عرض مشاركة واحدة
  #2  
غير مقروء 2013-02-18, 09:47 PM
صوت الرعد صوت الرعد غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-02-10
المشاركات: 312
صوت الرعد
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أحمد الجزائري مشاهدة المشاركة

كالعادة الموضوع في سؤاله؟؟؟؟
كم تصلون من الصلوات في اليوم و الليلة و أين دليلكم من القرأن
تقدموا
رغم أني لا أنكر سنة رسول الله .. إلا أنني أحببت أن يعلم الجميع بأن كتاب الله الكريم لايعجزه مثل هذا السؤال البسيط فهو تفصيل لكل شيء لكننا في كثير من المسائل لم نصل إلى علمها بعد وذلك بسبب الإهمال أو الإكتفاء بما درج عليه الأولون من علم اللغة والفقه.
وسأضع لكم هنا تصوري لشرح الصلوات الخمس في القران الكريم من خلال الاية الكريمة:
وَأَقِمِ الصَّلاَةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفاً مِّنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّـيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ [هود : 114]
يذكر الله تعالى وقتين هما طرفي النهار بصيغة المثنى وتفيد اثنين.
ثم يذكر الله تعالى صيغة جمع و هي زلفا من الليل و الزلف تفيد ثلاثة فأكثر وهذا يعني أن الصلوات ليست بأقل من خمس بحال من الأحوال.
صلوات زلف الليل مذكورة في الاية الكريمة التالية و بتفصيل يعطيك أوقاتها تماما:
إِنَّ رَبَّكَ يَعْلَمُ أَنَّكَ تَقُومُ أَدْنَى مِن ثُلُثَيِ اللَّيْلِ وَنِصْفَهُ وَثُلُثَهُ وَطَائِفَةٌ مِّنَ الَّذِينَ مَعَكَ وَاللَّهُ يُقَدِّرُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ عَلِمَ أَن لَّن تُحْصُوهُ فَتَابَ عَلَيْكُمْ فَاقْرَؤُوا مَا تَيَسَّرَ مِنَ الْقُرْآنِ عَلِمَ أَن سَيَكُونُ مِنكُم مَّرْضَى وَآخَرُونَ يَضْرِبُونَ فِي الْأَرْضِ يَبْتَغُونَ مِن فَضْلِ اللَّهِ وَآخَرُونَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَاقْرَؤُوا مَا تَيَسَّرَ مِنْهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيْراً وَأَعْظَمَ أَجْراً وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ [المزّمِّل : 20]
هذه الاية ليست كما يدعي البعض من أنها نوافل ولكنها صلوات مفروضة وهي زلف الليل الثلاث.
طرفي النهار: الفجر و الظهر لأن ما بعد الظهر هو انحسار للشمس وغشيان لليل يعني أقصى طرف للنهار هو الظهر.(الطرفين أبعد نقطتين في الشيء مثل أطراف الأرض والظهر هو أقصى النهار).
زلفا من الليل: أوقات متقاربة من الليل و هي صلوات العصر(أدنى من ثلثي الليل) والمغرب(أدنى من نصف الليل) و العشاء(أدنى من ثلث الليل). كما أن معنى أدنى تفيد التزلف.
ببعض الجهد أرى أن هناك معادلة تحسب أوقات الصلوات بدقة فقط ضع كلمة أدنى ماهو أقرب من منتصف المسافة بين وقتين.
فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آنَاء اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَى [طه : 130]
هذه الاية تحتوي على صيغ الجمع للصلوات على مدار الأيام لذلك قال أطراف النهار بمعنى طرفين لكل نهار على مدار الأيام. كما أن الكلمات طلوع و غروب و آناء هي جموع.
قبل طلوع الشمس: الليل وهو العشاء.
قبل غروبها: العصر وهو الأصيل.
اناء الليل: المغرب.
أطراف النهار: الفجر والظهر..
دليل أن صلاتي الظهر و العصر قراءتهما سرا وليست جهرا:
وَاذْكُر رَّبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعاً وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ وَلاَ تَكُن مِّنَ الْغَافِلِينَ [الأعراف : 205]
الغدو: الظهر
الاصال: العصر
هذا والله أعلم ..
نصيحتي لكل الإخوة: لاتظنوا أن القران تعجزه مثل هذه التفاصيل لكن العجز هو في علمنا منه و ايماننا به.
رد مع اقتباس