عرض مشاركة واحدة
  #10  
قديم 2012-09-07, 02:03 AM
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 8,083
افتراضي

الجرح والتعديل سيكون على نطاقين الأول يتعلق برواة أهل السنة والثانى يتعلق برواة أهل البدع.
فأما رواة أهل السنة فيتعلق بهم مسألة الصدق والكذب. أما رواة أهل البدع فهؤلاء سينظر إلى أمرين شخصهم وبدعتهم. فمن حيث أشخاصهم فهل هو صدوق أم اتهم بالكذب؟ وأما عن البدعة فهل البدعة مكفرة أم غير مكفرة. فلو كانت بدعته مكفرة فلن يقبل منه أى حديث ولن يقبل ألف ألف راو من هؤلاء لأنهم فى حكم الكفار. والإسلام أول شرط من شروط تحقق العدالة وطالما انتف الشرط الأول انتفت عدالته فنحن - أهل السنة - لا نأخذ ديننا من أو عن كفار.
أما إذا كانت بدعته غير مكفرة ونسميها بدعة مفسقة. ننظر إلى الآتى:
1- هل هو مقلد فى البدعة أم رأس فيها وداعية إليها؟
2- وهل حديثه الذى رواه هذا مما يشيد بدعته أم غير متعلق بها؟
فإذا انتفى ذلك يقبل حديثه وإلا فحديثه يرد.
إذا علمنا كل هذا نكون قد ردننا على كل كلامك فى موضوعك.
والسلام.
__________________
قـلــت :
[LIST][*]
من كفر بالسـّنـّة فهو كافر بالسنة وكافر بالقرآن ، لأن الله تعالى يقول : (( وما آتاكم الرسول فخذوه )).
[*]
ومن كذّب رسولَ الله ، فهو كافر بالسنة وكافر بالقرآن ،لأن القرآن يقول : (( وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى )).
[*]
ومن كذّب أصحاب النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - فهو كافر بالسنة وكافر بالقرآن ، لأن الله سبحانه يقول فيهم : (( رضى الله عنهم ورضوا عنه )).
[*]
ومن كذّب المسلمين فهو على شفا هلكة ، لأن القرآن يقول : (( يأيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين )) والنبي - صلى الله عليه وسلم يقول : ( من قال هلك الناس فهو أهلكهم ).
[/LIST]