عرض مشاركة واحدة
  #21  
غير مقروء 2014-10-05, 11:05 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,007
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة
نحن لا ننكر أن رسول الله هو من علمنا الكتاب
إذا يجب أن نستند لتعليم الرسول للكتاب ! ولا يجوز لنا التأول في كتاب دون علم ما علم الرسول للكتاب !!!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة
وفي هذا الكتاب أنه تبيان لكل شيء.
هو تبيان الله ! والذي يُعلّمه الرسول !
وتبيان الله عظيم ! وبحاجة منا معرفة حياة الرسول ! كي نفهم سامق معاني القرآن الكريم !
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة
ولكن انكارنا أن تكون الأحاديث عنه صلى الله عليه وسلم كلها صحيحة بشرط الصحيحين
آتني بحديث واحد عن رسول الله ! وتؤمن به !!!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة
لأن شروطهما غير كافية للحكم .
ولكن الحقيقة ؟ هل هي تبع للحقيقة ؟؟؟ أم هي تبع لأهواء وتخيلات فلان ؟؟؟
وما هي الشروط الغير كافية لصحة الرواية والنقل ؟؟؟
لا تقل لي موافقتها للقرآن !!! فهنا نعود للمربع الأول !! وهو التقرئن فقط !!
وأين ذهب تعليم الرسول ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وكل الشروط التاريخية والواقعية والنقل المتتابع والمدون والممحص والمدروس والموثق لا تكفي ؟؟؟؟؟؟
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة
وأقول بأن علم القران الكريم فوق علم الرسول صلى الله عليه وسلم لأنه يتحدى الإنس بما فيهم النبي والجن على أن يأتوا بمثله.
هناك فرق بين أن يكون القرآن ولغته وعلو منطقه معجز !!
وفرق وأن الرسول يعلم علمه بما علمه الله إياه !!!
فعلم مقاصد قول الله ! وبعلم من الله ! ليس معناه أننا أتينا بمثله !
وأنت وعندما تستنبط -اعتباطا- هل أتيت بمثل القرآن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بل المعنى الحقيقي فيما علمه الرسول !!!!!
والرسول علمه وما شهده فهو أعلى وأجل مما نعلم أو نعرف أو نتصور !!!!!!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة
نقوم هنا بالاستنباط من داخل القران الكريم ولك أن تتأمل في الكلام هل هو معقول أم لا.
وكيف تجيز لنفسك الاستنباط ؟؟؟
هل تعلم تعليم الكتاب ؟؟؟؟
هل تريد أن تأتي بمثل هذا القرآن ؟؟؟ :) مثلا ؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة
بالنسبة للاية التي ذكرت فالاجابة على سؤالك هي تتعلق بكلمة الفتيات .. فإذا كان معنى الفتيات عندك أنهن الإماء وأن الله أحل العبودية في القران الكريم فستصل الى نتائج مختلفة عما ذهبت أنا اليه.
الرق هي حالة طارئة ! على وقائع جبرية !!!
فالله عز وجل ! لم يطلب الرق ولا جعله أمر مفروض -معاذ الله - !!! الرق هو نتيجة لحالة ما !!!
والله ودينه وضعت كل الحلول للخروج منه ! واعتاق الرقاب !!!
والكفارات تتكلم عن الاعتاق مثلا !!!!!
والمكاتبة تتكلم عن ! عقد بين الرقيق ومالكه على مبلغ من المال !!! وبعدها يتحرر الرقيق ! (العبد أو الأمة ) !!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة
أما اذا كان معنى الفتيات عندك الشابات الصغيرات من النساء فتكون المحصنات المؤمنات هن البالغات وسيتغير فهمك للاية الكريمة .
هذا ما يجب أن تراجع نفسك به !!!!
ومعنى الفتيات عندي هن الإماء وملك اليمين !!!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة
وسيكون تفسير لماذا صرف الله عن من لم يستطع طولا الى الفتيات ولماذا أمر الله بإذن أهلهن ولماذا خفف عليهن العذاب سيكون لهذا رأي مختلف عندك لأن الاعتبار هنا للسن وليس للطبقية والمحسوبية والعبودية .
الله صرف النظر من عدم القدرة على زواج الحرة ! والتوجه لملك اليمين -الإماء- فهناك الاستطاعة أكثر !!!
وحسب تفسيرك ! فهذه الآية تناقض قولك الأول !!!! أن الله منع زواج القاصرات !!!!
فكل استنباطك سقط !!!
ويبقى فهمنا لتعليم القرن أن القصد هنا النساء من ملك اليمين !!!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة
يعني يجب أن تقرر هل معنى فتى الخادم ام معناه الشاب الصغير يعني فئة عمرية محددة وهذا هو مدخل فهم الاية.
وهذا الذي يجب أن تقرره !!!
والحقيقة أن هذه الآية صدمت تجنيك وتطاولك على معاني كلام الله عز ووجل !!!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الرعد مشاهدة المشاركة
والهدف ليس الجدال بقدر ماهو تبيين الحقيقة والتحري بعلم حتى لا نتبع الشهوات.
وأنت رأييت -ويشهد من قرأ - على قمة طهارتنا !!! وتوخينا لكل طيب وطاهر ومعقول !!!
وكله بنظام ومبدأ سليم وعدم تضاد !!!
بل وهذا وما تقره النفس السليمة !!!!!