عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 2014-11-23, 10:36 PM
الصورة الرمزية احمد عبد الحفيظ احمد غيث
احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث غير متواجد حالياً
مشرف ومحـــاور
 
تاريخ التسجيل: 2014-08-21
المكان: عمان - المملكة الاردنية الهاشمية
المشاركات: 655
احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث احمد عبد الحفيظ احمد غيث
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د حسن عمر مشاهدة المشاركة
رُسُلًا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا [النساء:165



كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ وَأَنْزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلَّا الَّذِينَ أُوتُوهُ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا لِمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللَّهُ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ [البقرة:213]


لا جدوى لِما كتبته لتناقضك الواضح !!
إقرأ الأيتين جيداً سوف تجد أن ما كتبته متناقضا تماما ! وليس هذا عيب فيك بل العيب أنت تُريد أن تثبت شيئاً الله غير مُثبتهُ !!؟




لا سبيل إلا بالأعتراف بأن الرسول (مُحمد) لم يأتى إلا بِكتاب واحد هو القرآن

ومهما حاولت وبذلت مِن جُهد فلن تستطيع أن تُقنع أحداً أن كتاب السُنّة الذى تُؤمن بهِ قد طالهُ التحريف والتضاد والكذب والتدليس !!
هذا آمر واقع لن تستطيع محوهُ !؟

ضع يدك فى يدى فى أن نُظهر للعالم أن كتاب الله واضح لا يحتاج لإحد يُفسره أو يوضحهُ ! وما كانت مقولة الشيخ شعراوى
التاريخية التى قالت


لو كان للقرآن تفسير لكان أولى بالنبى محمد أن يُفسر هذا القرآن ولوجدنا تفسير مكتوب عليهِ هذا تفسير محمد بن عبد الله
وهذا لم نجده !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

تعالى نبدأ فى إعلاء كتاب الله على جميع الكُتب ! بِنية صادقة ونرفع قدر رسولنا ونبينا محمد بأنه لم يُفكر ولو لِلحظة أن يترك كتاباً مع كتاب الله .
ولا تنسى بأننى سُنّى المنشأ قرآنى الهوى
الآية الاولى التي ذكرتها حضرتك ذكرت الرسل ولم تذكر معهم الكتب؛ بينما الآية الثانية ذكرت النبيين وذكرت ان الكتب تنزل اليهم؛ وهذا تأكيد واضح على كلامي؛ فالكتب للأنبياء وبالتالي فهذه ضربة كبيرة لفكر القرآنيين بحيث انهم ألزموا أنفسهم بما ورد في ذكر الرسول ؛ بينما جعلوا ذكر النبي خارج الطاعة؛ وبالتالي فالقران نزل على النبي ؛ فما رأيك!!!!!
رد مع اقتباس