المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يا رافضة أليس منكم رجل رشيد !؟


ابن تيمية الصغير
2012-02-15, 03:13 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم وبعد ,


قال تعالى:

( وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ).

أمامك ثلاث أمور لا ربع لها:-

1. تقر بتحريف كتاب الله وبهذا تكفر.

2. تقر بعقيدة البداء وبهذه تكفر أيضاً.

3. تترضى عن من رضي الله عنهم وتقر بأن الله بنى لهم الجنات هم فيها خالدون.

أرنا جوابك مدعماً بالأدلة ( إن وجد ) ولا داعي للتقية ولا تتهرب بل نريد الجواب المباشر + الدليل.

في انتظاركم

see
2012-02-15, 03:21 AM
بارك الله فيك
متابع ومنتظر معك
علي اجد رافضي له عقل وفكر سليم

ابن الجواء
2012-02-15, 03:16 PM
تسجيل متابعة حفظكم الله ....

بحرالعلوم
2012-02-15, 05:13 PM
رضي الله على جميع الصحابه الذين لم يحدثو ولم ينقلبو على اعقابهم بعد النبي صلى الله عليه واله وسلم

السيد المجهول
2012-02-15, 05:28 PM
بارك الله فيك
متابع ومنتظر معك
علي اجد رافضي له عقل وفكر سليم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. اخي انت تطلب المستحيل وحتى المستحيل اهون . وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

بنت الشرقيه
2012-02-15, 05:32 PM
جزاك الله خيرا اخي
بارك الله فيك

Yasir Muhammad
2012-02-15, 07:15 PM
رضي الله على جميع الصحابه الذين لم يحدثو ولم ينقلبو على اعقابهم بعد النبي صلى الله عليه واله وسلم
وما الدليل يا سيد على أن عمر بن الخطاب :ر: بذاته قد ارتد ؟
وما الدليل على أن أبو بكر :ر: بذاته قد ارتد ؟

أيضاً تفهم من الآية أن رضا الله عنهم ورضاهم عنه رضا أبدي ,فلو كان يعلم الله أنهم مع الكافرين في نهاية المطاف لما أثنى عليهم !!

almeesk
2012-02-15, 07:38 PM
لم يخالف الشيعة كتاب الله فقالوا بتحريفه
جزاك الله خير
http://www.almeske.net//upload/aln3esa-1329246267.mp3

بحرالعلوم
2012-02-15, 08:04 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم وبعد ,
قال تعالى:

( وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ).
أمامك ثلاث أمور لا ربع لها:-

1. تقر بتحريف كتاب الله وبهذا تكفر.
2. تقر بعقيدة البداء وبهذه تكفر أيضاً.
3. تترضى عن من رضي الله عنهم وتقر بأن الله بنى لهم الجنات هم فيها خالدون.
أرنا جوابك مدعماً بالأدلة ( إن وجد ) ولا داعي للتقية ولا تتهرب بل نريد الجواب المباشر + الدليل.
في انتظاركم
ج/1
اعوذ بالله القران محفوظ لايتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه مصان من التحريف
ج/2
ماذا تعرف عن البداء
ج/3
نحن نترضى على جميع الصحابه الذين رضي الله عنهم ولهم الجنات والذين لم يحدثوا فب الدين ماليس فيه
قال تعالى بعد الايه الموضحه اعلاه
وَمِمَّنْ حَوْلَكُم مِّنَ الأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُواْ عَلَى النِّفَاقِ لاَ تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ

ابن تيمية الصغير
2012-02-15, 11:40 PM
وما الدليل يا سيد على أن عمر بن الخطاب :ر: بذاته قد ارتد ؟
وما الدليل على أن أبو بكر :ر: بذاته قد ارتد ؟
أيضاً تفهم من الآية أن رضا الله عنهم ورضاهم عنه رضا أبدي ,فلو كان يعلم الله أنهم مع الكافرين في نهاية المطاف لما أثنى عليهم !!
بارك الله فيك
متابع ومنتظر معك
علي اجد رافضي له عقل وفكر سليم
تسجيل متابعة حفظكم الله ....

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. اخي انت تطلب المستحيل وحتى المستحيل اهون . وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
جزاك الله خيرا اخي
بارك الله فيك
لم يخالف الشيعة كتاب الله فقالوا بتحريفه
جزاك الله خير
http://www.almeske.net//upload/aln3esa-1329246267.mp3

بارك الله فيكم وشكر الله لكم سعيكم , إثراءاتكم قيمة ولعلنا نجد العقول المنصفة ! وذات أجوبة مباشرة دون تخبط وجهل والله المستعان.

ابن تيمية الصغير
2012-02-15, 11:55 PM
ج/1
اعوذ بالله القران محفوظ لايتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه مصان من التحريف
ج/2
ماذا تعرف عن البداء
ج/3
نحن نترضى على جميع الصحابه الذين رضي الله عنهم ولهم الجنات والذين لم يحدثوا فب الدين ماليس فيه
قال تعالى بعد الايه الموضحه اعلاه
وَمِمَّنْ حَوْلَكُم مِّنَ الأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُواْ عَلَى النِّفَاقِ لاَ تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ


أيها الرافضي الكريم:-
جوابك ليس مباشر وأيضاً رأيك هنا ليس له اعتبار مالم تتكلم بالدليل :)
وثانياً:
1. التحريف عقيدة عند الرافضة والله المستعان , وإلا كيف ترد على القمي والطبرسي والكليني وغيرهم في إثبات التحريف من زيادة ونقصان !؟

2. البداء عندكم كما عند اليهود والله المستعان وهو عند الشيعة الإمامية بمعنى نشأة الرأي الجديد، أو ظهور رأي آخر غير الأول، ويعنون بذلك أن الله قد يظهر له رآي آخر أو أمر آخر غير الأول.
وفي اللغة هناك معنيين:- الأول: الظهور والانكشاف، والثاني: نشأة الرأي الجديد، وكلا المعنيين ورد في القرآن, فمن الأول قوله تعالى: {وَإِنْ تُبْدُوا مَا فِي أَنْفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُمْ بِهِ اللَّهُ} [البقرة: 284]، ومن الثاني قوله سبحانه: {ثُمَّ بَدَا لَهُمْ مِنْ بَعْدِ مَا رَأَوُا الْآَيَاتِ لَيَسْجُنُنَّهُ حَتَّى حِينٍ} [يوسف: 35].
والبداء بهذين المعنيين لا تجوز نسبته إلى الله عز وجل؛ لأن البداء يستلزم سبق الجهل وحدوث العلم، وكلاهما محال على الله عز وجل, لأن علمه تعالى أزلي وأبدي، لكن الشيعة ذهبوا إلى أن البداء متحقق في الله عز وجل, تعالى الله عما يقولون علوًّا كبيرًا.
والأمثلة على ذلك لا للحصر ما يلي:-
(1) عن أبي حمزة قال: سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول: يا ثابت: إن الله تبارك وتعالى قد كان وقت هذا الأمر في السبعين، فلما أن قُتل الحسين صلوات الله عليه اشتد غضب الله تعالى على أهل الأرض، فأخره إلى أربعين ومائة، فحدثناكم فأذعتم الحديث فكشفتم قناع الستر، ولم يجعل الله له بعد ذلك وقتًا عندنا، ويمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب) أصول الكافي للكليني ج1 ص368
(2) لما توفي إسماعيل بن الإمام جعفر الصادق في حياة أبيه، وقد كان أبوه عينه على أنه الإمام من بعده، نسبوا إلى الإمام جعفر أنه قال: (ما بدا لله في شيء كما بدا له في ابني إسماعيل، إذ اخترمه قبلي، ليعلم أنه ليس بإمام بعدي) الاعتقادات في دين الإمامية لابن بابويه ص41
(3) ويروون أن هذه العقيدة التي تنسب الجهل إلى الله عز وجل، هي من تعظيم الله عز وجل، ففي رواياتهم: (ما عُبد الله بشيء مثل البداء) و (ما عظم الله بشيء بمثل البداء) الكافي للكليني ج1 ص146-148

3. الآية التي ذكرت أيها الرافضي الكريم , هل تناقض ما قبلها في ثناء الله على المهاجرين والأنصار !؟

أرى في أجوبتك تخبطاً وأخشى أنها من مضاعفات التقية :) جاوب هداك الله مدعماً بالأدلة ووجهات نظرك وآرائك ليس لها اعتبار في عدم وجود الدليل.

أم معاوية
2012-02-16, 12:10 AM
وَمِمَّنْ حَوْلَكُم مِّنَ الأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُواْ عَلَى النِّفَاقِ لاَ تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ

ارايت يا كاذب... حتى استدلالك ضدك
ذكر في الاية امر واقع لا محاله في اهل النفاق في قوله (((سنعذبهم مرتين))) فان كان احدهم تعلق امره في الاخره فاين العذاب الاول
اين وقفت ع تعذيب الله للصديق والفاروق ؟؟؟؟وهل تعد دفنهم بجوار الرسول عذاب ؟؟؟ .
؛
جزاكم الله خيرا اخي ع الموضوع
تسجيل متابعة .

ابن تيمية الصغير
2012-02-16, 09:34 PM
ارايت يا كاذب... حتى استدلالك ضدك
ذكر في الاية امر واقع لا محاله في اهل النفاق في قوله (((سنعذبهم مرتين))) فان كان احدهم تعلق امره في الاخره فاين العذاب الاول
اين وقفت ع تعذيب الله للصديق والفاروق ؟؟؟؟وهل تعد دفنهم بجوار الرسول عذاب ؟؟؟ .
؛
جزاكم الله خيرا اخي ع الموضوع
تسجيل متابعة .


أثابك الله أخي رحاب الفكر وشكر الله لك مشاركتك وإثراءك القيم حفظك الله

ابن تيمية الصغير
2012-02-16, 09:35 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

يرفع للرافضة ..

أليس منكم رجل رشيد !؟

ابن تيمية الصغير
2012-02-18, 01:29 AM
أيــن أنـــتـــم يـــــا رافـــــضـــــة !؟

أم معاوية
2012-02-19, 02:53 PM
اين بنو رفضوون ؟؟؟
يرفع من اختكم رحاب الفكر.

أم معاوية
2012-02-21, 09:21 PM
مداخله بسيطة بعد اذنك اخي محب الاصحاب والال
سورة الحشر فيها جواب شافي ويثبت ان عقيدتنا اصل العقائد كونها من القران والاصدق اتباعا كوننا ناخذ منه ونصدق
من ايه 8 الى 10 الرد الصارم ع من تجاوز الحد في الصحابة المهاجرين والانصار
قال سبحانه :
لِلْفُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا وَيَنْصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَٰئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ 8
وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَىٰ أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ 9
وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ 10
تكلم سبحانه عن ثلاث اقوام لكلا منهم رتبه :
1)) الصادقون اثناء الله عليهم ومدحهم وهم المهاجرون
2)) المفلحون اثناء الله عليهم ومدحهم وهم الانصار
3)) الذين جاءوا من بعدهم وهم نحن هم الذين يحيون ذكرهم ويدعون لهم
ارايت كيف جعل الله محبتهم عقيدة والزمنا بالدعاء لهم
رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ

أم معاوية
2012-04-11, 05:29 PM
مداخله بسيطة بعد اذنك اخي محب الاصحاب والال
سورة الحشر فيها جواب شافي ويثبت ان عقيدتنا اصل العقائد كونها من القران والاصدق اتباعا كوننا ناخذ منه ونصدق
من ايه 8 الى 10 الرد الصارم ع من تجاوز الحد في الصحابة المهاجرين والانصار
قال سبحانه :
لِلْفُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا وَيَنْصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَٰئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ 8
وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَىٰ أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ 9
وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ 10
تكلم سبحانه عن ثلاث اقوام لكلا منهم رتبه :
1)) الصادقون اثناء الله عليهم ومدحهم وهم المهاجرون
2)) المفلحون اثناء الله عليهم ومدحهم وهم الانصار
3)) الذين جاءوا من بعدهم وهم نحن هم الذين يحيون ذكرهم ويدعون لهم
ارايت كيف جعل الله محبتهم عقيدة والزمنا بالدعاء لهم
رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ

يرفع بالحق لزهق الباطل .