عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2018-07-02, 06:44 PM
ابو هديل ابو هديل غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2017-11-27
المشاركات: 2,739
ابو هديل
جديد ضياع القرآن والأحاديث النبوية عند الشيعة لاسباب تافهة


.
.
.
.



أين القرآن الخالي من التغيير و النقص و التغيير ؟؟ مع وبالإضافة إلى تفسيره وتأويله وبطونه الخ

هرب به المهدي عام 260 هــ وإلى يومنا هذا خوفاً على بطنهِ من القتل.

أين السنة الصحيحة و الاحاديث النبوية الصحيحة ؟

هرب بها المهدي عام 260 هــ وإلى يومنا هذا خوفاً على بطنهِ من القتل ؟








1- أين القرآن الصحيح الخالي من النقص و التغيير ؟

وحمل ما في الخبرين على ما في القرآن المستور عنّا الموجود عند إمام العصر عجل الله فرجه.
تعليقة على معالم الاصول ج7 ص220

وحملة كتاب الله أي عندهم تمام الكتاب على ما نزل من غير نقص وتغيير ومعناه وتأويله وبطونه.
بحار الأنوار ج102 ص136

وحملة كتاب الله أي عندهم تمام الكتاب على ما نزل، من غير نقص وتغيير ومعناه وتأويله وبطونه.
ملاذ الأخيار ج9 ص253

فإن القرآن كما أنزل و علومه كما هي عندهم و فيه علوم الأولين والآخرين كما ورد في المتواتر من الأخبار.
روضة المتقين ج5 ص464

وعن أمير المؤمنين (ع) قال: كأنى بالعجم فساطيطهم في مسجد الكوفة يعلمون الناس القرآن كما انزل، قلت: يا أمير المؤمنين أو ليس هو كما انزل ؟ فقال: لا محي منه سبعون من قريش بأسمائهم وأسماء آبائهم، وما ترك أبو لهب إلا ازراء على رسول الله (ص) لانه عمه.
النعماني الغيبة ص318 – المجلسي البحار ج52ص364 – الريشهري ميزان الحكمة ج1ص355 – النمازي مستدرك سفينة البحار ج7ص108 – الطبرسي النجم الثاقب ج1ص293 - الجزئري الانوار النعمانية ج2ص66 – الطبسي الامام المهدي ص98

لما استخلف عمر سأل عليا (ع) ان يدفع إليهم القرآن فيحرفوه فيما بينهم، فقال: يا أبا الحسن ان جئت بالقرآن الذي كنت جئت به إلى أبى بكر حتى يجتمع عليه فقال (ع) : هيهات ليس إلى ذلك سبيل، انما جئت به إلى أبى بكر لتقوم الحجة عليكم، ولا تقولوا يوم القيامة انا كنا عن هذا غافلين، أو تقولوا ما جئتنا به، فان القرآن الذي عندي لا يمسه الا المطهرون، والأوصياء من ولدى، فقال عمر: فهل وقت لاظهاره معلوم؟ قال علي (ع) : نعم إذا قام القائم من ولدى يظهره، ويحمل الناس على فتجرى السنة به.
المجلسي البحار ج92ص43 – القبانجي مسند الامام علي ج7ص353 – الكاشاني تفسير الصافي ج1ص44/ج7ص100 وتفسير الأصفى ج2ص1260 - الحويزي تفسير نور الثقلين ج5ص226 – الحر العاملي اثبات الهداة ج2ص188 – المازندراني شرح الكافي ج11ص82 - الطبرسي الاحتجاج ج1ص228 – الطبرسي ج4ص114 - خاتمة المستدرك الطبسي الامام المهدي ص128 – الآملي المعالم المأثورة فغŒ شرح کتاب العروة الوثقغŒ ج4ص166 – الميانجي مكاتيب الرسول ج2ص82 – الشيخ محمد هادي التمهيد في علوم القرآن ج1ص297(الخبر: والصحغŒح عندنا : أن مصحفه (ع) غŒتوارثه أوصغŒاؤه الائمة من بعده، واحدا بعد واحد لا غŒرونه لأحد) – الطبرسي النجم الثاقب ج1ص292 (ظهور مصحف أمير المؤمنين (ع) الذي جمعه بعد وفاة رسول الله (ص) بلا تغيير ولا تبديل وأعرض عنه الصحابة) - الصدوق ثواب الأعمال ص110 (عن أبي عبد الله (ع) ن سورة الاحزاب فضحت نساء قريش من العرب وكانت أطول من سورة البقرة ولكن نقصوها وحرفوها).

ويخرج المهدي (ع) القرآن الذي ألفه أمير المؤمنين (ع) ولم يعمل به الأشقياء ويرتفع هذا القرآن إلى السماء ويعمل بذلك القرآن.
الجزائري الانوار النعمانية ج2ص65 - محمد تقى المجلسي روضة المتقين ج10 ص20

عن أبي عبد الله (ع) قــال: (هذا والله القرآن الذي أنزله الله على محمد (ص) وما أسقط منه وحرف وبدل) (ولعنه الله على من أسقطه وبدله وحرفه).
(والمصحف الذي جمعه أمير المؤمنين (ع) بغير تغيير ولا تبديل)
الشيخ حسن الحلي مختصر البصائر ص197 - السيد عبد الله شبر حق اليقين ج2ص319 - الجزائري الانوار النعمانية ج2ص54 - الآقا مير محمد آبادي كشف الحق أو الأربعون ص96 - الخصيبي الهداية الكبرى ص398 - الميانجي مكاتيب الأئمة ج2ص82 - عباس القمي تاريخ الامام الثاني عشر من كتاب منتهى الآمال الفصل الأول



لا يوجد سبب في ضياع هذا القرآن إلا لأن المهدي هرب بهِ خائفاً على بطنهِ "فقط لا غير" منذ عام 260 هــ وإلى يومنا هذا

( لابد للمهدي من غيبة !! قلت : ولماذا ؟ قال : يخاف علي نفسه وأومأ بيده إلى بطنه) -وفي رواية- (يخاف على نفسه الذبح).
كمال الدين - الصدوق ص509 ح 7 و 8 و 9 و 10

(لا علة تمنع من ظهوره إلا خوفه على نفسه من القتل).
الغيبة - الطوسي ص329



2- أين الأحاديث النبوية ؟ هرب بها المهدي عام 260 هــ خوفاً على بطنهِ وإلى يومنا هذا كما ذكرنا للتو


(و نرجو من الله تعالى ظهور صاحب الأمر حتى يتخلص العالمون من هذه الهموم).
روضة المتقين - محمد تقى مجلسى ج14ص104

(فالواجب علينا السكوت عنه إلى ان يعجل اللّه الفرج و يظهر لنا المخرج).
مقابس الأنوار و نفائس الأسرار - التستري ص147









.
.
.
.
رد مع اقتباس