المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نقاش ابوالوليد مع شيعي .. حول ( المتعة ) !!


الصفحات : [1] 2

ابوالوليد
2011-04-12, 05:41 PM
الحمدلله عظيم المنة ناصر الدين بأهل السنة
وبعد ...

المتعة :
نقاش ابوالوليد مع شيعي حول المتعة ( من إعداد ابوالوليد )



بسم الله الرحمن الرحيم

ابوالوليد: هل ذكر الله عزوجل جواز المتعة في القرآن الكريم ؟

الشيعي : نعم

ابوالوليد : اين دليلك ؟

الشيعي : قال تعالى ((فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآَتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِنْ بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا )) (24) النساء

ابوالوليد : ايه الشيعي .. هل استدلالك مبني على الزيغ أو الرسوخ في العلم ؟


الشيعي :............ ؟!!!!

الشيعي : ولكن هذه الآية تدل على جواز المتعة !

ابوالوليد : لكن هذه الآية ليست محكمة وصريحة بجواز المتعة ! بل هي متشابهة سؤال ..هل تحتمل هذه الآية قولين ؟

الشيعي : نعم .. قد يكون ذلك !

ابوالوليد : إذا نقول كما قال علماء الأصول :
إذا تطرق الدليل إلى ألأحتمال بطل به الأستدلال !
معنى ذلك إن الآية ليست محكمة ولا صريحة .. لأنها تحتمل عدة وجوه ..
فلاحجة لكم بهذه الآية على جواز المتعة !


سؤال آخر ..
ابوالوليد : هل آية المتعة .. محكمة أم متشابهة ؟

الشيعي : متشابهة !

ابوالوليد : ماحكم من يستدل بالمتشابه ؟؟

الرد من كتاب الله عزوجل على هذا السؤال :

قال تعالى : هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آَيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ

فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آَمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ (7)
آل عمران .



السؤال الأخير :

ابوالوليد : هل ذكر الله عزوجل أحكام الشرعية المتعلقة بنكاح المتعة ؟

فماهو ردكم الآن ياشيعة ؟؟؟

هذا ماتم إيراده وتيسر إعداده
الفقير إلى ربه
أبي الوليد

ابن الصديقة عائشة
2011-04-12, 06:47 PM
جزاك الله خير الجزاء اخي الكريم ابو الوليد 000وبارك الله فيك

ابوالوليد
2011-04-13, 05:01 PM
وفيك اللهم بارك اخي الحبيب .. وشكرا لطيب مرورك العطر .

عارف الشمري
2011-04-13, 08:19 PM
الله يجزاك خيرا اخوي ابو الوليد ويوفقك

بارك الله فيك

ابوالوليد
2011-04-14, 07:30 PM
وفيك اللهم بارك اخي الحبيب عارف الشمري .. جزاك ربي خيرا على طيب مرورك .

رادار
2012-02-08, 11:35 PM
:بس:
:سل:
اريد ان ارد على من يحرم المتعة بدون دليل وانا هنا لا لأني اريدها او اريد فعلها وابررها لنفسي او اني ارضىا ها لبناتي فليس كل شئ حلال وجب القيام به نعم هناك امور كثيرة حلال ولكن ليس واجب علينا القيام بها.
لا دليل على أن نكاح المتعة كان من أنكحة الجاهلية بشروطه المعروفة، من عقد وعدة ومهر وتحديد مدة وغيرها، لأن أنكحة الجاهلية لا يعرف فيها ذلك.بل ظاهر الأخبار الكثيرة الصحيحة أن النبي :ص:قد أباحه لصحابته، وأذن لهم فيه في بعض مغازيه.
فقد أخرج مسلم في صحيحه عن قيس قال: سمعت عبد الله (1) يقول: كنا نغزو مع رسول الله :ص: ليس لنا نساء، فقلنا: ألا نستخصي؟ فنهانا عن ذلك، ثم رخّص لنا أن ننكح المرأة بالثوب إلى أجل، ثم قرأ عبد الله: ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُحَرِّمُواْ طَيِّبَاتِ مَا أَحَلَّ اللهُ لَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللهَ لاَ يُحِبُّ المُعْتَدِينَ )
وأخرج أيضاً عن جابر بن عبد الله وسلمة بن الأكوع قالا: خرج علينا منادي رسول الله :ص: فقال: إن رسول الله :ص: قد أذن لكم أن تستمتعوا. يعني متعة النساء.
وأخرج بسنده عن الربيع بن سبرة، أن أباه غزا مع رسول الله :ص: فتح مكة، قال: فأقمنا بها خمس عشرة، ( ثلاثين بين يوم وليلة )، فأذن لنا رسول الله :ص: في متعة النساء... (2).
(1) أخرج الطحاوي هذا الحديث في شرح معاني الآثار 3/24 عن عبد الله بن مسعود، وهو المراد به في حديث مسلم.
(2) صحيح مسلم 2/1022-1025.
فهذه الأحاديث وغيرها تدل على أن النبي :ص: قد رخّص للناس في نكاح المتعة وأذن لهم فيه، ولو كانت المتعة من الأنكحة المعروفة في الجاهلية وكانت مباحة للمسلمين من أول الأمر لما اتّجه قولهم للنبي :ص: : (ألا نستخصي؟).
واما التحريم للمتعة فقد ورد التحريم من عمر اي عمر هو من حرم المتعة لا رسول الله :ص:
وأما تحريم عمر للمتعة فيدل عليه ما أخرجه مسلم في صحيحه بسنده عن أبي الزبير قال: سمعت جابر بن عبد الله يقول: كنا نستمتع بالقبضة من التمر والدقيق الأيام على عهد رسول الله :ص: وأبي بكر، حتى نهى عنه عمر في شأن عمرو بن حريث.
وأخرج أحمد في المسند عن جابر قال: متعتان كانتا على عهد النبي:ص:، فنهانا عنهما عمر رضي الله تعالى عنه فانتهين(2).
وأخرج سعيد بن منصور في مسنده بسنده عن أبي قلابة قال: قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : متعتان كانتا على عهد رسول الله :ص: ، أنا أنهى عنهما، وأعاقب عليهما: متعة النساء ومتعة الحج (5).
(1) نفس المصدر 2/1023.
(2) مسند أحمد 3/325. أحكام القرآن للجصاص 2/152.
(5) سنن سعيد بن منصور، ص 252. وراجع مسند أحمد بن حنبل 1/52. شرح معاني الآثار2/144، 146.#
وقال السرخسي في المبسوط: وقد صحَّ أن عمر رضي الله عنه نهى الناس عن المتعة، فقال: متعتان كانتا على عهد رسول الله:ص:، وأنا أنهى عنهما: متعة النساء ومتعة الحج (1)
قلت: وهذه الروايات صريحة في المطلوب، فإن عمر نسب التحريم إلى نفسه، وشهد بأن المتعتين كانتا على عهد رسول الله :ص:، فلنا شهادته على حلِّيتهما، وله تحريمه.
وعن ابن جريج قال: أخبرني مَن أصدِّق أن عليًّا قال بالكوفة: لولا ما سبق من رأي عمر بن الخطاب ـ أو قال: من رأي ابن الخطاب ـ لأمرتُ بالمتعة، ثم ما زنى إلا شقي (3).
(1) المبسوط 4/27.
(3) المصنف لعبد الرزاق 7/499، ط أخرى 7/399.#
وأخرج البخاري في صحيحه بسنده عن مطرّف عن عمران بن حصين رضي الله عنه، قال: تمتَّعنا على عهد رسول الله :ص:، فنزل القرآن، قال رجل برأيه ما شاء (1).
قال ابن حجر في فتح الباري: فقال في آخره: ( ارتأى رجل برأيه ما شاء ) يعني عمر.
وقال: ففي مسلم أيضاً أن ابن الزبير كان ينهى عنها، وابن عباس كان يأمر بها، فسألوا جابراً، فأشار إلى أن أول من نهى عنها عمر (2).
(1) صحيح البخاري 1/468.
(2) فتح الباري 3/339.
وأقول: لقد روى الشيعة وأهل السنّة في كتبهم أحاديث صحيحة كثيرة دالة على حلّية نكاح المتعة، وذكروا أن آية من القرآن دلّت عليها،#وهي قوله تعالى ( فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُم بِهِ مِن بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا ) (1)،
ومنه يتضح أن القول بحلّية المتعة هو تحليل لما أحلّه الله سبحانه، وأما تحريمها فهو صادر من عمر بن الخطاب كما دلّت على ذلك الآثار المروية في كتب أهل السنة التي نقلنا بعضها فيما تقدم.
(1) سورة النساء، الآية 24.
وأقول: إن كل ما شُرط في النكاح الدائم فهو مشترط في نكاح المتعة، من الإيجاب والقبول، وبذل المهر، وتعيين الزوجين، وتحقق رضاهما، واعتبار إذن الولي إن كانت الفتاة بكراً، وألا تكون المرأة ذات بعل أو في عدة من بعل آخر، فلا فرق من هذه النواحي بين نكاح المتعة والنكاح الدائم، وهذه الأمور هي المحقِّقة لماهية النكاح.
وأقول: لقد اتضح بما لا يدع مجالاً للشك أن ما زعمه البعض من المفاسد المترتبة على نكاح المتعة بسبب الممارسات الخاطئة التي يقوم بها بعضهم باسم المتعة، هي بعينها مترتِّبة على النكاح الدائم أيضاً، إلا أن مثل تلكم الممارسات لا تحرِّم الحلال الذي ثبتت حلّيته بالدليل الصحيح، وإلا لكانت أكثر الأمور المحلّلة بل العبادات الثابتة كلها محرَّمة، وهذا لا يقول به أحد.
وأما الإشهاد والإعلان فهو مستحب فيه، لا مقوِّم لحقيقته، ولهذا وقع الاختلاف في اشتراط الشهادة على النكاح الدائم وإعلانه.

Yasir Muhammad
2012-02-09, 12:20 AM
في قوله تعالى: (والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون). والمرأة المتمتع بها ليست زوجة، لأن علاقة الزوجية توجب التوارث بين الطرفين، كما توجب على الزوجة العدة في الوفاة والطلاق الثلاث، وهذه أحكام الزوجية في كتاب الله تعالى، والقائلون بالمتعة من الروافض يرون أنه لا توارث بينهما ولا عدة. وهي ليست بملك يمين، وإلا لجاز بيعها وهبتها وإعتاقها، فثبت أن نكاح المتعة من الاعتداء المذموم.

(2) ومن دلالة القرآن على ذلك أيضاً قوله تعالى: (وليستعفف الذين لا يجدون نكاحاً حتى يغنيهم الله من فضله) [النور: 33]. ولو كانت المتعة جائزة لم يأمر بالاستعفاف ولأرشد إلى هذا الأمر اليسير، وقد تحققنا قيام أمر الشريعة على اليسر ونفي الحرج.

(3) وكذلك قوله تعالى: (ومن لم يستطع منكم طولا أن ينكح المحصنات المؤمنات فمما ملكت أيمانكم……) إلى قوله: (ذلك لمن خشي العنت منكم وأن تصبروا خير لكم) [النساء: 25] فلو جازت المتعة لما كانت حاجة إلى نكاح الأمة بهذين الشرطين. عدم الاستطاعة وخوف العنت.
وأما استشهادهم بقوله تعالى: (فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن فريضة) [النساء: 24] فهذا لا حجة لهم فيه، بل الاستدلال بذلك على المتعة نوع من تحريف الكلام عن مواضعه ، فسياق الآيات كلها في عقد النكاح الصحيح، فإنه لما ذكر الله تعالى المحرمات من النساء قال: (وأحل لكم ما وراء ذلكم أن تبتغوا بأموالكم محصنين غير مسافحين فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن فريضة) إلى أن قال: (ومن لم يستطع منكم طولاً أن ينكح المحصنات……) [النساء: 25]، فالسياق كله في النكاح.
والآية دالة على أن من تمتع بزوجته بالوطء والدخول لزمه إتمام المهر وإلا فنصفه.
وأما قراءة {إلى أجل مسمى} فليست قراءة متواترة، ولو سلم صحتها فهي منسوخة كما سيأتي، على أنه ليس فيها دلالة على المتعة، وإلا لكانت المتعة لا تجوز مدة العمر كله وأبدا، وإنما إلى أجل مسمى، وهذا لا تقول به الشيعة، نعني اشتراط كون المتعة إلى أجل وأنها لا تجوز مدة العمر، فبطل استدلالهم بهذه القراءة.


وأما السنة النبوية:
(1) فما رواه مسلم في صحيحه من حديث سَـبُرة الجهني أنه كان مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: “يا أيها الناس إني قد كنت أذنت لكم في الاستمتاع من النساء وإن الله قد حرم ذلك إلى يوم القيامة فمن كان عنده منهن شيء فليخل سبيله ولا تأخذوا مما آتيتموهن شيئاً”.

(2) وما رواه البخاري ومسلم من حديث الحسن وعبد الله ابني محمد ابن الحنفية عن أبيهما أنه سمع علي بن أبي طالب يقول لابن عباس: “نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن متعة النساء يوم خيبر وعن أكل لحوم الحمر الإنسية”.

(3) وعن سَـبُرة الجهني قال: “أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمتعة عام الفتح حين دخلنا مكة ثم لم نخرج منها حتى نهانا عنها” رواه مسلم.

(4) وعن سَـبُرة الجهني أيضا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن المتعة وقال: (ألا إنها حرام من يومكم هذا إلى يوم القيامة، ومن كان أعطى شيئاً فلا يأخذه) رواه مسلم.
فهذه الأحاديث تدل على أن تحريم المتعة هو آخر الأمرين، وأنه محرم إلى يوم القيامة.



وأما النظر الصحيح:
فإن النظر الصحيح يدل على تحريم المتعة، وذلك لكونها مشتملة على مفاسد متنوعة كلها تعارض الشرع: منها كما أفاد صاحب التحفة الاثناعشرية أنها تضييع الأولاد، فإن أولاد الرجل إذا كانوا متشردين في كل بلدة ولا يكونون عنده فلا يمكنه أن يقوم بتربيتهم فينشأون من غير تربية كأولاد الزنا، ولو فرضنا أولئك الأولاد إناثا كان الخزي أزيد، لأن نكاحهن لا يمكن بالأكفاء أصلا. ومنها احتمال وطء موطوءة الأب للابن، بالمتعة أو بالنكاح أو بالعكس، بل وطء البنت وبنت البنت وبنت الابن، والأخت وبنت الأخت وغيرهن من المحارم في بعض الصور، لأن العلم بحمل المرأة المتمتع بها في مدة شهر واحد أو أزيد ربما تعذر، لاسيما إن وقعت المتعة في سفر، فإذا تكرر هذا في مجموعة أسفار، وولدت كل واحدة منهن بنتاً، فربما رجع هذا الرجل إلى هذا المكان بعد خمسة عشر عاماً مثلاً، أو مر إخوته أو بنوه بتلك المنازل، فيفعلون مع تلك البنات متعة أو ينكحوهن. ومن المفاسد: تعطيل ميراث من ولد بالمتعة، فإن آباءهم وإخوتهم مجهولون ولا يمكن تقسيم الميراث ما لم يعلم حصر الورثة في العدد.
ومنها اختلاط الماء في الرحم وخاصة في المتعة الدورية، وهي موجودة في كتب الشيعة، وصورتها: أن يستمتع جماعة من امرأة واحدة ويقروا النوبة لكل منهم فيختلط ماؤهم، وهذا من أعظم المحرمات لما فيه من اختلاط الأنساب.
قال الإمام النووي : (والصواب المختار أن التحريم والإباحة كانا مرتين، وكانت حلالا قبل خيبر ثم أبيحت يوم فتح مكة، وهو يوم أوطاس لاتصالهما، ثم حرمت يومئذ بعد ثلاثة أيام تحريماً مؤبداً إلى يوم القيامة واستمر التحريم) أهـ. شرح مسلم 3/553.


وهذه بعض الأحاديث الدالة على الإباحة ثم التحريم:
1. عن إياس بن سلمة عن أبيه قال : (رخص رسول الله صلى الله عليه وسلم عام أوطاس في المتعة ثلاثا ثم نهى عنها). رواه مسلم.
2. عن سَـبُرة الجهني انه غزا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فتح مكة، قال : (فأقمنا بها خمس عشرة، فأذن لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في متعة النساء ……. فلم نخرج حتى حرمها رسول الله صلى الله علي وسلم) رواه مسلم.
و قد جاء عن بعض الصحابة إباحة المتعة، كابن عباس رضي الله عنه، وخصها بحالة الاضطرار، لكن جاء رجوعه عن المسألة، وسبق ذكر إنكار علي رضي الله عنه عليه.
أما قول جابر رضي الله عنه : (كنا نستمتع على عهد رسول الله وأبي بكر، حتى نهى عنه عمر في شأن عمرو بن حريث). وقوله : (ثم نهانا عمر فلم نعد لها) رواهما مسلم.
قال النووي : (هذا محمول على أن الذي استمتع في عهد أبي بكر وعمر لم يبلغه النسخ) أهـ.
قال الحافظ في الفتح ( ومما يستفاد أيضاً أن عمر لم ينه عنها اجتهاداً، وإنما نهى عنها مستنداً إلى نهي رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد وقع التصريح بذلك فيما أخرجه ابن ماجة من طريق أبي بكر بن حفص عن ابن عمر قال : (لما ولي عمر خطب فقال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم أذن لنا في المتعة ثلاثا ثم حرمها). وأخرج ابن المنذر والبيهقي من طريق سالم بن عبد الله بن عمر عن أبيه قال: (صعد عمر المنبر فحمد الله وأثنى عليه ثم قال : ما بال رجال ينكحون هذه المتعة بعد نهي رسول الله صلى الله عليه وسلم) أهـ من الفتح 9/77.
وتسليم الصحابة لعمر رضي الله عنه وموافقتهم له دليل على صحة حجته رضي الله عنه، كما قال الإمام الطحاوي: (خطب عمر فنهى عن المتعة ونقل ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم فلم ينكر عليه ذلك منكر، وفى هذا دليل على متابعتهم له على ما نهى عنه) انتهى .
وأيضا لايجوزأن يقال: ( المتعة زنا كيف يحلل الرسول صلى الله عليه وسلم الزنا لفترة ؟ ) لوجود الفرق بين الأحكام في بداية التشريع وبعد نهايته حيث كان البعض منها ينسخ وبعضها يبقى وفق مراد الله سبحانه وتعالى حيث يقول : (ماننسخ من آيةٍ أوننسها نأت بخير منها أو مثلها ألم تعلم أن الله على كل شيء قدير) [ البقرة : 106]، فالنسخ أوالإباحة لحكم ما في فترة ثم تحريمه لايجوز الاعتراض عليه، لأنه من لدن حكيم خبير سبحانه وتعالى، ولما أبيحت المتعة في أول الإسلام لم تكن ( زنا ) حال إباحتها ، وإنما تأخذ حكم الزنا بعد التحريم واستقرار الأحكام كما هو معلوم.

والله علم.
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=81605

بحرالعلوم
2012-02-09, 11:36 AM
الحمدلله عظيم المنة ناصر الدين بأهل السنة
وبعد ...
المتعة :
نقاش ابوالوليد مع شيعي حول المتعة ( من إعداد ابوالوليد )
بسم الله الرحمن الرحيم
ابوالوليد: هل ذكر الله عزوجل جواز المتعة في القرآن الكريم ؟

الشيعي : نعم

ابوالوليد : اين دليلك ؟
الشيعي : قال تعالى ((فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآَتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِنْ بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا )) (24) النساء
ابوالوليد : ايه الشيعي .. هل استدلالك مبني على الزيغ أو الرسوخ في العلم ؟


الشيعي :............ ؟!!!!

الشيعي : ولكن هذه الآية تدل على جواز المتعة !
ابوالوليد : لكن هذه الآية ليست محكمة وصريحة بجواز المتعة ! بل هي متشابهة سؤال ..هل تحتمل هذه الآية قولين ؟
الشيعي : نعم .. قد يكون ذلك !
ابوالوليد : إذا نقول كما قال علماء الأصول :
إذا تطرق الدليل إلى ألأحتمال بطل به الأستدلال !
معنى ذلك إن الآية ليست محكمة ولا صريحة .. لأنها تحتمل عدة وجوه ..
فلاحجة لكم بهذه الآية على جواز المتعة !
سؤال آخر ..
ابوالوليد : هل آية المتعة .. محكمة أم متشابهة ؟
الشيعي : متشابهة !
ابوالوليد : ماحكم من يستدل بالمتشابه ؟؟
الرد من كتاب الله عزوجل على هذا السؤال :
قال تعالى : هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آَيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ
فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آَمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ (7)
آل عمران .


السؤال الأخير :

ابوالوليد : هل ذكر الله عزوجل أحكام الشرعية المتعلقة بنكاح المتعة ؟
فماهو ردكم الآن ياشيعة ؟؟؟
هذا ماتم إيراده وتيسر إعداده
الفقير إلى ربه
أبي الوليد



ياحبكم للتأليف
بكل بساطه راجع تفسير معظم علمائك تجد بانه يفسرون الايه بالمتعه

Yasir Muhammad
2012-02-09, 12:49 PM
ياحبكم للتأليف
بكل بساطه راجع تفسير معظم علمائك تجد بانه يفسرون الايه بالمتعه
بعد ردي السابق اعتقد وبكل صراحة أنك أعمى .
كيف لم يقنعك ذلك الكلام !!!؟

ولا تنس أنه من القرآن ومن السنة ,وأما أقوال العلماء فلتضرب نفسها بعرض الحائط إن كانت تخالف القرآن والسنة معاً !!!

بحرالعلوم
2012-02-09, 01:29 PM
##################

عذرا تفسير الكشاف ليس حجه علينا

رد على مشاركة الاخ رد علمى من الصحيح الذى ثبت عن النبى

الاشراف العام

رادار
2012-03-03, 02:09 AM
حكم الزواج بنية الطلاق
هنا الجواب

http://www.youtube.com/watch?v=8c75cFtTfV4&feature=youtu.be

هذا لمن يشنع على الشيعه بزواج المتعة دون ان ينظر لما في فقهه من بيته من زجاج لايرمي الناس بالحجارة صحح معتقدك ثم انقد معتقدات الاخرين

يعرب
2012-03-03, 02:17 AM
حكم الزواج بنية الطلاق
هنا الجواب http://youtu.be/8c75cFtTfV4
هذا لمن يشنع على الشيعه بزواج المتعة دون ان ينظر لما في فقهه من بيته من زجاج لايرمي الناس بالحجارة صحح معتقدك ثم انقد معتقدات الاخرين

هذا المقطع الصحيح يا محب الزنا

http://www.youtube.com/watch?v=ULQQELZY6-I

رادار
2012-03-03, 02:47 AM
هذا المقطع الصحيح يا محب الزنا
http://www.youtube.com/watch?v=ULQQELZY6-I
يايعرب ناقش ولا توصف خلو عنكم محب الزنا ومادري ايش ارتقي بجدالك وجادللهم باللتي هي احسن
وبالنسبه ببمقطع الذي وضعته انت لا يوجد به فرق عن الذي وضعته هه هو نفسه يتكلم عن الزواج بنية الطلاق ويقول فيه غش اذا لنذهب لمقارنه بسيطه
الزواج بنية الظلاق العقد صحيح ولكنه غش لماذا لان يكون الزوج قد بيت نيته بالطلاق اي وضع له حد في نفسه هي مده اتسمتاع ومن ثم يطلق وهذه قالها شيخك بالمقطع اما زواج المتعة محدد الوقت ولكن عن تراضي بين الطرفين الزواج بنية الطلاق له تتوفر فيه الشروط وايضا زواج المتعة تتوفر فيه شروط الزواج الدائم ولك ان ترجع الا كتب الفقه الشيعيه وتجدها فيه
اذا الخلاصة نجد ان الزواج بنية الطلاق لايختلف عن المتعة من ناحية الشروط اذن تبقى النية النية في زواج المتعة معلومه اما في الزواج بنية الطلاق مجهولة من قبل الزوجة وهذا غش وخداع اذا ههه كيف تذقفنا بالزنا وانتم تحللون هكذا زواج وتحرمون ماحلل الله وهو زواج المتعه عن علم وترااض بين الطرفين.
الغريب ان زواج بنية الطلاق لو قارناه مقارنه اخرى مع المتعة لوجدناه يسقط مباشرة لفرق واحد ان النية معلومه بين الطرفين في المتعة ومجهولة لاحد الطرفين في الزواج بنية الطلاق
مالكم كيف تحكون

رادار
2012-03-03, 02:58 AM
##################

الدعاة لجهنم ليسو حجه علينا فاحتفظ بهذا الفسق لنفسك

تحرير يعرب

يعرب
2012-03-03, 03:24 AM
[QUOTE=رادار;208974] يايعرب ناقش ولا توصف خلو عنكم محب الزنا ومادري ايش ارتقي بجدالك وجادللهم باللتي هي احسن

راجع مشاركاتك انت من قلت عن نفسك ذلك


وبالنسبه ببمقطع الذي وضعته انت لا يوجد به فرق عن الذي وضعته هه هو نفسه يتكلم عن الزواج بنية الطلاق ويقول فيه غش اذا لنذهب لمقارنه بسيطهيوجد الكثير من الفروق ونترك الحكم للمتابع يا سبابى عرض رسول الله



الزواج بنية الظلاق العقد صحيح ولكنه غش لماذا لان يكون الزوج قد بيت نيته بالطلاق اي وضع له حد في نفسه هي مده اتسمتاع ومن ثم يطلق وهذه قالها شيخك بالمقطع اما زواج المتعة محدد الوقت ولكن عن تراضي بين الطرفين الزواج بنية الطلاق له تتوفر فيه الشروط وايضا زواج المتعة تتوفر فيه شروط الزواج الدائم ولك ان ترجع الا كتب الفقه الشيعيه وتجدها فيه
ضع الفرق فى نقاط

زواج بنية الطلاق

عقد شرعى بولى وشهود ومهر واشهار <<< عقد صحيح

الزنا المسمى متعه

بدون ولى ولا شهود ولا اشهار ويتم دفع ايجار

المترتب على الزواج بنية الطلاق فى حالة الحمل

الحاق الولد بوالده لانه زواج شرعى صحيح

المترتب على الزنا المسمى متعه فى حالة الحمل

عمل قرعة بين المتمتعين كما فى حالة السيستانى


المترتب على الزواج بنية الطلاق فى حالة موت الزوج

ترث الزوجه وابنائها

وعليها عدة

المترتب على الزنا المسمى متعه فى حالة موت المتمتع

لا شىء لانه دفع الايجار مقدم


لا يوجد عدة
حقوق الزوجة فى حالة الطلاق ( فى زواج بنية الطلاق )

كامل الحقوق الشرعية لان العقد صحيح

كما عليها عدة

حقوق المتمتعه فى حالة الطلاق ( فى الزنا المسمى متعه )

لا شىء لانها اخذت الايجار

ولا عدة لان الدعاة لجهنم احلو لها التمتع بالساعه




اذا الخلاصة نجد ان الزواج بنية الطلاق لايختلف عن المتعة من ناحية الشروط اذن خلاصة راجعها اعلاها



تبقى النية النية في زواج المتعة معلومه اما في الزواج بنية الطلاق مجهولة من قبل الزوجة وهذا غش وخداعوهل الغش والخداع = كببيرة مثل الزنا هات حد الغش من كتبنا !!


اذا ههه كيف تذقفنا بالزنا وانتم تحللون هكذا زواج وتحرمون ماحلل الله وهو زواج المتعه عن علم وترااض بين الطرفين.نفس الزنا بيكون تراضى بين الطرفين


الغريب ان زواج بنية الطلاق لو قارناه مقارنه اخرى مع المتعة لوجدناه يسقط مباشرة لفرق واحد ان النية معلومه بين الطرفين في المتعة ومجهولة لاحد الطرفين في الزواج بنية الطلاقلماذا هل يلحق بك الولد فى المتعه ؟؟

هل يوجد اشهار فى المتعه ؟؟

هل يوجد ولى فى المتعه ؟؟

هل ترث المتمتعه فى المتعه ؟؟

لا تضحك على نفسك وفضائحكم كثيرة

ونترك هذا المقطع لكل ذى لب

http://www.youtube.com/watch?v=MxzID84CaGE

يعرب
2012-03-03, 03:38 AM
بالمناسبة ننتظر ردك على هذا الموضوع

http://www.ansarsunna.com/vb/showthread.php?t=28688

رادار
2012-03-03, 03:44 AM
[QUOTE]
راجع مشاركاتك انت من قلت عن نفسك ذلك
يوجد الكثير من الفروق ونترك الحكم للمتابع يا سبابى عرض رسول الله
ضع الفرق فى نقاط
زواج بنية الطلاق
عقد شرعى بولى وشهود ومهر واشهار <<< عقد صحيح
الزنا المسمى متعه
بدون ولى ولا شهود ولا اشهار ويتم دفع ايجار
المترتب على الزواج بنية الطلاق فى حالة الحمل
الحاق الولد بوالده لانه زواج شرعى صحيح
المترتب على الزنا المسمى متعه فى حالة الحمل
عمل قرعة بين المتمتعين كما فى حالة السيستانى
المترتب على الزواج بنية الطلاق فى حالة موت الزوج
ترث الزوجه وابنائها
وعليها عدة
المترتب على الزنا المسمى متعه فى حالة موت المتمتع
لا شىء لانه دفع الايجار مقدم
لا يوجد عدة
حقوق الزوجة فى حالة الطلاق ( فى زواج بنية الطلاق )
كامل الحقوق الشرعية لان العقد صحيح
كما عليها عدة
حقوق المتمتعه فى حالة الطلاق ( فى الزنا المسمى متعه )
لا شىء لانها اخذت الايجار
ولا عدة لان الدعاة لجهنم احلو لها التمتع بالساعه
خلاصة راجعها اعلاها
وهل الغش والخداع = كببيرة مثل الزنا هات حد الغش من كتبنا !!
نفس الزنا بيكون تراضى بين الطرفين
لماذا هل يلحق بك الولد فى المتعه ؟؟
هل يوجد اشهار فى المتعه ؟؟
هل يوجد ولى فى المتعه ؟؟
هل ترث المتمتعه فى المتعه ؟؟
لا تضحك على نفسك وفضائحكم كثيرة
اولا هذه هي شروط زواج المتعة وهذا هي
في نظر الشيعة الإماميّة أن الزواج الثابت في الاسلام هو الزواج الدائم والزواج الموقّت ( المتعة ) ، ولا يوجد في زماننا اتصال واقتران بين الزوجين شرعي إلاّ من خلال هذين الزواجين .
وأما شروطهما فهي:
1 ـ يشترط في كليهما التلفظ بصيغة عقد الزواج من الايجاب والقبول . ففي الدائم ، تقول المرأة للرجل : زوّجتكَ ( أو انكحتك ) نفسي على المهر المعلوم .
فيقول الرجل لها : قبلت .
وفي الموقّت ، تقول المرأة للرجل : متّعتك ( أو انكحتك ) نفسي على المهر المعلوم في المدة المعلومة .
فيقول الرجل لها : قبلت .
2 ـ يشترط في كليهما تعيين المهر .
ولا فرق بين أن يكون المهر مالاً ـ كألف دينار أو درهم ـ أو غير مال كمنفعة أو عمل أو تعليم أو غير ذلك .
3 ـ يشترط في كليهما إذن الولي ـ الأب والجد من طرف الأب ـ اذا كانت البنت بكراً، ولا يشترط في كليهما اذن الولي إذا كانت المرأة ثيبا .
4 ـ يشترط في كليهما العدّة بالمدخول بها ، لمن تريد ان تتزوّج ثانية .
5 ـ يشترط في الدائم النفقة على الزوجة ، ولا يشترط في الموقّت إلاّ مع الشرط ضمن العقد .
6 ـ يشترط في الموقّت ذكر مدّة التمتّع ، كسنة أو شهر أو يوم أو غير ذلك .
7 ـ يشترط في الدائم التوارث بين الزوجين .
8 ـ يشترط الاشهاد في طلاق الزوجة الدائمة .
9 ـ لا طلاق في زواج الموقّت ، وإنّما تبين المرأة بانقضاء المدّة المقرّرة أو بهبة بقية المدّة لها .
10 ـ لا يشترط في كليهما الاشهاد حال العقد ، بل هو أمر مستحب .
وهذ بعض الأستفتائات طبقا لفتاوى سماحة السيد علي السيستاني :
الاستفتاء: هل تؤيدون زواج المتعة بالعقد أو بدون العقد ؟
الجواب: زواج المتعة صحيح لابأس به و لكن لايمكن بدون عقد .
الاستفتاء: كم مدة عدّة المتمتع بها اذا لن يدخل بها و كم مدة عدتها اذا دخل بها مع اليقين بانه لم ينزل فيها و حاضت المرأة بعد الزواج و هل يصح زواجها الدائم بعد الحيض الاول من رجل آخر بعد انتهاء الزواج الموقت ؟
الجواب: لاعدة مع عدم الدخول فعدة المتمتع بها حيضتان و لاتكفي الحيضة الواحدة على الاحوط و لايصح الزواج بعد حيضة واحدة على الاحوط .
الاستفتاء: هل يجوز المتعة مع فتاة كان اباها و جدها متوفيان ؟
الجواب: يجوز مع وفاة أب البكر الرشيدة وجدها من الاب و لايكون لاحد ولاية عليها و امرها بيدها .
الاستفتاء: هل يشترط في الزواج الموقت و الدائم حضور شهود ؟
الجواب: العقد المنقطع و الدائم لايحتاج الى حضور شهود .
الاستفتاء: ما هي موانع زواج المتعة و هل يرث الابن ؟
الجواب: موانعه هي نفس موانع الزواج الدائم و الولد من المتعة يرث كغيره من الأولاد و لا يختلف معهم في أي حكم من الاحكام.
هذا هو الحق ولا تزيف الحقائق تزييفك للحقائق انما هو دليل على ضعف حجتك

يعرب
2012-03-03, 04:06 AM
قال تعالى

وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لا تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ

هذا هو الحق ولا تزيف الحقائق تزييفك للحقائق انما هو دليل على ضعف حجتك

اين زيفت الحقائق يا حفيد بن سبأ

كلامى مطابق ما جاء به كلام العلماء الذى ترد انت تحريفه غصب وكله مع الدليل

الكذب وضعف الحجه هو دينك الذى اخترعه لك ابن سبأ وكتبه لك العلقمى

http://hewarona.com/vb/attachment.php?attachmentid=939&stc=1&d=1235066485 (http://www.ansarsunna.com/vb/showthread.php?t=15434)

عند (http://www.ansarsunna.com/vb/../vb) السيستاني (http://www.ansarsunna.com/vb/../vb) يجوز التمتع بالمرأة المتزوجة

ففى منهاج الصالحين لاية الله العظمة السيد علي (http://www.ansarsunna.com/vb/../vb) السيستاني (http://www.ansarsunna.com/vb/../vb) ج3 مسالة 260 :

يستحب أن تكون المتمتع بها مؤمنة عفيفة , وأن يسال عن حالها قبل الزواج مع التهمة من أنها ذات بعل أو ذات عدة أم لا , وأما بعد الزواج فلا يستحب السؤال , وليس السؤال والفحص عن حالها شرطاً فى الصحة.




----------------------------


191السؤال:هل يجوز التمتع بالبكر الرشيدة بشرط عدم الدخول بدون علم الولي ، خصوصاً وان مجال العمل يتطلب ان نكون دائما بالقرب من بعضنا ؟



الفتوى :لا يجوز إذا لم تكن مستقلة في شؤون حياتها ، بل لو كانت ايضاً على الأحوط .

--------------------

194السؤال :زواج المتعة (http://www.ansarsunna.com/vb/forumdisplay.php?f=45) .. هل يجوز بدون شهود ، أي فقط بين الزوج والزوجة ؟

الفتوى:يجوز .

----------------------

وهنا المزيد من الفضائح

http://www.ansarsunna.com/vb/showthread.php?t=15434

غريب مسلم
2012-03-03, 08:29 PM
ومن انت يا ابو الوليد حتى تالف لنا نقاش ههههه ثم ان كتبكم الصحيحه تقول انه في عهد الرسول كانت حلال ومن ثم حرمت على يد عمر الخطاب رضي الله عنه
أثبت ذلك

رادار
2012-03-04, 02:21 AM
قال تعالى
وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لا تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ

اين زيفت الحقائق يا حفيد بن سبأ
كلامى مطابق ما جاء به كلام العلماء الذى ترد انت تحريفه غصب وكله مع الدليل
الكذب وضعف الحجه هو دينك الذى اخترعه لك ابن سبأ وكتبه لك العلقمى

[/SIZE]
http://hewarona.com/vb/attachment.php?attachmentid=939&stc=1&d=1235066485 (http://www.ansarsunna.com/vb/showthread.php?t=15434)
عند السيستاني (http://www.ansarsunna.com/vb/../vb) يجوز التمتع بالمرأة المتزوجة
ففى منهاج الصالحين لاية الله العظمة السيد علي السيستاني (http://www.ansarsunna.com/vb/../vb) ج3 مسالة 260 :
يستحب أن تكون المتمتع بها مؤمنة عفيفة , وأن يسال عن حالها قبل الزواج مع التهمة من أنها ذات بعل أو ذات عدة أم لا , وأما بعد الزواج فلا يستحب السؤال , وليس السؤال والفحص عن حالها شرطاً فى الصحة.
----------------------------

191السؤال:هل يجوز التمتع بالبكر الرشيدة بشرط عدم الدخول بدون علم الولي ، خصوصاً وان مجال العمل يتطلب ان نكون دائما بالقرب من بعضنا ؟

الفتوى :لا يجوز إذا لم تكن مستقلة في شؤون حياتها ، بل لو كانت ايضاً على الأحوط .
والفتوى هنا واضحه جدا اين الغريب فيها عند ذكرها سوال هل يجوز التمتع بالبكر بدون اذن الولي والجواب لايجوز يعني انت بنفسك الأن قد ذكرت احد شروط زواج المتعه كيف تنكر وتقول انه بدون شروط .
ثانيا اوردت فتى هل يجوز التمتع المتعدد امر بديهي هذا التعدد في زواج المتعه كالدائم ههه لماذا انتم مصرين حتى في هكذا امر على ان المتعه هي امرا مختلف لو قرات الشروط التي اوردتها لما وجدت اختلاف بين الزواجين ولكن اظن انت لاتريد الحقيقه انت تريد الجدال والجدال العقيم واراك في كل مره تعيد ماتقول ارد على ماتقول واذكر حقيقة كذبك وتاتيني مره اخرى وتنكر ماهو ظاهر امام العين واوضح دليل هو اني اذكر لك الشرو وترد علي وتقول لايوجد شروط ولكن هذا ليس لك لعل من يقرا يكتشف من هو حجته اضعف
--------------------
194السؤال :زواج المتعة (http://www.ansarsunna.com/vb/forumdisplay.php?f=45) .. هل يجوز بدون شهود ، أي فقط بين الزوج والزوجة ؟
الفتوى:يجوز .
----------------------
وهنا المزيد من الفضائح
http://www.ansarsunna.com/vb/showthread.php?t=15434





نعم لقد زيفت الحقائق قلت ان زواج المتعة بدون شروط وقد ذكرت لك شروط الزواج الدائم وزواج المتعة وبعدها ترد علي بهذه الردود لتشعب الموضوع وتتهرب من اصل النقاش لاضعاف الموضوع نفسه وتفريعه حتى القارئ لايستوعب الحقيقه ذاتها وفي كل رد تضع موضوع خارج عن موضوع النقاش انصحك بان لاتفعل هكذا هه لان مثل هكذا امور تضعف حجتك ان كنت لاتعلم واسال من هم اعلم مني ومنك هذه نصيحه ببلاش ياخي المسلم انت تشتمني وانا اقول لك اخي المسلم ادفع بالتي هي احسن :)
لماذا تتهرب لماذا لاتتعترف بانك كذبت قلت انه لايوجد شروط وانا قد ذكرت لك الشروط
ومن ثم تاتي بفتاوى انت لاتفهمها ولا تعيها