عرض مشاركة واحدة
  #50  
غير مقروء 2014-09-18, 02:11 AM
حجازيه حجازيه غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2014-04-03
المكان: مـكـة الـمـكـرمـة
المشاركات: 2,023
حجازيه حجازيه حجازيه حجازيه حجازيه حجازيه حجازيه
افتراضي

اقتباس:
في خطبة غدير خم وفيها ذكر للناس عدة أمور من بينها أن علي بن أبي طالب عليه السلام هو متولي أمر كل مؤمن من بعده وهذا موافق لما قد ورد في بعض الأحاديث التي ذكرتها أنت في بداية الحوار وهذا المعنى موافق أيضاً للقرآن الكريم والسنة النبوية
أنت لو أختصرت من البداية عوضا عن الثرثرة البلهاء ..

قد رددت سابقا عليك أنها ليست الخلافة و الإمارة ..

و تقول المولاة هى الولاية بمعنى الخلافة و المعنى موافق للقرآنو السنة ..

فأثبت ..

و للتذكير :: أنت أثبت مسبقا قول أهل السنة في الحديث من الناحيتين ..

المحبة و النصرة ..

و للعلم أن و بذات الصفحة التي أستشهد منها من كتاب المباكفوري التالي ::

وفي شرح المصابيح للقاضي : قالت الشيعة هو المتصرف وقالوا معنى الحديث أن عليا -رضي الله عنه- يستحق التصرف في كل ما يستحق الرسول -صلى الله عليه وسلم- التصرف فيه ، ومن ذلك أمور المؤمنين فيكون إمامهم ، قال الطيبي : لا يستقيم أن تحمل الولاية على الإمامة التي هي التصرف في أمور المؤمنين ؛ لأن المتصرف المستقل في حياته -صلى الله عليه وسلم- هو هو لا غيره فيجب أن يحمل على المحبة وولاء الإسلام ونحوهما . انتهى كذا في المرقاة .

http://library.islamweb.net/newlibra..._no=56&ID=7205


و لكن أطالبك بإثبات ذلك من القرآن الكريم أولا ..