الموضوع: الكتاب والحكمه
عرض مشاركة واحدة
  #24  
غير مقروء 2011-07-05, 02:29 PM
الصورة الرمزية د حسن عمر
د حسن عمر د حسن عمر غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-04-27
المكان: مصر
المشاركات: 4,308
د حسن عمر
افتراضي

عفواً آخى الأبراهيمى بالرغم من خاصّتك أنت بِهذا السؤال
اقتباس:
فلنفترض جدلا أن الحق معك فكيف تفسر عزوف المسلمين و انحرافهم عن دبنك الذي تعتقد أنه الدين الحق؟؟؟؟
فعُمق هذا السؤال أصّاب حفيظتى فلا بُدّ من المُشاركة.
اقتباس:
فلنفترض جدلا أن الحق معك فكيف تفسر عزوف المسلمين و انحرافهم عن دبنك الذي تعتقد أنه الدين الحق؟؟؟؟
جميل وهائل وأظنُّ أنّك تستخدم لُغة العقل بالرغم من إنّحيادّك عنّها غالباً
وللعلم هذا السؤال لهُ إجابات عِدة وليست إجابة واحدة .
أولهما تِلك طبيعة دّاخل النّفس البشرية التى دائماّ ما تستأثر بالأمر السّهل والأيسر
وتِلك سُنّة لم تُوضّع من قبل الله ولكنّها أشار إليها الله فى كونّها سّلوك الأشقياء...
فالقُرآن العظيم...
حدّد مُنّ آدم إلى يوم القيامة بِوجودّ فريقين فقط لا ثالث لهما .
فريق هدى وفريق حقّت عليهِ الضّلالة
فريق فى الجنّة وفريق فى السّعير
فأما الذين آمنّوا وأما الذين كفروا
فأما الذين سُعدّوا وأما من الذين شقّوا
أمّا الأخر(منّهج السُنّة)
حدّد بِوجود ثلاثة فرق.مُؤمن كافر . عاصّى
(هذاالعصّيان)ينّدرج مِنّها آغلبية المُسلمون وعامتهم الذين لا يُصّلون ولا يُزكون
ولا يأمرون بالمعروف ولا ينّهون عن المُنّكرويشربون الخمر ويزنّون ويسّرقون وووووووووووووووووووووووووفى فِعل ما هو ضّدّ الدّين !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
وبِما أنّهم يشهدّون بأن الله واحد واليوم الأخر(أخرجوا من النّار من كان فى قلبهِ مِثقال ذرة من إيمان)(أخرجوا من النّار من قال لا إله إلا الله ولو فى العُمر مرة)
(أيزنى المؤمن يارسول الله قال نّعم أيسرق المؤمن يارسّول الله قال نّعم أيكذب المؤمن يارسّول الله قال لآ)( ليزنّى الرجل بِعشرة نّسّوة خير من أن يزنّى بإمرأة جارهِ)(وليسرق الرجل من عشرة أبيات خير من أن يسرق بيت جارهِ) وهلم جّرة
نّاهيك عن صّاحب الشفاعة الكُبرى الذى من خلالها سوف يخرج عُصّاة الأُمة)
من النّار ثُم ببركتهِ يُدّخلهمُ إلى الجّنة .
وهل تجد اسوأ من دّخول الجّنّة بغير عمل ؟؟؟؟؟؟ والله هذا موجود فى ما يُسمى بالسُنّة
(أيدخل أحد الجنّة يارسّول الله بِعملهِ قال لا ولا أنت ياأنت يارسّول الله . قال ولا أنّا؟؟؟؟؟؟؟؟ حتى يتغمدّنى الله بِرحمتهِ !!!!!!!!!!!!!
عكس القٌرآن تمام بِتمام
(تِلكُمّا الجنّة أرُثتموها بِما كُنّتم تعملون)
(إلا من تاب وآمن وعمل عملاً صّالحاً)

ولو تركتنّى بِسّرد ما يسُر قلبك وما تنّاقلتهُ تِلك السُنّةو ما تُدّافع عنّهُ لملئت لك الأنترنّت كاملاً
من خُزعبلات وأوهام هى فى الحقيقة صّارت من كِتاب المُسلمين الخالد البُخارى ومُسلم والترمذى وإبن ماجه وإبن حجر وإبن شجر وإبن جبل
بل تعدّى الأمر أن هُنّاك رجل لم يفعل خيراً قط !!!!!! ومع هذا دّخل الجنّة بِفضّل الله
وإمرآة دخلت الجنّة بِسبب قِطة وآخر بِسسب شربة ماء ؟؟؟؟؟
فدّخول الجنّة بإسباب المُفترضّ توافرها سلوكياّ!!!!!!!!!!!!!!
لا علاقة لها بِدّين بِعينّهِ بل هو سّلوك حضّارى تهتم بهِ الحضّارة الغربية فمن العدل أن تدخُل هى الأخُرى جنّات الله فهو نّفس جِنّس العمل إن لم يكن هذا حِجراً على آمة دّون آمة !!!!!!!
هذا هو الواقع الأليم
الذى أصّبح إعتقادّاً من المُستحيل خُروجهِ من آذهان بعضّ من عُلماء المُسلمين وما زالوا يتفوّهون بهِ ويُنّادّون بهِ فما بالك من عامة المُسلمين
أما القُرآن فقد آقر
لا خروج من نّار ولا وجود لِشفاعة ولا وجود لِرسّول آيا كان موقعهُ أو منّزلتهُ أو رفعتهُ فى أن يتدّخل فى حُكّم الله أو تعديلهُ
أو تخفيفهُ
( ءأفمن حقت عليهِ كلمة العذاب افأنت تُنّقذ من فى النّار)
خِطاب مُوجه إلى الرسّول مُباشرة(مُحمدّ)
وسألوا عُلماء أهل السُنّة جميعاً
هذا قل من فيضّ.............................................. .....................؟؟؟؟؟؟

اقتباس:
فلنفترض جدلا أن الحق معك فكيف تفسر عزوف المسلمين و انحرافهم عن دبنك الذي تعتقد أنه الدين الحق
الآن ياسيدى قدّ أدركت لِماذا ..........................؟؟؟؟؟؟؟
اقتباس:
السؤال الذي أريدك و أرجوك أن تجيبني عنه ﻷنك لو أ جبتني و أقتنعت قد أذهب الى أبعد مما تتصور
لن تتحرك قيدّ أنّمُلة إلا إذا كان هذا الأله العظيم قدّ آذن لك
فالأيمان غير كافى لابُدّ من آخذ الأذِن أولاً وهذا ما لم يفهمهُ
البعضّ .................................................. ....................؟؟؟؟؟؟
اقتباس:
ما رايك هل كان هناك قرآنيين بعد رسول الله ؟ في زمن الصحابه و التابعين ومن بعدهم ؟
كان الرسّول قُرآنياً بِشهادة أمك عائشة
(كان قُرآناً يمشى بين النّاس) آظنُ هذا غير كافى !!!!!
عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، قَال : خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ مَعْصُوبًا رَأْسُهُ ، فَرَقِيَ دَرَجَاتِ الْمِنْبَرِ ، فَقَالَ : (مَا هَذِهِ الْكُتُبُ الَّتِي بَلَغَنِي أَنَّكُمْ تَكْتُبُونَها ؟ أَكِتَابٌ مَعَ كِتَابِ اللَّهِ ؟ ! يُوشِكُ أَنْ يَغْضَبَ اللَّهُ لِكِتَابِهِ فَيُسْرَى عَلَيْهِ لَيْلاً ، فَلا يَتْرُكَ فِي وَرَقَةٍ وَلا قَلْبٍ مِنْهُ حَرْفًا إِلا ذَهَبَ بِهِ ). فَقَالَ مَنْ حَضَرَ الْمَجْلِسَ : فَكَيْفَ يَا رَسُولَ اللَّهِ بِالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ؟ قَالَ : (مَنْ أَرَادَ اللَّهُ بِهِ خَيْرًا أَبْقَى فِي قَلْبِهِ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ) .الطبراني في الأوسط، والسيوطي
عن أبي سعيد الخدري ، أن النبي ، قال : « لا تكتبوا عني شيئا سوى القرآن ومن كتب عني شيئاً سوى القرآن فليمحه » . « هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ، ولم يخرجاه.
قال رسول الله( اعملوا بالقرآن أحلّوا حلاله وحرّموا حرامه واقتدوا به ولا تكفروا بشيء منه وما تشابه عليكم منه فردوه إلى الله وإلى أولي العلم من بعدي كما يخبروكم، وآمنوا بالتوراة والإنجيل والزبور وما أوتي النبيون من ربهم وليسعكم القرآن وما فيه من البيان). السنن الكبرى للبيهقي.

61 - أتاني جبريل ، فقال : يا محمد ! إن الأمة مفتونة بعدك ، قلت له : فما المخرج يا جبريل . قال : كتاب الله ، فيه نبأ ما قبلكم ، و خبر ما بعدكم ، و حكم ما بينكم ، و هو حبل الله المتين ، و هو الصراط المستقيم ، و هو قول فصل ، ليس بالهزل ، إن هذا القرآن لا يليه من جبار فيعمل بغيره ، إلا قصمه الله ، و لا يبتغي علما سواه إلا أضله الله ، و لا يخلق عن رده ، و هو الذي لا تفنى عجائبه ، من يقل به يصدق ، و من يحكم به يعدل ، و من يعمل به يؤجر ، و من يقسم به يقسط
الراوي: علي بن أبي طالب المحدث: الألباني - المصدر: ضعيف الجامع - الصفحة أو الرقم: 74
خلاصة حكم المحدث: ضعيف


وسوف آتيك كيف أنّكر أبا بكر وعُمر ما سّوى القُرآن ................................!!!!!
رد مع اقتباس