عرض مشاركة واحدة
  #6  
غير مقروء 2014-03-22, 10:57 PM
الصورة الرمزية د حسن عمر
د حسن عمر د حسن عمر غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-04-27
المكان: مصر
المشاركات: 4,308
د حسن عمر
افتراضي

يا أبا عبيدة رحمك الله
الله لم ينزل مِن السماء إلا كتاب الله فقط الذى أطلق الله عليهِ بِنفسهِ الهدى والنور والذِكّر والفرقان والصِراط المستقيم والوحىّ والرحمة والتبيّان ؟؟ مهما حاولت أنت أو غيرك إثبات أن السُنّة وحىّ آخر أو كِتاب آخر ستفشلوا ! نحن نقبل ان تكون السنة بِمثابة ما فهمهُ الرسول نفسهُ مِن القرآن ؟؟ ومن ثم تكون متطابقة مع كِتاب الله كماً وكيفاً وليس فى إحداهما ؟؟
فإذا قلبت صحيفتها ترى تناقضاً ظاهراً وواضحاً وكان لِبعض مِن علماء السُنّة أنفسهم نقضاً صريحاً لِهذا المنهج ؟؟
لقد توارثنا أنتم ونحن مورث أن السُنّة وحىّ ! ومع الكّم الهائل مِن صفحاتِها على آرض الواقع لم يشر الله فى كِتابهُ المنزل مِن السماء آى إشارة سواء كانت قريبة أو بعيدة بِهذا المنهج صراحة !! بِلفظ السُنّة !! فليس مِن المنطق أو العقل أو المعقول أن تكون السُنّة حسب تصوراتِكم أنتم ~؟؟ مفسرة ومتممة وموضحة ومبينّة ولم تُذكر فى القرآن مرة واحدة ؟؟؟ حتى لو على سبيل التنبيه !! وهذا لم يحدث.
اقتباس:
دين الإسلام كله (كتاب وسنة) وفقط عن الله عز وجل
هذا فرض بالقوة المسلحة !! وهذا غير مقبول نِهائياً !! لقد فرض الله على البشرية كتب منزلة بأسمائِها التوراة والأنجيل والزابور وصحف إبراهيم وموسى والقرآن وكان لها صدى على أرض الواقع !
نتفق جميعاً على أن الدّين هو صِناعة الله ! فقط ولا دخل لأى من كان مهما إرتفعت قامتهُ حتى لو كانوا رسل مقربين !! بوضع آحكام أو آوامر أو نواهى أو حتى شئ صغير كان دون وجوده فى الكتاب المنزل مِن السماء !!!!!!!!!!!
إن إختيار الرسل كان مِن الله نفسهُ ! لِمهة البلاغ وفى ذات الحال تطبيقهم العملى والفِعلى لِمنهج السماء ! حتى يكونوا حُجّة على البشر أنفسهم ! ولم يرسلوا ليضعوا مِن تِلقاء أنفسهم أو حسب رغبتهم قوانين أو آحكام لم تُنزل فى كتب الله ؟؟
أنا لم أسمع فى الماضى أن رسولاً أو نبياً مِن قبل آعطاه الله تفويضاً فى وضع ما يشاء أو ما يراه صالحاً للبشر ؟؟ وآى إنسان سوىّ لا يقبل ذلك ؟؟ وهذا يدخل فى صلب العقيدة !!
اقتباس:
قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللهِ[SIZE="7"] نُورٌ[/SIZE] وَكِتَابٌ مُبِينٌ * يَهْدِي بِهِ اللهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلاَمِ وَيُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إلى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إلى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ } [المائدة: 15، 16].
إذا اردت أن تفسر أن النور هو الرسول والكتاب المبين هو القرآن ؟؟ فقد وقعتم فى فخ الأيات المتشابهة !! فالقرآن نور وفى ذات الحال كِتاب فهو يتكلم عن شئ واحد فقط ؟؟
وليس عن شيئين كما زعمت أنت يا أبا عبيدة وتهربت متعمدا خمس مرات فى الأجابة أو الرد !؟
كذلك (وأنّزلنّا عليك الكِتاب والحِكمة ) فهما شئ واحد وليس شيئين كأختها السابقة !! وكذلك ( هَٰذَا بَصَائِرُ لِلنَّاسِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ [الجاثية:20])

فهل الله أنزل
1- بصائر
2- هدى
3- رحمة
ثلاثة أشياء أم هى ثلاث صِفات لِشئ واحد ؟؟\

اقتباس:
هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ "(الجمعة)
1- آياته
2- الكتاب
3- الحِكمة
هل هم أشياء ثلاثة أم ان الله يتكلم عن شئ واحد ؟؟

لك تحياتى
رد مع اقتباس