رد شبهة : المساواة في الارث » شبكة أنصار السنة
 
 
 

رد شبهة : المساواة في الارث

الكاتب: عمر ايوب | التاريخ: 24-03-2016, 20:51 | الزيارات: 1462

0
بسم الله الرحمن الرحيم 
ان من الامور التي ابتلينا بها في هذا العصر هم دعاة المساواة بين الرجل و المراة 
و من الامور التي يدعون الى المساواة فيها نجد الارث ، و هذا يدل على جهل عقيم يعشش في عقول هؤلاء  
و انا اؤيد هذه الفكرة بشرط ان يتحقق امر و هو ان يعترف هؤلاء بانهم ليسوا برجال ، فاذا اعترفوا بذلك اقررنا لهم بوجوب المساواة في الارث بين الذكر و الانثى 

ففي القديم ، في زمن الرجال كانت المراة عندما تاخذ نصيبها من الارث فانها لا تنفق منه شيء على نفسها و حوائجها ، بل يتكلف اخوها بالانفاق عليها ، حتى يسلمها الى زوجها ، و الذي هو الاخر لا يتدخل في مالها و يقوم هو على نفقتها و حوائجها 
و الرابح هنا هي المراة ، فارثها يبقى خالصا لها بل يمكن ان تزيد من قيمته بان تتاجر به مثلا ، اما نفقتها و حوائجها فهي من واجب  اخيها او زوجها بعد ذلك
فاذا اقر هؤلاء بانهم ليسوا رجالا و انهم لا يستطيعون الانفاق على زوجاتهم و اخواتهم ، سلمنا لهم ساعتها بضرورة المساواة في الارث 
هذا الوجه الاول ، اما الوجه الثاني فان هؤلاء الداعين للمساواة فهل يستطيعون تحقيق المساواة بين الذكر و الانثى في الحمل مثلا ، كان تحمل الانثى عام و يحمل الذكر في العام الثاني ؟؟؟ اليس هذا داخل في المساواة ؟؟؟
ان قالوا انه لا يمكن المساواة في مثل هذه الامور البيولوجية 
قلنا لهم : فالذي خلق الذكر و الانثى و الذي منح لكل منهما خاصياته البيولوجية هو نفسه الذي شرع الارث ؟؟؟ اليس الاختلاف في الارث راجع للاختلاف البيولوجي ؟؟؟ 
فاما ان تقبلوا ان تتم المساواة حتى في الامور البيولوجية كالحمل مثلا ، و اما ان تقروا بان لكل جنس خصوصياته على جميع المستويات
 
الكاتب : ابن المبارك

القسم: رد الشبهات

عزيزى الزائر لقد اتيت الى الموقع كزائر غير مسجل.
نحن نشجعك على التسجيل او الدخول باسم اذا كنت مسجل من قبل.
  
 
sitemap | Html | TXT | MAP| MAP2
تطوير الموقع