عرض مشاركة واحدة
  #1  
غير مقروء 2021-01-18, 10:57 AM
ابو هديل ابو هديل غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2017-11-27
المشاركات: 2,719
ابو هديل
Post شبهة ان ابابكر قال فوددت أني لم أكن كشفت بيت فاطمة الضعيف حسنه الضياء المقدسي


شبهة ان ابابكر قال فوددت أني لم أكن كشفت بيت فاطمة الضعيف حسنه الضياء المقدسي

.
.
.

الاحاديث المختارة لضياء الدين المقدسي
المحقق الدكتور عبد الملك بن عبد الله بن دهيش
ج1 ص 89- 90 ( 12 ) :

( 12 ) - اسناده ضعيف .
قال الهيثمي : فيه علوان بن داود البجلي وهو ضعيف
و هذا الأثر مما أنكر عليه أهـ مجمع الزوائد .


.
.
.
[ الرد على تصحيح الدوخي القول المنسوب لأبي بكر رضي الله عنه (وددت أني لم أحرق بيت فاطمة) ]
محمد عودة الحوري ، ص165 :

تاسعاً : إسناد القصة عند الضياء المقدسي (ت643هـ) في الأحاديث المختارة : أخبرنا أبو الفخر أسعد بن سعيد بن محمود الأصبهاني أخبرنا أبو الفخر أسعد بن سعيد بن محمود الأصبهاني قراءة ونحن نسمع بأصبهان قيل له أخبرتكم فاطمة ..... قال الإمام أبو الحسن الدار قطني وذكر هذه الرواية وقال : خالفه الليث بن سعد ؛ فرواه عن علوان ، عن صالح بن كيسان بهذا الإسناد ، إلا أنه لم يذكر بين علون وبين صالح حميد بن عبد الرحمن ، فيشبه أم يكون سعيد بن عفير ضبطه عن علون ؛ لأنه زاد فيه رجلاً ، كان سعيد بن عفير من الحفاظ الثقات.
قلت : وهذا حسن عن أبي بكر ، إلا أنه ليس فيه شيء من قول النبي صلى الله عليه وسلم.
ونلحظ هنا أنه ساقه من طريق الطبراني ، ونلحظ أن الضياء حسن هذا الإسناد مع أن فيه علوان بن داود ، وحميد بن عبد الرحمن بن حميد بن عبد الرحمن
، ولم يبين لنا مستند الحكم ، ولعلّه حمل كلام الدار قطني على غير وجهه ؛ فالدار قطني لم يتعرض لتصحيح الرواية ، ولا توثيق الرواة ، بل نجده لما ذكر علوان بن دواد ، قال: "شيخ لأهل مصر ، يقال لهُ علون" ومثل هذه العبارة كاف في الدلالة على جهالة الراوي ، وقلة روايته ، وإنما قارن الدار قطني بين الليث بن سعيد و سعيد بن عفير في رواية هذا الحديث الواحد عن علوان ، ولم يجزم بترجيح ، وإنما قال ويشبه ، وعلل ذلك بأن سعيداً ضبط ؛ لأنه زاد ، وهو من الحفاظ الثقات. فلو سلمنا جدلاً ثقة علوان ، وحصرنا المشكلة في الإختلاف على علوان فيه ، فإن إختيار الدار قطني مؤذن بضعفه ؛ لأن حميد بن عبد الرحمن بن حميد بن عبد الرحمن مجهول كما سبق تقريره. في (ص163). ويبدوا جلياً بأن الدار قطني لم يستوعب جميع الروايات لهذا الحديث ؛ فإن إستيعاب هذه الروايات يجعل الناقد يحكم على علوان بالإضطراب ، كما سبق في ترجمة علوان ، والله أعلم.



.

.
.


آخر تعديل بواسطة ابو هديل ، 2021-01-18 الساعة 10:58 AM سبب آخر: شبهة ان ابابكر قال فوددت أني لم أكن كشفت بيت فاطمة الضعيف حسنه الضياء المقدسي
رد مع اقتباس