عرض مشاركة واحدة
  #46  
قديم 2010-04-30, 04:05 PM
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 8,083
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د حسن عمر مشاهدة المشاركة

الحديث ( لن يدخل الجنّة أجداُ بعملهِ قالوا ولا انت يارسول الله قال ولا أنا حتى يتغمدنى الله برحمتهِ )
نستفيد من هذا الحديث : ألا يعجب الإنسان بعمله ، ولا يغتر به ، وأن نؤمن أن رحمة الله وسعت كل شئ كما يقول القرآن الكريم وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ اقرأ باقى الآية فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُمْ بِآَيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د حسن عمر مشاهدة المشاركة

أن المفهوم الخطأ لماهية الشفاعة هى التى أصابت المُسلمين عامة وهى سبب مباشر لنّكسة المُسلمين وتردّى أحوالهم ولوصُولهم لِمّا وصلوا من تخلف وضعف ومهانه فأذا تجولت داخل الأمة الأسلامية فى بيوتها وشوارعها تجد عجب العُجاب !!
إبن يقتل اُمه !! شاب يقتل آباه !! صديق يقتل صديقهُ من آجل إمرأة !! وصل الأمر سوءا فى أن يقتل الرجل الرجل من آجل عشرة من الجنيهات !! تصور من آجل خمسة جنيهات حدث ذلك !!
تصور من آجل شوية زبالة وضعها رجل بجانب بيت جاره حدث جريمة قتل !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
هؤلاء هم ينتسبون ظُلماً إلى الأسلام !! بأسماء مُسلمين
ياااه كل ده بسبب الإيمان بالشفاعة يا دكتور؟؟!!
ألا ترى أنك زودتها أكثر من اللازم؟؟!
ويا ترى أكفر الناس بالشفاعة هو الذى سيعيد الأمة إلى مكانتها اللائقة؟؟
اتق الله يا دكتور فيم تقول.
طيب اركن الشافعة على جنب ، ولنبق مع القرآن. هل تظن أن من فعل هذا إيمانه بالشفاعة أكبر من غيمكانه بالقرآن؟ طيب هو يقرأ قوله تعالى : وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا (93) فلماذا لم يمتثل لهذه ويخاق منها؟؟
أنت تتحدث عن فئة باغية نسيت الدين فيم تفعل ، قرآنا وسنة ، حتى الشفاعة لو تركها القاتل لما قتل القتيل. كيف؟ هو يعلم أن الشفاعة تطول كليهما فإنه حين يقتل إذا تذكر أنه يقتل لمغفور له لما قتله؟ أيقتله لينتقل من ضيق الدنيا لرحابة الآخرة؟؟
يااه يا دكتور لقد خانك العقل فى هذه المسألة!!!


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د حسن عمر مشاهدة المشاركة

هل علم هؤلاء ان الله حمّل من يقتل إنسان كأنهم قتلوا النّاس جميعا !! يعنى دخول النّار مؤبدة !!
ماذا تقصد مؤبدة ؟ أتقصد أنه لا يخرج منها أبداًً؟ إن كان هذا فهذا غلط كبير على الله الذى يقول :
إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د حسن عمر مشاهدة المشاركة

هل علم هؤلاء ان الله حمّل من يقتل إنسان كأنهم قتلوا النّاس جميعا !! يعنى دخول النّار مؤبدة !!
هُم بما أنهم مُسلمون قد عرفوا ذلك !! فما الذى آجبرهم على فعل هذا !! قد تقول الشيطان !! عند حق !!
ولكن هم عرفوا أن هنّاك خروج من النّار !! وأن هنّاك رسول سوف يمدُ يدَ العونّ فى إخراجهم من النّار !! أن السبيل الوحيد لنّهوض مرة ثانية بأن يفهموا جيداً المُراد الحقيقى للشفاعة وليس لِما فهموا من العلماء تارة ومن السابقين تارة آخُرى !!!! على نحو ما سيُبنّهِ القرآن الكريم سالفاً .................................................. .....
كيف تزعم هذا ، وتلقى على السنة أعباء سوء فهمك؟
أليس النبى الذى أخبر بالشفاعة هو نفسه الذى قال : ( لا يقتل القاتل حين يقتل وهو مؤمن ) ؟؟ أين ستذهب بهذه يا أخى؟؟

__________________
قـلــت :
[LIST][*]
من كفر بالسـّنـّة فهو كافر بالسنة وكافر بالقرآن ، لأن الله تعالى يقول : (( وما آتاكم الرسول فخذوه )).
[*]
ومن كذّب رسولَ الله ، فهو كافر بالسنة وكافر بالقرآن ،لأن القرآن يقول : (( وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى )).
[*]
ومن كذّب أصحاب النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - فهو كافر بالسنة وكافر بالقرآن ، لأن الله سبحانه يقول فيهم : (( رضى الله عنهم ورضوا عنه )).
[*]
ومن كذّب المسلمين فهو على شفا هلكة ، لأن القرآن يقول : (( يأيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين )) والنبي - صلى الله عليه وسلم يقول : ( من قال هلك الناس فهو أهلكهم ).
[/LIST]