المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الزنا والإباحية في دين الشيعة الإمامية! (المرأة عند الشيعة


almeesk
2012-04-02, 08:23 PM
لا يَستغرب المرء كثيرا حين يسمع الكلام في استحسان الزنا والدعوة إليه من طرف مرضى القلوب المجاهرين بالفسق والفجور، لكن الاستغراب يعظم حين نسمع تقرير ذلك من منطلق (شرعي)!!

..إلا أنه سرعان ما يتقلص حجم الاستغراب؛ حين نعلم من تجرأ على ذلك:

إنها طائفة (الشيعة الاثني عشرية)، التي ناقضت الإسلام في أعظم مقاصده؛ وهو تحقيق التوحيد، وإخلاص العبادة لله رب العالمين، فلا يستغرب –والحالة هذه- أن تناقضه في مقصد آخر؛ ألا وهو حفظ الفروج، وصيانة الأعراض؛ وذلك عن طريق إباحتهم، بل استحبابهم (المتعة)!

وتعريفها عندهم: (الاتفاق السري على الجماع مع أي امرأة).

قال فقيههم الطوسي:"يجوز أن يتمتع بها من غير إذن أبيها، وبلا شهود ولا إعلان".(النهاية:ص490).

وقالوا: "يشرع له أن يتفق معها على يوم أو مرة أو مرتين". [انظر: النهاية للطوسي: ص491، وتحرير الوسيلة للخميني: 2/290].

ونصَّ فِقْهُهم على أنه يحل التمتع بالمرأة ولو كانت زانية!!

قال الخميني: "يجوز التمتع بالزانية". (تحرير الوسيلة: 2/292).

بل إنهم يجيزون تلك الفاحشة بالمرأة ولو كانت متزوجة!!

قال الطوسي: "وليس على الرجل أن يسألها هل لها زوج أم لا؟" (النهاية: ص490).

وقيل لجعفر عليه السلام: إن فلاناً تزوج امرأةً متعةً، فقيل له إن لها زوجاً، فسألها، فقال أبو عبد الله (ع): ولِمَ سألها؟" (وسائل الشيعة: 14/457، تهذيب الأحكام: 2/187).

وأدهى من ذلك كله؛ أنهم يبيحونها مع الصغيرة:

فقد نصوا على أنه يحل التمتع بمن في العاشرة من العمر:

روى محدثهم الكليني في (الفروع5/463)، والطوسي في (التهذيب7/255)، أنه قيل لأبي عبد الله u:

(الجارية الصغيرة هل يتمتع بـها الرجل؟ فقال: نعم، إلا أن تكون صبية تخدع. قيل: وما الحد الذي إذا بلغته لم تخدع؟ قال: عشر سنين).

والطامة أنهم ينسبون الترغيب في تلك الخزايا إلى النبي صلى الله عليه وسلم وآل البيت:

قال النبي صلى الله عليه وآله: (من تمتع بامرأة مؤمنة كأنما زار الكعبة سبعين مرة). (من لا يحضره الفقيه 3/366)

وروى الصدوق عن الصادق u قال:

(إن المتعة ديني ودين آبائي فمن عمل بـها عمل بديننا، ومن أنكرها أنكر ديننا) [المرجع نفسه].

وقيل لأبي عبد الله u: هل للمتمتع ثواب؟ قال: (إن كان يريد بذلك وجه الله لم يكلمها كلمة إلا كتب الله له بـها حسنة، فإذا دنا منها غفر الله له بذلك ذنباً، فإذا اغتسل غفر الله له بقدر ما مر من الماء على شعره) [المرجع نفسه].

وهذا الكتاب (من لا يحضره الفقيه)؛ مِن كتب الرواية عندهم، كصحيح مسلم عند المسلمين، وكتاب (الكافي) للكُليني؛ كصحيح البخاري.

وانظر: أخبارهم في فضل المتعة في (وسائل الشيعة؛ باب استحباب المتعة: (14/442 وما بعدها).

قال عالمهم –الذي تبرأ من دينهم- السيد حسين الموسوي:

"ورغبة في نيل هذا الثواب؛ فإن علماء الحوزة في النجف وجميع الحسينيات ومشاهد الأئمة يتمتعون بكثرة، وأخص بالذكر منهم: السيد الصدر، والبروجرودي، والشيرازي، والقزويني، والطباطبائي، والسيد المدني، إضافة إلى الشاب الصاعد: أبو الحارث الياسري، وغيرهم؛ فإنـهم يتمتعون بكثرة، وكل يوم؛ رغبة في نيل هذا الثواب ومزاحمة النبي صلوات الله عليه في الجنان" !!! [لله ثم للتاريخ ص.25].

ويحكي في ص.26 مثالا عن إمامهم الخميني فيقول –متحدثا عن سفرة سافرها معه-:

" .. وفي طريق عودتنا ومرورنا ببغداد، أراد الإمام أن نرتاح من عناء السفر، فأمر بالتوجه إلى منطقة (العطيفية) حيث يسكن هناك رجل إيراني الأصل يقال له (سيد صاحب)، كانت بينه وبين الإمام معرفة قوية.

فرح سيد صاحب بمجيئنا، وكان وصولنا إليه عند الظهر، فصنع لنا غذاء فاخراً واتصل ببعض أقاربه فحضروا وازدحم منـزله احتفاء بنا، وطلب سيد صاحب إلينا المبيت عنده تلك الليلة فوافق الإمام، ثم لما كان العشاء أتونا بالعشاء، وكان الحاضرون يُقَبِّلون يد الإمام ويسألونه ويجيب عن أسئلتهم، ولما حان وقت النوم وكان الحاضرون قد انصرفوا إلا أهل الدار، أبصر الإمام الخميني صَبِيّة بعمر أربع سنوات أو خمس، ولكنها جميلة جداً، فطلب الإمام من أبيها سيد صاحب إحضارها للتمتع بـها، فوافق أبوها بفرح بالغ، فبات الإمام الخميني والصبية في حضنه ونحن نسمع بكاءها وصريخها.

المهم أنه أمضى تلك الليلة، فلما أصبح الصباح وجلسنا لتناول الإفطار، نظر إليّ فوجد علامات الإنكار واضحة في وجهي؛ إذ كيف يتمتع بـهذه الطفلة الصغيرة، وفي الدار شابات بالغات راشدات كان بإمكانه التمتع بإحداهن فلم يفعل؟

فقال لي: سيد حسين؛ ما تقول في التمتع بالطفلة؟

قلت له: سيّدُ القولِ قولُك، والصواب فعلك، وأنت إمام مجتهد، ولا يمكن لمثلي أن يرى أو يقول إلا ما تراه أنت أو تقوله، -ومعلوم أني لا يمكنني الاعتراض وقتذاك-.

فقال: إن التمتع بـها جائز؛ ولكن بالمداعبة والتقبيل والتفخيذ، أما الجماع فإنـها لا تقوى عليه.

وكان الإمام الخميني يرى جواز التمتع حتى بالرضيعة فقال: (لا بأس بالتمتع بالرضيعة ضماً وتفخيذاً -أي يضع ذكره بين فخذيها- وتقبيلاً) انظر كتابه: (تحرير الوسيلة 2/241 مسألة رقم 12)"!!!

قال الدكتور القفاري: "قال الألوسي: "من نظر إلى أحوال الرافضة في المتعة في هذا الزمان لا يحتاج في حكمه عليهم بالزنا إلى برهان؛ فإن المرأة الواحدة تزني بعشرين رجلاً في يوم وليلة، وتقول إنها متمتعة! وقد هُيئت عندهم أسواق عديدة للمتعة، تُوقف فيها النساء ولهن قوّادون يأتون بالرجال إلى النساء وبالنساء إلى الرجال فيختارون ما يرضـون ويُعَيّـنون أجرة الزنا ويأخذون بأيديهن إلى لعنة الله تعالى وغضبه.." [كشف غياهب الجهالات/ الورقة 3 (مخطوط)].

وبعد هذا أقول: إن المتعة في شرع الله سبحانه هي الزواج:

قال الله تعالى: {وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاء إِلاَّ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُم مَّا وَرَاء ذَلِكُمْ أَن تَبْتَغُواْ بِأَمْوَالِكُم مُّحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُم بِهِ مِن بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيماً حَكِيماً}(النساء 24).

أخرج ابن جرير عن ابن عباس في قوله {فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن فريضة} يقول: "إذا تزوّج الرجل منكم المرأة، ثم نكحها مرة واحدة فقد وجب صداقها كله، والاستمتاع: هو النكاح".

أما المتعة خارج إطار الزواج؛ فقد حرمها الإسلام كما حرم شرب الخمر:

أخرج ابن أبي حاتم عن ابن عباس قال: "كانت متعة النساء في أوّل الإسلام؛ كان الرجل يقدم البلدة ليس معه من يصلح له ضيعته ولا يحفظ متاعه، فيتزوّج المرأة إلى قدر ما يرى أنه يفرغ من حاجته، فتنظر له متاعه وتصلح له ضيعته، وكان يقرأ {فما استمتعتم به منهن إلى أجل مسمى} نسختها {محصنين غير مسافحين}".

وعن سبرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "يا أيها الناس إني كنت أذنت لكم في الاستمتاع، ألا وإن الله حرمها إلى يوم القيامة، فمن كان عنده منهن شيء فليخل سبيلها، ولا تأخذوا مما آتيتموهن شيئاً ". [رواه مسلم].

قالت عائشة رضي الله عنها: " فَلَمَّا بُعِثَ مُحَمَّدٌ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالْحَقِّ هَدَمَ نِكَاحَ الْجَاهِلِيَّةِ كُلَّهُ إِلَّا نِكَاحَ النَّاسِ الْيَوْمَ". [رواه البخاري].

وهكذا نرى كيف أن الروافض؛ لم يتركوا أمرا من أمر الجاهلية إلا سعوا في إحياءه؛ من وثنية وشرك، وابتداع وإحداث، وإباحية وفجور..، والله من وراءهم محيط..

أخرج البيهقي عن عمر رضي الله عنه أنه خطب فقال: "ما بال رجال ينكحون هذه المتعة وقد نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عنها، لا أوتى بأحد نكحها إلا رجمته".




(http://www.ansarsunna.com/vb/showthread.php?t=28618&highlight=%C7%E1%D2%E4%C7+%E6%C7%E1%C5%C8%C7%CD%ED %C9+%DD%ED+%CF%ED%E4+%C7%E1%D4%ED%DA%C9+%C7%E1%C5% E3%C7%E3%ED%C9%21+%28%C7%E1%E3%D1%C3%C9+%DA%E4%CF+ %C7%E1%D4%ED%DA%C9)المتعة واستعارة الفروج ونكح الدبر عند الرافضة (http://www.ansarsunna.com/vb/showthread.php?t=28618&highlight=%C7%E1%D2%E4%C7+%E6%C7%E1%C5%C8%C7%CD%ED %C9+%DD%ED+%CF%ED%E4+%C7%E1%D4%ED%DA%C9+%C7%E1%C5% E3%C7%E3%ED%C9%21+%28%C7%E1%E3%D1%C3%C9+%DA%E4%CF+ %C7%E1%D4%ED%DA%C9) (http://www.ansarsunna.com/vb/showthread.php?t=28618&highlight=%C7%E1%D2%E4%C7+%E6%C7%E1%C5%C8%C7%CD%ED %C9+%DD%ED+%CF%ED%E4+%C7%E1%D4%ED%DA%C9+%C7%E1%C5% E3%C7%E3%ED%C9%21+%28%C7%E1%E3%D1%C3%C9+%DA%E4%CF+ %C7%E1%D4%ED%DA%C9)
(http://www.ansarsunna.com/vb/showthread.php?t=28618&highlight=%C7%E1%D2%E4%C7+%E6%C7%E1%C5%C8%C7%CD%ED %C9+%DD%ED+%CF%ED%E4+%C7%E1%D4%ED%DA%C9+%C7%E1%C5% E3%C7%E3%ED%C9%21+%28%C7%E1%E3%D1%C3%C9+%DA%E4%CF+ %C7%E1%D4%ED%DA%C9)بأس بقيام الزوجة بإدخال شيء في دبر الزوج أثناء المداعبة !! (http://www.ansarsunna.com/vb/showthread.php?t=28339&highlight=%C7%E1%D2%E4%C7+%E6%C7%E1%C5%C8%C7%CD%ED %C9+%DD%ED+%CF%ED%E4+%C7%E1%D4%ED%DA%C9+%C7%E1%C5% E3%C7%E3%ED%C9%21+%28%C7%E1%E3%D1%C3%C9+%DA%E4%CF+ %C7%E1%D4%ED%DA%C9) (http://www.ansarsunna.com/vb/showthread.php?t=28618&highlight=%C7%E1%D2%E4%C7+%E6%C7%E1%C5%C8%C7%CD%ED %C9+%DD%ED+%CF%ED%E4+%C7%E1%D4%ED%DA%C9+%C7%E1%C5% E3%C7%E3%ED%C9%21+%28%C7%E1%E3%D1%C3%C9+%DA%E4%CF+ %C7%E1%D4%ED%DA%C9)
(http://www.ansarsunna.com/vb/showthread.php?t=28618&highlight=%C7%E1%D2%E4%C7+%E6%C7%E1%C5%C8%C7%CD%ED %C9+%DD%ED+%CF%ED%E4+%C7%E1%D4%ED%DA%C9+%C7%E1%C5% E3%C7%E3%ED%C9%21+%28%C7%E1%E3%D1%C3%C9+%DA%E4%CF+ %C7%E1%D4%ED%DA%C9)
(http://www.ansarsunna.com/vb/showthread.php?t=28618&highlight=%C7%E1%D2%E4%C7+%E6%C7%E1%C5%C8%C7%CD%ED %C9+%DD%ED+%CF%ED%E4+%C7%E1%D4%ED%DA%C9+%C7%E1%C5% E3%C7%E3%ED%C9%21+%28%C7%E1%E3%D1%C3%C9+%DA%E4%CF+ %C7%E1%D4%ED%DA%C9)
http://www.almlf.com/get-12-2011-almlf_com_zh20otlnez.gif (http://www.soonaa.com/vb/index.php)



http://www.sharq.cc/infimages/myuppic/4ede383ad148f.JPGhttp://www.sharq.cc/infimages/myuppic/4ede3813dd99e.JPG

الهاشمي77
2012-04-02, 09:11 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
زواج المتعه في القران و السنه :
قال الله في كتابه : فما استمتعتم به منهن فأتوهن اجورهن فريضة ايه 24 النساء
انكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى و ثلاث و رباع فان خفتم الا تعدلوا فواحدة او ما ملكت ايمانكم ذلك ادنى الا تعولوا * و اتوا النساء صدقاتهن نحله ايه 2 و 3 النساء هنا الزواج الدائم عبر عنه الله بالنكاح و المهر فيه هو صدقات اي مفرده الصداق اي المهر
و احل لكم ما وراء ذلكم ان تبتغوا باموالكم محصنين غير مسافحين فما استمتعتم به منهن فأتوهن اجورهن فريضة ايه 24 النساء الاستمتاع هنا هو زواج المتعه و لم يقل سبحانه النكاح اي زواج دائم و بدل عن المهر في النكاح الدائم بالاجر
و من لم يستطع منكم طولا ان ينكح المحصنات المؤمنات ايه 25 النساء
هنا دليل القران في تحليل المتعه و لم تاتي ايه بعدها تنسخ حكم جواز المتعه
الان من السنه النبويه الدليل :
مسند احمد بن حنبل جزء 4 ص 535 باب نكاح المتعه : عن عطاء قال : قدم جابر بن عبد الله معتمرا فجئناه في منزله فسأله قوم عن اشياء ثم ذكروا المتعه فقال : نعم استمتعنا على عهد رسول الله و على عهد ابي بكر و عمر
روى مسلم في صحيحه باب نكاح المتعه : بسند عن ابن الزبير قال : سمعت جابر بن عبد الله يقول : كنا نستمتع بالقبضه من التمر و الدقيق الايام على عهد رسول الله و ابي بكر حتى نهى عمر عنه في شأن عمرو بن حريث
نفس الحديث عن جابر رواه البيهقي في سننه جزء 7 باب ما يجوز ان يكون مهرا
روى احمد بن حنبل في مسنده جزء 2 -95 بسنده عن سالم قال : كان عبد الله بن عمر يفتي بالذي انزل الله من الرخصة بالتمتع و سن رسول الله فيه فيقول ناس لابن عمر : كيف تخالف اباك و قد نهى عن ذلك فيقول له عبد الله : ويلكم الا تتقون الله فلم تحرمون ذلك و قد أحله الله و عمل به رسول الله فرسول الله احق ان تتبعوا سنته ام سنه عمر ؟! فمن الرافضه لسنه رسول الله الشيعه ام اهل السنه راجعوا الروايه و تاكدوا بانفسكم راجعوا صحيح ابن ماجه صفحة 220 و صحيح الترمذي جزء 1 باب ما جاء في التمتع و صحيح النسائي جزء2 و مسند ابي داوود الطيالسي : جزء 8 / 240 و جزء7/ 217 روى بسند عن مسلم القرشي قال : دخلنا على اسماء بنت ابي بكر فسألناها عن متعه النساء فقالت : فعلناها على عهد النبي
تفسير الطبري عن علي بن ابي طالب انه قال : لولا ان عمر نهى الناس عن المتعه ما زنى الا شقي
اذن من بدل و تجرأ على كتاب الله و سنه رسوله اليس عمر باعتراف علماء السنه الم يقل الله في كتابه : و من لم يحكم بما انزل الله فاولئك هم الكافرون سورة المائدة ايه 44 ما هو حكم الله اذن بعمر بصريح الايه ؟ اليس كافر من يحكم بخلاف حكم الله ؟ الم يقل رسول الله : من يقل في دينا برأيه فاقتلوه حديث في تهذيب التهذيب جزء 4/ 237 عن ابن عمر عن رسول الله احكموا على عمر فقد حكم رسول الله عليه لماذا تكفرون الشيعه لان المتعه حلال و يتبعون سنه رسول الله
المتعه لم تنسخ بايه اخرى و الدليل الصحابه فعلوها بعد رسول الله ففي الاصابه لابن حجر العسقلاني جزء 3 قسم 1 /114 و في كتاب المحلى لابن حزم : ثبت على تحليل المتعه بعد النبي من الصحابه ابن مسعود و جابر و سلمه و المغيرة ابنا اميه بن خلف هؤلاء خالوا عمر و ثبتوا على حكم رسول الله
من نتبع يا اهل سنه عمر ؟ عمر ام رسول الله؟

مهاجرة بلا وطن
2012-04-02, 10:03 PM
الهاشمي77 (http://www.ansarsunna.com/vb/member.php?u=13133)

الموضوع يتكلم عن الزنا والاباحية فى دينك فهل قرأت الموضوع ام انك تجاهلته لما فيه من فضائح للزنادقة علمائك

ممكن نضيف لك المزيد
http://www.ansarsunna.com/vb/showthread.php?p=12422


(http://www.ansarsunna.com/vb/showthread.php?t=3876)




من نتبع يا اهل سنه عمر ؟ عمر ام رسول الله؟

ما رايك ان رأى عمر وافق رأى الائمة المعصومين عندكم !!!!

تحريم المتعة في كتب الرافضة بروايات صحيحة عن الائمة المعصومين عند الرافضة !! (http://www.ansarsunna.com/vb/showthread.php?t=3876)