شبكة أنصار السنة » صفحة 7
 
 
 
طريقة عرض المواضيع: تاريخ الموضوع | التقييم | الزيارات | التعليقات | أبجدية

حدث في مثل هذا الأسبوع ( 26 محرم – 2 صفر )

الكاتب: أنصار السنة | المشاهدة: 80

0

<!--check image 1-->

وفاة الشيخ المحقق شعيب الأرناؤوط 27 محرم سنة 1438 هـ (2016 م)

الشيخ شعيب الأرناؤوط أحد العلماء الذين خدموا السنة النبوية المطهرة، تحقيقا ودراسة وتدريسا لطلبة العلم، وهو صاحب التحقيقات المحررة التي شاع ذكرها في أنحاء العالم الإسلامي.

علم عظيم من أعلام التحقيق والتخريج لأصول السنة النبوية المشرفة، أمضى حياته بين الكتب والمخطوطات وقدم للأمة كتبا قيمة نافعة، وازداد نفعها بتحقيقه لها.

خدم التراث العربي والإسلامي فأفنى عمره ينقب ويحقق ويطابق ويصحح ليخرج لنا عيون التراث كدر منثور بأكثر من 200 مجلد .

المولد والنشأة

ولد الشيخ أبو أسامة شعيب بن محرم بن علي الألباني الأرناؤوط عام 1928 م في العاصمة السورية دمشق، وهو ينحدر من أسرة ألبانية الأصل، هاجرت إلى دمشق سنة 1926م ، وكان والده من أهل العلم.

و كلمة "الأرناؤوط"  هي اسم يطلقه الأتراك على كل سكان ألبانيا (بلاد البلقان) والواقعة على بحر الأدرياتيك ،ومع توسع الدولة العثمانية في البلاد العربية وشمال إفريقيا هاجر الكثير من أبناء هذه القومية شأنهم شأن (الشركس والبوشناق والأباظه) إلى أنحاء الولايات العثمانية وقد استوطنوها واندمجوا مع السكان ولا يزال بعضهم يحتفظون بلقبهم الأرناؤوطي ولذا نجد الاسم في: سوريا ولبنان وفلسطين والعراق والأردن ومصر وتونس والجزائر وليبيا

حياته العلمية

درس الشيخ شعيب اللغة العربية في سن مبكرة، وتعلم مبادئ الإسلام، وحفظ أجزاء كثيرة من القرآن الكريم، وخلال حوالي عشر سنوات ظل يتردد على مساجد دمشق ومدارسها القديمة لدراسة اللغة في علومها المختلفة من نحو وصرف وأدب وبلاغة.

تتلمذ الشيخ شعيب في علوم العربية على كبار أساتذتها وعلمائها في دمشق آنذاك، منهم الشيخ صالح الفرفور والشيخ عارف الدوجي اللذَيْن كانا من تلاميذ علامة الشام في عصره الشيخ بدر الدين الحسني، فقرأ عليهما أشهر مصنفات اللغة والبلاغة العربية، منها: شرح ابن عقيل، و"كافية" ابن الحاجب، و"المفصل" للزمخشري، و"أسرار البلاغة" و"دلائل الإعجاز" لعبد القاهر الجرجاني.

وبعد دراسته اللغة العربية، اتجه الشيخ شعيب لدراسة الفقه، خاصة فيما يتعلق بالمذهب الحنفي، إضافة إلى دراسته تفسير القرآن الكريم والحديث وكتب الأخلاق، واستغرق في دراسة الفقه سبع سنوات، وكان في تلك المرحلة قد جاوز الثلاثين. 


حياته العملية

زاول مهنة تدريس اللغة العربية عام 1955، لكنه تركها لاحقا ليتفرغ للاشتغال بتحقيق التراث العربي الإسلامي لأنه رأى انتشار القصور الواضح في معرفة صحيح الحديث من سقيمه، وذلك جعله يدرك أهمية التخصص في علم السنة؛ ليتمكن من تحقيق كتبها، فعقد العزم على الاضطلاع بهذه المهمة الصعبة، فترك لأجلها مهنة تدريس اللغة العربية ، وفرغ نفسه للاشتغال بتحقيق التراث العربي الإسلامي.



البداية في دمشق


وكانت بدايته الأولى في المكتب الإسلامي بدمشق عام 1958، حيث ترأس فيه قسم التحقيق والتصحيح مدة عشرين عاما، حقق فيها أو أشرف على تحقيق ما يزيد على سبعين مجلدا من أمهات كتب التراث في شتى العلوم.

نشر فيها مجموعة من كتب الحنابلة ،مثل كتاب "المبدع" لابن مفلح في الفقه الحنبلي المقارن في عشرة مجلدات ، و"زاد المسير في علم التفسير" لابن الجوزي في تسع مجلدات ، و"مشكاة المصابيح "للخطيب التبريزي المحدث وليس اللغوي المعروف ، و"المنازل والديار "لأسامة بن منقذ ، وغيرها من الأعمال قبل أن يغادر المكتب الإسلامي عام 1977م .

انضم إلى مؤسسة الرسالة في دمشق ، وكان كتاب "زاد المعاد " لابن القيم باكورةَ الأعمال العلمية المباركة التي نهضت هذه المؤسسة بأعباء نشرها ، فصدر الكتاب في خمسة مجلدات ، ولقي من القبول والرضا ما جعله قُرّةَ عين المؤسسة إلى يوم الناس هذا ،حيث طُبِعَ أكثر من ستين طبعة ، وتلقفته الأيدي بالقراءة والإفادة من جميع مستويات الباحثين ، ومنحت المؤسسة الجديدة الشيخ شعيب كل معالم الاحترام ، وعَهِدَتْ إليه باختيار ما يراه مناسباً للنشر من الكتب التراثية النافعة التي تمَسُّ إليها حاجة الباحثين ، فكان كتاب "سيَر أعلام النبلاء "للحافظ الذهبي هو الكتاب الثاني الذي شرع الشيخ الأرناؤوط في تحقيقه واختيار مجموعة من أذكياء الباحثين لمساعدته للقيام بهذا العمل الجليل حيث صدر الكتاب في خمسة وعشرين مجلداً فيها من الجهود العلمية في التحقيق والتخريج وتوضيح مقاصد النص ما هو قاض بمكانة هذا الشيخ وجلالة قدره

إلى عمان

لكن ظروفًا كثيرة أحاطت بالشيخ وبالمؤسسة اضطرتهم إلى الهجرة من دمشق الشام والرحيل إلى عمان البلقاء عام 1982م حيث استأنف العمل في "سير أعلام النبلاء" ، وكان قد شرع في المرحلة نفسها في تحقيق كتاب "الإحسان في تقريب صحيح ابن حبان "وصدر في ثمانية عشر مجلدًا ضمن تحقيق بديع يشهد بمكانته العلمية النادرة.

في عمان ، كان كتاب "شرح مشكل الآثار "للإمام الطحاوي هو العملَ الأولَ الذي وقع عليه الاختيار ، وهو كتابٌ لا نظيرَ له في بابه من دواوين السنة الشريفة ، تصدى فيه الطحاوي لجميع المشكلات العلمية التي كانت مثارَ شُبهةٍ في زمانه على مستوى المتن تحديدًا ، وأبدع في توجيه النصوص ، وتحرير المقاصد على الوجه الصحيح في حدود مشكلات عصره ، وصدر الكتاب في ستة عشر مجلدا

و في عام 1411هجرية الموافق 1991م ، سمتْ همّةُ الشيخ إلى ديوان السنة الأعظم "مسند الإمام أحمد "، وتوفّر عليه عشراً متواصلة من السنوات حتى أخرجه في خمسين مجلداً

اعتمد الشيخ شعيب على منهج خاص في التحقيق وصف بالمتزن، وطبقه في معظم الكتب التي حققها أو أشرف على تحقيقها، ويقضي منهجه بأن لا ينحصر عمله في أن يُخرج النص مصححا كما كتبه المؤلف وحسب، وإنما يتعدى ذلك إلى تتبع ما أورده المؤلف من أفكار، وما رجحه من أقاويل، وبيان ما جانب فيه الصواب.



آثاره في التحقيق

بلغ ما حقَّقه الشيخ شعيب الأرنؤوط أو أشرف على تحقيقه، نيِّفاً وأربعين ومائتي مجلد، شملت كتب السُّنة النَّبوية، والفقه، وتفسير القرآن، والتَّراجم، والعقيدة، ومصطلح الحديث، والأدب وما إلى ذلك.

أما أهمُّ هذه الأعمال وأبرزها فهي:

أ- في المكتب الإسلامي:

1- (شرح السُّنة) للبغوي، ستة عشر مجلَّداً.

2- (روضة الطَّالبين) للنَّووي، بالاشتراك مع الشيخ عبد القادر الأرناؤوط، اثنا عشر مجلَّداً.

3- (مهذَّب الأغاني) لابن منظور، اثنا عشر مجلَّداً.

4- (المبدع في شرح المقنع) لابن مفلح الحنبلي، عشرة مجلَّدات.

5- (زاد المسير في علم التَّفسير) لابن الجوزي، بالاشتراك مع الشيخ عبد القادر الأرناؤوط، تسعة مجلَّدات.

6- (مطالب أولي النُّهى في شرح غاية المنتهى) للرحيباني، بالاشتراك مع الشيخ عبد القادر الأرناؤوط، ستَّة مجلَّدات.

7- (الكافي في فقه الإمام المبجَّل أحمد بن حنبل) لابن قدامة، بالاشتراك مع الشيخ عبد القادر الأرناؤوط، ثلاثة مجلَّدات.

8- (منار السَّبيل في شرح الدَّليل) لابن ضويان، مجلّدان.

9- (المنازل والدِّيار) لأسامة بن منقذ، مجلّدان.

10- (مسند أبي بكر) للمروزي، مجلّد.


ب- في مؤسَّسة الرِّسالة:

1- (سير أعلام النُّبلاء) للذَّهبي، خمسةٌ وعشرون مجلَّداً.

2- (الإحسان في تقريب صحيح ابن حبَّان) بترتيب الأمير علاء الدِّين الفارسي، ثمانية عشر مجلَّداً.

3- (سنن النَّسائي الكبرى)، بالاشتراك مع حسن شلبي، اثنا عشر مجلَّداً.

4- (العواصم والقواصم في الذبِّ عن سنة أبي القاسم) لابن الوزير، تسعة مجلَّدات.

5- (سنن التِّرمذي)، ستة مجلَّدات.

6- (سنن الدَّارقطني)، بالاشتراك مع حسن شلبي، خمسة مجلَّدات.

7- (زاد المعاد في هدي خير العباد) لابن القيِّم، بالاشتراك مع الشيخ عبد القادر الأرناؤوط، خمسة مجلَّدات.

8- (تاريخ الإسلام) للذهبي، بالاشتراك مع الدكتور بشار عواد معروف، صدر منه أربعة مجلَّدات.

9- (التعليق الممجَّد شرح موطَّأ محمد) لأبي الحسنات اللَّكنَوي، أربعة مجلَّدات.

10- (مسند الإمام أحمد)، صدر في خمسين مجلداً.

11- (الآداب الشَّرعيَّة والمنح المرعية) لابن مفلح الحنبلي، بالاشتراك مع عمر حسن القيَّام، أربعة مجلَّدات.

12- (طبقات القرَّاء) للذهبي، بالاشتراك مع الدكتور بشار معروف، مجلَّدان.

13- (موارد الظمآن بزوائد صحيح ابن حبَّان) للهيثمي، بالاشتراك مع رضوان عرقسوسي، مجلَّدان.

14- (شرح العقيدة الطحاويَّة) لابن أبي العز، بالاشتراك مع الدكتور عبد الله التُّركي، مجلَّدان.

15- (رياض الصَّالحين) للنَّووي، مجلَّد.

16- (المراسيل) لأبي داود، مجلَّد

الوفاة

توفي الشيخ شعيب بعد مغرب ليلة الجمعة 27 محرم سنة 1438 هـ ،الموافق يوم 27 أكتوبر 2016 م في العاصمة الأردنية عمان عن عمر ناهز الـ88 عاماً رحمه الله و طيب ثراه .

 

موضوع: الرئيسية

 

حكومة هادي تحذر من "انتفاضة شعبية"

الكاتب: أنصار السنة | المشاهدة: 75

0

<!--check image 1-->

حذر مجلس الوزراء اليمني من اندلاع أي أعمال شغب من شأنها الإضرار بأمن الوطن ووحدته، وذلك بعد ساعات من دعوة المجلس الانتقالي الجنوبي أنصاره إلى "انتفاضة شعبية" للإطاحة بالحكومة اليمنية والسيطرة على مؤسساتها بالجنوب.


ودعا مجلس الوزراء اليمني "المجلس الانتقالي" للاتجاه إلى العمل السياسي، والتخلي عن أي تشكيلات عسكرية أو أمنية لا تخضع للسلطة الشرعية، كما دعا جميع الأطراف للعودة إلى مسار العمل السياسي بدلا من الدعوة إلى إثارة الفوضى التي سيكتوي بنيرانها الجميع.


كما دعت وزارة الداخلية اليمنية أمس الأربعاء -في بيان لها- التحالف بقيادة السعودية لتحمل مسؤولية تأمين وسلامة الأوضاع بعدن وفي عموم المحافظات المحررة، وأضافت الداخلية اليمنية أن بيان المجلس الانتقالي المطالب بطرد الحكومة اليمنية من الجنوب غير مسؤول، و"داع إلى الفتنة والفوضى تحت غطاء شعبي وسلمي وهمي".


مفترق طرق

وقال المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا والمنادي بانفصال جنوب اليمن في بيان صدر أمس "نحن اليوم نجد أنفسنا أمام مفترق طرق، فإما أن نشق طريقنا نحو مستقبل حر ونعيش بكرامة على أرضنا، أو نرتضي لشعبنا الرضوخ لمن لم يكونوا يوما أمناء وحافظين للأمانة".


وأضاف البيان أن أهداف ما سماها "الانتفاضة" تتمثل في "طرد الحكومة، وتمكين أبناء شعبنا من إدارة محافظاتهم، والاستفادة من عائدات ثرواتهم وإيراداتهم، وبناء مؤسساتهم المدنية والعسكرية والأمنية"، وقال المجلس الانتقالي -الذي تأسس في مايو/أيار 2017- إن كافة محافظات الجنوب مناطق منكوبة نتيجة للسياسات الكارثية لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي.


وكانت العاصمة المؤقتة عدن شهدت في يناير/كانون الثاني الماضي مواجهات دامية بين ألوية الحماية الرئاسية التابعة للحكومة الشرعية من جهة، وقوات الحزام الأمني ومليشيات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي من جهة أخرى.


الأحزاب بتعز

في سياق متصل، دعت الأحزاب السياسية في محافظة تعز غربي اليمن الحكومة الشرعية إلى تصحيح العلاقة مع التحالف السعودي الإماراتي، لتعزيز الاحترام المتبادل وبسط سلطة الشرعية على كامل الأراضي اليمنية.


وناشدت هذه الأحزاب بعد اجتماع طارئ الحكومة والتحالف تفعيل وإدارة جميع الموانئ والمطارات، واستئناف تصدير النفط الخام والغاز مثلما كان الوضع قبل الحرب.

موضوع: الرئيسية

 

أهمية المصداقية في شخصية المربي

الكاتب: أنصار السنة | المشاهدة: 89

0

<!--check image 1-->

تعتبر(القدوة) هي الأساس الأول من أسس التربية السليمة؛ وذلك لوجود تلك الغريزة الفطرية الملحّة في كيان الإنسان والّتي تدفعه نحو التقليد والمحاكاة، خاصة الأطفال الصغار، فهم أكثر تأثراً بالقدوة إذ يعتقد الطفل في سنواته الأولى أن كل ما يفعله الكبار صحيح، وأن آباءهم أكمل الناس وأفضلهم؛ لهذا فهم يقلدونهم ويقتدون بهم تلقائياً في كل شيء، فالطفل يتأثر بنا ويقلد طريقتنا في معاملاتنا وعلاقتنا بالجيران، وحديثنا عن زملائنا في العمل، دون أن نشعر غالباً بهذا الأمر، وبالتالي فهو يحمل نفس اتجاهاتنا النفسية تجاه الآخرين، وإذا علمنا ذلك تبين لنا حساسية مركز القدوة ومقدار المسئولية الكبيرة الملقاة على عاتق المربين والتي يسألهم الله - تعالى -عنها يوم القيامة.



استقامة الفعل مع القول والثبات على المبدأ أقوى وأسرع سبل التربية الناجحة:

فإذا كان المربى هو المثال الحي المرتقي في درجات الكمال فإنه يثير في نفس المتربي قدرًا كبيرًا من الإعجاب والتقدير والمحبة، ومن ثم يتطلع إلى محاكاته والاقتداء به، بما تولد لديه من حوافز قوية تحفزه لأن يعمل مثله، حتى يحتل درجة الكمال التي رآها متمثلة فيه.

إن القوة التربوية الهائلة في القدوة الحسنة المتحلية بالفضائل العالية، ترجع إلى أنها تعطي الآخرين قناعة بأن بلوغ هذه الفضائل من الأمور الممكنة، التي هي في متناول القدرات الإنسانية، وشاهد الحال أقوى من شاهد المقال.

وإن كانت مستويات فهم الكلام عند الناس تتفاوت لكن الجميع يتساوى أمام الرؤية بالعين المجردة لمثال حي. فإن ذلك أيسر في إيصال المعاني التي يريد المربى(القدوة) إيصالها للمتربي (المقتدى).



الحذر من التناقض بين القول والعمل

فإذا أردنا أن ننشئ طفلاً صالحاً فلابد أن تسلم تصرفاتنا من كل شائبة لا نريدها له، ومن كل تناقض بين القيم التي نلقنه إياها وبين ما يراه في واقعنا العملي من سلوكيات تخالف ما ندعوه إليه.

إن التناقض والازدواجية في شخصية المربى هو قاصمة الظهر التي تهدم معالم القدوة الحسنة فيه وتسلبه اسمه ووظيفته، فلا يصلح أن يقوم بهذه المهمة الجليلة التي اختص الله بها أشرف الناس..الأنبياء والرسل ثم العلماء والدعاة إلى الله من بعدهم ثم عهد بها إلى أقرب الناس وأرحمهم بالأبناء..إلى الوالدين اللذين يرى فيهما الابن المثال الكامل في كل شيء وذلك لفرط المحبة الفطرية ولشدة القرب ودوام الاتصال بينه وبينهم، فإذا وقع المربى في التناقض والازدواجية ولم يكن عمله مصدقاً لقوله، واستمر يربى وهو على تلك الحال؛ قدّم لنا أشخاصاً متذبذبين لا يعرفون الثبات على المبدأ، يحسنون الكلام الأجوف الخالي عن العمل والتطبيق، وذلك هو بعينه المقت الكبير الذي حذرنا الله - تعالى -من الوقوع فيه، فقال - تعالى -: {يأيها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون. كَبُر مقتاً عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون}(الصف: 2-3)، وقال - سبحانه - موبِّخاً من يأمر الناس بالخير ولا يكون عاملاً به في ذات نفسه:{أتأمرون الناس بالبرّ وتنسون أنفسكم وأنتم تتلون الكتاب أفلا تعقلون}.

ولذلك عني السلف - رضي الله عنهم - أشد العناية بالإشراف على من يقومون بتربية أبنائهم وطفقوا يؤكدون لهم هذا المعنى، يروى عن الشافعي - رحمه الله - أنه قال لعبد الصمد مؤدب أبناء الخليفة هارون الرشيد: " ليكن أول ما تبدأ به من إصلاح أولاد أمير المؤمنين إصلاحك نفسك، فإن أعينهم معقودة بعينك، فالحسن عندهم ما تستحسنه، والقبيح عندهم ما تكرهه".



والأعمال دائماً أعلى صوتاً من الأقوال: إن تأثير المواقف العملية على نفس المتربي أبلغ بكثير من الحديث والخطب والعظات؛ لأنها تكتسب برهان صدقها من حدوثها وتحققها، لذلك كان تفاعل المربى مع القيم التربوية التي يدعو إليها والتزامه بها، أجدى من كثير من الكلام عن أهميتها والدعوة إليها شفهياً، من غير أن يصاحب ذلك عمل في واقع الأمر، فالتزام المربى أمام الطفل بالصدق - مثلاً - في كل تصرفاته فيما يعود عليه بالمنفعة أو ما يعود عليه بالضرر، أجدى على الطفل من حديث المربى المتكرر عن أهمية الصدق وقيمته وهو لا يلتزم به عملياً في أقواله. إذن.. فليكن سلوك المربى هو أكبر وأقوى دليل على صدق ما يدعو إليه، فعندما أخبرنا الله - عز وجل - أنه جعل لنا في رسوله الكريم - صلى الله عليه وسلم - قدوة وأسوة حسنة ليكون نموذجاً عملياً نقتدي به في سائر حياتنا، لم يجعل الله منه لساناً طيباً فحسب بل جعله خُلقاً عظيماً يمشى بين الناس، وليس أصدق في تصوير ذلك من عائشة - رضي الله عنها - إذ سُئلت عن خلقه - صلى الله عليه وسلم - فقالت: "كان خلقه القرآن".. فكلمات الوحي التي يتلوها على الناس يبلغهم بها عن ربه - عز وجل -.. هي هي صور سلوكه بينهم وسيرته فيهم، فإذا أمرهم بالعدل.. كان خير من عدل، وإذا نهاهم عن الفحشاء والمنكر كان المثل الأعلى في البعد عنهما.. وإذا طالبهم بصلة الرحم، كان أوصل الناس لرحمه.. وإذا حضّهم على المشورة، لم يكن أحد أكثر منه مشاورة لأصحابه.



نموذج عملي رائع:

إنه أبو الفرج ابن الجوزي العالم الفذّ يحكى لنا ذكرياته مع من لقيهم من المربين والعلماء، وكيف كان أكثرهم تأثيراً في نفسه وهو صغير أكثرهم عملاً بقوله واستقامة في دينه، يقول - رحمه الله -: "لقيت مشايخ، أحوالهم مختلفة يتفاوتون في مقاديرهم في العلم. وكان أنفعهم لي في صحبته العامل منهم بعلمه وإن كان غيره أعلم منه. ولقيت جماعة من علماء الحديث يحفظون ويعرفون ولكنهم كانوا يتسامحون بغيبةٍ يخرجونها مخرج جرح وتعديل، ويأخذون على قراءة الحديث أجرة، ويسرعون بالجواب لئلا ينكسر الجاه وإن وقع خطأ. ولقيت عبد الوهاب الأنماطي فكان على قانون السلف لم يسمع في مجلسه غيبة، ولا كان يطلب أجرا على سماع الحديث، وكنت إذا قرأت عليه أحاديث الرقاق بكى واتصل بكاؤه. فكان- وأنا صغير السن حينئذ- يعمل بكاؤه في قلبي، ويبنى قواعد الأدب في نفسي، وكان على سمت المشايخ الذين سمعنا أوصافهم في النقل. ولقيت الشيخ أبا منصور الجواليقي فكان كثير الصمت، شديد التحري فيما يقول، متقناً محققاً، وربما سُئل المسألة الظاهرة التي يبادر بجوابها بعض غلمانه فيتوقف فيها حتى يتيقن. وكان كثير الصوم والصمت، فانتفعت برؤية هذين الرجلين أكثر من انتفاعي بغيرهما. ففهمت من هذه الحالة أنّ الدليل بالفعل أرشد من الدليل بالقول. ورأيت مشايخ كانت لهم خلوات في انبساط ومزاح، فراحوا عن القلوب، بدد تفريطهم ما جمعوا من العلم، فقلّ الانتفاع بهم في حياتهم، ونُسُوا بعد مماتهم، فلا يكاد أحد يلتفت إلى مصنفاتهم. فالله الله في العمل بالعلم فإنه الأصل الأكبر.



أعزائي المربين والمربيات.لم تترك لي كلمات ابن الجوزي ما أقوله في هذا المقام سوى أن أكرر معه الحقيقة التربوية: إن الدليل بالفعل أرشد من الدليل بالقول.. فالله الله في العمل بالعلم فإنه الأصل الأكبر.

 

موضوع: الرئيسية

 

مصطلح فقه الأولويات

الكاتب: أنصار السنة | المشاهدة: 85

0

هو أن يعرف الناس التقديم، لأننا كثيرا نؤخر التقديم ونقدم التأخير، نكبر الصغير ونصغر الكبير، نعظم الهين ونهوّن العظيم، فلابد أن نضع كل عمل في مرتبته التي وضعها فيها الشرع، من أخطر الأشياء أن نجعل ما رقمه واحد رقمه سبعون. فالنبي صلى الله عليه وسلم يقول: (الإيمان بضع وسبعون شعبة أعلاها لا إله إلا الله وأدناها إماطة الأذى عن الطريق). فلابد من المحافظة على ترتيب المنازل، وهذا أمر فرط فيه المسلمون للأسف، لذلك احتجنا أن ننوه إليه ونؤكد عليه ونكرره ونضرب له الأمثلة وندرج الأدلة حتى يتفقه المسلمون في هذا الأمر، فهو من أفضل ما قد يصل إليه المسلم لقوله صلى الله عليه وسلم: (من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين).



وهذا الفقه له جذور، وإنما لم يعبر عنه مثل هذا التعبير، إنما وجد البحث في التفضيل بين الأشياء فوجدنا من يقول مثلا: (إن الله لا يقبل النافلة حتى تؤدى الفريضة، من شغله الفرض عن النفل فهو معذور، ومن شغله النفل عن الفرض فهو مغرور)، وقد رأينا من يقول: (من ضيع الأصول حرم الوصول)، ورأينا ابن تيمية يقول (جنس أعمال الجهاد أفضل من جنس أعمال الحج)، أخذا بقوله تعالى:

[أجعلتم سقاية الحاج وعمارة المسجد الحرام كمن آمن بالله واليوم الآخر وجاهد في سبيل الله لا يستوون عند الله والله لا يهدي القوم الظالمين، الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيل الله بأموالهم وأنفسهم أعظم درجة عند الله وأولئك هم الفائزون].



رأينا الإمام الغزالي وهو أوسع من تحدث في هذا الموضوع، في كتابه "الإحياء" وكتابه "الغرور"، حيث يتحدث عن غرور بعض الناس بحيث يقدمون بأشياء لا تستحق التقديم على أشياء أهم منها وأخطر وأثقل ميزانا، وقال (إن فقد الترتيب بين الخيرات من جمله الشرور)، فقال مثلا نقدم الفرض على النافلة، ونقدم فرض العين على فرض الكفاية، ونقدم فرض الكفاية الذي لم يقم به أحد على فرض الكفاية الذي قام به بعض الناس، فرض كفاية أن يوجد بعض الناس يشتغلون بالفقه، وفيه فرض كفاية أن يوجد بعض الناس يشتغلون بالطب، ولكنه مما عابه أن القرية الواحدة بها مثلا خمسون فرداً يشتغلون بالفقه ولا يوجد مسلماً واحداً يشتغل بالطب، إنما يعالج الناس من المسلمين والمسلمات أناس من أهل الذمة، هذا نوع من الخلل، فهو ذكر هذه الأشياء.



كذلك هناك فرض له موعد معين فلابد أن يؤدى فيه ويقدم على الفرض المطلق، مثل صلاة الجمعة لابد أن تؤدى في موعدها وهناك فرض آخر يمكن أن يؤدى بعد الصلاة، فلابد أن نرتب بين الخيرات وقال: ترك الترتيب بين الخيرات من جملة الشرور، وهناك أئمة وعلماء تحدثوا عن الموضوع في مناسبات شتى، فمثلاً ابن القيم تحدث عن أفضل الأعمال، ما أفضل ما يعمل ويتعبد به الله تعالى، فقال بعض الناس: أفضل الأعمال أشقّها، وقال البعض ما يتعدى نفعه للغير، وهو انتهى بأنه قال لا يوجد شيء اسمه أفضل الأعمال بإطلاق، إنما كل واحد في ظرفه المعين ووضعه الخاص يوجد أفضل عمل بالنسبة له، أفضل بالنسبة للغني ليس أن يصوم، لا بل أن ينفق ماله في سبيل الله وفي خدمة المجتمع، وبالنسبة للعالم أفضل عمل أن يعلم الناس، الحاكم أفضل عمل له أن يعدل بين الناس (يوم من وال عادل أفضل من عبادة ستين سنة).



وهكذا، قال صلى الله عليه وسلم عندما سؤل ما أفضل الأعمال يا رسول الله؟ فكانت إجابته تختلف من شخص لأخر فكان يقول للبعض: الإيمان بالله تعالى وللبعض: الصلاة لوقتها، والآخرين بر الوالدين وهكذا..، لأنه يعطي كل إنسان ما هو أكثر حاجة إليه، فأحدهم يقول للرسول صلى الله عليه وسلم أوصني ما أفضل عمل يدخلني الجنة، فكان يقول للبعض أوصل رحمك، وآخر يقول له لا تغضب…، من أجل هذا ينبغي أن يكون الداعية مع من يعلمه كالطبيب مع المريض، يعطيه ما يفيده في مداواة مرضه.

 

موضوع: الرئيسية

 

بن دغر يدعو إلى مؤتمر اقتصادي يمني خليجي

الكاتب: أنصار السنة | المشاهدة: 81

0

دعت الحكومة اليمنية إلى عقد مؤتمر اقتصادي يمني خليجي للوقوف على الوضع الاقتصادي المتدهور في البلاد والانهيار المتسارع للعملة الوطنية.


وقال رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر خلال اجتماع حكومته في الرياض إن اليمن بحاجة إلى مؤتمر اقتصادي يمني خليجي على مستوى القمة.


ورأى أن الأسباب التي أدت لانهيار الريال هي انقلاب الحوثي، إضافة إلى أسباب أخرى، من أهمها توقف تصدير النفط والغاز، إذ كانا يمثلان المصدر الرئيسي لميزانية اليمن.


وفي سياق مواز، شهدت مدينة تعز اليمنية الثلاثاء إضرابا شاملا، وأغلقت المحال التجارية أبوابها، وأوقفت محال الصرافة عمليات المضاربة احتجاجا على الانهيار المتسارع للعملة الوطنية.


وخرجت مظاهرات في المدينة تندد بالتحالف السعودي الإماراتي، وردد المتظاهرون هتافات ضد التحالف والحكومة اليمنية، وحملوهما المسؤولية الكاملة عن الكوارث التي يمر بها اليمن.


وطالب المحتجون بسرعة توفير الحلول اللازمة للتدهور الاقتصادي الذي تعيشه البلاد.


وكان ناشطون يمنيون أطلقوا يوم الاثنين حملة واسعة النطاق على مواقع التواصل الاجتماعي تطالب "بتنفيذ ثورة شعبية ضد الجميع" بسبب سوء الأوضاع المعيشية.


ودعا نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي إلى خروج اليمنيين في ثورة أطلقوا عليها ثورة الجياع، للتنديد بالتدهور الشديد في الوضع المعيشي باليمن لدرجة أودت بحياة أطفال في محافظة الضالع جنوبي البلاد في الفترة الأخيرة بسبب سوء التغذية.


ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن يمنيين قولهم إن الحملة جاءت "جراء استمرار انهيار العملة المحلية أمام العملات الأجنبية بشكل غير مسبوق، وارتفاع الأسعار بشكل جنوني، مع استمرار أزمة المشتقات النفطية وغاز الطبخ".

موضوع: الرئيسية

 
  
 
sitemap | Html | TXT | MAP| MAP2
تطوير الموقع