المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كتاب القول المختصر فى الدجال المنتظر


dajjal.info
2011-12-02, 04:26 PM
تصور معاصر وتحذير
بخلاف ما يعتقده كثير من الناس ، إنا نعتقد أن المسيح الدجال سيخرج من مشاهير المسلمين ، وأنه سيكون من الذين يعرفون في المسلمين بل وفى العالم اجمع بسبب الدعوة إلى الله وأن هكذا يكون أول أمره . أيضاُ بخلاف ما يعتقده الكثيرون ، نعتقد أن الدجال لن يكون اعوراُ في أول الأمر ، وأنه لن يصبح كذلك إلا بعد ادعاءه الألوهية . فالعور ، وهى العلامة المميزة الأشهر للدجال ، لن تكون إلا بعدما يدعى انه نبي ، ثم يدعى انه الله ، وهنا تغمس عينه ويصبح أعور .
و نظراُ لأن فتنة الدجال هي أعظم فتنة في تاريخ البشر فإنا رأينا أن نعرض نظريتنا لكيفية خروج الدجال بفتنه على الناس و تفاصيل كيف يخلط الأمور عليهم ، ولكن قبل الخوض فى ذلك فإن علينا إثبات بعض الأشياء :
1- يؤمن الشيعة أن المهدي يجئ من إيران وتكون ولايته في الكوفة .
2- يؤمن السنة أن الدجال يجئ من إيران وتكون ولايته في الكوفة .
3- يؤمن السنة أن المهدي يبايع فى مكه بين الركن و المقام.
4- يؤمن كلا الفريقين أن المسيح عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام أول ما ينزل تكون أول أعماله قتل الدجال .
من هنا نبدأ تصورنا ، وهو أن الأمر يبدأ بخروج رجل من ايران يدعى أنه المهدي . يتبع هذا الرجل الشيعة لإيمانهم أن المهدي يخرج من أرضهم وأحاديثهم تدلهم على ذلك . يخوض مدعى المهدية بجيشه من الشيعة وغيرهم حرباُ عظيمه تسيل فيه الدماء بكثرة . بعد ذلك يبدأ المسلمين من أهل السنة فى الارتياب من مهدي الشيعة وذلك لعلمهم من الأحاديث أن الدجال يجئ من إيران . رويداُ رويداُ يبدأ هذا الاعتقاد في الثبات في أذهان أهل السنة ، أن مهدي الشيعة ما هو إلا المسيح الدجال وأن هذه هي فتنته العظيمة . بعد ذلك يظهر رجل في مكة ويبايعه أهل السنة انه المهدي الحقيقي . يذهب هذا الرجل ومن معه من أهل السنة وغيرهم لمواجهة الشيعة ومهديهم ، فيقاتلوهم، فيقتل مهدي السنة مهدي الشيعة ويفرح أهل السنة لهذا فرحاُ عظيماً لاعتقادهم أنهم قتلوا المسيح الدجال . ثم ينتبه المسلمون انه لا يقتل الدجال إلا المسيح بن مريم فيبدأ بعض الناس في اعتقاد انه كذلك . ثم يمكث هذا الرجل بعض الوقت يدعو إلى الحق والناس يأتونه أفوجا من كل مكان . ثم يمكث ثم يقول أنا المسيح بن مريم . ثم يمكث فيقول أنا الله ، فيغمس الله عينه و يكتب بين عينيه كافر فلا يخفى على أي مؤمن حق أنه هو المسيح الدجال .
إذاً فتلخيصاُ :
1- يظهر رجل من إيران ويدعى انه المهدي .
2- يتبعه الشيعة ويبدأون فى خوض حروب عظيمه ضد السنة وغيرهم .
3- لا يؤمن أهل السنة بمهدي الشيعة بل ويظنون أنه المسيح الدجال بسبب مجيئه من إيران ( وربما أيضا عوره ) .
4- يظهر رجل في مكة ويبايعه أهل السنة انه المهدي .
5- يذهب هذا الرجل مع جيش أهل السنة ومن معهم لقتال الشيعة ومهديهم الذي يعتقد أهل السنة أنه الدجال .
6- يقتل مهدي السنة مهدي الشيعة ، فيعتقد بعض الناس أن هذا الذي مات هو المسيح الدجال وأن الفتنه قد زالت فيفرحون فرحاُ عظيماُ .
7- ينتبه أهل السنة لحقيقة أنه لا يقتل الدجال إلا المسيح بن مريم فيبدأ بعض الناس في اعتقاد أن هذا المهدي هو المسيح عيسى بن مريم .
8- يمكث هذا الرجل بعض الوقت يدعو الى دين الله والناس يأتونه أفوجا من كل مكان .
9- بعد بعض الوقت يدعى هذا الرجل انه المسيح .
10- هذا الادعاء يجعل بعض الناس تأتيه وآخرون ينفرون منه .
11- يمكث بعض الوقت ثم يقول أنا الله ، فيغمس الله عينه ويكتب بين عينيه كافر فلا يخفى على أي مؤمن حق أنه هو المسيح الدجال .
هذا التصور و إن لم يكن هناك أدله من الأحاديث تدل على تفاصيله و لكن نعتقد انه هو الذي سيحدث لأسباب :
1. هو يفسر الاسباب التى من أجلها دست فكرة المهدى فى عقيدة المسلمين.
2. هو يفسر تسميته بالمسيح الدجال لأنه سيدعى انه المسيح بن مريم .
3. لا يتنافى مع أحاديث الدجال
4. هو يفسر إشارة أحاديث السنة إلى الدجال و أحاديث الشيعة إلى المهدي في نفس الوقت .
5. هو يفسر الحديث الغريب الذي يقول ( وما المهدي إلا عيسى بن مريم )
6. لأن هذا الاحتمال فيه من الفتنه و الزلزلة ما يجعله جديراُ لأن يكون المدخل لأعظم فتنه في تاريخ البشر .

والله تعالى أعلى واعلم ولا حول ولا قوة الا بالله

حمل الكتاب كامل

ممنوع وضع روابط حرره see

عارف الشمري
2011-12-02, 06:19 PM
ماهو مذهبك

dajjal.info
2011-12-02, 06:26 PM
الحمد لله مسلم اتبع سنه الرسول صلى الله عليه و سلم

عارف الشمري
2011-12-02, 07:14 PM
الحمد لله مسلم اتبع سنه الرسول صلى الله عليه و سلم


دوم متبع السنة أخوي الكريم

لكن كثير من الطوائف يقول انه متبع السنة وانت بارك الله فيك وضعت رابط كتاب.

على العموم شكرا لك

1- يؤمن الشيعة أن المهدي يجئ من إيران وتكون ولايته في الكوفة

غير صحيح لا يؤمن الشيعة بأنه يجي من إيران !!!

اولأ : الأن انا على موقع الكوراني

يقول الكوراني

يوجد تفاوت في الروايات الشريفة حول تحرك الإمام المهدي عليه السلام من الحجاز . فروايات مصادرنا الشيعية بشكل عام تذكر أنه يتوجه مباشرة من الحجاز إلى العراق . وبعضها يذكر أنه يتوجه إليه مباشرة من مكة ، وهي تؤيد رواية روضة الكافي المتقدمة بأنه يرسل جيشاً إلى المدينة المنورة .




أما ولايتة بالكوفة عندهم ياليت يقدروا يجيبوا رواية صحيحة السند

dajjal.info
2011-12-02, 07:44 PM
هل نؤمن بالمهدي ؟
أما نحن فإنا قد ذهبنا لإنكار فكرة الإيمان بالمهدي وأنا لم نطمئن لها كجزء من عقيدتنا عقيدة أهل السنة و الجماعة و لا حول و لا قوة إلا بالله.
أما أسبابنا في هذا فهي عده وجدناها كلها في هذا البحث المبارك لفضيلة الشيخ / عبد الله بن زيد آل محمود الشريف-رحمه الله- بعنوان .لا مهدي يُنتظر بعد الرسول محمّد خير البشر وفيه ما يلي :
أن فكرة المهدي ليست في أصلها من عقائد أهل السنة القدماء ، فلم يقع لها ذكر بين الصحابة في القرن الأول ، و لا بين التابعين ، و أن أصل من تبنى هذه الفكرة و العقيدة هم الشيعة الذين من عقائدهم الإيمان بالإمام الغائب المنتظر ، يملأ الأرض عدلاً كما ملئت جوراً، و هو الإمام الثاني عشر ، محمد ابن الحسن العسكري ، فسرت هذه الفكرة و هذا الاعتقاد، بطريق المجالسة و المؤانسة و الاختلاط ، إلى أهل السنة ، فدخلت في معتقدهم ، و هي ليست من أصل عقيدتهم .
ثم انتقلت بصورة عامة إلى المجتمع الإسلامي حين نادي بها في الناس عبد الله بن سبأ ، المعروف بصريح الإلحاد و العداء للإسلام و المسلمين ، فأخذ هو و شيعته يعملون عملهم في صياغة الأحاديث ، و وضعها على لسان رسول الله بأسانيد منظمة عن أهل القبور ، و أخذوا في نشرها في مجتمع الناس ، حتى لا يفقدوا الأمل الذي يرتجونه بزعمهم في إرجاع الحكم إلى أهل البيت ، ليزيلوا عنهم الظلم و الاضطهاد الواقع بهم من قبل خصومهم بني أمية ؛ فهي دعوة سياسية إرهابية كما أن بني أمية لما سمعوا بهذه الأحاديث الموجهة لهم من العراق ، و التي ترجف بهم و تهددهم بالإيقاع بهم ، و تنبهوا لهذا فأقاموا السفياني مقام المهدي ، و عمل أنصارهم عملهم في وضع الحديث عن رسول الله في السفياني. و أحاديث المهدي في الحقيقة كلها غير صحيحة ، و لا متواترة ، فإن قيل : كيف عرفتم أن هذه الأحاديث الكثيرة المسندة ، والمسلسلة عن عدد من الصحابة ، بأنها مختلفة و هي في سنن أبي داود، و الترمذي ، و ابن ماجه و مسند الإمام أحمد ، و الحاكم ، و غيرها من الكتب ؟
فالجواب : إن هذه الأحاديث الكثيرة التي تبلغ خمسين حديثاً في المهدي عند أهل السنة، بعضها يزعمونها صحاحاً ، و بعضها من الحسان ، و بعضها من الضعاف ، و قد بلغت ألفاً و مائتي حديث عند الشيعة ، والمهدي واحد و ليس باثنين تنازعته أفكار الشيعة و أفكار أهل السنة .
فهذه الأحاديث هي التي أخذت بمجامع قلوب الأكثرين من علماء أهل السنة على حد ما قيل و القوة للكاثر ، على أن الكمية لا تغني عن الكيفية شيئاً ، و أكثر الناس مقلدة ، يقلد بعضهم بعضاً ، و قليل منهم المحققون فإن المحققين من العلماء و المتقدمين و المتأخرين قد أخضعوا هذه الأحاديث للتصحيح و التمحيص ، و للجرح و التعديل ، فأدركوا فيها من الملاحظات ما يوجب عليهم ردها ، و عدم قبولها لأمور منها:
1- أنه من الأمر المحال أن يوجب النبي على أمته التصديق برجل من بني آدم، مجهول في عالم الغيب ، و هو ليس بملك مقرب ، و لا نبي مرسل ، و لا يأتوني بدين جديد من ربه مما يجب الإيمان به و العمل بموجبه ، ثم يترك أمته يتقاتلون على حساب تصديقه و التكذيب به فإن هذا من الأمر المنافي لسنته و حكمة رسالته " عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رءوف رحيم " .و منها : أننا لسنا بأول من رد هذه الأحاديث ، فقد أنكرها بعض العلماء قبلنا ، فقد قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في " المنهاج " بعد ذكره لأحاديث المهدي :
إن هذه الأحاديث في المهدي قد غلط فيها طوائف من العلماء ، فطائفة أنكروها مما يدل على أنها موضع خلاف من قديم بين العلماء ، كما هو الواقع من اختلاف العلماء في هذا الزمان.

2- و منها: أن هذه الأحاديث لم يأخذها البخاري و مسلم ، و لم يدخلاها في كتبهما ، مع رواجها في زمنها ، و ما ذاك إلا لعدم ثباتها عندهما.


3- و منها : تناقض هذه الأحاديث و تعارضها في موضوعها ، فمهدي اسمه اسم الرسول، اسم أبيه اسم أبيه ، و مهدي اسمه أبو عبد الله ، و مهدي يشبه الرسول في الخلق ، و لا يشبهه في الخلق ، و مهدي يصلحه الله في ليلة ، و رجل يخرج هارباً من المدينة إلى مكة ، فيبايع له بين الركن و المقام و رجل اسمه ابن حران ، يوطئ أو يمكن لآل محمد ، و رجل يخرج من وراء النهر ، و رجل يبايع له بعد وقوع فتنة عند موت خليفة، ورجل أخواله كلب ، و تأتيه الرايات السود من قبل العراق ، و أبدال الشام ، و مهدي يصلي عيسى بن مريم خلفه ، و مهدي يقال له بحضرة نبي الله عيسى : صل أيها الأمير ، فيقول : كل إنسان أمير نفسه ، تكرمة الله لهذه الأمة.

4- أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث بدين كامل ، و شرع شامل ، مبني على جلب المصالح و تكثيرها ، و دفع المضار و تقليلها، و من المعلوم أن اعتقاد المهدي، و القول بصحة خروجه يترتب عليه من المضار و المفاسد الكبار ، و من إثارة الفتن ، و سفك دماء الأبرياء ، ما يشهد بعظمته التاريخ المدروس ، و الواقع المحسوس، من كل ما يبرأ النبي صلى الله عليه وسلم عن الإتيان به ، إذ الدين كامل بدونه .
فهذه و ما هو أكثر منها ، مما جعلت المحققين من العلماء يوقنون بأنها موضوعة على لسان رسول الله ، و أنها لم تخرج من مشكاة نبوته ، وليست من كلامه ، فلا يجوز النظر فيها، فضلاً عن تصديقها .
و قال أبو الأعلى المودودي في رسالة اسمها " البيانات " عن المهدي :
مما يناسب ذكره بهذا الصدد، أنه ليس من عقائد الإسلام عقيدة المهدي، و لم يذكرها كتاب من كتب أهل السنة للعقائد. و الحاصل الذي نعتقده ، و ندين به ، أنه لا مهدي ينتظر بعد الرسول محمد خير البشر ، و أنه لا ينكر على من أنكره ، إذ إنكاره لا ينقص من الإيمان ، و إنما يتوجه الإنكار على من يجادل في وجوده و صحة خروجه . و الله أعلم .

و قد أنكر بعض كبار العلماء فكرة المهدي و منهم ابن خلدون ومحمد عبده و محمد رشيد رضا و غيرهم كلهم أنكروا الأخذ بالأحاديث الآحاد في أمور العقيدة و أحاديث المهدي كلها آحاد .

تضاربات مضله ؟
أما ما يلي فهي أحاديث إن دلت على شئ فإنما تدل على أن الإيمان بالمهدي قد يكون سبباً فى ضلالة عظيمه و لا حول و لا قوة إلا بالله.

( إذا أقبلت الرايات السود من خراسان فأتوها ، فإن فيها خليفة الله المهدي )
الراوي: عبد الله بن مسعود المحدث: ابن الجوزي
المصدر: موضوعات ابن الجوزي - الصفحة أو الرقم: 2/288
خلاصة حكم المحدث: لا أصل له

( إذا أقبلت الرايات السود من قبل المشرق فإن أولها فتنة ، وأوسطها هرج ، وآخرها ضلالة )
لراوي: أبو هريرة ، المحدث: ابن الجوزي
المصدر: موضوعات ابن الجوزي - الصفحة أو الرقم 2/287
خلاصة حكم المحدث: أورده في كتاب الموضوعات

أخرج مصنف ابن ابي شيبة ، حدثنا يعلى بن عبيد عن الأجلح عن عمار عن سالم بن أبي الجعد عن عبد الله بن عمر قال ( يا أهل الكوفة أنتم أسعد الناس بالمهدي )

النهاية فى الفتن والملاحم 1/88- روى الطبراني عن عبد الله بن مغنم – رضي الله عنه – أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( الدجال ليس به خفاء ، إنه يجيء من قبل المشرق فيدعو إلى حق فيتبع ، ويذهب للناس ، فيقاتلهم فيظهر عليهم ، فلا يزال على ذلك حتى يقدم الكوفة ، فيظهر دين الله ، ويعمل به ، فيتبع ويحب على ذلك )

هذا الحديث أخرجه الإمام أحمد (5/277): قال حدثنا وكيع، عن شريك، عن علي بن زيد، عن أبي قلابة، عن ثوبان – رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم ( إذا رأيتم الرايات السود قد جاءت من قبل خراسان فأتوها فإن فيها خليفة الله المهدي ) ضعفه الألباني.
روى الترمذي وابن ماجه وأبو يعلى وغيرهم عن أبي بكر الصديق رضي الله حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( الدجال يخرج من أرض بالمشرق يقال لها خراسان ) صححه الألباني
روى ابن ماجه في سننه ،عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال : ( لا يزداد الأمر إلا شدة ولا الدنيا إلا إدبارًا ولا الناس إلا شحاً ، ولا تقوم الساعة إلا على شرار الناس ، ولا المهدي إلا عيسى بن مريم ) .

غريب مسلم
2011-12-05, 08:53 AM
العقيدة ليست في المهدي بحد ذاته، لكن العقيدة في تصديق رسول الله :ص:، سواء كان في المهدي أو في المسح على الخفين.
ولي عودة إن شاء الله.

غريب مسلم
2011-12-05, 12:18 PM
1- أنه من الأمر المحال أن يوجب النبي على أمته التصديق برجل من بني آدم، مجهول في عالم الغيب ، و هو ليس بملك مقرب ، و لا نبي مرسل ، و لا يأتوني بدين جديد من ربه مما يجب الإيمان به و العمل بموجبه ، ثم يترك أمته يتقاتلون على حساب تصديقه و التكذيب به فإن هذا من الأمر المنافي لسنته و حكمة رسالته " عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رءوف رحيم " .و منها : أننا لسنا بأول من رد هذه الأحاديث ، فقد أنكرها بعض العلماء قبلنا ، فقد قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في " المنهاج " بعد ذكره لأحاديث المهدي :
إن هذه الأحاديث في المهدي قد غلط فيها طوائف من العلماء ، فطائفة أنكروها مما يدل على أنها موضع خلاف من قديم بين العلماء ، كما هو الواقع من اختلاف العلماء في هذا الزمان.

لم يقل أحد سوى الرافضة بوجوب تصديق المهدي، لكن مذهب أهل السنة والجماعة في المهدي هو أنه رجل يبايعه الناس، بيعة كبيعة أي خليفة، لها ما لها من الحقوق والواجبات، وليس لبيعة المهدي خصوصية.


2- و منها: أن هذه الأحاديث لم يأخذها البخاري و مسلم ، و لم يدخلاها في كتبهما ، مع رواجها في زمنها ، و ما ذاك إلا لعدم ثباتها عندهما.

ومن قال أن البخاري ومسلم جمعا كل الصحيح؟ بل وهل ادعى أي منهما أنه جمع كل الصحيح؟
كل ما في صحيحي البخاري ومسلم صحيح، وليس كل الصحيح في صحيحي البخاري ومسلم.


3- و منها : تناقض هذه الأحاديث و تعارضها في موضوعها ، فمهدي اسمه اسم الرسول، اسم أبيه اسم أبيه ، و مهدي اسمه أبو عبد الله ، و مهدي يشبه الرسول في الخلق ، و لا يشبهه في الخلق ، و مهدي يصلحه الله في ليلة ، و رجل يخرج هارباً من المدينة إلى مكة ، فيبايع له بين الركن و المقام و رجل اسمه ابن حران ، يوطئ أو يمكن لآل محمد ، و رجل يخرج من وراء النهر ، و رجل يبايع له بعد وقوع فتنة عند موت خليفة، ورجل أخواله كلب ، و تأتيه الرايات السود من قبل العراق ، و أبدال الشام ، و مهدي يصلي عيسى بن مريم خلفه ، و مهدي يقال له بحضرة نبي الله عيسى : صل أيها الأمير ، فيقول : كل إنسان أمير نفسه ، تكرمة الله لهذه الأمة.

لا أدري أين التناقض فيما جئت به، فمثلاً ألا يمكن أن يكون الرجل اسمه أبو عبد الله محمد بن عبد الله؟
ليتك تأتينا بالأحاديث المتناقضة تلك، وتبين لنا وجه التناقض.


4- أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث بدين كامل ، و شرع شامل ، مبني على جلب المصالح و تكثيرها ، و دفع المضار و تقليلها، و من المعلوم أن اعتقاد المهدي، و القول بصحة خروجه يترتب عليه من المضار و المفاسد الكبار ، و من إثارة الفتن ، و سفك دماء الأبرياء ، ما يشهد بعظمته التاريخ المدروس ، و الواقع المحسوس، من كل ما يبرأ النبي صلى الله عليه وسلم عن الإتيان به ، إذ الدين كامل بدونه .

اعذرني فلا أحب في الحوار عبارة "من المعلوم"، خاصة وأنك لم تأت بها بدليل، فما علاقة المفاسد بالاعتقاد بأن رجلاً سيخرج في آخر الزمان يملأ الأرض قسطاً وعدلاً؟

ابوصهيب الشمري
2011-12-05, 06:19 PM
ما ذكرته من تفصيل عن المسيح الدجال كقولك لن يكون اعور في بداية الامر ثم يكون اعور بعد ذلك وخروجه من ايران الئ غير ذلك يحتاج الئ بينة لان المسائل الغيبية لاتثبت الا بقال الله وقال الرسول
اما الاحاديث التي ذكرت المهدي فعلماء اهل السنة مختلفون بين مثبت ونافي لها
واهل العلم يجزمون بما توصل اليه علمهم وهم مؤجورن وان لم يصيبوا
اما المقلد لاهل العلم فليس له ان يجزم لاحد في المسائل التي فيها خلاف
لانه هذا الذي جزم له قد لايكون مصيبا
فينقل الخلاف ويقول اميل الئ هذا القول او ارئ هذا القول من غير ان يلزم غيره فيما ذهب اليه

بشير النصر
2011-12-06, 01:39 AM
الأحاديث النبويه حول المهدى جاءت متواترة
لذا فالفكرة بحد ذاتها ليست منكرة
ظهور خليفة راشد يعيد الخلافة الراشدة على منهاج النبوة قد أعلمنا بها رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم بعد فترة الملك الجبرى كما جاء فى الحديث الشريف .

malki
2012-02-09, 03:55 PM
:بس:
السلام عليكم ورحمة الله

يكفي ان تعرف ان المسيح الدجال لا يمكنه دخول مكة ولا المدينة لتعرف ان كل افتراضاتك خاطئة