( الشعائر الحسينية ) و فضيحة ( المراجع الشيعية )



 
 
العودة   منتدى أنصار السنة >  الفرق الإسلامية  >  الشيعة والرافضة ورد شبهاتهم حول الصحابة وأمهات المؤمنين وزعمهم تحريف القرآن 
 
 


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 05-07-2010, 03:41 PM   #1
صقر قريش
فاضح الاباضيه
 
الصورة الرمزية صقر قريش
 
تاريخ التسجيل: 24-06-10
المشاركات: 188
صقر قريش has a brilliant future صقر قريش has a brilliant future صقر قريش has a brilliant future صقر قريش has a brilliant future صقر قريش has a brilliant future صقر قريش has a brilliant future صقر قريش has a brilliant future صقر قريش has a brilliant future صقر قريش has a brilliant future صقر قريش has a brilliant future صقر قريش has a brilliant future
افتراضي ( الشعائر الحسينية ) و فضيحة ( المراجع الشيعية )



-من الفضائح العظيمة التي اسودَت لها وجوه الرافضة الذميمة و حارت لها عقول مراجعهم السقيمة تلك الجريمة الشنعاء التي يسمونها ( الشعائر الحسينية ) و حقيق بها أن توصف بالشعائر الحيوانية , ولعظيم خطورة ذلك هرع علماء الرافضة منهم يركون عساهم يجدون ما يسترون به عوراتهم فذهبوا ينكرون تلك التصرفات و يحرمونها كذبا و تقية و تغافلوا عن أقوال ساداتهم الأوائل في مشروعية ذلك .
ومن أمثلة ذلك قول الرافضي الماكر حسن الصفار : ( أغلب المراجع الشيعة الذين أعرفهم لا يؤيدون هذا الأمر، وقد أصدروا آراء الصريحة يعني الإمام الخميني في إيران أصدر بياناً صريحاً، السيد الخامنئي الآن قائد الجمهورية الإسلامية أيضاً له رأي صريح، السيد فضل الله المرجع في لبنان السيد فضل الله أيضاً له رأي صريح، السيد حسن نصر الله أيضاً له رأي صريح، وعلماء آخرون لهم آراء صريحة في الرفض.. السيد السيستاني لم يصدر رأياً صريحاً، لكن ما عرفت من الأوساط المحيطة به أن أوساطه لا تشجع هذه الممارسة. ) المصدر : ( إضاءات، مقدم البرنامج: تركي الدخيل، تاريخ الحلقة: الثلاثاء 7/2/2006 )

- ومن أجل ذلك أردت أن أنقل لكم فتوى لواحد من كبرائهم بل لشيخ كبرائهم ألا وهو آية الله محمد حسين الغروي النائيني التي حرَرها جوابا على سؤال أهل البصرة و كانت يوم 5 ربيع الأول سنة 1345هـ جاء فيها :
( لا إشكال في جواز اللطم بالأيدي على الخدود والصدور حدّ الاحمرار والاسوداد، بل يقوي جواز الضرب بالسلاسل أيضاً على الأكتاف والظهور إلى الحد المذكور، بل وإن تأدى كل من اللطم والضرب إلى خروج دم يسير على الأقوى، وأما إخراج الدم من الناصية بالسيوف والقامات فالأقوى جواز ما كان ضرره مأموناً. وكان من مجرد إخراج الدم من الناصية بلا صدمة على عظمها ولا يتعقب عادة بخروج ما يضر خروجه من الدم، ونحو ذلك، كما يعرفه المتدربون العارفون بكيفية الضرب، ولو كان عند الضرب مأموناً ضرره بحسب العادة، ولكن اتفق خروج الدم قدر ما يضر خروجه لم يكون ذلك موجباً لحرمته ويكون كمن توضأ أو اغتسل أو صام آمناً من ضرره ثم تبين ضرره منه، لكن الأولى، بل الأحوط، أن لا يقتحمه غير العارفين المتدربين ولا سيما الشبان الذين لا يبالون بما يوردون على أنفسهم لعظم المصيبة وامتلاء قلوبهم من المحبة الحسينية، ثبّتهم الله تعالى بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة ) - وبعد صدور الفتوى جاءت التأييدات من أساطين ارافضة أنقل منها :
1 - الإمام الشيرازي :
- قال : ( بسم الله تعالى ما ذكره قدس سره، في هذه الورقة، صحيح إن شاء الله تعالى
الأقل عبد الهادي الحسيني الشيرازي )
2 - الإمام الحكيم :
- قال : ( بسم الله الرحمن الرحيم
وله الحمد، ما سطره أستاذنا الأعظم (قدس سره) في نهاية المتانة، وفي غاية الوضوح بل هو أوضح من أن يحتاج إلى أن يعضد بتسجيل فتوى الوفاق، والمظنون أن بعض المناقشات إنما نشأت من انضمام الحزن على سيد الشهداء (عليه السلام) فالأمل بل اللازم والاهتمام بتنزيهها عن ذلك والمواظبة على البكاء والحزن من جميع من يقوم بهذه الشعائر المقدسة، وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب.
2محرم الحرام 1367محسن الطباطبائي الحكيم )
3 - الإمام الخوئي :
- قال : ( بسم الله الرحمن الرحيم
ما أفاد شيخنا الأستاذ (قدس سره) في أجوبته هذه عن الأسئلة البصرية هو الصحيح، ولا بأس بالعمل على طبقه، ونسأل الله تعالى أن يوفق جميع إخواننا المؤمنين لتعظيم شعائر الدين والتجنب عن محارمه.
الأحقرأبو القاسم الموسوي الخوئي )
4 - الإمام الشاهرودي :
- قال : ( بسم الله الرحمن الرحيم
ما حرّر هنا شيخنا العلامة قدس الله تربته الزكية من الأجوبة عن المسائل المندرجة في هذه الصحيفة هو الحق المحقق عندنا، ونسأل الله أن يوفقنا وجميع المسلمين لإقامة شعائر مذهب الإمامية، والرجاء من شبان الشيعة، وفقهم الله تعالى، أن ينزهوا أمثال هذه الشعائر الدينية من المحرّمات التي تكون غالباً سبباً لزوالها، إنه ولي التوفيق.
30 ذي الحجة الحرام سنة 1366هـ محمود الحسيني الشاهرودي
5 - آية الله المظفر :
- قال ( بسم الله وله الحمد ما أفاده (قدس الله سره) صحيح لا إشكال فيه والله الموفق. محمد حسن بن الشيخ محمد المظفر )
6 - الإمام الحمّامي :
- قال : ( بسم الله الرحمن الرحيم
ما أفتى به الشيخ (قدس الله سره) صحيح شرعاً إن شاء الله تعالى.
الأحقر حسين الموسوي الحمامي )
7 - الإمام كاشف الغطاء :
- قال : ( بسم الله الرحمن الرحيم
ما أفاده أعلى الله مقامه من ذكر فتاواه صحيح إن شاء الله.
محمد الحسين آل كاشف الغطاء.
8 - محمد كاظم الشيرازي :
- قال : ( بسم الله الرحمن الرحيم
ما أفتى به أعلى الله مقامه صحيح الأحقرمحمد كاظم الشيرازي )
9 - الإمام الكلبايكاني :
- قال : ( بسم الله الرحمن الرحيم
ما حررّه شيخنا الأستاذ أعلى الله مقامه في هذه الورقة صحيح ومطابق لرأيي.
الأحقر جمال الدين الموسوي الكلبايكاني )
10 - آية الله المرعشي :
- قال : ( بسم الله الرحمن الرحيم ما أفتى به سماحة الأستاذ المحقق المرحوم آية الله العظمى النائيني (قدس سره الشريف) في رجحان وجواز إقامة عزاء أبي عبد الله الحسين (عليه السلام) بصورها المختلفة، في أعلى مراتب الصحة، ولا يشوبه شك ولا ترديد إلا من أعداء الدين، وإغواء الشياطين، وعلى محبي أهل البيت ومواليهم وشيعتهم، أن لا يقعوا عرضة لهذه التسويلات، بل عليهم أن يشتدوا في مقابل ذلك حماساً ونشاطاً في إقامة الشعائر الحسينية، وخصوصاً مجالس التعزية والقراءة، فإنها توجب الفوز والسعادة في الدنيا والآخرة.
والله هو الهادي إلى الطريق المستقيم.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 1 شعبان المعظم 1401هـ سيد كاظم المرعشي )
11 - آية الله النوري :
- قال : ( بسم الله الرحمن الرحيم
ما أفتى به أستاذ الفقهاء والمجتهدين، المرحوم آية الله النائيني (أعلى الله مقامه) هي فتوى جامعة ومقبولة.
25/ذي الحجة الحرام/1397 هجرية العبد يحيى النوري )
- المصدر : كتاب الرافضة : ( فتاوى علماء الدين حول الشعائر الحسينية )
نقولات عن مراجع الشيعة :
1 - الرافضي الكبير و المرجع العظيم عند الشيعة محمد حسين كاشف الغطاء حيث قال في كتابه : (الآيات البينات في قمع البدع والضلالات ) :
- ( .... وأما الضرب بالطبول والأبواق وأمثالها، مما لا يعد من آلات اللهو والطرب فلا ريب أيضاً في إباحتها ومشروعيتها للإعلام والأشعار وتعظيم الشعائر. ......وأما الضرب بالسيوف أو الخناجر والإدماء فهو كسوابقه مباح بمقتضى أصل الإباحة بل راجح بقصد إعلان الشعار للأحزان الحسينية ، نعم إلا أن يعلم بعروض عنوان ثانوي يقتضي حرمة شيء من تلك الأعمال الجليلة مثل كونه موجباً للضرر بتلف النفس أو الوقوع في مرض مزمن أما الألم الذي يزول بسرعة فلا يوجب الحرمة. .... )
2 - آيتهم الكبير آية الله الخوئي :
- جاء في كتاب ( صراط النجاة ) ج 3 ص 315 :
( س 983 : ما حكم ما يصنعه بعض المؤمنين من اللطم على مصائب أهل البيت ( عليهما السلام ) اذ بعضهم يتوصل الى درجة الادماء من شدة اللطم ، والبعض الاخر يضرب رأسه بالسيف ، وما هي فلسفته على تقدير رجحانه ؟
الخوئي : لا بأس فيه في نفسه ، إذا كان بعنوان اظهار المصائب الواردة عليهم ، ما لم يكن فيه ضرر معتد به ، والله العالم . )
3 - تقي الطباطبائي القمي :
س 18: ما هو حكم ضرب الهامات بالسيوف في عاشوراء وغيرها مواساةً للإمام الحسين (عليه السلام) وولده وأصحابه (رضوان الله تعالى عليهم).
الجواب:
بسمه تعالى
لا إشكال في جوازه، ولا مقتضي للقول بالحرمة، بل إنّه أمرٌ راجح إذا كان مصداقاً لإظهار الولاء للعترة الطاهرة، وإبراز الحزن عليهم كما هو مفروض السؤال، ولا فرق بينه وبين الضرب بالسلاسل على الظهور، كما لا فرق بينه وبين لطم الصدور والخدود، والله العالم بحقائق الأمور.
تقي الطباطبائي القمي )
- كتاب : ( فتاوى علماء الدين حول الشعائر الحسينية )
4 - آية الله التبريزي :
- قال : ( بسم الله الرحمن الرحيم
يظهر من تكرر هذه الأسئلة بين آونة وأخرى أن زمرة من أعداء الإسلام يرون عظم تأثير هذه المواكب والمآتم المشتملة على إظهار الأسى بشتى الأساليب ومختلف الأشكال في حفظ كيان الإسلام فيقعدون في المرصد ويفكرون في القضاء على هذه الدعاية الدينية وإخماد هذه الشعائر الحسينية بخلق إشكالات تافهة واهية لا نصيب لها من الحقيقة، ولا حظ لها من الواقع.
وقد سألوا قبلنا من مشايخنا العظام ومراجع المسلمين فأجابوهم بفتاواهم الصريحة بجواز هذه الأمور، وقد طبعت ونشرت مرات عديدة، وأنها من الشعائر التي ينبغي أن تعظم، وأنا أؤيدهم وأوافقهم حتى الاقتحام في النار مع أمن الضرر، ولا يصغى إلى ما يتشدّق به بعض الجهال المقلدة بخلاف ما أطبق عليه المراجع وأساطين الفقه بل يضرب به عرض الجدار.
وفقنا الله جميعاً لصالح الأعمال وفاضل السجايا بالنبي وآله.محمد الجواد الطباطبائي التبريزي الخاتم المبارك )
- المصدر : ( فتاوى علماء الدين حول الشعائر الحسينية ) الجزء الثاني
- آخر ما أردت نقله و الحمد لله رب العالمين

منقول


المصدر: شبكة المنهج





*******************************************

عنوان الموضوع:
( الشعائر الحسينية ) و فضيحة ( المراجع الشيعية ) || الكاتب: صقر قريش || المصدر: أنصار السنة

أنصار السنة شبكة سلفية لرد شبهات وكشف شخصيات منكرى السنة والصوفية والشيعة والإباضية والملاحدة واللادينية والبهائية والقاديانية والنصارى والعلمانية.

أنصار السنة ، شبكة ، سلفية رد شبهات ، كشف الشخصيات ، منكرى السنة ، الصوفية ، الشيعة ، الإباضية ، الملاحدة ، اللادينية ، البهائية ، القاديانية ، النصارى ، العلمانية





( hgauhzv hgpsdkdm ) , tqdpm hglvh[u hgadudm hgpsdkdm




( hgauhzv hgpsdkdm ) , tqdpm hglvh[u hgadudm hgpsdkdm ( hgauhzv hgpsdkdm ) , tqdpm hglvh[u hgadudm hgpsdkdm

صقر قريش غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
المراجع , الحسينية , الشيعية , الشعائر , فضيحة


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Feedage Grade A rated
SiteMap || HTML|| RSS2 || RSS || XML || TAGS

اضغط هنا لإخفاء هذا المربع
معنا للدفاع عن الإسلام والسنة
الرجاء اضغط هنـــــــــــــــا للتسجيل

أو اضغط على الصورة لإخفاء المربع



الساعة الآن »09:49 PM.

شبكة أنصار السنة RSS Feeds - راسل الإدارة - شبكة أنصار السنة - الأرشيف - قواعد المنتدى - الأعلى

Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2014 Jelsoft Enterprises Ltd
إهداء من منتديات شنكل |تصميم Trncat