Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 


 
العودة منتدى أنصار السنة > الفرق الإسلامية > حوار منكرى السنة
 
حوار منكرى السنةرد شبهات وكشف شخصيات منكرى السنة ،، القرآنيين


إضافة رد

أدوات الموضوع
غير مقروء 2015-06-15, 01:24 PM   #1
احمد عبد الحفيظ احمد غيث
مشرف ومحـــاور
 
تاريخ التسجيل: 2014-08-21
المكان: عمان - المملكة الاردنية الهاشمية
المشاركات: 710
احمد عبد الحفيظ احمد غيث has a reputation beyond reputeاحمد عبد الحفيظ احمد غيث has a reputation beyond reputeاحمد عبد الحفيظ احمد غيث has a reputation beyond reputeاحمد عبد الحفيظ احمد غيث has a reputation beyond reputeاحمد عبد الحفيظ احمد غيث has a reputation beyond reputeاحمد عبد الحفيظ احمد غيث has a reputation beyond reputeاحمد عبد الحفيظ احمد غيث has a reputation beyond reputeاحمد عبد الحفيظ احمد غيث has a reputation beyond reputeاحمد عبد الحفيظ احمد غيث has a reputation beyond reputeاحمد عبد الحفيظ احمد غيث has a reputation beyond reputeاحمد عبد الحفيظ احمد غيث has a reputation beyond repute


كثيرا ما يفاجئني منكري السنة من القرآنيين بكلام غريب وعجيب عن حدوث تلاعب بقراءة وكتابة القرآن الكريم ومن خلال التنقيط والتشكيل؛ كمثل قول أحدهم على سبيل المثال لا الحصر (غَلَبَت الروم و ليس غُلِبَت) وهو يقصد هنا انه تم التلاعب بهذه الآية لتغيير معناها من غَلبت "بالفتحه" بمعنى انتصرت إلى غُلبت "بالضمه" بمعنى هزمت؛ وهي مسألة تشكيل من شأنها تغيير المعنى والمراد من النقيض الى النقيض.
وبناء على هذه المزاعم والخزعبلات سوف يدفعك القرآنيين إلى الأعتقاد بأن رسم القرآن بدون تنقيط وتشكيل هو ما تم حفظه من الله فقط؛ وأنطلاقا من هنا سيضع القرآنيون لأنفسهم موضع قدم لتغيير القراءة والكتابة فيمارسون دور منقذوا القرآن من تلاعب أهل السنة اللذين نجحوا في ذلك بأدخال التنقيط والتشكيل على رسم القرآن مثلما نجحوا أي أهل السنة بتزوير التاريخ وتحريفه بل ومثلما أيضا نجحوا بتغيير الجغرافيا فمكة ليست مكة؛ حيث أصبحت المسألة هي حركة تشكيل واحدة من شأنها تغيير كل شيء.
وردا على هذه الخزعبلات نذكرهم بقول الله تعالى: إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ.
وهنا تمت الإشارة للقرآن على أنه ذكر؛ فلم يقل نحن نزلنا القرآن وإنا له لحافظون....
والذكر هو غاية القرآن... تأكيدا لقوله تعالى: وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ...
وهذا يعني بأن الله وعد وتعهد بحفظ القرآن من خلال حفظ غاياته وأهدافه.....
فالمسألة ليست مجرد حفظ الرسم...
وبما أن الله تعهد بحفظ القرآن كذكر فهذا يعني وبديهيا بأنه لا يمكن لأحد القدرة على تغيير أوتبديل أو تحريف فحوى ومضمون الذكر....
وحيث أن القرآنيين يعتقدون ويعلنون حدوث التغيير في محتوى وفحوى القرآن... فهذا يناقض ويعارض قول الله تعالى بأنه حفظ القرآن للذكر....فهل من مدكر...
فالذكر غاية القرآن... والذكر لا يتأتى إلا من البيان الكامل والشامل والقادر على اعطاء المعلومة السليمة المحققة للهدى والشفاء والرحمة...فهل من مدكر...
ولأن الصحابة والتابعين لهم فهموا أن المراد بالحفظ هو المضمون والغاية وليس فقط الرسم كان دورهم هنا بحفظ الغاية والمضمون من خلال ادخال التنقيط والتشكيل ...


hg`;v hglpt,/ >> v] ,jtkd] l.hul hgla;;,k frvhxm ,;jhfm hgrvNk hg;vdl hglpt,/ hgla;;,k hg`;v hgrvNk hg;vdl frvhxm v] ,jtkd]

احمد عبد الحفيظ احمد غيث غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 2015-06-17, 03:10 AM   #2
إسماعيل د
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2015-05-27
المشاركات: 122
إسماعيل د بدأ المشوار على طريق التميز
افتراضي

لا يمكن لنا أن نبني إيماننا على أشياء تخالف المنطق و العقل
فهل يعقل أن يعتبر إنتصار الروم المشركين نصر الله و هل الله ينصر المشركين و هل الأمر يتوقف على هذه الأية فقط
- فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا آدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لَا يَبْلَى (120) سورة طه
وعد الشيطان هنا أدم بالخلد والملك عند أكل الشجرة و نجد نفس الخطاب ذكر بصيغة مختلفة في سورة الأعراف
- فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِنْ سَوْآتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَذِهِ الشَّجَرَةِ إِلَّا أَنْ تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ (20) سورة الأعراف
أي الوعد بالخلد و الملك عند أكل الشجرة لكن هنا أخطأ النساخ السنييون حين قاموا بتغيير مَلِكَين إلى مَلَكَين فالأية تتحدث عن الملوك و ليس الملائكة نفس الخطأ إقترف في هذه الأية
- وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (102) سورة البقرة
فالشياطين كانت تتلوا على ملك سليمان اي الملوك الذين جاؤوا من بعده و الشياطين و الملائكة تتنزل و لا يتنزل عليها
- هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَى مَنْ تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ (221) تَنَزَّلُ عَلَى كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ (222) سورة الشعراء
- تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ (4) سورة القدر
فكيف يكون هاروت و ماروت ملائكة !! فقد كانوا ملوك لبني إسرائيل بعد سليمان حتى أن أسمائهم تشبه أسماء حقبة داوود و سليمان كطالوت و جالوت
فهل لا زالت مصر على أن التشكيل لم يغير معاني القران ماذا إذن عن مثل هذه الإختلافات
سورة ال عمران 146
رواية حفص : {146} وَكَأَيِّنْ مِنْ نَبِيٍّ قَاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ فَمَا وَهَنُوا لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَمَا ضَعُفُوا وَمَا اسْتَكَانُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ
رواية قالون : {146} وَكَأَيِّنْ مِنْ نَبِئ قُتِلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ فَمَا وَهَنُوا لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَمَا ضَعُفُوا وَمَا اسْتَكَانُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ
سورة الزخرف 19
رواية حفص : {19} وَجَعَلُوا الْمَلَائِكَةَ الَّذِينَ هُمْ عِبَادُ الرَّحْمَنِ إِنَاثًا أَشَهِدُوا خَلْقَهُمْ سَتُكْتَبُ شَهَادَتُهُمْ وَيُسْأَلُونَ
رواية قالون : {18} وَجَعَلُوا الْمَلَائِكَةَ الَّذِينَ هُمْ عِبَادُ الرَّحْمَنِ إِنَاثًا أشْهِدُوا خَلْقَهُمْ سَتُكْتَبُ شَهَادَتُهُمْ وَيُسْأَلُونَ
رواية ورش: {18} وَجَعَلُوا الْمَلَائِكَةَ الَّذِينَ هُمْ عِنْدَ الرَّحْمَنِ إِنَاثًا أَشَهِدُوا خَلْقَهُمْ سَتُكْتَبُ شَهَادَتُهُمْ وَيُسْأَلُونَ
سورة البقرة 184
رواية حفص : {184} أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ
رواية قالون : {184} أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْاكِينٍ فَمَنْ يَّطََّوَّعْ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ
و الأمثلة كثيرة
طبعا بالإجتهاد يمكن تصحيح هذه الأخطاء
في المثال الأول من الواضح أن الأية تتحدث عن القتال و تعطي العبرة بأنبياء قاتلوا و ليس قتلوا لأن الرسول لم يقتل حينها و لا بعدها حتى تبرر هذه الأية ذلك
المثال الثاني جاء كرد على تأليه الملائكة بذكر عبوديتهم لله و ليس قربهم من الله
المثال الثالث طعام مساكين و ليس مسكين واحد لأن القران حدد فدية شهرين من الصيام في ستين يوما بمعدل مسكين لكل يوم و بما أن الأية ذكرت أيام فيجب إطعام أكثر من مسكين
فهذا هو بيان الذكر بتدبر القران و تصحيح أخطاء من تلاعبوا به و أصلا عبارة نزلنا الذكر تقبل أكثر من إحتمال فالذكر يشمل كل الكتب السماوية و ليس القران فقط
- كذَّبَتْ ثَمُودُ بِالنُّذُرِ (23) فَقَالُوا أَبَشَرًا مِنَّا وَاحِدًا نَتَّبِعُهُ إِنَّا إِذًا لَفِي ضَلَالٍ وَسُعُرٍ (24) أَأُلْقِيَ الذِّكْرُ عَلَيْهِ مِنْ بَيْنِنَا بَلْ هُوَ كَذَّابٌ أَشِرٌ (25) سورة القمر
و إذا كان معنى الذكر في الأية شامل لكل الكتب السماوية فهنا لدينا مشكلة أين هذه الكتب
كَلَّا إِنَّهَا تَذْكِرَةٌ (11) فَمَنْ شَاءَ ذَكَرَهُ (12) فِي صُحُفٍ مُكَرَّمَةٍ (13) مَرْفُوعَةٍ مُطَهَّرَةٍ (14) بِأَيْدِي سَفَرَةٍ (15) كِرَامٍ بَرَرَةٍ (16) سورة عبس
- وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَبَقِيَّةٌ مِمَّا تَرَكَ آلُ مُوسَى وَآلُ هَارُونَ تَحْمِلُهُ الْمَلَائِكَةُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (248) سورة البقرة
فهل الكتب السماوية محفوظة في تابوت العهد بما في ذلك القران الأصلي
- بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ (21) فِي لَوْحٍ مَحْفُوظٍ (22) سورة البروج
- إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ (9) سورة الحجر
فهل القران و الكتب الأخرى محفوظة في لوح تابوت العهد الذي تحمله الملائكة أو السفرة الكرام البررة لكل نبي فأين يوجد الأن هذا الذكر
- وَالطُّورِ (1) وَكِتَابٍ مَسْطُورٍ (2) فِي رَقٍّ مَنْشُورٍ (3) وَالْبَيْتِ الْمَعْمُورِ (4) سورة الطور
بطبيعة الحال في البيت المعمور وليس البيت الخاوي الذي يدور حوله الناس
فإذا وجدتم البيت الحرام وجدتم قران محمد
إسماعيل د غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 2015-06-17, 10:15 AM   #3
احمد عبد الحفيظ احمد غيث
مشرف ومحـــاور
 
تاريخ التسجيل: 2014-08-21
المكان: عمان - المملكة الاردنية الهاشمية
المشاركات: 710
احمد عبد الحفيظ احمد غيث has a reputation beyond reputeاحمد عبد الحفيظ احمد غيث has a reputation beyond reputeاحمد عبد الحفيظ احمد غيث has a reputation beyond reputeاحمد عبد الحفيظ احمد غيث has a reputation beyond reputeاحمد عبد الحفيظ احمد غيث has a reputation beyond reputeاحمد عبد الحفيظ احمد غيث has a reputation beyond reputeاحمد عبد الحفيظ احمد غيث has a reputation beyond reputeاحمد عبد الحفيظ احمد غيث has a reputation beyond reputeاحمد عبد الحفيظ احمد غيث has a reputation beyond reputeاحمد عبد الحفيظ احمد غيث has a reputation beyond reputeاحمد عبد الحفيظ احمد غيث has a reputation beyond repute
افتراضي

اسمح لي سيد اسماعيل ان اناقش كلامك مجزأ؛ وكل موضوع يحتاج بعض التوضيح والتفصيل:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إسماعيل د مشاهدة المشاركة
لا يمكن لنا أن نبني إيماننا على أشياء تخالف المنطق و العقل
فهل يعقل أن يعتبر إنتصار الروم المشركين نصر الله و هل الله ينصر المشركين و هل الأمر يتوقف على هذه الأية فقط
يقول الله تعالى: غُلِبَتِ الرُّومُ ﴿2﴾ فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ ﴿3﴾فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ ﴿4﴾
لا يوجد في الآية ما ينص على أن الله هو ناصرهم من حيث التأييد أو التعزيز؛ أما قوله لله الأمر من قبل ومن بعد فهذا طبيعي وبديهي فلا شيء يحدث بدون علم وإرادة الله ؛ وهذا القول يشبه قوله تعالى: تلك الأيام ندوالها بين الناس؛ فهل هذه المداولة تعني أن كل من دارت الأيام لصالحه يعتبر نصرا؛ لا بل أن المداولة للامتحان والاختبار.
وفي قوله " يومئذ يفرح المؤمنون" دليلا على ان المؤمنون ليسوا طرفا في المعركة؛ لأن النتيجة مجرد فرح سيفرحه المؤمنون بهذا الخبر؛ فلو كانوا طرفا في المعركة فاين النتيجة!!! فهل المؤمنون يقاتلون من أجل الفرح فقط!!!!
نص الآية والسياق لا يفيد بأن هنالك معارك حصلت بين الروم والمؤمنون بحيث لو كان ذلك موجودا بهذه الآية؛ فلما لم يقل غلبتكم الروم "بالفتحة" ثم يقول " ستغلبونهم "!!!!!
ولاحظ معي أخي الكريم أن الله لم يستخدم بهذه الآية كلمة واصطلاح نصر نهائيا؛ بل مجرد غلب وغلب؛ فلو كان الموضوع متعلقا بالمؤمنون لكان وبالضرورة استخدم كلمة نصر...!!!
وأما عن فرح المؤمنون فهذا أمر لا يفسد الأيمان انطلاقا من مبدأ اخف الضررين؛ فهزيمة الفرس عبدة الأوثان أهم من هزيمة أهل الكتاب؛ وأن كانوا جميعا مشركين بالله تعالى؛ ولكن العبرة في تلك الفترة بأن قريش تميل للفرس؛ فعندما انتصر الفرس على الروم فرحت قريش وحزن المؤمنون لذلك...
والحزن والفرح هنا ليس من أجل الحزن المجرد على الروم أو الفرح المجرد على الروم؛ بل الحزن حزنا من تفوق الفرس على الروم؛ والفرح فرحا لتفوق الروم على الفرس...
وتخييل معي آخي الكريم لو حدث انهيار للغرب الرأسمالي قبل انهيار الاتحاد السوفيتي؛ فبقاء الرأسمالية أخف ضررا على الاسلام والمسلمين من بقاء الأشتراكية....
تخيل معي لو بقيت الأشتراكية منفردا وهي النظام العالمي الوحيد!!!!!
احمد عبد الحفيظ احمد غيث غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 2015-06-17, 01:51 PM   #4
إسماعيل د
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2015-05-27
المشاركات: 122
إسماعيل د بدأ المشوار على طريق التميز
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد عبد الحفيظ احمد غيث مشاهدة المشاركة
اسمح لي سيد اسماعيل ان اناقش كلامك مجزأ؛ وكل موضوع يحتاج بعض التوضيح والتفصيل:

يقول الله تعالى: غُلِبَتِ الرُّومُ ﴿2﴾ فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ ﴿3﴾فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ ﴿4﴾
لا يوجد في الآية ما ينص على أن الله هو ناصرهم من حيث التأييد أو التعزيز؛ أما قوله لله الأمر من قبل ومن بعد فهذا طبيعي وبديهي فلا شيء يحدث بدون علم وإرادة الله ؛ وهذا القول يشبه قوله تعالى: تلك الأيام ندوالها بين الناس؛ فهل هذه المداولة تعني أن كل من دارت الأيام لصالحه يعتبر نصرا؛ لا بل أن المداولة للامتحان والاختبار.
وفي قوله " يومئذ يفرح المؤمنون" دليلا على ان المؤمنون ليسوا طرفا في المعركة؛ لأن النتيجة مجرد فرح سيفرحه المؤمنون بهذا الخبر؛ فلو كانوا طرفا في المعركة فاين النتيجة!!! فهل المؤمنون يقاتلون من أجل الفرح فقط!!!!
نص الآية والسياق لا يفيد بأن هنالك معارك حصلت بين الروم والمؤمنون بحيث لو كان ذلك موجودا بهذه الآية؛ فلما لم يقل غلبتكم الروم "بالفتحة" ثم يقول " ستغلبونهم "!!!!!
ولاحظ معي أخي الكريم أن الله لم يستخدم بهذه الآية كلمة واصطلاح نصر نهائيا؛ بل مجرد غلب وغلب؛ فلو كان الموضوع متعلقا بالمؤمنون لكان وبالضرورة استخدم كلمة نصر...!!!
وأما عن فرح المؤمنون فهذا أمر لا يفسد الأيمان انطلاقا من مبدأ اخف الضررين؛ فهزيمة الفرس عبدة الأوثان أهم من هزيمة أهل الكتاب؛ وأن كانوا جميعا مشركين بالله تعالى؛ ولكن العبرة في تلك الفترة بأن قريش تميل للفرس؛ فعندما انتصر الفرس على الروم فرحت قريش وحزن المؤمنون لذلك...
والحزن والفرح هنا ليس من أجل الحزن المجرد على الروم أو الفرح المجرد على الروم؛ بل الحزن حزنا من تفوق الفرس على الروم؛ والفرح فرحا لتفوق الروم على الفرس...
وتخييل معي آخي الكريم لو حدث انهيار للغرب الرأسمالي قبل انهيار الاتحاد السوفيتي؛ فبقاء الرأسمالية أخف ضررا على الاسلام والمسلمين من بقاء الأشتراكية....
تخيل معي لو بقيت الأشتراكية منفردا وهي النظام العالمي الوحيد!!!!!
يا أخ أحمد أنت لم تعرض الأية الخامسة
غُلِبَتِ الرُّومُ (2) فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ (3) فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ (4) بِنَصْرِ اللَّهِ يَنْصُرُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (5)
فيوجد فيها وصف صريح لنصر الروم بنصر الله و هذا فيه تأييد صريح لهم
- إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ (1) سورة النصر
و قد وعد الله المؤمنين بالفرح حينها كتعويض عن القرح الذي اصابهم عند الهزيمة و قد ذكرت ايات أخرى هذا المصطلح عند الهزيمة
إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ ۚ وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاءَ ۗ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ (140) سورة ال عمران
أما بالنسبة لعدم تركيز الأيات على المؤمنين كطرف في القتال فهنا أطرح عليك نفس السؤال لماذا لم تقل الاية غلبت المجوس الروم في ادنى الأرض و هم بعد غلبهم سيغلبون منهم فالكلمة المختارة في كل اية لها هدف معين فمن وجهت نظري أن الحديث حينها كان مرتكزا على قوة الروم الخارقة و كعدوا لا يقهر فجات هذه الأية لتتنبأ أن هذا العدوا الجبار سيهزم بعض سنين كتحدي في من شكك في ذلك
فلاحظ جيدا ماذا ذكر في هذه الأية
إسماعيل د غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
غير مقروء 2015-06-17, 02:34 PM   #5
احمد عبد الحفيظ احمد غيث
مشرف ومحـــاور
 
تاريخ التسجيل: 2014-08-21
المكان: عمان - المملكة الاردنية الهاشمية
المشاركات: 710
احمد عبد الحفيظ احمد غيث has a reputation beyond reputeاحمد عبد الحفيظ احمد غيث has a reputation beyond reputeاحمد عبد الحفيظ احمد غيث has a reputation beyond reputeاحمد عبد الحفيظ احمد غيث has a reputation beyond reputeاحمد عبد الحفيظ احمد غيث has a reputation beyond reputeاحمد عبد الحفيظ احمد غيث has a reputation beyond reputeاحمد عبد الحفيظ احمد غيث has a reputation beyond reputeاحمد عبد الحفيظ احمد غيث has a reputation beyond reputeاحمد عبد الحفيظ احمد غيث has a reputation beyond reputeاحمد عبد الحفيظ احمد غيث has a reputation beyond reputeاحمد عبد الحفيظ احمد غيث has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إسماعيل د مشاهدة المشاركة
يا أخ أحمد أنت لم تعرض الأية الخامسة
غُلِبَتِ الرُّومُ (2) فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ (3) فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ (4) بِنَصْرِ اللَّهِ يَنْصُرُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (5)
فيوجد فيها وصف صريح لنصر الروم بنصر الله و هذا فيه تأييد صريح لهم
- إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ (1) سورة النصر
و قد وعد الله المؤمنين بالفرح حينها كتعويض عن القرح الذي اصابهم عند الهزيمة و قد ذكرت ايات أخرى هذا المصطلح عند الهزيمة
إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ ۚ وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاءَ ۗ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ (140) سورة ال عمران
أما بالنسبة لعدم تركيز الأيات على المؤمنين كطرف في القتال فهنا أطرح عليك نفس السؤال لماذا لم تقل الاية غلبت المجوس الروم في ادنى الأرض و هم بعد غلبهم سيغلبون منهم فالكلمة المختارة في كل اية لها هدف معين فمن وجهت نظري أن الحديث حينها كان مرتكزا على قوة الروم الخارقة و كعدوا لا يقهر فجات هذه الأية لتتنبأ أن هذا العدوا الجبار سيهزم بعض سنين كتحدي في من شكك في ذلك
فلاحظ جيدا ماذا ذكر في هذه الأية
صحيح انا لم اكتب باقي الآية وهذا خطأ مني ولكنني لا اعتبره يغير مجرى الحديث؛ فنصر الله هنا عائد على فرحة المؤمنون أي أن الله نصر المؤمنون هنا بإفراحهم وهذا واضح من سياق الكلام....فنصر الله هنا تعزيزا للمؤمنون وليس تعزيزا للروم... حيث ان نصر الله ليس بالضرورة ان يكون نتيجة قتال كما تعلم!!!!
فارجع جيدا وقرأ النص من البداية: غُلبت الروم في أدنى الأرض...
إذا كانت المعركة بين المسلمون والروم فلما توصف بهذا الشكل... أولا تعتبر كلمة أدنى الأرض هنا تعبيرا على أن مكان المعركة كان بعيدا عن المؤمنون؛ فالخبر هنا عن شيء حدث في مكانا ما ادنى الأرض أو اقصى الأرض... أو في اوربا او افريقيا....
ثم قوله " يومئذ يفرح المؤمنون" ولاحظ معي يوجد فاصل زمني " يومئذ..... أي بعد انتهاء المعركة وانتصار الروم..... يفرح المؤمنون بأنتصار الروم.... وهذا صريح اخي اسماعيل... فلو كان المراد كما تقول سيغُلبون .... فمن الذي غلبهم هنا ... لماذا سيغلبون عائده على الروم سواء بالضمة او بالفتحة ... الا يعتبر هذا دليل لغوي على ان الطرف الآخر في المعركة ليس المؤمنون..
احمد عبد الحفيظ احمد غيث غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مزاعم, المحفوظ, المشككون, الذكر, القرآن, الكريم, بقراءة, رد, وتفنيد, وكتابة

الرسالة:
الخيارات


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع


مساحة إعلانية
كاميرات مراقبة | جبس مغربى | انشاء ايميل | زراعة الشعر فى تركيا | شركة تنظيف بالرياض | نقل اثاث بالرياض | مكافحة حشرات بالرياض
بث مباشر مباريات اليوم | اخبار التقنية والتكنولوجيا | شركة عزل فوم | Добро пожаловать в Chicken and company 1979 | حياة العرب
مجلة العلاج المنزلى | افضل حساب سناب شات | مزاد سعودى، سيارات، عقارات، جوالات | تاريخ اليوم
تحويل التاريخ | مقالات واقتباسات عربية | تجهيزات معامل تحاليل طبية

بيتكوين العرب | العملات الرقمية | ما هى البيتكوين؟ | البتكوين حلام ام حرام | عملة البتكوين | الاستثمار السحابى | سعر البتكوين

عروض العثيم عروض بنده
SiteMap || HTML|| RSS2 || RSS || XML || TAGS|| english
الساعة الآن »06:12 PM.
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2017 Jelsoft Enterprises Ltd
 
facebook twetter YouTube
Please disable Adblock!