عرض مشاركة واحدة
  #1  
غير مقروء 2020-02-11, 12:57 AM
ابو هديل ابو هديل غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2017-11-27
المشاركات: 2,637
ابو هديل
جديد ماذا سيفعل أئمة الامامية الاثنى عشرية لو انهم رأوا وشاهدوا صحاح الامامية الاثنى عشرية ؟ مسخرة قذارة

ماذا سيفعل أئمة الامامية الاثنى عشرية لو انهم رأوا وشاهدوا صحاح الامامية الاثنى عشرية ؟ مسخرة قذارة


.
.
.
.




يروي الامامية الاثنى عشرية (أحد فرق الشيعة) أن أئمتهم يقولون :

(أ) قال تعالى (وَقَالَتِ الْيَهُودُ) قال أبو الحسن (ع) : نزلت في الواقفة. [إختيار معرفة الرجال (الكشي) للطوسي 2/ 757]

(ب) الرضا (ع) قال : لا تجالس الـواقـفـة ؛ فان الله عز وجل يقول : (إِذا سَمِعْتُمْ آياتِ اللهِ يُكْفَرُ بِها وَيُسْتَهْزَأُ بِها فَلا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ ). [ إختيار معرفة الرجال (الكشي) للطوسي 2/ 758]

(ج) سئل أبو الحسن (ع) عن الـواقـفـة ! فقال (ع) : (مَلْعُونِينَ أَيْنَمَا ثُقِفُوا أُخِذُوا وَقُتِّلُوا تَقْتِيلًا). [إختيار معرفة الرجال (الكشي) للطوسي 2/ 758]

(د) عن محمد بن علي الرضا (ع) قال : الـواقـفـة هم حمير الشيعة ثم تلا (ع) هذه الآية (إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلًا). [إختيار معرفة الرجال (الكشي) للطوسي 2/ 761]

(د) قال تعالى (مُذَبْذَبِينَ بَيْنَ ذلِكَ لا إِلى هؤُلاءِ وَلا إِلى هؤُلاءِ) فقال (ع) : نزلت في الـواقـفـة. [إختيار معرفة الرجال (الكشي) للطوسي 2/ 762]

(ه) قال تعالى : (عَامِلَةٌ نَّاصِبَةٌ) قال (ع) : أنها نزلت بالنصاب و الزيدية و الواقفة من النصاب. [إختيار معرفة الرجال (الكشي) للطوسي 2/ 459 و 761]

الخ الخ

.
.
.
.

لـــهـــــذا السبب قال شيوخ الامامية الاثنى عشرية : ( وَالحَق أَنَّ الإمَامَةَ أَصل مِنْ أُصولِ الدِّينِ ، وفاقا لِأَكثَرِ القُدماءِ وَكَثِير مِن المُتَأخرِين الحَاكِمِينَ بِكفرِ المُخَالِفِ ، وَنجَاسته مُطلقًا). [ التحف المحمدية - محمد الخاقاني 1 / 652]

وقــــالوا أيضاً : قوعد الحديث للغريفي ص104 و ص105 : (وهن وسُقوط دَعوى أَنَّهم رَوَوا عَن البَطَائِني في حال إستقامته).
قال المحقق الحلي في نكت النهاية 3/ 162 : (علي بن أبي حمزة واقفي ، ولَا يعلَمُ وَقتُ نَقَل الروَايَة عَنْه).


.
.
.
.

ومع ذلك فقد روى الكليني في الكافي و القمي في من لا يحضره الفقيه و الطوسي في تهذيب الأحكام والاستبصار عن الواقفية ، حتى قيل : لو تركنا رواياتهم وأخذنا بروايات الامامية الاثنى عشرية فقط لأصبحنا عاجزين ، و قيل أيضاً : لو تركنا رواياتهم لسقط دين الامامية الاثنى عشرية وسقطت أصح كتبهم.

.
.
.

(أ) (فلو شئت في العمل بالرواية التعديل المصطلح لكنت من العاجزين). [تحليل العروة لراضي التبريزي ص207]

(ب) و لو ترکنا العمل بأخبار هؤلاء لسقط معظم الفقه ، هذا الکافي يقرب من ستة عشر ألفا منها تسعة آلاف من أخبار هؤلائي و أضرابهم. [مفتاح الكرامة في شرح قواعد العلامة للعاملي 8/ 259]

.
.
.
.

بالفعل دين المجوس دين السخرية مسخرة

بل ودين قذارة ونجاسة بإعتراف أصحابه (راجع الرابط التالي)




https://ansarsunna.com/vb/showthread.php?t=107086



.
.
.
.
.
رد مع اقتباس