عرض مشاركة واحدة
  #1  
غير مقروء 2011-02-22, 04:02 AM
تبيين الحق تبيين الحق غير متواجد حالياً
عضو نشيط بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-02-22
المشاركات: 173
تبيين الحق
مصباح مضئ مطلوب القبض على ابن تيمية طبقاً لقانون الطوارئ

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين

أما بعد

مطلوب القبض على ابن تيمية طبقاً لقانون الطوارئ

لقد ضرب فرعون المنوفي والحزن الوطني الديمؤراطي والشرطة والأمن المركزي أروع الأمثلة في الظلم والجور والتعذيب والذل والإهانة .

والله إن الشرطة المصرية أظلم شرطة في العالم بشهادة الداخل والخارج , ولقد أهين المصريون الضعفاء كلهم على أيدي سفاحيها وجلاديها , فالمصري هو الوحيد في العالم الذليل في بلده وخارجها , ذليل في بلده تحت القانون الجائر المسمى بقانون الطوارئ , وذليل لأن الشرطة فاجرة تتهم الأبرياء وتسومهم سوء العذاب , وذليل خارج بلده لأن حكومته لا تدافع عنه إذا وقع عليه أي ظلم , ولأنه يستعبد تحت القانون الفاجر الذي يسمح بتجارة البشر أو ما يسمونه بالكفالة .

لقد برع فرعون المنوفي في اختيار حثالة الناس لجعلهم وزراء وقادة وشرطة , فهو لا يختار إلا الخائن الجاهل المنافق على خلاف القرآن والسنة , قال تعالى : " إن خير من استأجرت القوي الأمين " , قال تعالى : " قال اجعلني على خزائن الأرض إني حفيظ عليم " .


والسؤال : من الذي يدخل كلية الشرطة ؟

الجواب : من يملك واسطة كبيرة , أو مالاً كثيراً , وأن يكون جاهلاً ضالاً .

ولو كان يصلي في المسجد أو كان سنياً أو سلفياً أو إخوانياً أو تبليغياً أو أزهرياً لن يدخلها ولو استشفع له إبليس الزعيم الروحي لهؤلاء الشياطين .

هل وجدتم متديناً أو ملتحياً أو آمراً بالمعروف أو ناهياً عن المنكر أو فقيراً قبلوه في الشرطة ؟ بالطبع لا .

مطلوب القبض على ابن تيمية طبقاً لقانون الطوارئ

لقد اختار فرعون جهلاء القوم وطغاتهم ليكونوا له عوناً ونصيراً , ومع مرور الزمن وتراكم الظلمات بعضها فوق بعض كثر جهلاؤهم وفاض جهلهم حتى بلغ مبلغاً عظيماً .

فلقد سمع سفاح منهم طلبة علم يقولون قال ابن تيمية كذا وكذا , فأصدر قراراً بحبس ابن تيمية لأنه مشتبه فيه ـ طبقاً لقانون الطوارئ الجائر ـ ولكن قيل له إن هذا الرجل ليس في عصرنا فقد مات منذ زمن بعيد .

سبحان الله يعلمون أن التتار وقادتهم جنكيس خان وهولاكو كانوا من زمن بعيد ولا يعلمون العلماء الذين جاهدوهم , وذلك لأنهم يأخذون علمهم من الإعلام الحقير .

وهذا الجاهل الحقير الذي أراد أن لا يجتمع شباب مصر يوم الجمعة ليغيروا المنكر , فكتب على الشبكة الدولية الآتي :

أعلنت دار الإقتاء المصرية أن غداً هو أول أيام ربيع الأول , وهو من الأشهر الحرم ولا يجوز القتال فيه , لذلك يجب على شباب مصر الرجوع لبيوتهم .

عجباً لك أيها الجاهل , أتفتري على الله كذباً من أجل فرعون , هل ربيع الأول من الأشهر الحرم ؟ لا نستبعد أن يقوم أمثالك بالحج في شهر صفر .

قال تعالى : " إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَات وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلاَ تَظْلِمُواْ فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ وَقَاتِلُواْ الْمُشْرِكِينَ كَآفَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَآفَّةً وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ " . ( التوبة : 36 ) .

عَنْ أَبِى بَكْرَةَ رَضِى اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِى صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " الزَّمَانُ قَدْ اسْتَدَارَ كَهَيْئَتِهِ يَوْمَ خَلَقَ اللَّهُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ السَّنَةُ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ثَلَاثَةٌ مُتَوَالِيَاتٌ ذُو الْقَعْدَةِ وَذُو الْحِجَّةِ وَالْمُحَرَّمُ وَرَجَبُ مُضَرَ الَّذِى بَيْنَ جُمَادَى وَشَعْبَانَ " .
البخاري مع الفتح , كتاب بدء الخلق , باب 2 , حديث رقم 2487.

ثانياً : من قال لك أن الشباب الأنقياء يحملون السلاح ؟

كل العالم يعلم أنهم أمناء مسالمون لا يحملون سلاحاً ولا يريدون قتالاً أو حتى ضرباً .

كل العالم يعلم أن فرعون رئيس البلطجية هو وبلطجيته هم الذين يقتلون الشرفاء ويعذبونهم .


أيها الناس تدبروا ما يلي :

عن الحسن، أن عائذ بن عمرو، وكان من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، دخل على عبيد الله بن زياد. فقال: أى بنى! إنى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " إن شر الرعاء الحطمة " . فإياك أن تكون منهم فقال له: اجلس. فإنما أنت من نخالة أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم. فقال: وهل كانت لهم نخالة؟ إنما النخالة بعدهم، وفى غيرهم.

مسلم بشرح محمد بن فؤاد بن عبد الباقي , كتاب الإمارة , باب 5 , حديث رقم 4555 .
(حم م) عن عائذ بن عمرو رضي الله عنه , ( صحيح ) صحيح الجامع الصغير .
الشـــــرح :

( الرعاء ) المراد هنا الأمراء (***الحطمة ) الذي يظلم رعيته ولا يرحمهم ( نخالة ) يعنى لست من فضلائهم وعلمائهم


عن أبى مسعود الأنصارى. قال: كنت أضرب غلاماً لى. فسمعت من خلفى صوتاً " اعلم، أبا مسعود! لله أقدر عليك منك عليه " فالتفت فإذا هو رسول الله صلى الله عليه وسلم. فقلت: يا رسول الله! هو حر لوجه الله. فقال : " أما لو لم تفعل، للفحتك النار، أو لمستك النار " .
صحيح مسلم بشرح محمد بن فؤاد بن عبد الباقي , كتاب الإيمان , باب 8 , حديث رقم 4130 , ( صحيح ) صحيح الجامع الصغير .

قال النبي صلى الله عليه وسلم : "عذبت امرأة في هرة حبستها حتى ماتت جوعاً فدخلت فيها النار قال الله ***:*** لا أنت أطعمتيها و لا سقيتيها حين حبستيها و لا أنت أرسلتيها فأكلت من خشاش الأرض "***.***‌
(حم ق) عن ابن عمر رضي الله عنهما , (الدارقطني في الأفراد) عن أبي هريرة رضي الله عنه , (صحيح) صحيح الجامع.‌


قال النبي صلى الله عليه وسلم : " بينما كلب يطيف بركية كاد يقتله العطش إذ رأته بغي من بغايا بني إسرائيل فنزعت موقها فاستقت له به فغفر لها "***.***‌
(ق) عن أبي هريرة رضي الله عنه , (صحيح) صحيح الجامع.‌

قال النبي صلى الله عليه وسلم : " بينما رجل يمشي بطريق اشتد عليه العطش فوجد بئراً فنزل فيها فشرب منها ثم خرج فإذا هو بكلب يلهث يأكل الثرى من العطش فقال ***:*** لقد بلغ هذا الكلب من العطش مثل الذي بلغ بي فنزل البئر فملأ خفه ماء ثم أمسك بفيه ثم رقي فسقى الكلب فشكر الله فغفر له في كل ذات كبد رطبة أجر "***.***‌

(مالك حم ق د) عن أبي هريرة (صحيح) صحيح الجامع.‌

قال النبي صلى الله عليه وسلم : " إن الله تعالى كتب الإحسان على كل شيء فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة وليحد أحدكم شفرته وليرح ذبيحته "***.***‌
(حم م 4 ) عن شداد بن أوس رضي الله عنه , (صحيح) صحيح الجامع.‌

سبحان الله الإحسان حتى في ذبح الذبيحة لإراحتها وعدم تعذيبها , لكن الطغاة يعذبون الأبرياء في أقسام الشرطة أشد العذاب , ويسفكون الدماء بلا حساب .


الموازين قد قلبت

‌*** تدبروا قول ذي القرنين في القرآن الكريم : " أَمَّا مَن ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَاباً نُّكْراً *وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلَهُ جَزَاء الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْراً " الكهف (87-88) .

سبحان الله في عهد الطاغية لسان حاله يقول بخلاف ذلك .


قال النبي صلى الله عليه وسلم : " إن الله تعالى يرفع بهذا الكتاب أقواماً ويضع به آخرين "***.***‌
(م هـ) عن عمر رضي الله عنه , (صحيح) صحيح الجامع.‌

هذا هو حكم الإسلام أما حكم فرعون المنوفي فهو رفع الراقصات والعاهرات والضالين والمفسدين والخونة والعلمانيين ووضع العلماء والأتقياء والأمناء . .

قال النبي صلى الله عليه وسلم : " سيأتي على الناس سنوات خداعات يصدق فيها الكاذب ويكذب فيها الصادق ويؤتمن فيها الخائن ويخون فيها الأمين وينطق فيها الرويبضة قيل ***:*** وما الرويبضة ***؟*** قال ***:*** الرجل التافه يتكلم في أمر العامة "***.***‌
(حم هـ ك) عن أبي هريرة رضي الله عنه , (صحيح) صحيح الجامع.‌


أيها الأمير الظالم إن الناس تكرهك وتلعنك , فماذا يعني ذلك ؟


أولاً : أنك لست من أهل الإيمان والعمل الصالح .

قال تعالى :***" إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن وداً " . ( مريم : 96 ) .***


ثانياً : قد يكون دليلاً على بغض الله تعالى لك والعياذ بالله , إذا لم تستغفر وتتوب إلى الله تعالى وترد المظالم إلى أهلها وتتقدم للقصاص .

قال النبي صلى الله عليه وسلم : " إن الله تعالى إذا أحب عبداً دعا جبريل فقال ***:*** إني أحب فلاناً فأحبه فيحبه جبريل ثم ينادي في السماء فيقول ***:*** إن الله تعالى يحب فلاناً فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرض وإذا أبغض عبداً دعا جبريل فيقول ***:*** إني أبغض فلاناً فأبغضه فيبغضه جبريل ثم ينادي في أهل السماء ***:*** إن الله يبغض فلاناً فأبغضوه فيبغضونه ثم يوضع له البغضاء في الأرض "***.***‌(م) عن أبي هريرة رضي الله عنه , (صحيح) صحيح الجامع.‌

ثالثاً : أنك من شرار الأمراء .

قال النبي صلى الله عليه وسلم : " ألا أخبركم بخيار أمرائكم وشرارهم ***؟*** خيارهم الذين تحبونهم ويحبونكم وتدعون لهم ويدعون لكم وشرار أمرائكم الذين تبغضونهم ويبغضونكم وتلعنونهم ويلعنونكم "***.***‌(ت) عن عمر رضي الله عنه , (صحيح) صحيح الجامع.‌


بطانة السوء وحثالة الناس من منافقين وسفاحين وشرطة وحزن وطني ديمؤراطي

أيها الطاغية الحطمة لقد اخترت حثالة الناس ليكونوا لك عوناً ونصيراً , فبئس ما اخترت .

هل بطانتك التي اخترتها ستنفعك في دينك ودنياك ؟

قال النبي صلى الله عليه وسلم : " ما بعث الله من نبي ولا استخلف من خليفة إلا كانت له بطانتان ***:*** بطانة تأمره بالمعروف وتحضه عليه وبطانة تأمره بالشر وتحضه فالمعصوم من عصمه الله "***.***‌
(حم خ ن) عن أبي سعيد رضي الله عنه , (صحيح) صحيح الجامع.‌


ـ قال سفيان الثوري لأبي جعفر المنصور : كم أنفقت في سفرك هذا؟ قال: لا أدري، لي أمناء ووكلاء، قال سفيان: فما عذرك إذا وقفت بين يدي الله تعالى، فسألك عن ذلك.

ثم ذكره بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ... ورب متخوض فيما شاءت نفسه من مال الله ورسوله ليس له يوم القيامة إلا النار ".
(حم ت) عن خولة بنت قيس رضي الله عنها , (صحيح) صحيح الجامع.‌

فقال أبو عبيد الكاتب: أمير المؤمنين يستقبل بمثل هذا؟ فقال له سفيان: اسكت أنت، إنما أهلك فرعونَ هامانُ، وهامانَ فرعونُ.

ويا بطانة السوء :

لقد ركنتم إلى الذين ظلموا , وقال الله فيكم وفي أمثالكم :

" ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار وما لكم من دون الله من أولياء ثم لا تنصرون " . ( هود : 113 ) .

لقد ظلمتم الناس وسفكتم الدماء فانتظروا البلاء والجزاء , من رب الأرض والسماء .

ــ قال النبي صلى الله عليه وسلم : " من قال ***:*** لا إله إلا الله وكفر بما يعبد من دون الله حرم ماله ودمه وحسابه على الله عز و جل "***.***‌
(حم م) عن والد أبي مالك الأشجعي رضي الله عنه , (صحيح) صحيح الجامع.‌



ــ قال النبي صلى الله عليه وسلم : " قال الله تعالى ***:*** يا عبادي ***!*** إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته محرماً بينكم فلا تظالموا يا عبادي ***!*** كلكم ضال إلا من هديته فاستهدوني أهدكم يا عبادي ***!*** كلكم جائع إلا من أطعمته فاستطعموني أطعمكم يا عبادي ***!*** كلكم عار إلا من كسوته فاستكسوني أكسكم يا عبادي ***!*** إنكم تخطئون بالليل والنهار وأنا أغفر الذنوب جميعاً فاستغفروني أغفر لكم يا عبادي ***!*** إنكم لن تبلغوا ضري فتضروني ولن تبلغوا نفعي فتنفعوني يا عبادي ***!*** لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أتقى قلب رجل واحد منكم ما زاد ذلك في ملكي شيئاً يا عبادي ***!*** لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أفجر قلب رجل واحد منكم ما نقص ذلك من ملكي شيئاً يا عبادي ***!*** لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم قاموا في صعيد واحد فسألوني فأعطيت كل إنسان مسألته ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر يا عبادي ***!*** إنما هي أعمالكم أحصيها لكم ثم أوفيكم إياها فمن وجد خيراً فليحمد الله ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه ***".***‌
(م) عن أبي ذر رضي الله عنه , (صحيح) صحيح الجامع.‌


ــ قال النبي صلى الله عليه وسلم : " اتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة واتقوا الشح فإن الشح أهلك من كان قبلكم وحملهم على أن سفكوا دماءهم واستحلوا محارمهم "***.***‌
(حم خد م) عن جابر رضي الله عنه , (صحيح) صحيح الجامع.‌

ــ قال النبي صلى الله عليه وسلم : " إن الظلم ظلمات يوم القيامة ***" .
)ق ت) عن ابن عمر رضي الله عنهما , (صحيح) صحيح الجامع.‌

ــ قال النبي صلى الله عليه وسلم : " إن الله زوى لي الأرض فرأيت مشارقها ومغاربها وإن ملك أمتي سيبلغ ما زوي لي منها وإني أعطيت الكنزين الأحمر والأبيض وإني سألت ربي لأمتي أن لا يهلكوا بسنة عامة ولا يسلط عليهم عدواً من سوى أنفسهم فيستبيح بيضتهم وإن ربي عز وجل قال ***:*** يا محمد إني إذا قضيت قضاء فإنه لا يرد وإني أعطيتك لأمتك أن لا أهلكهم بسنة عامة وأن لا أسلط عليهم عدواً من سوى أنفسهم فيستبيح بيضتهم ولو اجتمع عليهم من بين أقطارها حتى يكون بعضهم يفني بعضاً وإنما أخاف على أمتي الأئمة المضلين وإذا وضع في أمتي السيف لم يرفع عنهم إلى يوم القيامة ولا تقوم الساعة حتى تلحق قبائل من أمتي بالمشركين حتى تعبد قبائل من أمتي الأوثان وإنه سيكون في أمتي كذابون ثلاثون كلهم يزعم أنه نبي وأنا خاتم النبيين لا نبي بعدي ولا تزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين لا يضرهم من خالفهم حتى يأتي أمر الله "***.***‌
(حم م د ت هـ) عن ثوبان رضي الله عنه , (صحيح) صحيح الجامع.‌

ــ قال النبي صلى الله عليه وسلم : " الأئمة من قريش ولهم عليكم حق ولكم مثل ذلك ما إن استرحموا رحموا وإن استحكموا عدلوا وإن عاهدوا وفوا فمن لم يفعل ذلك منهم فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لا يقبل منه صرف ولا عدل "***.***‌
(حم ن الضياء) عن أنس رضي الله عنه , (صحيح) صحيح الجامع.‌

ــ قال النبي صلى الله عليه وسلم : " غير الدجال أخوف على أمتي من الدجال الأئمة المضلون "***.***‌
(حم) عن أبي ذر رضي الله عنه , (صحيح) صحيح الجامع.‌

ــ قال النبي صلى الله عليه وسلم : " كل المسلم على المسلم حرام ماله وعرضه ودمه حسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم "***.***‌
(د هـ) عن أبي هريرة رضي الله عنه , (صحيح) صحيح الجامع.‌

ــ قال النبي صلى الله عليه وسلم : " يوشك إن طالت بك مدة أن ترى قوماً في أيديهم مثل أذناب البقر يغدون في غضب الله ويروحون في سخط الله "***.***‌
(م) عن أبي هريرة رضي الله عنه , (صحيح) صحيح الجامع.‌

ــ قال النبي صلى الله عليه وسلم : " سيكون في آخر الزمان شرطة يغدون في غضب الله ويروحون في سخط الله "***.***‌
(طب) عن أبي أمامة رضي الله عنه , (صحيح) صحيح الجامع.‌

فإن لم نستطع القصاص منكم في الدنيا فعند الله تجتمع الخصوم

ــ قال النبي صلى الله عليه وسلم : " إذا خلص المؤمنون من النار حبسوا بقنطرة بين الجنة والنار فيتقاصون مظالم كانت بينهم في الدنيا حتى إذا نقوا وهذبوا أذن لهم بدخول الجنة فوالذي نفس محمد بيده لأحدهم بمسكنه في الجنة أدل منه بمسكنه كان في الدنيا "***.***‌
(حم خ) عن أبي سعيد رضي الله عنه , (صحيح) صحيح الجامع.‌


ادعوا للمسلمين بمصر فإنهم بحاجة إلى دعائكم


اللهم انصر الإسلام وأعز المسلمين

اللهم عليك بمن لا يحكم بكتابك

اللهم عليك بمن طغى وعذب وقتل واستباح المحرمات

اللهم عليك بالمنافقين ومن عاونهم

اللهم ول علينا خيارنا

اللهم صل على محمد وآله وسلم تسليماً كثيراً

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رد مع اقتباس