عرض مشاركة واحدة
  #25  
غير مقروء 2014-10-06, 10:51 PM
صوت الرعد صوت الرعد غير متواجد حالياً
منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-02-10
المشاركات: 312
صوت الرعد
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر ايوب مشاهدة المشاركة
كلامك يلزمه دليل خصوصا ان القران نفسه يغالطك (( وَشَرَوْهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ دَرَاهِمَ مَعْدُودَةٍ وَكَانُوا فِيهِ مِنَ الزَّاهِدِينَ )) العبودية / التبعية سمها ما تريد
و يبقة السؤال قائما : (( بما ان اكراه الفتيات على الزنا يدخل ضمن حدود التجاوز ، فعلى اي اساس قلت ان الاية لا تقصده ؟؟؟ ))

حتى هنا يا صاحبي يغالطك القران فقوله جل في علاه (( وَمَا أَهْلَكْنَا مِنْ قَرْيَةٍ إلاَّ وَلَهَا كِتَابٌ مَعْلُومٌ )) فهنا يقصد بالكتاب يقصد به الاجل ، و في قوله تعالى (( إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا )) فيقصد به الفرض و الامر
و لاجل هذا يبقى السؤال قائما : (( بما ان اكراه الفتيات على الزنا يدخل ضمن حدود التجاوز ، فعلى اي اساس قلت ان الاية لا تقصده ؟؟؟ ))

و هنا وجب علينا التوقف و التمعن في كلامك الذي سياتي في الاقتباس

انت المدعي و انت من عليك ان تثبت فانت طعنت في الروايات دون ان تقدم اي دليل على صحة طعنك ، فكان الاولى بك ان تثبت انها مكذوبة قبل ان تتجرا و تكتب موضوعك هذا ، و مع انك المدعي الا اننا اثبتنا لك اعلاه ان لفظ ( الفتى ) له اكثر من معنى

تعالوا للمصيبة الاعظم و التي تكمن في قولك :

ما هذا الكلام ؟؟؟ اهذا كلام شخص عاقل ؟؟؟ تعرف قصة الاحمق الذي قال للناس اثبتوا لي ان الشمس تشرق من المغرب ؟؟؟ بما انه ليس لديك دليل فاصمت و لا تتحدث فانت من الصبح و انت تطعن في الروايات و تسبق فهم القاصر العقيم عليها و مع ذلك لا تحمل اي دليل لا على صحة فهمك و لا على طعنك في الروايات
للعلم كنت ساتطرق لهذه النقطة في اول رد لي على موضوعك
الأخ عمر ...

هناك معنيين لكلمة الفتى هي في تفسيرات الأولين ومتعارف عليها عند العرب ولا أظن أن هناك معنى ثالث مطروح حتى الان:
الأول : بمعنى الشاب الصغير وهو قول معظم إن لم يكن كل المفسرين في تفسير قوله تعالى: "قالوا سمعنا فتى يذكرهم يقال له إبراهيم"..
الثاني: بمعنى التابع أو العبد وذلك في تفسير ايات أخرى.

أنا أقول لك أن الايات التي تتحدث عن نكاح الفتيات لا تأتي بمعنى العبد أو التابع وليس هناك عبودية في كتاب الله تبيح بيع وشراء بني ءادم ولكن الايات تتحدث عن الفتيات باعتبار السن الصغير وهذا يطابق معاني الاية. والعبد يقصد به التابع عن طريق سلطان شرعي في قوله: "عبادكم وإمائكم" وهم صغار السن ممن هم تحت توجيه غيرهم فإذا بلغ أشده أصبح حرا وهناك دلائل كثيرة على هذا المعنى. فلو كانت الجملة الأيامى منكم والخطاب للمؤمنين في الأحكام دائما فسيخرج العبد والأمة من المؤمنين وهذا لايعقل.
كما هو الحال أيضا في كلمة ملكت أيمانكم فالملك هنا ليس يأتي عن طريق البيع والشراء بل عن طريق اتباع الأوامر من خلال قوله تعالى على لسان الهدهد: "إني وجدت امرأة تملكهم" يعني لم تشتريهم ولكن تأمرهم.
وسلطة الأمر تأتي للرجال على النساء في القرءان الكريم وتأتي على الأولاد وربما غيرهم لكن ليس هناك دليل أن هناك عبودية بيع وشراء أو من خلال الغزوات.
أما ماذكرته لك بأني أبحث عن دليل على معنى الفتى فلأني أضيف شرطا في الاستنباط حتى يكتمل وهو أن جميع أسماء القران الكريم تعلل ولها سبب ويجب أن نعرف لماذا سمى الله تعالى الفتى بالفتى. أما في التفسيرات التي تؤمن بها فلا وجود لمثل هذا الشرط والكلمة عندهم تأخذ ما شاء لهم من المعاني أن تأخذ دون دليل واضح. فيحق لي أن ألزم نفسي بدليل ولايحق لك أن تلزمني لأن هذا ليس من شروطك في تفسير الكتاب. فأنت تقبل التفاسير بدون هذا الشرط.
أما الاية التي ذكرت فالكتاب له معنى واحد لايتغير بمعنى الشيء المثبت المسجل والاية التي ذكرت ليست استثناء فكل قرية لها كتاب لأنه يأتي مع الأجل فلكل أجل كتاب.
واذا كنت ممن يجيدون علم الصرف فقل لي ما هو الفعل من الإسم "فتى" ؟؟؟وسأقول لك لماذا قمت بإقرانها بالفعل "يفتيكم".. ثم لي معك بعدها كلام لأنك تستخف كثيرا بما طرحناه وأقول لك ولا أقول للذين تزدري أعينكم لن يؤتيهم الله خيرا. فإذا كنت ممن يعلمون قل لي لماذا سمى الله الفتى فتى وما الفرق بين الجمع فتية والجمع فتيان؟؟ أما أن ألزمك بالصمت أو تلزمني بالصمت فلا يحق لك فعلق على كلامي دون التدخل في حريتي هذا هو مبدأ الاحترام بين المتحاورين. ولاتستخف ولاتستكبر من محاولات الاخرين لاثبات بيان القران فلربما كنت من الذين يسعون في ءاياته معاجزين وأنت لاتدري. أما أنا فأقول : عسى ربي أن يهديني لأقرب من هذا رشدا ورب زدني علما.
أنا بانتظار إجابتك على السؤالين السابقين..