عرض مشاركة واحدة
  #1  
غير مقروء 2019-01-16, 07:32 PM
ابو هديل ابو هديل غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2017-11-27
المشاركات: 2,642
ابو هديل
مميز التوحيد و الشرك في كتب الشيعة الامامية الاثنى عشرية



.
.
.
.
.




عن أبي عبد الله (ع) في قوله تعالى: (وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ) قــــال: يعني إن أشركت في الولاية غيره. [1]

.
.
.
.
.

عن أبي حمزة عن أبي جعفر (ع) قال: سألته عن قول الله لنبيه: (وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ) !! قـــال (ع) : لئن أمرت بولاية أحد مع ولاية علي بعدك. [2]

.
.
.
.
.

عن أبي جعفر (ع) قـــال (ثُمَّ قِيلَ لَهُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ تُشْرِكُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ) : أي ؛ أين إمامكم الذي اتخذتموه دون الامام. [3]

.
.
.
.
.

الزيارة الجامعة ، قوله (وَ مَنْ وَحَّدَهُ قَبِلَ عَنْكُمْ) أي ؛ من لم يقبل عنكم فليس بموحد ، بل هو مشرك وإن أظهر التوحيد. [4]

.
.
.
.
.

عن أبي جعفر (ع) و أبي عبد الله (ع) في قوله تعالى: (ذَٰلِكُم بِأَنَّهُ إِذَا دُعِيَ اللَّهُ وَحْدَهُ كَفَرْتُمْ وإِن يُشْرَكْ بِهِ تُؤْمِنُوا). يعني يشرك بعلي بن أبي طالب و الأئمة (ع). [6]

.
.
.
.
.

الرضا (ع) في قول الله: (كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ) قال (ع) : المشركين بولاية علي بن أبي طالب. [7]

.
.
.
.
.

عن أبي عبد الله (ع) قال : (اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَنْ يَشاءُ). كناية عن علي بن أبي طالب. [8]

.
.
.
.
.

عن أبي جعفر (ع) في قوله تعالى: (وَ اللَّهِ رَبِّنا ما كُنَّا مُشْرِكِينَ‌) قال: بولاية علي بن أبي طالب. [9]

.
.
.
.
.

كل من عبد الله و وحده و عبده حق عبادة و أجتهد في طاعته ولكنه مخالف للشيعة الإمامية الاثنى عشرية فهو ناصبي مشرك. [10]

.
.
.


__________________

.
.
.


[1] الكافي للكليني 1/ 427 ؛ تفسير الصافي 4/ 328 و 6/ 280 ؛ تفسير كنز الدقائق للمشهدي 11/ 330 ؛ البرهان في تفسير القرآن للبحراني 4/ 725 ؛ الوافي للكاشاني 3/ 899

[2] تفسير القمي 2/ 251 ؛ تفسير أبي حمزة الثمالي ص288 ؛ تفسير نور الثقلين للحويزي 4/ 498 ؛ تفسير كنز الدقائق للمشهدي 11/ 329 ؛ البرهان في تفسير القرآن 4/ 725

[3] تفسير القمي 2/ 261 ؛ تفسير نور الثقلين للحويزي 3/ 562 ؛ خاتمة المستدرك للطبرسي 5/ 17 ؛ تفسير كنز الدقائق للمشهدي 11/ 415 ؛ الكافي 3/ 247

[4] بحار الأنوار للمجلسي 102/ 143

[6] تفسير القمي 2/ 256 ؛ تفسير الصافي للكاشاني 4/ 336 ؛ تأويل الآيات للأسترابادي 2/ 529 ؛ البرهـان في تفسير القرآن للبحراني 4/ 749

[7] إثبات الهداة للحر العاملي 3/ 7 ؛ الكافي 1/ 418 ؛ تفسير فرات الكوفي ص666 ؛ التفسير الصافي للكاشاني 6/ 358 ؛ تحفة الاولياء للاردكاني 2/ 430 ؛ تفسير البرهان للبحراني 4/ 811 ؛ المناقب للإبن شهراشوب 3/ 107 ؛ الوافي للكاشاني 3/ 922

[8] تفسير نور الثقلين للعروسي 4/ 567 ؛ تفسير القمي 2/ 274 ؛ البرهان في تفسير القرآن للبحراني 4/ 813 ؛ تفسير كنز الدقائق للمشهدي 11/ 492 ؛ بحار الأنوار للمجلسي 36/ 84 - 64/ 48 -65/ 328 ؛ تفسير الصافي للكاشاني 4/ 368

[9] تفسير القمي 1/ 199 ؛ تفسير البرهان للبحراني 2/ 408 ؛ التفسير الاصفى للكاشاني 1/ 315 ؛ تفسير كنز الدقائق للمشهدي 4/ 307 ؛ إثبات الهداة للحر العاملي 2/ 22 ؛ الكافي للكليني 8/ 287 ؛ الوافي للكاشاني 26/ 441

[10] تفسير القمي 2/ 419 عن أبي حمزة عن أبي عبد الله (ع) يقول: من خالفكم و إن تعبد و اجتهد منسوب إلى هذه الآية: (وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خاشِعَةٌ عامِلَةٌ ناصِبَةٌ تَصْلى‌ ناراً حامِيَةً) ؛ الأمالي للطوسي ص722 عن هاشم بن سعيد وسليمان الديلمي عن أبي عبد اللّه (ع) قال: وكل مخالف وإن تعبد منسوب إلى هذه الآية: (وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خاشِعَةٌ عامِلَةٌ ناصِبَةٌ تَصْلى‌ ناراً حامِيَةً) ؛ بشارة المصطفى للشيعة للاملي ص35 عن عمران بن عبد الكريم عن أبي عبد الله (ع) : ألا وإن من خالفكم منسوب إلى هذه الآية: (وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خاشِعَةٌ عامِلَةٌ ناصِبَةٌ تَصْلى‌ ناراً حامِيَةً) ؛ شرح أصول الكافي للمازندراني (المراد بالناصب هنا : أهـل الـخــلاف جميعاً) ؛ إرشاد القلوب للديلمي 1/ 201 ؛ تفسير كنز الدقائق للمشهدي 14/ 249 ؛ مشكاة الأنوار لطبرسي ص107 ؛ البرهان في تفسير القرآن للبحراني 5/ 645 ؛ مسند الصادق للعطاردي 5/ 6و8و10و12و46 - 6/ 60 - 8/ 85 ؛ الكافي للكليني 8/ 213 ؛ الشافي في العقائد للكاشاني 1/ 454 ؛ بحار الأنوار للمجلسي 7/ 204 - 8/ 356 - 30/ 6 - 68/ 65و80و147 ؛ التفسير الصافي للكاشاني 7/ 466 ؛ غاية المرام للبحراني 4/ 199 ؛ مستدرك الوسائل للطبرسي 1/ 153 ؛ تفسير القمي 2/ 419 ؛ إرشاد القلوب للديلمي 1/ 201 ؛ روضة الواعظين للفتال ص295 ؛ شجرة طوبى للمازندراني 1/ 5 ؛ الأمالي للصدوق ص726 ؛ مسند أبي بصير للمحمدي 2/ 12 ؛ التفسير الأصفى للكاشاني 2/ 1435


.
.
.
.
.
.
.



رد مع اقتباس