عرض مشاركة واحدة
  #69  
قديم 2015-03-12, 02:13 PM
الصورة الرمزية د حسن عمر
د حسن عمر د حسن عمر غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-04-27
المكان: مصر
المشاركات: 4,302
د حسن عمر
افتراضي

اقتباس:
هل تزكي نفسك على الله أيها المتقرئن ؟؟؟
نحن آمنا بِما آمر بهِ الله . وقرأنا القرآن ونتفهم أننا لا نستطيع نُزكى أنفسنا ؟؟ لآن الله قال لنا
إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ مَنْ يَضِلُّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ [الأنعام:117]
كل مُشكلتنا أننا فضلنا كِتاب القرآن عن آى كِتاب وآطعنا الله وبالتالى آطعنا رسولهِ الذى لم نّراه ولم نُدركه !! والحقيقة الغائبة عنكم ؟
أن طاعة الرسول وقت كان موجوداً حيّاً ولكن بعدما توفاه كأى وككل بشر ؟ ترك نفس الكتاب الذى نادى بإتباعه فتبعناه ؟؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د حسن عمر مشاهدة المشاركة
نحن سكنامنتجع كامل الأعداد والأشراف وذو مساحات شاسعة وفيهِ من كل شئ لا عين شافت ولا إُذن سمعت والدخول فيهِ بإذن الله
المنتجع الذى سّكناه هو مننجع القرآن ؟؟ إن لم تفهم ؟؟
اقتباس:
والغبي غبي ! وربما وهذا الذي وهبه الله له من عقل!
لا يوجد آغبى من ترك كِتاب الله بِحُجّة إجمالهِ أو تفسيرهِ أو تحت آى مُسمى آخر ؟؟
اقتباس:
ما معنى محو آية الليل ؟؟
وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُوا فَضْلًا مِنْ رَبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلًا [الإسراء:12]

المحو ليس كما قال أسلافك ؟؟

هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَالنَّهَارَ مُبْصِرًا إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَسْمَعُونَ [يونس:67]
الليل .............. أسود
النّهار............... أبيض

رد مع اقتباس