عرض مشاركة واحدة
  #1  
غير مقروء 2020-01-10, 01:50 AM
ابو هديل ابو هديل غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2017-11-27
المشاركات: 2,632
ابو هديل
افتراضي نسف أكذوبة ثأر المختار بن أبي عبيد الثقفي مدعي النبوة بسند صحيح ومن أقوال شيوخ الامامية الاثنى عشرية








نسف الأكذوبة الصلعاء وهي أن المختار بن أبي عبيد الثقفي أراد بحروبه أخذ ثأر الحسين ولاحظوا معي أقوال شيوخ الامامية الاثنى عشرية (أحد فرق الشيعة)


*** الشيعة في الميزان - العلامة المفسر الشيخ محمد جواد مغنية - ص105 :
وقبل أن أكتب هذه الكلمات راجعت سيرته "أي سيرة "الــمــخــتــار" فيما لدي من المصادر ، وبقيت معه ثلاثة أيام بلياليها وانتهى بي البحث إلى الميل إلى أن الرجل كان من طلاب الحكم ، وعشاق الإمارات.

*** تاريخ الإمامية وأسلافهم - تأليف الدكتور عبدالله فياض - تقديم السيد محمد باقر الصدر - ص115 :
ويظهر أن "الــمــخــتــار" هو الذي روج فكرة مهدوية محمد بن الحنفية لأسباب سياسية أي أن أراد أن يحكم بإسمه دون إشراكه بالسلطة الفعلية.

*** نشأة الشيعة الإمامية - نبيلة داود - ص81 :
وواضح من هذا أن "الــمــخــتــار" قد دعا إلى إمامة محمد بن الحنفية ؛ كما أنه كان يلقب محمد بن الحنفية بالمهدي وقد تطورت هذه الفكرة فيما بعد وأصبحت من مبادىء الكيسانية الرئيسية.

*** رجال الكشي - الكشي ص125 و ص126 و ص305 (سندها حسن وقيل بل صحيح) :
ترجمة : الــمــخــتــار بن أبـي عبيـد : کان "الــمــخــتــار" يکـذب على علي الحسين (ع).

*** فرق الشيعة - النوبختي - ص23 :
الكيسانية : فرقة قالت بإمامة محمد بن الحنفية و إنما سموا بذلك لأن "الــمــخــتــار" بن ابي عبيد الثقفي كان رئيسهم‌.

*** رجال الكشي - الكشي ص128 :
و "الــمــخــتــار" هو الذي دعـا إلی محمد بن علی بن أبی طالب ابن الحنفیة .

*** شرح الأخبار - القاضي النعماني - 3/ 315 :
وكتب إليه: "من الــمــخــتــار بن عبيد الله الثقفي" خليفة الوصي محمد بن علي الى عبد الله اسما ثم ختم الكتاب بسبه وذكر مساويه وبعث به إليه وأظهر القول بامامة محمد بن الحنفية.

*** رجال الكشي - الكشي ص126 :
عن أب جعفر (ع) كتب المختار بن أبي عبيد الثقفي إلـی علي بن الحسین (ع) وبعث إلیه بهدایا من العراق ، فلما وقفوا علی باب علی بن الحسین دخل الآذن یستأذن لهم ،فخرج إلیهم رسوله فقال: (أمیطوا عن بابی فإنی لاأقبل هدایا الکذابین و لا أقرأ کتبهم).


*** الشيخ ياسر الحبيب - youtube :
( المختار الثقفي كيساني كذاب من أهل النار طالب سلطة). (دماء أئمة أهل البيت من الصادق إلى العسكري في رقبة الــمــخــتــار الثقفي). (جرائم الــمــخــتــار بحق أهل البيت). (الــمــخــتــار كــذاب). (الــمــخــتــار طالح ومن أهل النــار). (دماء الأئمة في رقبة المختار الثقفي). (



ولاحظوا معي أقوال شيوخ الامامية الاثنى عشرية (أحد فرق الشيعة)

*** قال الشيخ محمد العبيدان القطيفي في موقعه بعنوان : المختار الثقفي في الميزان (3) :
الظاهر من الخبر المذكور، أن المقصود من الكلام الذي أظهره دعواه أن محمد بن الحنفية يوحى إليه، بل ربما يستفاد من بعض الكلمات أن المختار قد أدعى النبوة، وقد سبقت الإشارة منا إلى ذلك، وهو ربما الظاهر من الخبر محل البحث، فلاحظ قوله (ع) : وذكر أنه يأتيه جبرئيل وميكائيل(ع)، فإن الضمير يعود للمختار كما هو واضح، وهذا كاشف عن كونه يدعي نزول الوحي عليه، وأنه قائل بدعوى النبوة، الموجب لكفره. ولم يتضح لي منشأ إرجاع العلامة المجلسي (ره) الضمير إلى محمد بن الحنفية، وهذا الخبر [والخبر معتبر وسنده قوي كما قال الشيخ الحبيب] يفند ما قدم ذكره من أن نسبة دعوى المختار للنبوة، ونزول الوحي عليه عامية، فـإن هــذا خـبـر مـروي عـن الإمـام زيـن الـعـابـديـن (ع).

*** الشيخ المحقق (ياسر الحبيب) في محاضرته السابعة بالليالي الحسينية لسنة 1438 - 2017 :
وقال الشيخ -ياسر الحبيب- أن الأمر لمّا وصل للمدينة المنورة انتفض الإمام السجاد فذهب بنفسه إلى عمه ابن الحنفية، كما جاء في كتاب مستطرفات السرائر لابن إدريس الحلي، والخبر معتبر وسنده قوي ينتهي إلى يعقوب بن شعيب بن ميثم التمار. عن يعقوب بن شعيب بن ميثم التمار عن أبي عبد الله الصادق (ع) أن أباه حدّثه أن علياً بن الحسين (ع) أتى محمد بن الحنفية فقال: إن هذا الكذاب أراه يكذب على الله وعلى رسوله وعلينا أهل البيت وذكر أنه يأتيه جبريل وميكال، فقال محمد بن علي يابن أخي أتاك بهذا من تصدق؟ قال نعم، قال اذهب فارو عني أني لا أقول هذا وأني أبرأ ممن قاله، فلما انصرف من عنده دخل عليه عبد الله بن محمد وامرأته أو سريته فقالا له إنما اتاك علي بن الحسين بهذا إنه حسدك لما يبعث به إليك. فأرسل إليه محمد بن علي ابن الحنفية لا ترو علي شيئا فإنك إن رويت عني شيئا قلت: لم أقله.



رد مع اقتباس