المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فضيحة جديدة أباحية ( لأحد معممين مدينة واسط )!!


almeesk
2012-01-04, 08:59 AM
بسم الله الرحمن الرحيم


رسالتي إلى كل شيعي حر .. وإلى كل شيعية حرة عفيفة طاهرة


أدركوا بناتكم قبل أن يقعن في فخاخ ( السادة ) ..!


نصيحتي للفتاة الشيعية :



( أدركي نفسك بهذه النصيحة .. قبل أن تقعي في الفضيحة )).


الى أهلنا شيعة العراق .. إحذروا على فتياتكم من المعممين وخصوصا (السادة) ..


الفلم الذي هزّ محافظة واسط..!



يواصل معممو العراق الجديد، عراق حزب الدعوة والمجلس الأعلى، عراق جيش المهدي ومنظمة بدر، عراق المرجعيات (الرشيدة)، عراق ابراهيم الجعفري وصولاغ، عراق هادي العامري والشهرستاني وسيد مقتده.. يواصلون في كل يوم مفاجئتنا بممارسات جديدة يندى لها جبين الشرفاء، لم نتخيل أننا سنراها يوما أو نسمع بها في وطننا.. لكنه العراق الايراني الجديد..!




فبعد أن ظننا أن حادثة وكيل السيد السيستاني في العمارة (مناف الناجي)، ومغامراته الجنسية المصورة مع نساء الحوزة، لم تكن سوى حدثا عابرا.. إذا بنا نفاجأ بأن الممارسات اللاأخلاقية المقرفة هي ديدن كثير من أولئك المعممين، ممن يضع عوام الناس ثقتهم فيهم، ويرجون منهم الدعاء والارشاد والتوجيه..!



واليوم نحن على موعد مع فلم مقرف للغاية تم تسريبه من مديرية الاستخبارات في مدينة الكوت، يظهر استجواب فتاة متهمة بقتل (سيد) معمم من أهالي الكوت اسمه سيد محمد، ارتكب الفاحشة أكثر من مرة مع هذه الفتاة، لا ندري إن كان برضاها أم بخداعها، ويبدو أنها كان قد وعدها بالزواج، فلما اكتشفت أنه شخص محتال سرق منها اعز ما تملك فقتلته..!



وأعتذر لقراءنا الكرام نشرنا لهذا الفيلم والذي يحتوي على كم هائل من العبارات البذيئة، وقد تم حذف العبارات التي يعف اللسان عن ذكرها لبذائتها الفاحشة .. ولكنني أنشره لأهميته البالغة ولفضح كل الاوغاد وأشباه الرجال والمعممون المفسدون الذين يتخذون من الدين غطاءاً لأفعالهم الوضيعة والتي تندى لها جباه البشرية في كل مكان وفي كل زمان.



شاهدوا كيف يتعامل شرطة العراق الجديد مع هذه الفتاة بغض النظر عن الجريمة التي ارتكبتها خصوصا وأنها لم تنكر التهم المنسوبة لها.. شاهدوا الأخلاق المنحطة للمحقق وهو بالمناسبة ابن عم (السيد) المقتول.. ولاندري على اي شيء نصدم أكثر.. على اسئلة وكلمات هذا المحقق السافل المنحط.. أم على أجوبة هذه الفتاة التي لايعلم حقيقة أمرها الا الله.. أم على نذالة (السيد) المقتول وخسته.. حقا نحن في حيرة من أمرنا في عالم من الحيوانية لم نألفه من قبل..!



استمعوا الى المحقق وهو يستنكر على الفتاة قتلها لـ (سيد)، ويقول لها هل تظنين أن دم السيد يذهب هباءا.. لكنه لايستنكر على السيد المعمم أنه زنا بهذه الفتاة عددا من المرات.. وكأن مجتمع هذه القاذورات يبيح للمعمم أن يزني بمن يشاء من النساء دون أن تقع عليه أية مسائلة..! وما هي الغاية من تصوير هذا التحقيق ؟
أهو لكي يقوم أهل الفتاة بقتلها بعد أن افتضح أمرها، حتى لو صدر بحقها حكم مخفف حسب ظروف قضيتها؟


ومن سيحاسب هذا المحقق السافل، ومن سيحاسب من قام بضربها كما تشاهد في الفلم؟
وبأي سيد معمم سوف نثق بعد اليوم؟







رسالة الى الفتاة الشيعية العفيفة ..
(( نصيحة .. قبل أن تقعي في الفضيحة ))


بسم الله الرحمن الرحيم


بعد السلام والتحية, أرسل رسالة إلى الفتاة الشيعية, تلك الفتاة التي ولدت لأبوين شيعيين, فالأم فاطمة والأب علي أو حسين! حبذا لو تقرأين كلاماتي القليلة, وعباراتي الجليلة, فما أريد إلا النصحة, كما أني أخاف عليك وعلى مثيلاتك من الفضيحة..
أيتها الفتاة الشيعية؛ اعلمي أن الشرائع السماوية, جاءت لحفظ الضروريات الخمس أو الست, احفظيها جيداً يا بنت:


1- الدين.
2- العرض.
3- النسل.
4- النفس.
5- المال.
6- العقل.




لكننا نرى ونشاهد, الخطر عليكِ وعلى مُـثيلاتك عائد, وما سمعناه عن تفريط مشايخ الشيعة والعمائم, بعرضكن طافح على وسائل الإعلام وعائم!


فهذا شيخ يزني باسم المتعة, وهذا آخر يفاخذ الرضيعة,


(والثالث يغصب فتاة طاهرة, حتى حدى بها للسعي في قتله وهي ثائرة.. فحاسبوها لأجل طهارتها, وعاقبوها لأجل كرامتها,


وها أنا ذا أعرض عليك هذا المقطع, الذي فتت الكبد وقطع, وهم يتكلمون عن ذلك السيء, الملقب بالسيد, وقد اغتصبها بلا حياء, فكان خاتمته خاتمة الشقاء,


ليكون عبرة, ولمذهبه البدعي نفرة ) !


http://www.youtube.com/user/alwaleed926?feature= mhee#p/u/7/dVVR9FFO_EE (http://www.youtube.com/user/alwaleed926?feature= mhee#p/u/7/dVVR9FFO_EE)



لاتنسونا من دعائكم ومن تقييمكم .


http://www.almlf.com/get-12-2011-almlf_com_v6p3tixxdo.png

http://www.almlf.com/get-10-2011-almlf_com_e8szovdt.jpg

قائد القادسية
2012-01-07, 01:52 PM
صاحب الفضيحة سيد من آل البيت قاتله الله لم يكتفي باخذ الخمس حتى اخذ العرض والشرف والكرامة ناس مغلوبة على امرها