Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 



 
العودة منتدى أنصار السنة > الفرق الإسلامية > حوار منكرى السنة
 
حوار منكرى السنةرد شبهات وكشف شخصيات منكرى السنة ،، القرآنيين


إضافة رد

أدوات الموضوع
غير مقروء 2017-05-19, 01:08 AM   #6
ابن الصديقة عائشة
مشرف قسم رد الشبهات
 
تاريخ التسجيل: 2010-09-26
المكان: بلاد الله
المشاركات: 5,606
ابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond repute
افتراضي

----
1))
ففي مقالة (أحمد صبحي منصور) : (البخاريون والقرآنيون)
27-8-2007م : الكثير مِن العبث الذي رددت عليه كله بفضل
الله تعالى في رسالتي إليكم برقم 20 : ولم يستطع أحدكم
التعليق بعدها على شيءٍ مِن كلامي ولو بهمسة اعتراض !
ولكن ما يهمني عرضه الآن (لبيان مدى جهلكم بالقرآن نفسه
يا أهل القرآن) : هو النقطتين التاليتين :
الأولى :
في حديثه عن الشفاعة : وإخراج بعض مَن دخل النار
بالشفاعة : وصف هذا الفعل بأنه : " تحكمٌ في يوم الدين "
وأن الشفاعة : " تجعل الله تعالى يُبدل القول " وأنها :
" تتنافى مع عدالة الله تعالى يوم القيامة " : ثم يرى بعد كل
هذا الوصف للشفاعة : أن الشفاعة الوحيدة المسموح بها
هي : شفاعة الملائكة كما جاء في القرآن !!!..
والسؤال : كيف لم يلتفت أحد المُعلقين لهذا التناقض في
القول ...... ؟!
---
وأما النقطة الثانية :
ففي سعيه الدؤوب للحط مِن قدر النبي (محمد) صلى
الله عليه وسلم (لكي ينسحب ذلك ضمنا ًعلى الحط مِن سُـنة
النبي كما سأوضحه في المبحث الثاني بإذن الله) :
فقد أكد على أن الله تعالى : لم يُفضل بعض الرُسل على
بعض !.. ثم استشهد بجهله وتدليسه ببعض الآيات العامة
التي فيها الأمر للمسلمين بالمساواة في الإيمان بكل رسل
الله وأنبيائه (تماما ًكالخوارج والقدريين والجبريين) !.....
والسؤال : كيف لم يلتفت أحد المُعلقين لهذا الجهل القرآني
الشديد : بإسقاط قول الله عز وجل :
" تلك الرسل : فضلنا بعضهم على بعض " ! وقوله تعالى
بعدها في نفس الآية : " ورفع بعضهم درجات " !!!!!..
والآية في سورة البقرة 253 إن كنتم لا تعلمون !...
----
والآن أسألكم بالله عليكم : كيف يجوز لكم وأنتم لا تقرأون
القرآن أصلا ً: أن تنادوا بحاكمية القرآن والعمل به لا
سواه ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!.........
وأما أسماء (الأطباء) الذين قاموا بالتعليق على هذه (العملية)
وأثنوا عليها : فهم بترتيب ذكرهم في التعليقات (لأنهم جميعا ً
متساوون في الجهل) :
(إبراهيم دادي) (فوزي فراج) (نجلاء محمد) (حاتم كمال)
(ناعسة محمود) (حسام علم الدين) (علي صاقصلي) (عابد
أسير) (آية محمد) (أسامة حلاق) (أسامه مهند) (شريف
صادق) (علي عبد الجواد) (محمد المصري) (مُحب لله)
(يوسف المصري) (عثمان محمد علي) (إيمان أبو السباع :
والتي كان تعليقها مِن أكثر التعليقات جهلا ًفي كل شيء !
حتى أنها نسبت للبخاريين كعادة موقعكم : كل بلوى :
الإسلام منها بريء !.. ومِن ذلك : لواط الغلمان ومفاخذة
الطفلات : وتعامت أن هذه الأشياء : هي مِن مفتريات أئمة
الشيعة وعلى رأسهم الخوميني ! وذلك في كتابه : تحرير
الوسيلة جـ 2 صـ 216 : المسألة 12 حيث يقول : لا يجوز
وطء الزوجة قبل إكمال تسع سنين : دواما ًكان النكاح أو
مُـنقطعا ً: وأما سائر الاستمتاعات : كاللمس بشهوة والضم
والتفخيذ : فلا بأس بها : حتى في الرضيعة !.. ولو وطأها
قبل التسع ولم يُفضها : لم يترتب عليه شيء !..


وفي الصورة التالية : فتوى أخرى مُخزية لآيتهم المزعوم :
سيد حسن أبطحي : مِن موقعه على النت : أرجو تكبيرها
وقراءة ما فيها : لتعرفوا حقيقة الشيعة : أحباب رئيسكم !!)



ونتابع باقي وآخر قائمة الشرف والفخار : (الباحث عن الحق)
وبالطبع : لا أنسى الأخ (محمد دندن) الذي أرسل لي بالرسالة :
ظنا ًمِنه أنها ستخدعني بجهلها كما خدعتكم لجهلكم !.. ونسي
أني والحمد لله تعالى : أقرأ القرآن ليلا ًونهارا ًكلما يسره الله
تعالى لي : ولست مُتشدقا ًبفهم القرآن وتدبره : وأنا حتى لا
اقرأه مثلما تفعلون !!!..
والأسماء بأعلى : هي الموجودة في صفحة المقال وتعليقاته
كما أنزلته مِن النت : وإلا : فيبدو أن هناك الكثير مِن
التعليقات الأخرى التي لم تظهر : إما لحذف أو إخفاء :
لا أدري ! ووددت لو ضفتهم جميعا ًلقائمة الشرف والفخار !
وحتى يعلم المسلمون في كل مكان ٍبالعالم : حقيقة القائمين
على الدعوة باسم أهل القرآن !!!!!!..
---
والغريب أن بعض المُعلقين (وعلى رأسهم الأستاذ الفذ في
نظر نفسه وفي نظركم : فوزي فراج : والذي يُحيط نفسه
بهالة مزيفة مِن الخبرة والثقافة) : قام بالتعقيب على بعض
نقاط الرسالة : ولكنه (ولجهله مثلكم بالقرآن) : لم يلتفت
أبدا ًللتناقض الذي ذكرته لكم !!!!!!.. بل كان كل همه :
هو إثبات رأي نفسه والانتصار له عن التشهد والأذان :
وتغافل عن إثبات آيات الله تعالى والانتصار لها !!!!!......
فنِعمَ أهل القرآن هو وأنتم !!!!...
وحُق لـ (فوزي فراج) بالفعل أن يسوق موقعا ًهو الآخر
يُسميه : القرآن للجميع !!!!!!!!!!!!!!!!...
-------------
2))
وأما في مقالة (القرآن مقابل الشريعة) 30-1-2010م :
فالأمر أغرب وأغرب ! فقد حوت المقالة الكثير مِن الجهالات
القرآنية الصريحة : والتي لا أعجب أن تصدر مِن شخص
بنجلاديشي قد لا يكون قد قرأ القرآن بلغته العربية أصلا ً!!..
ولكني أعجب كل العجب : مِن أن تمر مرور الكرام على
مَن يدعون زورا ًوبهتانا ًليلا ًونهارا ً: أنهم مِن أهل القرآن !
حتى شككت والله أنكم لا تقرأون القرآن أصلا ًمنذ سنوات :
حتى نسيتموه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!...
وقد رددت على المقالة بأكملها أيضا ًفي رسالتي إليكم رقم
21 : وأيضا ً: لم أسمع مِن أحدكم ولو همسة اعتراض !
وقد اخترت لكم النقاط التالية التي تتعارض صراحة ًمع
القرآن : ولم يلتفت إليها أحد الأطباء في مشفاكم اليهودي
الصنعة كما سأثبت لكم بعد قليل ..........
الأولى :
في النقطة (4) : ينعي على أهل الشريعة (أي مَن يأخذون
بالسُـنة والقرآن) أنهم يعترفون بالتوراة والإنجيل : ولكنهم
يعتبرونها مزيفة وباطلة .. ونسى وتناسى وجهل : أن الذي
حكم بتحريف هذه الكتب : هو الله تعالى نفسه في القرآن !
" مِن الذين هادوا : يُحرفون الكلِم عن مواضعه " النساء 46
" فبما نقضهم ميثاقهم (أي اليهود) : لعناهم .. وجعلنا قلوبهم
قاسية (ولذلك كان النصارى أقرب مِنهم للإسلام مودة) !!..
يُحرفون الكلِم عن مواضعه " المائدة 13 ..
" يُحرفون الكلِم مِن بعد مواضعه " المائدة 41 ..
" فويلٌ للذين يكتبون الكتاب بأيديهم : ثم يقولون : هذا مِن
عند الله " !!.. البقرة 79 ..
" وإن منهم لفريقا ً: يلوون ألسنتهم بالكتاب : لتحسبوه
مِن الكتاب !!.. وما هو مِن الكتاب !!.. ويقولون : هو مِن
عند الله !!.. وما هو مِن عند الله " آل عمران 78 ..
" وقالت اليهود : عزيرٌ ابن الله !!.. وقالت النصارى :
المسيح ابن الله " !!.. التوبة 30 ..
" وإذ قال الله : يا عيسى بن مريم : ءأنت قلت للناس :
اتخذوني وأميَ إلهين مِن دون الله " ؟! المائدة 116 ......
فهل لفت ذلك نظر أحد أطبائنا الأفذاذ ؟!...
المتدبرون المتفكرون في القرآن كما يدعون ؟!...
---
وأما النقطة الثانية :
فهي النقطة (6) : وكرر فيها نفس جهالات رئيس موقعكم
بعدم المفاضلة بين الرسل : مخالفا ًبذلك نص القرآن أيضا ً!
---
وأما النقطة الثالثة :
فهي النقطة (37) : والتي يرى فيها أجهل الخلق بالقرآن :
أنه مِن حق كل الناس (مؤمنهم وكافرهم) : أن يُتاح لهم
دخول مكة والحرم !!!.. ونسي وتعامى بصره وبصيرته
عن قول الله تعالى الصريح في القرآن الذي لا تقرأونه :
" يا أيها الذين آمنوا : إنما المشركون : نجس !!!!!..
فلا يقربوا المسجد الحرام : بعد عامهم هذا (وهو عام
حَجة الوداع 9 هـ) " !!!.. التوبة 28 ........
----
ابن الصديقة عائشة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 2017-05-19, 01:17 AM   #7
ابن الصديقة عائشة
مشرف قسم رد الشبهات
 
تاريخ التسجيل: 2010-09-26
المكان: بلاد الله
المشاركات: 5,606
ابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond repute
افتراضي

والآن : لنستعرض معا ًقائمة الشرف والفخار التي قامت
بالتعليق والثناء على المقال ! وحيث أنهم يتساوون جميعا ً
في الجهل أيضا ً: فسوف أقوم بترتيبهم فقط بحسب ترتيب
ذكرهم في التعليقات :

يتبع
فوألله إنه لموضوع مشوق ومهم جدا يفضح هؤلاء ألصعاليك حمير ألماسونية

ابن الصديقة عائشة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 2017-05-25, 05:25 PM   #8
ابن الصديقة عائشة
مشرف قسم رد الشبهات
 
تاريخ التسجيل: 2010-09-26
المكان: بلاد الله
المشاركات: 5,606
ابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond repute
افتراضي

والآن : لنستعرض معا ًقائمة الشرف والفخار التي قامت
بالتعليق والثناء على المقال ! وحيث أنهم يتساوون جميعا ً
في الجهل أيضا ً: فسوف أقوم بترتيبهم فقط بحسب ترتيب
ذكرهم في التعليقات :
(محمود دويكات) : وهو الناقل والمترجم الفذ للمقال !!..
(سوسن طاهر) (عثمان محمد علي : والذي ذكر نقطة ً
أخرى أخفاها (محمود دويكات) وهي : تحريم الزواج
ببنات العم والخال : إلا للنبي !!!!!!!!!!... مما يدل
على جهله هو و(دويكات) لا عِلمهما !.. إذ لفتت نظرهما
هذه السقطة فقط : في حين تعامى كلٌ منهما عن الطوام
الأخرى التي أشرت إليها ! وسبحان الله العظيم عليكم !)
ونتابع قائمة الفخار : (محمد البارودي) (زهير قوطرش)
(خالد عز الدين : والذي ظن أنه أضاف نقطة ًأخرى
لنقاط المقارنة : وفي الحقيقة : هو قد خلط بجهله بين
جواز دراسة علم الأرصاد الجوية شرعا ً: وبين نهي
النبي عن الاعتقاد بضر ونفع النجوم والكواكب : وما يمثله
الآن مِن علوم التنجيم وحظك اليوم وأشباه ذلك لكونها ضربا ً
مِن ضروب الشرك بالله عز وجل !.. ولكن : لا بأس بمثل
هذا الجهل مِنه ! فإن الذي يفوته الإلتفات للأخطاء القرآنية
الواردة في المقال : فهو مشكوكٌ في عقله الديني أصلا ً!)
ونتابع القائمة : (نورا الحسيني : وهي التي تنادي دوما ً
للأخرين بفعل شيء : هي أحوج ما تكون إليه !!!.. ففي
هذا المقال : تنادي بضرورة فتح المصحف والقراءة فيه
والتأمل !!!.. وبالفعل : صدقت والله ! إذ أنها لو كانت
تقرأ القرآن أو تفقه مِنه شيئا ً: لما كانت أثنت على المقال
كغيرها مِن الأطباء !) ونواصل : (خالد عز الدين : مرة
أخرى : حيث يتفلسف هذه المرة : ويذكر أن الذي
يُقره القرآن مِن التوراة الموجودة حاليا ً: هي الخمسة
أسفار الأولى فقط : ومع مزامير داود .. والحقيقة : أنه
تعامى أيضا ًعن نص القرآن بتحريف كتبهم كلها !..
ولو ذكرت للأخ الجاهل : كمّ التناقض والتحريف في هذه
الأسفار الخمسة الأولى فقط : لما كان فتح فمه بهذا
الجهل !.. ولكن : لا غرابة مرة ًأخرى ! : حيث مَن يجهل
القرآن وهو مسلم : لا يُنتظر منه أن يفقه شيئا ًفي غيره !
وأنا على استعدادٍ تام ٍلأن أ ُرسل له ولكم بهذه التناقضات
والتحريفات : إذا طلبها احدكم مِني !) .. ونواصل :
(محمود المرسي : والذي قال متفذلكا ً: " ماذا لو قرأ
علماء الشريعة : هذه المقالة وهذه المقابلة " : حيث ظن
بجهله أن المقالة : هي الحق المنير ! وأقول له : ها أنا
قد رددت عليها : وأنا طويلب علم صغير بجانب علماء
الأمة الأبرار مِن أهل السُـنة والجماعة !.. كما أود أن
أشير إلى جهله التام أيضا ًبعلماء الأمة : حيث وضع
الأرذل مِنهم : مع الأصلح : ولا نزكي على الله أحدا ً !
فجمع بجانب الشيخ (ابن باز) رحمه الله :
(عمرو خالد) و(خالد الجندي) و(طنطاوي) و(جمعة) !
وكلهم مِن مشايخ ودعاة السوء : ولِمن أراد أيضا ً
الأدلة (كتابة ًوصوتا ًوصورة) : فعندي والحمد لله : فقط :
أطلبوا العلم والحقيقة ولو مرة واحدة : خارج مشفاكم !)
ونصل إلى آخر القائمة : (نِعمة علم الدين) ..
---
ولا أنسى بالطبع : الأخ (محمد دندن) : والذي أرسل
لي بالرسالة : ظنا ًمِنه أنها (مُعجزة) هو الآخر !...
ولم يدُر بباله : أني سأرد عليها كاملة ًبنقاطها الـ 38
بفضل الله عز وجل !.. وأرجو أن لا يأخذ كثرة ذكري له
هنا بمحمل ٍشخصي ! فهو مِن الباحثين عن الحق بالفعل !
ولكنه للأسف قد حصر نفسه في إجابة : قبل أن يسأل حتى
السؤال !.. وكان أكثركم مراسلة ًلي .. وأما آخر محاولاته
معي : فقد دعاني لسماع أو مشاهدة ما يُسميه (عدنان
الرفاعي) والذي يخرج على الناس في قناة (دريم 2) :
ليُحدثهم عن الدين والقرآن !.. ونسي أخي الكريم : أنه
ما أصلح الله تعالى بصيرتي أصلا ً: إلا بعدما أصلحت أنا
بصري وجوارحي عن رؤية وسماع الحرام ! :
" إن الله لا يُغيرُ ما بقوم ٍ: حتى يُغيروا ما بأنفسهم " !!..
الرعد 11 ..
إذ بالله عليك أخي : كيف بقنوات اللهو والعبث والمجون
وتكشف عورات النساء : أن تتكرم بالحديث عن (الدين) ؟!
اللهم إلا أنها تعلم جيدا ًأن نوعية جمهورها الذي تخاطبه :
هم مِن الجُهال الذين لن يتوقفوا مثلكم كثيرا ً: للتفكر في
صحة كل ما يُقال أو يُكتب أو يُرى !!!!....
فما أشبه هذا (العدنان) وأمثاله : بالقط الذي وقف بين
الفئران : يسب ويلعن الأسد !.. ولو كان قويا ًبحق :
لوقف أمام الأسد ليقول ما يُريد ! ولن يــــفــــعــــــــل !!!..
-------------
3))
وأما الأخ (علي الأسد) الشيعي .. أو (عباس حيدر) ..
فأنا والله أتمنى له مِن كل قلبي الهداية .. تلك الهداية
التي لن تتأتى له ولكم : إلا إذا اعترف أحدكم بينه وبين
نفسه : وبينه وبين ربه : بأنه جاهل : يجب أن يطلب
العلم مِن مظانه !.. أي : مِن العلماء الحق : والذين
صورتموهم في موقعكم أسوأ تصوير : فانتقصتم بذلك :
مَن أثنى عليهم الله عز وجل في قرآنه ! ورفعتم مَن حكم
الله تعالى عليه بالخذلان إن عاجلا ًأو آجلا ًبإذن الله !..
---
وبرغم غرابة مواضيع الأخ (علي الأسد) القرآنية !...
وبرغم استدلالاته الغريبة جدا ًمِن الألفاظ والتعابير كما
أشرت إليها مِن قبل في رسالتي إليكم رقم 15 : إلا أنه
أرسل لي برسالتين عن موضوعه : (الجن والإنس) في
القرآن : هما مِن أغرب ما قرأت في حياتي !!!!...
بل والأدهى والأمرّ : ثناء تعليقات الجاهلين عليه !!!!..
---
والمقالتين على موقعكم على جزئين بعنوان :
(الجن والإنس وشياطينهم) بتاريخ : 29-10-2009م
و 13-11-2009م ......
وخلاصة الرسالتين هي : أنه يُريد القول بأن الجن
والشياطين : هم مِن البشر ! وهم : شرار البشر فقط !
أي أن خِلقتهم : كخلقتنا !... ثم سار على طريقة وخطى
رئيسكم في الجهل والتلبيس (أحمد صبحي) : بالاستدلال
بآيةٍ مِن هنا : وأخرى مِن هناك : واستنباط المعاني
التي لا صلة لها أبدا ًبما يرمي إليه : لكي يُبرهن على
صِحة ما ذهب إليه !!!!..
---
ولم يفتني بالطبع ملاحظة طعوناته مِن وسط السطور :
في (البخاريين) أو (الوهابيين) أو سائر مسمياتكم لنا :
لأنهم في رأيه : هم الذين أوهموا المسلمين طوال السنين
أن الجن والشياطين : يختلفون عن البشر في أصل الخِلقة !
---
وأما عن ركاكة فهمه وتناوله للغة العربية ومدلولاتها :
فقد قال مِن قبل (وكما ذكرت في الرسالة 15) أن قول الله :
" قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم : إلى آخر الآية "
قال أن معناها : أن يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم
للناس : " يا عبادي " !.. (أي عباد الرسول) !! ..!...
وأما في هذه الرسالة : فقد فهم مِن جمع الله تعالى للجن
والإنس في خطاب ٍواحد في بعض الآيات : مثل قوله
تعالى في سورة الرحمن : " يا معشر الجن والإنس "
فهم مِن هذا : أنهم : جنسٌ واحد !.. إذ لو كانوا جنسين
مختلفين : لكان قال الله تعالى (في رأيه الشاذ) :
" يا معشر الجن : ويا معشر الإنس : إن استطعتم أن
تنفذوا مِن أقطار السماوات والأرض .. إلى آخر الآية "
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!...
ولا أدري ؟!.. فهل عندما أقول : " يا معشر الأولاد
والبنات : اذهبوا إلى المدرسة " : هل يفهم عاقل ٌمِن
هذا : أن الأولاد والبنات هنا : هما نفس النوع والجنس !
ولا أدري أيضا ً: هل عندما يقول الله تعالى :
" والذين يكنزون الذهب والفضة : ولا ينفقونها " التوبة
34 : هل معنى توحيد الضمير في (ينفقونها) : أن الذهب
والفضة : شيءٌ واحد !.. وكذلك أيضا ًقول الله تعالى :
" وإذا رأوا تجارة ًأو لهوا ً: انفضوا إليها " الجمعة 11 :
هل يعني ذلك أن التجارة واللهو : شيءٌ واحد ؟!!!...
ابن الصديقة عائشة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 2017-05-25, 05:27 PM   #9
ابن الصديقة عائشة
مشرف قسم رد الشبهات
 
تاريخ التسجيل: 2010-09-26
المكان: بلاد الله
المشاركات: 5,606
ابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond repute
افتراضي

---
وأما لفضح جهله بالقرآن : وتعمده التغافل عن بعض
الآيات الصريحة عن أصل خِلقة الجن مِن النار : فأقول :
1..
على قدر ما نقل الأخ (عباس حيدر) مِن آياتٍ مِن سورة
الرحمن : ليستدل بها على أن الجن والإنس : هما جنس
واحد : فلم ينقل الآية الصريحة جدا ًكالشمس في نفس
السورة :
" خـَلقَ الإنسان : مِن صلصال ٍكالفخار : وخـَلقَ الجان :
مِن مارج ٍمِن نار " الرحمن 14- 15 !!!!!!!!!....
2..
وعلى هذا المنوال مِن الجهل والتدليس : مضى في التدرج
باستدلالاته : والتي وصفتها الأخت الجاهلة (سارة حامد)
المُعترضة على كلمة مَبحث بأنها : تفسير رائع !..........
ووصفها الأخ (زهير قوطرش) بأنها : تسلسلٌ منطقي !!..
فأقول : كان يجب أن يكون التسلسل المنطقي كالآتي حقا ً:
إن كنتم تقرأون القرآن أو تفقهون مِنه شيئا ً:
# أن (إبليس) مِن الجن : وذلك لقول الله تعالى :
" فسجدوا : إلا إبليس : كان مِن الجن " الكهف 50 ..
# وأن (إبليس) : قد خـلقه الله عز وجل مِن النار :
" قال : أنا خيرٌ مِنه : خلقتني مِن نار ٍ: وخلقته مِن
طين " !!!.... ص 76 .. إذا ً: الجن مخلوقين مِن النار !
---
فبالله عليكم : هل هذين المقالين وتعليقات الثناء عليهما :
هي مِن أشخاص ٍيقرأون القرآن أصلا ً! أو حتى يفقهون
شيئا ًفي اللغة العربية (وعذرا ًللأخت سارة حامد وعِلمها
الفذ بالفعل وخبرتها باللغة العربية كما ظهر لنا !) .........
---
وقبل أن أستعرض معكم قائمة الشرف والفخار : أود تعليم
الإخوة الجهال : أشياءً في معنى (الجن) و(الشياطين)
و(إبليس) .. (والأجر والثواب على الله) ...............
---
فـ (الجن) : هم خلقٌ مختلفون عن الملائكة (المخلوقة
مِن النور بنص الحديث النبوي) وعن البشر (المخلوقين
مِن طين) ......... وفيهم الصالح والطالح كما في سورة
الجن والأحقاف .. ومنهم مَن يستطيع استراق السمع
إلى السماء (وهذه نقطة اخرى للدلالة على جهالتكم
بالقرآن : بجانب قدرة الجن على التخفي عن الأنظار) !
---
وأما (الشيطان) : فهو وصفٌ لكل مَن شط بعباد الله بعيدا ً
عن طريق ربهم عن طريق الوسوسة والأفعال والأقوال ..
سواءٌ كان هذا الشيطان مِن الجـِنة : أو الناس :
" قل : أعوذ برب الناس : مَـلِكِ الناس : إلهِ الناس : مِن
شر الوسواس الخناس (والخناس هو الذي يهرب ويختفي
عند ذكر الله عز وجل) : مِن الجــِنة : والناس (أي مِن
شياطين الجن : والإنس) " سورة الناس ......
وأما إذا أ ُطلق اسم الشيطان عموما ًوحده : فغالبا ًما
يُـقصد به الجن : أو (إبليس) نفسه : يقول الله تعالى :
" يا بني آدم : لا يفتننكم الشيطان ... إلى قوله : إنه
يراكم هو وقبيله : مِن حيث لا ترونهم ! " 27 ........
حيث مِن خِـلقة الجن : أنهم يختفون عن الأنظار كما قلنا !
---
وأما (إبليس) نفسه : فهو أشر الجن والشياطين على
الإطلاق : وهو اسم علم له .......
ويُقال : أنه اشتــُق له مِن كلمة (أبلس) : أي : يأس إلى
الأبد مِن دخول الجنة والعياذ بالله .............
-----
والآن : أستعرض معكم قائمة الشرف والفخار لِمن أثنوا
على الموضوع ووصفوا التفسير بالرائع والمنطقي :
رغم كل غرابته (وهم ليسوا كثيرا ًوالحمد لله) :
(سارة حامد) (عابر سبيل) (زهير قوطرش) (سامر
اسلامبولي : وهذا السامر الفذ : هو مِمَن يؤمنون
بانتهاء النبوة : ولكن : بقاء مقام الرسول ليومنا هذا !..
وهو في هذا مقلدٌ لجهل وتدليس رئيسكم (أحمد صبحي)
الجراح الكبير : والذي عمل زمنا ًتحت يد مُدعي
الرسالة : (رشاد خليفة) في أمريكا !!!!.. ولم يعلم
هذا الجاهل ولا ذاك : أن ختم النبوة (وهي مقام أدنى
مِن الرسالة) : يعني لزوما ًختم الرسالة (فكل رسول
نبي : وليس كل نبي رسول : وسوف أتحدث عن
هذه النقطة مرة أخرى في المبحث الثاني عن رئيسكم)
.....
وللأمانة : هناك مَن تنبه مِنكم لبعض الحقائق القرآنية
الهادمة لهذا العبث في الألفاظ والمُسميات : وهما :
(محمد عطية) و(طارق سلايمة) .............
-------------
ابن الصديقة عائشة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 2017-05-25, 05:29 PM   #10
ابن الصديقة عائشة
مشرف قسم رد الشبهات
 
تاريخ التسجيل: 2010-09-26
المكان: بلاد الله
المشاركات: 5,606
ابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond reputeابن الصديقة عائشة has a reputation beyond repute
افتراضي

))
والآن : مع بعض المقتطفات السريعة : مِن رسائلي بيني
وبينكم :
--
# الأخ (علي محمد) ...
أخطأ مرة ً: عندما ذكر لي الآيات الدالة على عدم معرفة
الغيب : إلا الله (وهي عديدة في القرآن) : فقام بتعميمها :
أنه لا يعلم الغيب أبدا ًإلا الله : ونسي أن هناك مِن الآيات :
ما شمل استثناءً لذلك الأمر بإذن الله :
" عالم الغيب : فلا يُظهر على غيبه أحدا ً: إلا : مَن ارتضى
مِن رسول " الجن 26- 27 ... وقول الله تعالى أيضا ً:
" وما كان الله ليطلعكم على الغيب .. ولكن الله يجتبي مِن
رسله مَن يشاء " آل عمران 179 ..
---
# الأخ (أسامه مهند) ...
حيث عندما ذكرت أنا مؤاخذة الله تعالى للناس على نياتهم
وحقيقة أفعالهم في أحد الردود : فراسلني هو بأن ذلك :
مخالفٌ للقرآن الكريم الذي لم يذكر فيه الله تعالى موضوع
(النية) هذا قط !!!..
فأخبرته بأن لفظ وكلمة (النية) فعلا ً: لم يُذكر في القرآن
قط !.. ولكنه : قد ذ ُكر بمعناه في مواضع كثيرة !......
(وتلك النقطة : مِن أبرز نقاط ضعف كل مَن يبحث في القرآن
بالكمبيوتر : كمعظمكم للأسف !!!..) .. وأما بعض الأمثلة
الدالة على مؤاخذة ومُحاسبة الله تعالى للناس على نياتهم :
" وإن تبدوا ما في أنفسكم : أو تخفوه : يُحاسبكم به الله "
البقرة 284 .. بل وذلك منتشرٌ في آيات المنافقين مثل :
" إذا جاءك المنافقون قالوا : نشهد إنك لرسول الله ! والله
يعلم إنك لرسوله : والله يشهد إن المنافقين : لكاذبون "
المنافقون 1 .. وراجعوا آيات المنافقين في أوائل البقرة ..
--
# الأخ (محمد دندن) ..
ولأني ذكرته كثيرا ًفي النقاط السابقة : فسأكتفي بنقطة
واحدة الآن تدل أيضا ًعلى ضعف تشربكم للقرآن الكريم
نفسه !!.. ألا وهي : أنه في رسالته للرد عليّ باسم :
" وقل رب زدني علما ً" : قد وضع قاعدة ًفاسدة ًفي
الدعوة وهي : أنه لا يجوز دعوة غير المسلمين بالقرآن !
لأنهم (وببساطة) : لا يؤمنون بالإسلام ولا القرآن أصلا ً!!..
فأخبرته في ردي عليه في الرسالة العاشرة لكم (استراحة
الردود العاجلة) : بأن هذا : مخالفٌ للقرآن نفسه !.. حيث
جاءت عشرات الآيات فيه : مُوجهة ًللكافرين والمشركين
وأهل الكتاب !!.. مع أنهم كلهم : لم يؤمنوا بالقرآن !!!..
ولا حتى بالنبي !!.. بل : وكثيرا ًما كان الله تعالى (وبعد
ذِكر الكافرين في عددٍ مِن الآيات) يقول بعدها :
" واتلُ عليهم " : نبأ كذا وكذا !!!!!!!!!!!!!....
" واتل عليهم نبأ نوح " ! " واتل عليهم نبأ إبراهيم "
" واتل عليهم نبأ الذي آتيناه آياتنا فانسلخ مِنها .... "
" واتل عليهم نبأ ابني آدم بالحق " .. بل : والكثير مِن
كلمة (قل) كانت موجهة أصلا ًللكافرين مثل قوله تعالى :
" قل يا أيها الكافرون .... " !!!..
--
# الأخ (فوزي فراج) ...
وقد دارت بيني وبينه عدة رسائل .. استطعت منها رسم
بعض جزئيات شخصيته الغريبة .. ولا داعي للخوض في
ذلك الآن : بل : أذكر لكم أنه بالفعل : مِن أحد مُحبي هذا
الدين .. ولكنه : يُريد دينا ً: يوافق معظمه هواه وليس
الحق ! وذلك أن لديه بعض المفاهيم المغلوطة للأسف :
والتي لم يُراع فيها تحكيم شرع الله ورسوله للحد مِن
خطرها !..............
ولعل مِن أغرب ما قاله في رسالته الأولى لي : عندما
طلب مِني عدم مواصلة مراسلته (كبعضكم) : أنه : ليس
لديه وقت لقراءة بعض الرسائل الهامة في حياته هو
نفسه !.. فكيف سيقرأ رسالاتي ؟!...
وأنا أقول : بل السؤال هو : كيف بمن لا يقرأ الرسالات
الهامة في حياته نفسه : أن يعظ غيره ؟!!!!!!!!!!!!!!..
---
ومِن مقولاته الغريبة أيضا ً(وهي بابٌ كبير يدسه الشيطان
في رأس كل نافر ٍعن الدين) : أنه : راض ٍبحاله مع الله :
وبإيمانه هكذا ! فأقول له : وهذا بالضبط حال كل نصراني
أو يهودي أو بوذي أو هندوسي !.. إذ يظن كلٌ مِنهم :
أنه راض ٍعن كيفية إيمانه بالله ! بل ويظن أنه طالما يُحب
الله : فإنه يتمنى ألا يجني إلا الخير !..
ونسي (فوزي فراج) : أن مقولته أيضا ً: هي مقولة كل
فرقة إسلامية خارجة عن الدين ! فالخارجي قاتل (علي)
رضي الله عنه : كان مسلما ً: راض ٍعن كيفية إيمانه
بالله : راض ٍعما خطط وعما فعل !!.. بل نسي (فوزي)
قراءة وتدبر أكثر الآيات إخافة ًفي القرآن الكريم :
وهي موجهة ٌللمسلمين ولغير المسلمين على حد السواء :
" ليس بأمانيكم : ولا أمانيّ أهل الكتاب ! (والأماني :
هي إرادة الخير ولكن : مِن غير عمل ٍيُبلغ صاحبه لهذا
الخير ! وذلك عكس الرجاء : وهو إرادة الخير : مع العمل
له) : مَن يعمل سوءا ً: يُجز به " .. النساء 123 ..
---
ثم تـَكـَبَر الأخ (فوزي فراج) أيضا ًعن سماع دعوتي بحُجة :
(كبر سنه) والذي يزيد على ضعف سني !.. فأخبرته أنه
لو قرأ القرآن : لعلم أن الحق : لا يرتبط بصغر السن أو
كبره :
" يا أبتِ : إني قد جاءني مِن العلم : ما لم يأتك : فاتبعني :
أهدك صِراطا ًسويا ً" !!.. مريم 43 ... بل وفي نفس
السورة يقول الله عز وجل عن نبيه (يحيى) عليه السلام :
" وآتيناه الحُكم : صبيا ً" !!.. مريم 12 ..
بل : وما كان معظم كبار الصحابة الذين انتشر الإسلام
على أكتافهم إلا : شبابا ً!.. كـ (مصعب) و(معاذ) و(عليّ)
و(جعفر) وغيرهم الكثير : رضوان الله عليهم جميعا ً!..
---
وبرغم حديث الأخ (فوزي فراج) المتواضع عن إمكانية
أن يكون الحق معي أو معه : وأنه ليس لأحدنا أن يدعي
أن الحق معه وحده : إلا أنه كان يرفض دوما ًقراءة
رسالاتي كما أخبرني مرارا ً: قائلا ًلي : أني لا أعلم مع
مَن أتحدث !.. وأني أيضا ً: لم أقرأ له أية مقالات أو
تعليقات ...
ولعلي أشرت منذ قليل إلى تعليقه على مقالة (البخاريون
والقرآنيون) لـ (أخيه) (أحمد صبحي منصور) كما يُحب
أن يُطلق عليه : ذلك التعليق الذي لم يتنبه فيه (كغيره)
إلى تلاعب رئيس موقعكم بآيات القرآن ومعانيها :
وإسقاطه لآية : " تلك الرُسل : فضلنا بعضهم على
بعض " : ذلك الإسقاط الذي لا يتنبه له إلا : مَن ضعُـفت
عنده أصلا ً: قراءته وتلاوته وتدبره للقرآن !!!!!....
---
فهذا رأيي عن أحد تعليقاته !....
وأما عن أحد مقالاته : فسوف أستعرضها معكم بعد سطور !
---
# الأخ (أحمد بغدادي) ..
وهو مِن الذين تركوا موقع (أهل القرآن) لـ (أحمد صبحي) :
ليلتحق بموقع (القرآن للجميع) لـ (فوزي فراج) !!.. حيث
أنه يعيش حالة ًوسطا ًبين نكران السُـنة : والإيمان ببعضها
كـ (فوزي فراج) : حيث يتيح لهم ذلك : الخروج مِن بعض
المآزق الكثيرة التي يحتار فيها القرآنيون لإنكارهم السُـنة !
وهو مِن أكثر الإخوة القرآنيين المتحمسين لهذا الدين .. وهو
أيضا ًللأسف : مِن أكثرهم تقلبا ًفي رسائله معي !.. بل :
قد يمدحني ويذمني في نفس الرسالة الواحدة !.. وبرغم
كل ذلك : فلا أتمنى له إلا أن يهديه الله تعالى للحق الذي
يسعى إليه : ولكن : في غير مظانه للأسف ..... وأما
بالنسبة لعلاقته بالقرآن : فما زالت سطحية في معظمها !
وذلك لأنه (في رأيي) : لم يجلس أو يتحاور مع مسلم يعرف
القرآن بالفعل كما يُحب الله ورسوله ! ولعل الله تعالى يمن
عليه فيترك موقع الأخ (فوزي فراج) : كما ترك موقع
(أحمد صبحي منصور) مِن قبل : وأن يلتحق بأحد المواقع
أو المنتديات القرآنية المميزة على النت : مثل مواقع
ومنتديات التفسير الكثيرة (كملتقى أهل التفسير وغيره) ..
ومثل مواقع أهل السُـنة ورد الشبهات مثل (فرسان
السُـنة وملتقى أهل الحديث وغيرها) ....
أو يُراسلني : ولن يجد والله إلا قلبا ًمفتوحا ًوأخا ًفي الله :
ينصحه ويُحب له الخير : تماما ًكما أحبه لنفسي .......
---
وأما سطحية علاقته بالقرآن : فلها أمثلة عديدة .. أذكر
منها : قوله أن آية سورة الأحزاب :
" فلما قضى زيدٌ مِنها وطرا ً: زوجناكها " : قوله بأن
(زيدٌ) هنا : ليس اسم شخص ! وإنما هو لفظ ٌفي تعبير :
يُفيد انقضاء العدة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!.....
وأبسط الردود عليه أن أقول له :
أيــــن دليـــــــلك مِن أي كتـــــاب فـــي اللغة العربية ؟!...
حيث ما تركت لنا كتب اللغة قديما ًأو حديثا ً: لفظا ًولا تعبيرا ً
ولا مثلا ًعربيا ً: إلا وذكرته وذكرت لنا أصله ومعناه !!..
---
وأما المثال الثاني : فهو استشهاده على ضعف حديثٍ في
البخاري : وحُجته في ذلك أن النبي قال فيه " كخ كخ " وهي
كلمة فارسية الأصل ! ولذلك : فهي تدل على تدخل أيدي
التحريف الشيعية الفارسية (في رأيه) في صحيح البخاري !
وأما شبهته في ذلك فهي : كيف يتأتى لرسول الله صلى الله
عليه وسلم : أن يتحدث بكلمة فارسية ؟!..
وقد رددت عليه مُفصلا ًفي الرسالة 12 (الرد على الأخ
الكريم أحمد البغدادي) بأن : القرآن نفسه : وبرغم أن الله
تعالى قد أخبر بأنه لسان ٌعربيٌ مبين : إلا وأنه : قد احتوى
على بعض الكلمات ذات الأصول الغير عربية !.. ولكن :
ومع استخدام العرب لها : صارت عربية ًمجازا ً! بل :
ولا يُمكن أن نصف قائلها بأنه ليس عربي ! (وإلا لوصفنا
مثلا ًكل مَن يقول : كمبيوتر وتليفزيون ونوتة وتليفون
بأنه ليس عربي !) .. وذلك مثل كلمات القرآن التالية :
(أباريق واستبرق ومِنسأة (أي عصى) ويمّ (أي بحر)
وتابوت وأحبار ............ إلخ) ...
---
وأما المثال الثالث والأخير : فهو استعجابه مِن حديث
لطم (موسى) عليه السلام لعين ملك الموت عندما جاءه
فجأة ًفي صورة بشر ... وقد رددت عليه أيضا ًمُفصلا ً
في نفس الرسالة : ولكني أ ُشير هنا لشيءٍ قد استعجبه
(وهو مجيء الملائكة في صورة بشر) : برغم وجود مثل
ذلك في القرآن في أكثر مِن موضع !!!!!!!!!!...
فقد جاء (جبريل) لـ (مريم) عليهما السلام في صورة
بشر !.. وكذا جاء الملائكة لـ (إبراهيم) عليه السلام :
في هيئة الضيفان !.. ثم جاءوا أيضا ً(لوط) عليه السلام
يُخبرونه بعذاب قريته الآثمة !...
ولم يتعرف (إبراهيم) ولا (لوط) ولا (مريم) عليهم
السلام على الملائكة في هذه الصورة مِن أول وهلة !
-----------
ابن الصديقة عائشة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
...., ألله, للاخ, للحبيب, للسنة, ألكافرين, آية, مقالات, فِي

الرسالة:
الخيارات


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع


عالم الانستقرام | كاميرات مراقبة | بث مباشر مباريات اليوم
قناة بيتكوين العرب | بيتكوين العرب | تاريخ اليوم | ارخص شركة نقل عفش بالمدينة المنورة | التقويم الهجرى | حساب المعدل | الاستثمار السحابى
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
موقع عبدالعزيز الرشدان المطيري الاسلامي | متجر فنيالى للطباعة الحرارية على الأوانى المنزلية بالكويت | العبدلى نيوز صحيفة إلكترونية
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
عروض العثيم عروض بنده
SiteMap || HTML|| RSS2 || RSS || XML || TAGS|| english
الساعة الآن »06:15 AM.
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2017 Jelsoft Enterprises Ltd
 
facebook twetter YouTube