عرض مشاركة واحدة
  #4  
غير مقروء 2014-10-16, 03:29 AM
الصورة الرمزية آكسل
آكسل آكسل غير متواجد حالياً
عضو شيعي
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-23
المشاركات: 165
آكسل
افتراضي

أما النبي بلا شك قد حزن وربما دمعت عيناه على حمزة سلام الله عليه وعلى جعفر ,وابنه إبراهيم سلام الله عليه ووو.... ولكن ما فعله على ابنه سيد الشهداء لم يقتصر على بكاء وحزن صامتين ؟... بل بكاه بصوت عال وتوجع شديد... وكذالك نفعل بسنته صلوات الله عليه وآله ولو فعله على حمزة سلام الله عليه أو غيره لفعلناه ... وهذا أثبتته أهل السنة والجماعة فرووا عن أم المؤمنين أم سلمة رضوان الله تعالى عنها أنها قالت : { كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم جالسًا ذاتَ يومٍ في بيتي قال لا يدخُلْ عليَّ أحَدٌ فانتظَرْتُ فدخَل الحُسَينُ فسمِعْتُ نَشيجَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يبكي فاطَّلعْتُ فإذا حُسَينٌ في حِجرِه والنَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يمسَحُ جبينَه وهو يبكي فقلْتُ واللهِ ما علِمْتُ حين دخَل فقال إنَّ جبريلَ عليه السَّلامُ كان معنا في البيتِ قال أفتُحِبُّه قلْتُ أمَّا في الدُّنيا فنَعَمْ , قال إنَّ أمَّتَك ستقتُلُ هذا بأرضٍ يُقال لها كَرْبَلاءُ فتناوَل جبريلُ مِن تربتِها فأراها النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فلمَّا أُحيطَ بحُسَينٍ حينَ قُتِلَ قال ما اسمُ هذه الأرضِ قالوا كَرْبَلاءُ فقال صدَق اللهُ ورسولُه كَرْبٌ وبَلاءٌ وفي روايةٍ صدَق رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أرضُ كَرْبٍ وبَلاءٌ } الراوي: أم سلمة هند بنت أبي أمية المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 9/191 خلاصة حكم المحدث: [روي] بأسانيد ورجال أحدها ثقات
رد مع اقتباس