عرض مشاركة واحدة
  #1  
غير مقروء 2015-05-24, 02:26 PM
محمد إمام محمد إمام غير متواجد حالياً
عضو فعال بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2015-04-22
المشاركات: 72
محمد إمام
افتراضي صحابي يشتكي من تطويل الإمام.

عن أبي مسعود الأنصاري رضي الله عنه قال: قال رجل يا رسول الله لا أكاد أدرك الصلاة مما يطول بنا فلان فما رأيت النبي صلى الله عليه وسلم في موعظة أشد غضبا من يومئذ فقال ( أيها الناس إنكم منفرون فمن صلى بالناس فليخفف فإن فيهم المريض والضعيف وذا الحاجة ) أخرجه البخاري.

قال الأستاذ البُغا:
( لا أكاد أدرك الصلاة ) أتأخر عن صلاة الجماعة أحيانا فلا أدركها . ( مما يطول ) بسبب تطويل . ( فلان ) هو معاذ بن جبل رضي الله عنه . ( إنكم منفرون ) تتلبسون بما ينفر أحيانا . ( فليخفف ) أي بحيث لا يطيل الصلاة ].

قلت: فالأمر طبيعي منذ زمن النبوة – أعني الشكوى من تطويل الإمام - ولكن أيضاً التطويل الذي اشتكى منه الصحابي يختلف عن زماننا، فالأئمة قد يأتون بشيء مناسب من القراءة ومع ذلك يشتكي البعض من التطويل، وعلى كل حال قد حدد النبي صلى الله عليه وسلم المقدار الذي يقرأ به الإمام فقد صح عنه أنه أمر أحد الأئمة من الصحابة أن يصلي بسورة الشمس، والأعلى، والليل، والعلق.
اللهم وفقنا ووفق أئمتنا تمام التوفيق.

د. محمد إمام.
جامعة المدينة العالمية
http://www.mediu.edu.my/ar/
رد مع اقتباس