عرض مشاركة واحدة
  #4  
غير مقروء 2018-12-25, 04:17 AM
ابو هديل ابو هديل غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2017-11-27
المشاركات: 2,690
ابو هديل
افتراضي رد: نسف أكذوبة وثيقة تبين أن النبي قد بين ولاية علي كما بين الصلاة والزكاة والصوم والحج

.
.
.
.
.
.
.
.
.
.




ونكمل فضح أكاذيب المجوس وإخفائهم للحقائق و جبنهم و خوفهم من ذكر مصادر هذه الأكاذيب و أسانيدها المتهافته المضحكة



.
.
.
.
.
.
.
.
.
.





أكذوبة رواية سلمان


الدرجات الرفيعة لإبن معصوم ص213 كما ذكر محمد كرد علي في خطط الشام


(وعن سلمان (ره) قال: بايعنا رسول الله على النصح للمسلمين والأئتمام بعلى بن ابى طالب والمولاة له)



ركز أيها القارئ

.
.
.
.
.
.
.
.
.
.


س/ مـاهو مصدر هذه الأكذوبة ؟

ج/ [الأمالي - الطوسي]

.
.
.
.
.
.
.
.
.
.



من ذكر هذه الأكذوبة - غير المجوسي السبحاني المتخصص بالحذف و البتر وإخفاء الحقائق- قــال بأن مصدر هذه الأكذوبة هو كتاب [الأمالي - الطوسي] وليس خطط الشام لمحمد كرد علي ؛ وذكرنا أمثلة ( ونُعيد )

في بحار الأنوار قال المحقق [الأمالي - الطوسي ص96]




سؤال/ لماذا أخفى المجوسي السبحاني المصدر [الأمالي - الطوسي] ؟


جــواب :

:: أولاً ::

لأن آية الله العظمى الشيخ محمد آصف محسني في كتابه مشرعة البحار ج1 ص14 و ص15 قـــال :



الروايات غير المعتبرة: إما غير معتبرة مصدرًا وسندًا واما سندًا فقط، واما مصدرًا فقط بان يكون السند من صاحب الكتاب الى الامام معتبرًا لكن المؤلف نفسه كان مجهول الحال أو كان ثقة لكن نسبة الكتاب اليه غير ثابتة وأن نسخة الكتاب لم تصل الى اصحاب الجوامع الموجودة كالوسائل والوافي وبحار الانوار ومستدرك الوسائل مثلاً بالمناولة والعنعنة المعتبرة المتصلة بل وصلت إليهم بالوجادة:
وإليك قائمة ناقصة من هذه الكتب من مصادر بحار الأنوار:

1- كتاب علي بن جعفر
2- محاسن البرقي
3- تفسير علي بن إبراهيم
4- بصائر الدرجات
5- كتاب الزهد للحسين بن سعيد
6- نوادر احمد بن محمد بن عيسى
7- قرب الإسناد للحميري
8- بعض كتب الصدوق كما اشار اليه العلامة المجلسي
9- أمالي الشيخ المفيد
10- أمالي الشيخ الطوسي
فإن نسخ هذه الكتب لم تصل الى أرباب الجوامع الاربعة المشار اليها بالسند المعتبر.












.
.
.
.
.
.
.
.
.
.


:: ثانياً ::


أخفى المجوسي السبحاني سند هذه الأكـذوبــة ؟

وهذا هو سند الأكذوبة المضحك :-

[الأمالي - الطوسي ص155]

روى الطوسي (شيخ الشيعة).


عـــــن شيخه المفيد (شيخ الشيعة).


عــن محمد بن أحمد بن عبيد الله المنصوري (شيعي مجهول ؛ من مشايخ من مشايخ المفيد و التلعكبري ؛ ذكره الطوسي في رجاله). راجع الموسوعة الرجالية للترابي ص568 - و - حلية الأبرار لهاشم البحراني تحقيق البروجردي 2/ 87 هامش2 و 4/ 89 هامش1


عــن أبو الفضل محمود بن محمد : (مجهول).


عــن أحمد بن محمد بن يزيد : (مجهول أو ضعيف).


عـــن إسماعيل بن إبان : (ذكره النجاشي و الطوسي في رجالهم و قيل : مجهول).


عــن الأعمش : قال شيوخ الشيعة ومنهم الخوئي في معجمه (متسالم على تشيعه) وقالوا : (شيعي بالإتفاق) ؛ وقال بن داود الحلي في رجاله ص100 (مـهـمـل) ؛ وقال الفقيه العاملي في دروس في علم الأصول "الحلقة الثالثة" 2/ 8 (مـجـهـول).


عــن المنهال بن عمرو : (إمامي مجهول) أحوال رجال الأصول الستة عشر لمحمد نجف ص524 ؛ ذكره و الطوسي وغيره في رجالهم ؛ و ضعف الخميني رواياته في موسوعته 3/ 117 مع هامش4



عــن زاذان : (ذكره الطوسي في رجاله بلا توثيق ؛ وصرحوا بتشيعه) ؛ وقال الطريحي في جامع المقال ص26 (وأنت خبير بأن جملة من تلك الألفاظ كقولهم : شيخ و جليل و خــــاص و عالم و ولا بأس به و وقريب الأمر و مسكون إلى روايته و ينظر في حديثه ونحو ذلك : لا يفيد المدح ولا التعديل , فدخول الحديث المتصف راويه بها في قسم الصحيح و الحسن ليس بوجه).



رد مع اقتباس