عرض مشاركة واحدة
  #41  
غير مقروء 2015-01-30, 01:10 AM
ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-09-26
المكان: بلاد الله
المشاركات: 5,549
ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة ابن الصديقة عائشة
افتراضي

هههههههههه

يكون أحسن جاهل ولا إبن متعة

يارافضي لا تدلس على القراء فلنا معك صولات وجولات وأنت تدلس وتفتري وتراوغ وتكذب


هذا ماطرحته أنت أيها الغبي :




اليك هذا الحديث الصحيح

روى الصدوق في كتاب الخصال وكمال الدين بسند في غاية الصحة، عن أبيه، قال:
حدثنا سعد بن عبد الله قال: حدثنا يعقوب بن يزيد، عن حماد بن عيسى، عن عبد الله بن مسكان،[gdwl] عن أبان بن تغلب،[/gdwl] عن سليم بن قيس الهلالي، عن سلمان الفارسي ( رض ) قال:
دخلتُ على النبي ( ص ) وإذا الحسين على فخذيه وهو يقبِّل عينيه

ويلثم فاه وهو يقول: أنت سيِّد ابن سيِّد، أنت إمام ابن إمام أبو الأئمة، أنت حجة ابن حجة أبو حُجَج تسعة من صلبك، تاسعهم قائمهم ( 1 ).

( 1 ) كتاب الخصال 2/475. كمال الدين وتمام النعمة 1/262.


ان شئت ان اجلب لك ترجمة الرواة فلابأس ...



يامدلس ياكذااااااااب فإن أبان ابن تغلب لم ينقل عن الهلالي بل أبان

بن العياش الكذااااااب والمدلس مثلك



قال الكشّي (44) سليم بن قيس الهلالى: (حدّثني محمد بن الحسن البراثى قال: حدّثنا الحسن بن علي بن كيسان عن إسحاقبن إبراهيم بن عمر اليمانى عن ابن أذينة عن أبان بن أبي عيّاش قال: هذا نسخةكتاب سليم بن قيس العامري ثم الهلالي دفعة إل‏ى أبان بن أبي عيّاش وقرأه وزعما أبان أنه قرأه على علي بن الحسين عليهما السلام. قال: صدق سليم رحمة اللّه عليه



بن إبراهيم بن عمر اليمانى عن ابن أذينة عن أبان بن أبي عيّاش قال: هذاكتاب سليم بن قيس العامري ثم الهلالي دفعة إل‏ى أبان بن أبي عيّاش وقرأه وزعم أبان أنه قرأه على علي بن الحسين عليهما السلام. قال: صدق سليم رحمة اللّهعليه هذا حديث نعرفه.

محمد بن الحسن قال: حدّثنا الحسن بن علي بن كيسان عن إسحاق بن إبراهيم عن َابن أذينة عن أبان بن أبي عيّاش عن سليم بن قيس الهلالى قال: قلت لاميرالمؤمنين عليه السلام: إني سمعت من سلمان ومن مقداد ومن أبي ذر أشياء في تفسيرالقرآن ومن الرواية عن النبيصلّى اللّه عليه وآله وسمعت منك تصديق ما سمعتمنهم ورأيت في أيدي الناس أشياء كثيرة من تفسير القرآن ومن الاحاديث عن نبيّاللّه عليه السلام أنتم تخالفونهم : وذكر الحديث بطوله : قال أبان: فقدر لي بعدموت علي بن الحسين عليهما السلام أني حججت فلقيت أبا جعفر محمد بن علي عليهماالسلام فحدّثت بهذا الحديث كلّه لم أخطى‏ء منه حرفاً فاغرورقت عيناه ثم قال: صدق سليم قد أتى أبي بعد قتل جدّي الحسين عليهما السلام وأنا قاعد عنده فحدّثه بهذا الحديث بعينه فقال له أبى: صدقت قد حدّثني أبي وعمّي الحسن عليهما السلام بهذا الحديث عن أمير المؤمنين صلوات اللّه عليه وعليهم فقالا لك: صدقت قدحدّثك بذلك ونحن شهود ثم حدّثناه أنهما سمعا ذلك من رسول اللّه ثم ذكر الحديث بتمامه).

وقال في أبان بن أبي عياش: (ونسب أصحابنا وضع كتاب سليم بن قيس إليه).

وقال الشيخ المفيد (رحمه اللّه) في آخر كتابه (تصحيح الاعتقاد): (وأما ماتعلّق به أبو جعفر (رحمه اللّه) من حديث سليم الذي رجع فيه إلى الكتاب المضاف إليه برواية أبان بن أبي عيّاش فالمعنى فيه صحيح [gdwl]غير أن هذا الكتاب غيرموثوق به[/gdwl] وقد حصل فيه تخليط وتدليس فينبغي للمتدين أن يجتنب العمل بكل مافيه ولا يعول على جملته والتقليد لروايته وليفزع الى العلماء فيما تضمنه منالاحاديث ليوقفوه على الصحيح منها والفاسد واللّه الموفق للصواب)


قلتُ : فالرواية واقعة عن طريق إبان بن عياش والكتاب الذي يحتج به الرافضة لسليم بن قيس الهلالي لا يحتج به وأن هذا الكتاب غير موثوق به وأما الرواية في كتاب سليم بن قيس الهلالي فهي عن طريق [gdwl]إبان بن عياش وهي من رواية إبان بن عياش وليس إبان بن تغلب . [/gdwl]

وقال العلاّمة : قدّس سرّه : في الخلاصة القسم الاول (1) من الباب (8) من فصل السين: (وقال السيد علي بن أحمد العقيقى: كان سليم بن قيس من أصحاب أميرالمؤمنين عليه السلام طلبه الحجّاج ليقتله فهرب وأوى إلى أبان ابن أبي عيّاش فلما حضرته الوفاة قال لابان: إن لك عل‏ي حقّاً وقد حضرني الموت ياابن أخيإنه كان من الامر بعد رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله كيت وكيت وأعطاه [gdwl]كتاباًفلم يرو عن سليم بن قيس أحد من الناس سوى أبان بن أبي عيّاش وذكر أبان فيحديثه قال: كان شيخاً متعبّداً له نور يعلوه).[/gdwl]

قلتُ : وكما قال فإنه لم يروي عن سليم بن قيس الهلالي إحد سوى إ[gdwl]بان بن عياش الذي روى عن سليم بن قيس الهلالي وليس إبان بن تغلب [/gdwl]فأين إفتراء الرافضة بقولهم أن من روى عن سليم هو إبان بن تغلب وهذا كذب وإفتراء لأنه كما يقول العلامة في ترجمة سليم بن قيس الهلالي في معجم رجال الحديث فلم يروي عنه إلا إبان بن عياش .

وروى محمد بن يعقوب بسندين صحيحين وبسند آخر عن أبان بن أبي عيّاش عن سليم بن قيس الهلالى قال سمعت عبد اللّه بن جعفر الطيّار يقول: كنّا عند معاوية أنا والحسن والحسين عليهما السلام وعبد اللّه بن عبّاس وعمر ابن أمسلمة فجرىبيني وبين معاوية كلام فقلت لمعاوية: سمعت رسول اللّه : صلّى اللّه عليه وآله: يقول: أنا أولى بالمؤمنين من أنفسهم ثم أخي علي بن أبي طالب عليه السلام أولى بالمؤمنين من أنفسهم فاذا استشهد علي فالحسن بن علي أولى بالمؤمنين من أنفسهم ثم ابني الحسين من بعده أولى بالمؤمنين من أنفسهم فاذا استشهد فابنه علي بن الحسين أولى بالمؤمنين من أنفسهم وستدركه ياعلى ثم ابنه محمد بن علي أولى بالمؤمنين من أنفسهم ثم تكمّله اثني عشر إماماً تسعة من ولد الحسين... إلى أن قال قال سليم: وقد سمعت ذلك من سلمان وأبي ذر والمقداد وذكروا أنهم سمعوا ذلك من رسول اللّه : صلّى اللّه عليه وآله ؤ. الكافي: الجزء 1 كتاب الحجّة 4 بابما جاء في الاثني عشر والنصعليهم عليهم السلام 126 الحديث 4.
ورواه النعماني في كتاب الغيبة عن محمد بن يعقوب نحوه.

ورواه الصدوق في الخصال في أبواب الاثنى عشر الحديث 41 بسندين صحيحين عن أبان بن أبي عيّاش عن سليم بن قيس الهلالي نحوه.

وقد نسخت لنا تدليس المعمم الخوئي في الحديث 38 عن أبيه : رضي اللّه عنه : قال: حدّثنا سعد ابن عبداللّه بن أبي خلف قال: حدّثني يعقوب بن يزيد عن حمّاد بن عيسى عن عبداللّه بن مسكان عن أبان بن تغلب عن سليم بن قيس الهلالى عن سلمانالفارسى قال: دخلت على النبي: صلّى اللّه عليه وآله : وإذا الحسين على فخذيه وهو يقبّل عينيه ويلثم فاه وهو يقول: أنت سيد ابن سيد أنت إمام ابن إمامأبو الائمة أنت حجّة ابن حجّة أبو حجج تسعة من صلبك تاسعهم قائمهم.

وهذه محاولة بائسة من الخوئي لأثبات أن إبان بن تغلب روى عن سليم بن قيس الهلالي بل إن الثابت عدم رواية إبان بن تغلب عن سليم بن قيس الهلالي إنما هو إبان بن عياش .


وقرأ جيدا وتمعن الدل مابين الخوخي والعقيقي حول الكذب والتدليس

ثم يقولي الخوخي في المعجم في ترجمة سليم بن قيس الهلالي .


الوجه الثانى: أن راوي كتاب سليم بن قيس هو أبان بن أبي عيّاش وهو ضعيف على ما مرفلا يصح الاعتماد على الكتاب بل قد مرعن العقيقي أنه لم يرو عن سليم بن قيس غير أبان بن أبي عيّاش .

ثم يحاول الخوخي محاولة يائسة في الرد على كلام العقيقي فيقول الخوخي :

( والجواب عن ذلك أنما ذكره العقيقي باطل جزماً فقد روي عن سليم ابن قيس في الكافي وغيره من غير طريق أبان ) سبحان الله بل إنه لم يروي عن سليم بن قيس الهلالي أنه إبان بن عياش ولا يصح قولك أن العقيقي كلامه باطل بدون إسناد فإن إبان بن عياش هو من روى عن سليم بن قيس الهلالي فالواضح من كلام الخوئي إفلاسه في الرد على كلام العقيقي .

[اسم الكتاب : رجال الکشي / 2]-[المؤلف : الشيخ محمد بن عمر الكشي]
..

167- حدثني محمد بن الحسن البراني، قال حدثنا الحسن بن علي بن كيسان، عن إسحاق بن إبراهيم بن عمر اليماني، عن ابن أذينة، عن أبان بن أبي عياش، قال : هذا نسخة كتاب سليم بن قيس العامري ثم الهلالي، دفعه إلى أبان بن أبي عياش و قرأه، و زعم أبان أنه قرأه، على علي بن الحسين (عليهما السلام) قال صدق سليم رحمة الله عليه هذا حديث نعرفه.

هل قرأت جيدا ياإبن المتعة واكتشفت كذبك وتدليسك بعد أن عدت لنفس مهاتراتك وقلة أدبك لأنك فاشل وكذااااااب ومدلس


والآن بعد أن كشفنا تدليسك على القارئ الكريم بتحويركم الاحاديث والاسماء لإثبات صدق رواياتكم وبدعكم وكذبكم وتدليسكم


وهذا بن تغلب :


أبو سعيد أبان بن تغلب بن رباح البكري الجريري الكندي (141 ) راوي ومفسر ومحدث ونحوي [gdwl]شيعي كوفي[/gdwl] وقارئ لغوي وصف بأنه [gdwl]من غلاة الشيعة [/gdwl]




وسوف لن أتركك تنفذ بجلدك أيها المدلس :لا:



سود ألله وجه كل كذااااااب ومدلس
رد مع اقتباس