المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سقطت أوراقك يا ابن المجوسية فالزم جحرك


**نورالهدى
2012-04-29, 06:36 PM
سقطت أوراقك يا ابن المجوسية فالزم جحرك
http://www.a7ib.com/up/uploads/a7ib-12707298643.jpg
الحمد لله ناصر المجاهدين وفاضح المنافقين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه ثم بعد:
لا يشك عاقل أن الثورات العربية الأخيرة قد كشفت كثيراً من الأقنعة الزائفة ووضعت كثيراً من الدجاجلة في موقف لا يحسدون عليه رغم محاولة بعضهم ركوب موجة الثورات وسرقة شيء من ثمارها وهذا لا يعني أن الثورات الأخيرة رغم عظيم فائدتها لم تخل من بعض المزالق إلا إن الحاذق من أمة التوحيد من يحاول استثمار إيجابياتها لصالح دينه وأمته .
ومن الأقنعة الزائفة والأصنام التي عبدها البعض ثم سرعان ما انكشفت وتهاوت وبان عوارها وانكشفت سوأتها صنم وقناع المجوسي الرافضي حسن نصر اللات الذي هتفت بحياته ملايين من مغفلي أو مستغفلي أمتنا بعد أن عمل جاهداً لتسويق نفسه وحزبه على أنه حزب مقاوم معاد لليهود والأمريكان وبأنه نصير للشعوب العربية المستضعفة ووصل به الحد لتأييد الثورة التونسية والمصرية في محاولة لتسويق الحزب الافضي بل وتسويق المشروع الإيراني الصفوي حتى إذا انتفض الشعب السوري المظلوم والمقهور على النظام النصيري في الشام فإذا بالدعي حسن نصر اللات يرغي ويزبد بأن ما يجري في سوريا مؤامرة أمريكية إسرائيلية تستهدف سوريا بزعم أنها دولة ممانعة ومقاومة على حد زعمه ولنا مع كلام الدعي حسن نصر اللات الوقفات التالية :
أولاً :
إذا كانت هناك مؤامرة أمريكية إسرائيلية على سوريا كما تزعم فهل يمكنك أن تثبت لنا بأن أهل درعا ثم غالبية أهل سوريا قد انتفضوا على الظلم والقهر بأوامر من أمريكا وإسرائيل ؟!
ثم : هل كل هذه الملايين التي خرجت وما تزال تخرج رغم ما تتعرض له من قتل وتنكيل بها إنما خرجت وعرّضت نفسها للقتل لترضي أمريكا وإسرائيل ؟!
وهل كان من حق الشعب التونسي والمصري واليمني أن يثور وينتفض على ظلم الطواغيت هناك ولا يحق في الوقت نفسه للشعب السوري أن يثور وينتفض على من قام بإذلاله وقتله وتعذيبه ؟!
لماذا أيدت إذاً ثورة الناس في تونس ومصر والبحرين ثم نراك تقف علانية ضد ثورة السوريين الذين هم من أكثر الشعوب العربية التي عانت من ظلم النظام النصيري ؟!
سأجيبك رغم أنني متيقن من معرفتك للحقيقة فأنتم الروافض أيدتم ثورة الناس في البلدان التي تظنون أنه سيكون لكم فيها موطئ قدم وبأنكم ستحققون فيها مكاسب مجوسية على رأسها تصدير مذهبكم الخبيث المسمى بالنشيع لكنكم تعون أيضاً أن سقوط النظام النصيري في الشام يعني سقوط المشروع الرافضي المجوسي برمته فالتحالف النصيري الرافضي تحالف استراتيجي لم يكن في يوم من الأيام سوى خنجراً مسموماً في خاصرة الأمة وإن زعمتم زوراً بأنكم حلف مقاومة وممانعة .
فالحقيقة تقول : إن بقاء النظام النصيري في الشام هو الؤامرة الأمريكية اليهودية وإذا كنت قد نسيت يا ابن المجوسية من دعم الأمريكان في حربهم على أفغانستان والعراق ولا أحسبك قد نسيت فسأذكرك بأنه حافظ الأسد ومن بعده بشار وكلب المجوس خامننئي وزمرته الفاسدة من أبناء المتعة وباعترافهم وقد صرحها كيسنجر حين قال إن أمريكا بحربها على العراق قد كشفت أكبر عميل لها في الشرق الأوسط ويقصد طبعاً حافظ الأسد ( أبو الممانعة والمقاومة ) !
ثانياً :
أي مقاومة وممانعة تلك التي تتحدث عنها و تروج لها أيها الدعي ؟
هل نسيت أن النظام النصيري هو من باع الجولان لليهود وقبض حافظ الأسد ثمنه فهل هذه هي الممانعة التي تقصد ؟!
وهل حراسة النظام النصيري لليهود من جهة الجولان بحيث لا تخرج رصاصة واحدة تجاه أبناء القردة والخنازير ممانعة ومقاومة ؟!
وهل نزول الدبابات والمدرعات لذبح المستضعفين الآمنين في سوريا والتنكيل بهم ممانعة ومقاومة ؟!
إذاً : من حقنا أن نفهم حقيقة مقاومتكم وممانعتكم والتي تعني بالضرورة ذبح شعوبكم والتكيل بهم وحراسة حدود المحتل وتنفيذ مخططات الكفر العالمي لتتقاسموا معه الكعكة الدسمة المتمثلة بديار المسلمين ومقدراتهم وقبل ذلك كله الحيلولة دون قيام شوكة لأهل السنة .
إنكم بزعمكم المقاومة والممانعة تشابهون مومس تبيع الشرف للناس وهي لا تملك ذرة واحدة منه .
ثالثاً :
قولك أيها الرافضي الحاقد بأن حزب اللات الرافضي لم يرسل قواته إلى سوريا وليبيا لذبح الثائرين هناك دليل على العكس تماماً وكما يقولون ( من على رأسه بطحة يحسس عليها ) فلولا أنكم أرسلتم كلابكم لقمع الثائرين لما اضطررت للإعلان عن ضده ؟!
هذا أولاً وأما ثانياً : فإننا متيقنون تماماً بأن كلاب حزبك المجوسي كانت في سوريا قبل الثورة بمدة لأنكم ونظام النصيرية كنتم تعدون العدة مسبقاً خشية انتقال عدوى الثورة إلى الشام وقد يقول قائل هنا :
وهل يحتاج النظام النصيري لمرتزقة حزب اللات وحرس إيران الثوري وعنده جيش قادر لوحده على قمع أي تمرد دون مساعدة من أحد ؟ فأقول :
نعم إن النظام النصيري بحاجة لمرتزقة ومجرمي الروافض لأن بقاء النظام النصيري مصلحة استرتيجية لهم وزواله يعني خطراً جسيماً يتهددهم ويتهدد مشروعهم في المنطقة ثم إن زوال النظام النصيري يعني تكشف حزب اللات الذي استقوى بسوريا على أهل السنة في لبنان ومعلوم أن النظام النصيري لا يثق بجيشه الذي يضم عدداً كبيراً من المحسوبين على أهل السنة والذين قد يتمردوا على الأوامر بقتل أهلهم وهو ما يفسر قتل عدد من الجنود السوريين على أيدي النظام النصيري نفسه لرفضهم قتل إخوانهم ثم زعم النظام المجرم أنهم قتلوا على أيدي مجموعات إرهابية مسلحة فالنظام المجرم في سوريا يقوم على حكم طائفة وبالتالي فهو لا يثق إلا بأبناء طائفته ولربما ببعض أبناء طائفته مما يدعوه إلى الاستقواء بالروافض الحاقدين وقد ثبت بأن أهل درعا قد شاهدوا وعاينوا قناصة من كلاب إيران تفتك بهم فقولك أيها الأفاك الرافضي بأن قوات حزبك لا تشارك في ذبح الناس في سوريا قول مردود عليك جملة وتفصيلاً .
ولي وقفة هنا مع الذين سوّقوا للروافض من أبناء جلدتنا وأخص بالذكر جماعة الإخوان المسلمين وذراعهم في غزة حماس فأقول :
ماذا ستقولون لله رب العالمين يوم الموقف العظيم وقد سوّقتم الروافض والنصيريين على الأمة فخدعتموها وخدعتم أنفسكم في الوقت الذي طعنتم فيه بالمجاهدين الصادقين ؟
وماذا ستقول حماس بعد أن بدأت الأمور تتكشف وبوادر طرد قياداتها من سوريا ظهرت للعيان رغم أن قيادات حماس في سوريا لم تعلن موقفاً داعماً للشعب السوري بل وقفت على الحياد حتى إن إعلامها في غزة المتمثل بقناة الأقصى لم يبث خبراً واحداً عن ثورة السوريين وكأن ما يجري في سوريا لا يعنيهم وكأن القتلى الذين يسقطون من اليهود وعباد الصليب !رغم أن الشعب السوري قد وقف معهم في الحرب الأخيرة على غزة !
فهل مصلحة الإخوان المسلمين وفرع شركتهم حماس أعظم من مصلحة أمة الإسلام قولوا لنا أيها الإخونج ؟!
أخيراً أقول :
لقد انكشفت حقيقة إيران وفرعها في لبنان حزب اللات وانكشفت حقيقة النظام النصيري ولم تبق حجة لأحد بعد اليوم ليقول لنا بأنهم مقاومون وممانعون قفد أثبتوا ممانعتهم ومقاومتهم بجدارة فقط على شعبهم المظلوم المقهور !
وأما أنتم أيها المنسوبون إلى أهل السنة في الجيش النصيري :
أما آن الأوان لتتقوا الله في أنفسكم وأهليكم ؟ كيف ترضون بكل هذا الهوان وأنتم تشاركون نظام الكفر والإجرام بقتل شعبكم ؟! أقولها لمن بقي عنده ذرة من كرامة فيكم أن قفوا مع أهلكم وأزيلوا معه هذا النظام المجرم الذي لا يرقب فيكم إلاً ولا ذمة .
اللهم عليك بالنظام المجرم في سوريا وبالروافض الحاقدين
لا ترفع لهم راية ولا تحقق لهم غاية واجعلهم للعالمين عبرة وآية
اللهم كن مع إخواننا المستضعفين في الشام سدد رأيهم واجمع على الحق كلمتهم
والحمد لله رب العالمين