المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الى العضو يعرب


لا يوجد من يعرف التاريخ
2012-01-19, 09:19 PM
هههههه هههههه هههههههه لايوج مكان للنائحين مو اسمع حبيبي علي بن ابي طالب عليه السلام بايع من عمر عادي بدون رضي الله عنه هههه لا ما بايع كانت سرقه تحت السقيفه الحسن عليه السلام تنازل لمن لمعاويه ماكو داعي اصلا لرضي الله عنه كان التنازل وفق شروط لصالح المسلمين الشيعه الحسين عليه السلام قاتل من يزيد لعنه الله لانه كان اما ان يبايع الشيطان اويقاتل وما وصيك اقره المو ضوع واحذف عضويتي والموضوع هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههه

لا يوجد من يعرف التاريخ
2012-01-19, 09:31 PM
لك يعرب وين صرت تعال رد

السيد المجهول
2012-01-19, 09:40 PM
الحرب عليك . يا اخي كأنك بالع حمار ولك شو هل الذكاء مو وين جايبو يا لطيف ولعنة الله على الظالمين.

لا يوجد من يعرف التاريخ
2012-01-19, 09:42 PM
السيد المجهول الكلام مو الك اكل خره واطلع بره

يعرب
2012-01-19, 09:48 PM
علي بن أبي طالب قد بايع أبا بكر الصديق (رضي الله عنهما) في أول الأمر، لا كما قالت به الشيعة الإثني عشرية من أن علياً قد بايع الصديق بعد ستة اشهر فقط. قال ابن كثير في البداية والنهاية (6\693 ط. دار المعرفة، بيروت) في أحداث سنة 11: وقد اتفق الصحابة –رضي الله عنهم– على بيعة الصديق في ذلك الوقت حتى علي بن أبي طالب والزبير بن العوام –رضي الله عنهما–. والدليل على ذلك ما رواه البيهقي حيث قال:
في سنن البيهقي الكبرى (8\143): حدثنا أبو عبد الله الحافظ (الحاكم صاحب المستدرك) إملاءً، وأبو محمد بن أبي حامد المقري قراءة عليه، قالا: ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب (جيد) ثنا جعفر بن محمد بن شاكر (ثقة ثبت) ثنا عفان بن مسلم (ثقة ثبت) ثنا وهيب (ثقة ثبت) ثنا داود بن أبي هند (ثقة ثبت) ثنا أبو نضرة (العبدي، ثقة) عن أبي سعيد الخدري (:ر:) قال: لما توفي رسول الله (:ص:)، قام خطباء الأنصار (في دار سعد بن عبادة)، فجعل الرجل منهم يقول: «يا معشر المهاجرين، إن رسول الله (:ص:) كان إذا استعمل رجُلاً منكم قَرَنَ معَهُ رجلاً مِنّا. فنرى أن يلي هذا الأمر رجلان: أحدهما منكم، والآخر منا». فتتابعت خطباء الأنصار على ذلك. فقام زيد بن ثابت (:ر:) فقال: «إن رسول الله (:ص:) كان من المهاجرين. وإن الإمام يكون من المهاجرين. ونحن أنصاره كما كنا أنصار رسول الله (:ص:)». فقام أبو بكر (:ر:) فقال: «جزاكم الله خيراً يا معشر الأنصار، وثبّتَ قائِلَكُم». ثم قال: «أما لو ذلك لما صالحناكم». ثم أخذ زيد بن ثابت (وفي البداية والنهاية عمر بن الخطاب:ر:) بيد أبي بكر:ر: فقال: «هذا صاحبكم فبايعوه». ثم انطلقوا، فلما قعد أبو بكر (:ر:) على المنبر، نظر في وجوه القوم فلم ير علياً (:ر:). فسأل عنه فقام ناسٌ من الأنصار، فأتوا به. فقال أبو بكر (:ر:): «ابن عم رسول الله (:ص:) وختنه، أردتَ أن تشُقّ عصا المسلمين؟». فقال: «لا تثريب يا خليفة رسول الله (:ص:)». فبايعه. ثم لم ير الزبير بن العوام (:ر:). فسأل عنه، حتى جاءوا به. فقال: «ابن عمة رسول الله (:ص:) وحواريه، أردت أن تشق عصا المسلمين؟». فقال مثل قوله: «لا تثريب يا خليفة رسول الله:ص:». فبايعاه.




ثم انظر ماذا جاء فى كتبكم

منار الهدى / لعلي البحراني ص 373 ، وأيضا ناسخ التواريخ ج3 ص532" .

ويقول علي البحراني في منار الهدى ( ولما رأى ذلك تقدم إلى الصديق ، وبايعه المهاجرون والأنصار ، والكلام من فيه وهو يومئذ أمير المؤمنين وخليفة المسلمين ، لا يتقي الناس ، ولا يظهر إلا ما يبطنه لعدم دواعى التقية ، وهو يذكر الأحداث الماضية فيقول : ( فمشيت عند ذلك إلى أبى بكر ، فبايعته ، ونهضت في تلك الأحداث ... فتولى أبو بكر تلك الأمور فسدد ويسر وقارب واقتصد فصحبته مناصحا ، وأطعته فيما أطاع الله جاهدا )





الحسن عليه السلام تنازل لمن لمعاويه ماكو داعي اصلا لرضي الله عنه كان التنازل وفق شروط لصالح المسلمين الشيعه

بيعة الحسن لمعاوية رضى الله عنهما

أولاً النص الاصلي بدون تزوير من كتاب

كشف الغمة في معرفة الائمة تأليف العلامة المحقق أبى الحسن على بن عيسى بن أبي الفتح الاربلي (ره) المتوفى سنة 693
[ 193 ]

ومن كلامه عليه السلام ما كتبه في كتاب الصلح الذي استقر بينه وبين معاوية حيث رأى حقن الدماء وإطفاء الفتنة وهو بسم الله الرحمان الرحيم هذا ما صالح عليه الحسن بن على بن أبي طالب معاوية بن أبي سفيان صالحه على أن يسلم إليه ولاية أمر المسلمين على ان يعمل فيهم بكتاب الله تعالى وسنة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وسيرة الخلفاء الراشدين وليس لمعاوية بن أبي سفيان أن يعهد إلى أحد من بعده عهدا بل يكون الأمر من بعده شورى بين المسلمين وعلى أن الناس آمنون حيث كانوا من أرض الله شامهم وعراقهم وحجازهم ويمنهم وعلى أن أصحاب على وشيعته آمنون على أنفسهم وأموالهم ونسائهم وأولادهم وعلى معاوية بن أبي سفيان بذلك عهد الله وميثاقه وما أخذ الله على أحد من خلقه بالوفاء بما أعطى الله من نفسه وعلى ان لا يبغى للحسن ابن على ولا لأخيه الحسين ولا لأحد من أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم غايله سرا ولا جهرا ولا يخيف أحدا منهم في افق من الآفاق شهد عليه بذلك وكفى بالله شهيدا فلان وفلان والسلام ولما تم الصلح وانبرم الأمر التمس معاوية من الحسن عليه السلام أن يتكلم بمجمع من الناس ويعلمهم إنه قد بايع معاوية وسلم الأمر إليه فأجابه إلى ذلك فخطب وقد حشد الناس خطبة حمد الله تعالى وصلى على نبيه صلى الله عليه وآله وسلم فيها وهى من كلامه المنقول عنه عليه السلام وقال ايها الناس ان أكيس الكيس التقى وأحمق الحمق الفجور وانكم لو طلبتم ما بين جابلق وجابرس رجلا جده رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ما وجدتموه غيرى وغير اخى الحسين

ثانياً النص بعد تزوير المجرم المجلسي
بحار الأنوارالعلامة المجلسي ج 44
[64]
خذلتنا هذه الامة، وبايعوك يا معاوية، وإنما هي السنن والأمثال، يتبع بعضها بعضا. أيها الناس إنكم لو التمستم فيما بين المشرق والمغرب أن تجدوا رجلا ولده نبي غيري وأخي لم تجدوا، وإني قد بايعت هذا، وإن أدري لعله فتنة لكم ومتاع إلى حين. أقول: قد مضى في كتاب الاحتجاج بوجه أبسط مرويا عن الصادق عليه السلام وهذا مختصر منه (1). 13 - كشف: ومن كلامه عليه السلام كتاب كتبه إلى معاوية بعد وفاة أمير المؤمنين عليه السلام وقد بايعه الناس. بسم الله الرحمن الرحيم من عبد الله الحسن بن أمير المؤمنين إلى معاوية بن صخر أما بعد فان الله بعث محمدا صلى الله عليه واله رحمة للعالمين، فأظهر به الحق، ودفع به الباطل، وأذل به أهل الشرك، وأعز به العرب عامة، وشرف به من شاء منهم خاصة، فقال تعالى: " وإنه لذكر لك ولقومك " (1). فلما قبضه الله تعالى تنازعت العرب الأمر بعده، فقالت الأنصار: منا أمير ومنكم أمير، وقالت قريش: نحن أولياؤه وعشيرته، فلا تنازعوا سلطانه، فعرفت العرب ذلك لقريش، ونحن الآن أولياؤه وذوو القربى منه - ولا غرو - إن منازعتك إيانا، بغير حق في الدين معروف، ولا أثر في الاسلام محمود، والموعد الله تعالى بيننا وبينك، ونحن نسأله تبارك وتعالى أن لا يؤتينا في هذه الدنيا شيئا ينقصنا به في الآخرة. وبعد فان أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام لما نزل به الموت ولاني هذا الأمر من بعده، فاتق الله يا معاوية، وانظر لامة محمد صلى الله عليه واله ما تحقن به دماءهم وتصلح امورهم والسلام.
(1) راجع ج 10 ص 138 - 145 من الطبعة الحديثة. (1) الزخرف: 44.
[65]
ومن كلامه عليه السلام ما كتبه في كتاب الصلح الذي استقر بينه وبين معاوية حيث رأى حقن الدماء وإطفاء الفتنة، وهو: بسم الله الرحمن الرحيم، هذا ما صالح عليه الحسن بن علي بن أبي طالب معاوية بن أبي سفيان: صالحه على أن يسلم إليه ولاية أمرالمسلمين ، على أن يعمل فيهم بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه واله وسيرة الخلفاء الصالحين (1) وليس لمعاوية بن أبي سفيان أن يعهد إلى أحد من بعده عهدا بل يكون الأمر من بعده شورى بين المسلمين وعلى أن الناس آمنون حيث كانوا من أرض الله في شامهم، وعراقهم وحجازهم ويمنهم، وعلى أن أصحاب علي وشيعته آمنون على أنفسهم وأموالهم ونسائهم وأولادهم. وعلى معاوية بن أبي سفيان بذلك عهد الله وميثاقه وما أخذ الله على أحد من خلقه بالوفاء، وبما أعطى الله من نفسه، وعلى أن لا يبغي للحسن بن علي ولا لأخيه الحسين ولا لأحد من أهل بيت رسول الله صلى الله عليه واله غائلة سرا ولا جهرا، ولا يخيف أحدا منهم في افق من الآفاق. شهد عليه بذلك - وكفى بالله شهيدا - فلان وفلان والسلام. ولما تم الصلح وانبرم الأمر، التمس معاوية من الحسن عليه السلام أن يتكلم بمجمع من الناس ويعلمهم أنه قد بايع معاوية وسلم الأمر إليه فأجابه إلى ذلك فخطب وقد حشد الناس - خطبة حمد الله تعالى وصلى على نبيه صلى الله عليه واله فيها، وهي من كلامه المنقول عنه عليه السلام وقال: أيها الناس إن أكيس الكيس التقى، وأحمق الحمق الفجور (2) وإنكم لو طلبتم بين جابلق وجابرس رجلا جده رسول الله صلى الله عليه واله ما وجدتموه غيري وغير أخي الحسين، وقد علمتم أن الله هداكم بجدي محمد، فأنقذكم به من الضلالة
--------

الان لنا وقفات

1- ما رأي الإثني عشرية في فعلة شيخهم المجلسي خاتمة محدثي الشيعة وقيامه بتغيير الراشدين الى الصالحين؟
2- من هم هؤلاء الخلفاء الراشدون ؟ وهل نجح المجلسي في إنقاذ الموقف بكلمة الصالحين؟
3- مانوع الولاية التي سلمها الحسن لمعاوية رضوان الله تعالى عليهما
4- هل يجوز إختيار خليفة المسلمين بالشورى؟
5- لماذا لم يشترط الحسن ((المعصوم)) العمل بسيرة العترة؟


ثانيا
ومن كلامه عليه السلام ما كتبه في كتاب الصلح الذي استقر بينه وبين معاوية حيث رأى حقن الدماء وإطفاء الفتنة، وهو: بسم الله الرحمن الرحيم، هذا ما صالح عليه الحسن بن علي بن أبي طالب معاوية بن أبي سفيان: صالحه على أن يسلم إليه ولاية أمرالمسلمين ، على أن يعمل فيهم بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه واله وسيرة الخلفاء الصالحين (1) وليس لمعاوية بن أبي سفيان أن يعهد إلى أحد من بعده عهدا بل يكون الأمر من بعده شورى بين المسلمين
سؤالي للشيعة هذا المجلسي من آكابر علماءكم
حسناً لنفترض أن هذا التزوير هو الصحيح
فقد وصف الحسن بن علي رضي الله عنه الخلفاء من قبله بأنهم ( صالحين )
لماذا لاتطيعوا أحد أئمتكم الكبار رضي الله عنه ( المعصوم ) في هذا الوصف !؟







الحسين عليه السلام قاتل من يزيد لعنه الله لانه كان اما ان يبايعالشيطان اويقاتل وما وصيك

من قال ذلك واين الدليل عليه

بل الذى قتل الحسين رضى الله عنه شيعته باعتراف علمائك

http://www.fnoor.com/images/fn0252.jpg (http://www.ansarsunna.com/vb/showthread.php?t=5859)

وباقى الادلة على ذلك هنا
http://www.ansarsunna.com/vb/showthread.php?t=5859

انتظر الاجابه على اسئلتى كما اجباتك باسلوب علمى لا اسلوب آل البيت الابيض

السيد المجهول
2012-01-19, 09:48 PM
اكلتك وانا بره

يعرب
2012-01-19, 09:50 PM
لك يعرب وين صرت تعال رد

اكتب الرد لك يا دعى الى جهنم
السيد المجهول الكلام مو الك اكل خره واطلع بره

والنعم فى آخلاق آل البيت الابيض

لا يوجد من يعرف التاريخ
2012-01-19, 09:54 PM
اني لا احب هذ الاسلوب بس انت جبرتني عليه

يعرب
2012-01-19, 10:02 PM
اني لا احب هذ الاسلوب بس انت جبرتني عليه

اين اتباعك آل البيت فى دينك الاثنى عشرى

هل فى قول علمائك بالتحريف

ام بسب زوج رسول الله والتطاول على زوجاته

ام بتكفير خير البشر بعد الانبياء

ام ببيعكم اعراضكم وتحليل الزنا

ام بسرقة اموال فقراء الشيعه باسم آل البيت زوارا وبهتانا

ام بأستباحتكم دماء الناس و التحريض على قتل الشعوب

ام مخيانتكم المتتاليه للاسلام والطعن فيه

ام بالشركيات والسجود للقبور من دون الله

ام باللطم والندب والنواح



والقائمة طويله

وعليه ما الذى بقى من الاسلام غير اسم الاسلام الذى تستخدمونه لهدم الدين

لا يوجد من يعرف التاريخ
2012-01-19, 10:08 PM
اخي يعرب انت عنك ايمي اكدر احجي بي وياك مثل ماتعرف اني نحضور حاليا

لا يوجد من يعرف التاريخ
2012-01-19, 10:10 PM
العفو ايميل

أبو جهاد الأنصاري
2012-01-19, 10:34 PM
هههههه هههههه هههههههه

هههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههه
كفى نهيقاً !!!!!!
ربنا يشفى البهائم !!!!

يعرب
2012-01-19, 10:48 PM
اخي يعرب انت عنك ايمي اكدر احجي بي وياك مثل ماتعرف اني نحضور حاليا


اولا انا لا اضيع وقتى على الايميل

ثانيا الذى تريد تحكيه اكتبه هنا

غير منتديات اهل السنه لا احاور احد ولا اضيع وقتى

ابن الجواء
2012-01-19, 10:52 PM
هههههه هههههه هههههههه لايوج مكان للنائحين مو اسمع حبيبي علي بن ابي طالب عليه السلام بايع من عمر عادي بدون رضي الله عنه هههه لا ما بايع كانت سرقه تحت السقيفه الحسن عليه السلام تنازل لمن لمعاويه ماكو داعي اصلا لرضي الله عنه كان التنازل وفق شروط لصالح المسلمين الشيعه الحسين عليه السلام قاتل من يزيد لعنه الله لانه كان اما ان يبايع الشيطان اويقاتل وما وصيك اقره المو ضوع واحذف عضويتي والموضوع هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههه
يقول هذا المندفع عن جهل ....
لا ما بايع كانت سرقه تحت السقيفه
سنرد عليك من خلال كتبكم وعليك بتسوية الوضع مع علمائك سواء من هلك منهم أم من هو معاصر ....
http://oi40.tinypic.com/t5itrk.jpg

http://oi41.tinypic.com/2ewpll1.jpg


ثم قلت .... كان التنازل وفق شروط لصالح المسلمين الشيعه
أقول ... لا بد أن الحسن رضي الله عنه تنازل عن عصمة عالماً بما ستصل إليه أحوال المسلمين بعد ذلك ، بمعنى أن المعصوم لم يخطئ حين تنازل عن الخلافة ...
سؤال يطرح نفسه...
إذاكان الأمر كذلك فلماذا أسميتموه مذل المؤمنين ؟؟؟ ...
http://oi53.tinypic.com/2lbngj6.jpg

أبو جهاد الأنصاري
2012-01-19, 11:17 PM
هؤلاء الناس لا يعرفون عن الإسلام سوى سيدنا على :ر: والسقيفة والمحسن وكرسى الخلافة ومقتل الحسين :ر: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
خلاص توقف التاريخ عند ذلك؟
انتهى الإسلام وقضاياه وتحدياته عند هذه الأمور التى دفنت مع أصحابها فى أعماق التاريخ؟؟؟
أى دين هذا؟

الدوسري الازدي
2012-01-20, 12:22 AM
.. رافضي +وغبي = ياالله جارك من الحظ الردي

مسلم مهاجر
2012-01-20, 12:23 AM
موضوع كله ضحك وكلام قذر يخرج من فم عراقي قذر تافه
يا عيب الشوم