السنه لم يصلوا لنتيجه في فهم معناه ؟

الرجاء أنا إنسان أبحث عن الفرقة الناجيه و لا أعتقد بأن الإسلام لم يدع مسألة أو لغزا أو مشكلة إلا وجعل لها الحل و لو كانت بمقدار رأس الدبوس...أنتظر إجاباتكم علي بفارغ الصبر....شكرا

الفتوى






الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:


فلا شك أن الله تعالى قد أخبر في كتابه أنه أكمل الدين وأتم النعمة ورضي لنا الإسلام دينا،
وما يقع في بعض النصوص من إيهام أو إجمال فهو لا ينافي كمال الشرع،
فقد أبهمت ساعة الإجابة يوم الجمعة، وأبهمت ليلة القدر، وبقي الحكم الشرعي بالتماس كل منهما،

وإذا وقع هذا الإبهام في أمر يتعلق بحكم شرعي تكليفي فأولى أن يقع ذلك في أمر وجودي، نعني أنه من باب الإخبار ولا يتعلق به تكليف أصلا، فلم يقل أحد كيف يترك النبي صلى الله عليه وسلم أمته دون أن يحدد ساعة الإجابة يوم الجمعة، أو ليلة القدر تحديدا، لا يؤدي إلى حدوث شيء من النزاع، لأن نصوص الوحي إذا وردت وجب التسليم لها، وإن قصر العقل عن إدراك الحكمة من ورائها، أو كنه مجيئها على وجه ما.

وقد اجتهد العلماء في تحديد الأئمة الاثني عشر الذين ورد ذكرهم في الحديث بناء على ما ورد من صفاتهم من كونهم خلفاء أو أمراء، وكونهم من قريش، وهذان الوصفان لا يجتمعان فيمن ذكر في الحديث المذكور في السؤال إلا في علي وابنه الحسن رضي الله عنهما، وتراجع الفتوى رقم: 6305.

ثم إن ههنا أمرا مهما جديرا بالذكر، وهو أن رواية الصحيحين وغيرهما لم تذكر بأن عدد الأئمة يقتصر على اثني عشر إماما إلى قيام الساعة كما يعتقد ذلك من يعتقده، بل بينت أن الدين سيكون ظاهرا بعد النبي صلى الله عليه وسلم إلى اثني عشر إماما كلهم من قريش، وقد وقع ذلك بالفعل.

وأما تحديد أسماء هؤلاء الأئمة فلم يرد في شيء من كتب السنة المعتمدة فيما نعلم،
فكيف تخص هذه الرواية على أولئك الأئمة،
ويرويها القندوزي المتوفى سنة 1294هـ أو أبو إسحاق الحمويني المتوفى سنة 722هـ وكل منهما يرويها في كتاب له يُشَك في نسبته إليه لا سيما وأنهما سنيان، وما تضمنه الكتاب لا يمت لأهل السنة بصلة، ولذلك قد شكك في نسبة هذين الكتابين إليهما بعض أهل العلم، ويؤيده أننا لم نجد ذكرا لهذين الكتابين أو النقل عنهما في شيء من آلاف كتب أهل السنة التي بين أيدينا.


وننبه إلى أن المسلم إذا لم يكن على قدم راسخة في العلم الشرعي فلا ينبغي له الاطلاع على كتب الضلالة أو مجادلة أهلها لأن ذلك قد يوقع في قلبه شبهة يصعب عليه التخلص منها.

والله أعلم.


المفتـــي: مركز الفتوى <!-- / message -->
حفيدة الحميراء غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع


الساعة الآن »05:03 AM.
SiteMap || HTML|| RSS2 || RSS || XML || TAGS
شبكة أنصار السنة قائمة تغذية RSS - شبكة أنصار السنة قائمة تغذية RSS - راسل الإدارة -شبكة أنصار السنة -الأرشيف - قواعد المنتدى - Sitemap - الأعلى

Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2015 Jelsoft Enterprises Ltd