عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2018-06-02, 11:12 PM
ابو هديل ابو هديل غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2017-11-27
المشاركات: 2,739
ابو هديل
مصباح مضئ رد : أكل لحم الميت في كتب المجوس



[شرائع الإسلام - المحقق الحلي] و إذا لم يجد المضطر إلا الآدمي ميتاً حل له إمساك الرمق من لحمه و لو كان حياً محقون الدم لم يحل , و لو كان مباح الدم حل له منه ما يحل من الميتة.


[المبسوط - الطوسي] فإن وجد المضطر آدمياً ميتاً حل له أكله، كما لو كانت الميتة بهيمة للآيات و عمومها.
و أما إن وجـد آدميـا حيـاً نظرت فان كان محقون الدم كالمسلم و الذمي لم يحل قتله لأكله، لأنه محقون الدم على التأبيد و إن كان مباح الدم كالكافر الأصلي و المرتد و الزاني المحصن، و المقدور عليه في المحاربة قبل التوبة، كان كالميتة و يؤكل لأنه مباح الدم، فلا إثم عليه في قتله، و هو ميتة بعد قتله، و هو مضطر قد وجد ميتة.




[مسالك الأفهام – الشهيد الثاني]
1- و أما المرأة الحربية و صبيان أهل الحرب ففي جواز قتلهم و أكلهم وجهان أصحهما ذلك، لأنهم ليسوا معصومين.
2- لو لم يجد آدمي ميت فمن يأكل !! يأكل من لحمه كالفخذ وفيه قولان :
(يجوز ؛ أن يأكل من المواضع اللحمة كالفخذ)
(المنع ؛ فلا يدفع الضرر بالضرر) - و فيه نظر ، لأن حدوث السراية على هذا التقدير غير معلوم، و الفرض كون المضطرّ خائف الهلاك، فسراية جوعه على نفسه كسراية الآكلة.


[وفي حاشية الإرشاد للشهيد الثاني] قال: قيل يأكل من المواضع اللحمة، كالفخذ إن لم يكن الخوف فيه كالخوف في الجوع ؛ جــيّــد ، إذا غلب على نفسه السلامة.
[وفي جواهر الكلام – النجفي] قال: إن علم السلامة حل قطعاً ، بل وجب.
[وقال فخر المحققين في إيضاح الفوائد في شرح الفرائد] أقــول: الأقوى الجواز و هو قول بعض الأصحاب.




قواعد الاحكام – العلامة الحلي
مجمع الفائدة والبرهان – المحقق الأردبيلي
كشف اللثام – المحقق الاصفهاني
الينابيع الفقهية – علي أصغر مرادويه
كشف اللثام والإبهام – الفاضل الهندي
السرائر – بن إدريس

وغيرهم
رد مع اقتباس