عرض مشاركة واحدة
  #9  
غير مقروء 2014-03-11, 11:55 AM
فضيل فضيل غير متواجد حالياً
كافر بالسنة
 
تاريخ التسجيل: 2014-02-14
المشاركات: 103
فضيل
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبيدة أمارة مشاهدة المشاركة
السلام على من اتبع الهدى
والآية كاملة سيد فضيل تقول :
سَيَقُولُ السُّفَهَاءُ مِنَ النَّاسِ مَا وَلَّاهُمْ عَنْ قِبْلَتِهِمُ الَّتِي كَانُوا عَلَيْهَا ۚ قُلْ لِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ ۚ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ " (البقرة 142 )
والآية تقول وبالتفصيل الواضح !!!!!! :
1 . "مَا وَلَّاهُمْ عَنْ قِبْلَتِهِمُ الَّتِي كَانُوا عَلَيْهَا " ؟؟!!!(كانوا!!!)
إذا كانوا على قبلة (أي قبل قول الله : "قُلْ لِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ ") !!!!
(كانوا على قبلة )فمن أمرهم بتلك القبلة الأولى !!!!!( كان الرسول في مكة يصلي للكعبة!!!! تنبيه!!!)
2 .ما هو سبب استهجان السفهاء من الناس (ولم يقل الكتابيين) لأن القبلة كانت الكعبة !!!!! ثم في المدينة المنورة حولت إلى جهة أخرى (بيت المقدس )!!!!
وهذا ظاهر جليا في الآية وواضحا !!!!!
وليس هنا ولا نص واحد بأمر قرآني يتحويلات القبلتين الأولتين ( الكعبة ، ثم القدس )!!!
وهذا فقط نستخلصه من آية واحدة والتي ذكرت !!!!!
وهي وفي آية واحدة رقمها 142 من سورة البقرة !!!!
ثم تعال ولنرى ماذا قال الله في آية من نفس السورة وجاءت بعد الآية السابقة !!!!
وَكَذَٰلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِّتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا ۗ وَمَا جَعَلْنَا الْقِبْلَةَ الَّتِي كُنتَ عَلَيْهَا إِلَّا لِنَعْلَمَ مَن يَتَّبِعُ الرَّسُولَ مِمَّن يَنقَلِبُ عَلَىٰ عَقِبَيْهِ ۚ وَإِن كَانَتْ لَكَبِيرَةً إِلَّا عَلَى الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ ۗ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُضِيعَ إِيمَانَكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَءُوفٌ رَّحِيمٌ ( البقرة 143)
فتحويل القبلة من الكعبة للقدس وكان الرسول عليها في المدينة المنورة لسبب :"إِلَّا لِنَعْلَمَ مَن يَتَّبِعُ الرَّسُولَ مِمَّن يَنقَلِبُ عَلَىٰ عَقِبَيْهِ "
ثم وقول الله تعالى : "وَمَا جَعَلْنَا الْقِبْلَةَ الَّتِي كُنتَ عَلَيْهَا " !!!! أي أن الله هو الذي جعل القبلة التي كان عليها الرسول في المدينة لقدس بعدما كانت للكعبة !!!!!!!
الله الذي جعل الرسول القبلة التي كان عليها ( ولا يوجد نص قرآني بهذا الأمر ولا التوجه الذي كان قبله للكعبة!!!)!!!!
ثم أنظر قول الله تعالى : "وَكَذَٰلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِّتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ "
فلو كان الأمر مع بني إسرائيل لكانوا غلاة (وكقولهم : أرنا الله جهرة ) ولكن المسلمين الأخيار المطيعين لله ورسوله فقد أطاعوا الله ورسوله واتبعوا القبلة الجديدة لبيت المقدس دون اعترض (وقد جاءهم عن طريق رسول الله بغير نص القرآن)
ثم الله قال : "لِّتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ" !!!!! فهذه على الديمومة للمسلمين أتباع طريق الرسول !!!!!!! فهم(المسلمون) وما هم عليه من الحق منذ البعثة وحتى اليوم فهو سيكونوا شهداء على الناس !!!!! فديمومة الدين والذي بناه رسول الله بأمر من ربه (كتاب وسنة) على مدى العصور !!!!!
ثم الآية التالية :
" وهي "قَدْ نَرَىٰ تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ ۖ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا ۚ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ ۚ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ ۗ وَإِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ ۗ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ " (144 البقرة)
وهنا ونرى وبعد تحويل القبلة الأولى عن الكعبة ( وهزء الناس من هذا التحويل ) وتحويلها للقدس !!!!
وبعد اختبار وتمحيص صعب من الله للمؤمنين (وفيه أيضا مدى اختبار المسلمين لأوامر رسول الله وتصديقهم له في كل وحي السماء والرسالة (ومن غير القرآن)) !!!!! وفي تحويل القبلة من الكعبة للقدس !!!!
فبعد التمحيص وثبات وأن الرسول والمؤمنين مطيعين فهنا : نرى توجيه أخير للقبلة وبنص قرآني !!!!!
والقبلتين السابقتين فهن من قول وفعل السنة المطهرة وهذا من شهادة القرآن !!!!!!
وهذا من تأسيس أنفس المؤمنين على الطاعة المطلقة لرسول الله ، وكقول الله تعالى : "النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ " (لأحزاب) !!!1
- هل تريد من الأية أن تقول : سيقول السفهاء ما سيوليهم عن قبلتهم التي كانوا عليها !!!!! الخطاب موجه لكفار في المستقبل يخاطبون المؤمنين عن شيء مضى بالنسبة للحظة التي هم فيها في المستقبل و ليس بالضرورة أن يكون مضى بالنسبة للوقت الحاضر . الأية تتحدث عن أحدث ستقع في المستقبل
- وَمَا جَعَلْنَا الْقِبْلَةَ الَّتِي كُنتَ عَلَيْهَا إِلَّا لِنَعْلَمَ مَن يَتَّبِعُ الرَّسُولَ . النص موجود ووضعته لك المشرق و المغرب و لا توجد قبلة للقدس هل كان هناك حينها مسجد من الأساس هل سيأمر تعالى المسملمين بالإتجاه نحو كنائس و بيع مليئة بالشرك .
- أنا أقول أنه في أول الأمر لم تكن هناك قبلة ثم شرعت قبلة للمشرق و المغرب ثم تحولت للبيت الحرام
- أنت تقول أن القبلة الأولى كانت إتجاه البيت الحرام ثم حولت لللمسجد الأقصى الذي لم يبنى بعد ثم حولت مرة أخرى للبيت الحرام فهل هناك دلائل من الحديث على ما تقول أرجوا أن تضعها لنا حتى نعرف على الأقل أن السنة ذهبت لنفس ما تقوله حاليا فكل ما نتجه للأحاديث لنتحقق من شيء تأكدون أنه مبين و مفصل نصدم بالعكس فأنظر إلى رأي العلماء في القضية
- واختلف أصحابنا وغيرهم من العلماء - رحمهم الله تعالى - في أن استقبال بيت المقدس هل كان ثابتا بالقرآن أم باجتهاد النبي - صلى الله عليه وسلم - ؟ فحكى الماوردي في الحاوي وجهين في ذلك لأصحابنا . قال القاضي عياض - رحمه الله تعالى - : ذهب إليه أكثر العلماء أنه كان بسنة لا بقرآن ، فعلى هذا يكون فيه دليل لقول من قال : إن القرآن ينسخ السنة ، وهو قول أكثر الأصوليين المتأخرين ، وهو أحد قولي الشافعي - رحمه الله تعالى - .
والقول الثاني له وبه قال طائفة : لا يجوز ؛ لأن السنة مبينة للكتاب فكيف ينسخها؟ وهؤلاء يقولون : لم يكن استقبال بيت المقدس بسنة ، بل كان بوحي . قال الله تعالى : وما جعلنا القبلة التي كنت عليها الآية . واختلفوا أيضا في عكسه وهو نسخ السنة للقرآن ، فجوزه الأكثرون ، ومنه الشافعي - رحمه الله تعالى - وطائفة .

- يعني هل تصولنا لخبر يقين بالطبع لا بقينا في الإختلاف و الإحتمالات أهكذا سيأخد المسلمون المعلومات عن دينهم
رد مع اقتباس