الموضوع: الأم وشفقتها!
عرض مشاركة واحدة
  #1  
غير مقروء 2011-01-23, 09:29 PM
اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-07-12
المكان: الـســـ الرياض ـــــــــعـــودية
المشاركات: 1,384
اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة اوراق مبعثرة
افتراضي الأم وشفقتها!


[align=center]لقدْ أبدع الشاعر( أحمد شوقي )حينما صور شفقة الأُُم على إبنها وعطْفها عليه 00000 بالقلب الذي يفيضُ رحمة ورقة على ولدها حتى ولو جُرح وطُعن قلْبها 000000000فلا يْخُرجُ مْنهُ إلا 0000الرحمةُ والحنان,,,,,,,
أغرى إمُروٌ يوما غلاما جاهــلا بنقوده كي ما ينالُ به الوطـر

قال إ ئتني بفؤاد أمك يافـتى ولك الدراهمُ والجوُاهـر والدُرر

فمضى وأغرز خنجرا في صدْرها والقلب أخْرجهُ وعاد على الأثـر

لكنه منْ فرط سرعته هــوى فتدحْرج القلبُ المقطع آذ عــثر

ناداهُ قلب الأم وهو مُـــعفر ولدي حبيبي هلْ أصابك من ضـرر

فكأن هذا الصوتُ رغْم حُـنوه غضبُ السماء عليه قد انهمــر

فأرتد نحو القلب يغْسُلهُ بـما فاضتْ به عيناهُ من دمْع العـبر

ندما فأدْرك سُوء فعْلته الـتي لم يأْتها أحد سواهُ من البشــر

وأستل خنْجرهُ ليطعن نفْسـه طعْنا فيبْقى عْبرة لمنْ لا يـعْتبر

ويقولُ ياقلب أنْتقم مني ...ولا تغفر فأن جريمتي لا تُغْتــفر

ناداهُ قلب الأم كف يدا ...ولا تذبحْ فُـؤادي مرتين على الأثـر
رد مع اقتباس