عرض مشاركة واحدة
  #29  
غير مقروء 2015-03-22, 08:47 AM
هيثم القطان هيثم القطان غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2013-06-09
المشاركات: 1,946
هيثم القطان
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهند عبد القادر مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم

ياهيثم انا اكتب حتى تقرأ ثم تجيب

1- لقد اجبتك في اخر مشاركة لي فارجع يرحمك الله بان اهل البيت او الامام علي عليه السلام لم يخفوا القران الكريم كيف وعلماء الشيعة يستشهدون على صحة دينهم بحديث الثقلين الذي لا يكون له معنى الا بوجود القران بيننا

2- انتم لا تفرقون بين القران وباقي الكتب الموجودة في تراثنا

فمصحف فاطمة : كتاب فيه ما كان وما يكون من الحوادث ، وليس هو بقرآن، أو مشتمل على آيات وأحكام.

وكتاب الامام علي : هو المصحف الذي كتبه أمير المؤمنين عليه السلام ، المشتمل على التنزيل والتأويل اي انه يختلف عن المصحف الحالي انه يشتمل على التنزيل والتأويل في حين ان المصحف الحالي هو كلام الوحي فقط

وهذا هو الذي اخفاه الامام وسوف يظهره الامام المهدي

والامام لم يكتمه عن الناس حتى تنطيق عليه الاية لان عرضه عليهم كما عرض النبي صلى الله عليه واله وسلم كتاب العصمة من الضلال

فلما رفضوه يعد لدية خيار كما هو الحال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم فالحجة ليست على الامام علي حتى يكون متهم بكتمان البينات

يعني لو ان فقير رفض ما تعطيه من مال فاخذت المال وارجعته الى بيتك هل ستكون متهم بالبخل

لذلك وقع الضلال

زيادة في الخير : دعني اعلمك

لا غضاضة في إخفاء هذه الكتب عن سائر الناس، لأن منها ما لا يحتاجون إليه، كمصحف فاطمة عليهم السلام المشتمل على بيان الحوادث والوقائع، والمصلحة تدعو إلى إخفائه وكتمانه وعدم بذله للناس.

وما يحتاج إليه الناس من تلك الكتب فهو عند الأئمة عليهم السلام ، وهم سلام الله عليهم سيعرِّفونهم بما فيها من أحكام دينهم وتعاليمه، فالناس بالنتيجة يستفيدون منها ولكن بالواسطة وبتعريف الأئمة عليهم السلام لهم، وهذا لا محذور فيه.

اذن لاتنطبق هذه الاية الا على ابي هريرة وامثاله لانه اعترف على نفسه انه كان يحفظ احاديث النبي وكان يكتمها خوفا

فهل تلك الاحاديث كانت من الدين والبينات ام هي في قصائد ابن الملوح ؟

ومن هو الذي كان يهدد ابا هريرة لو انه لم يكتمها عن الناس لقطع بلعومه ؟ هل سألت نفسك ام لا ؟

مهند الموضوع حجة عليك .. أنت تقوم الآن بدور النواصب الذين يسيئون على أهل البيت .. أنت تدافع عن عقيدتك التي ورثتها ولا تدافع عن آل البيت أن تبديهم عليهم .


الرواية واضحة .. علي كتم كتاب الله ... كتب أكثر من عشرة آلاف آية .


كتم النص الآية مع تأويلها . كلها داخل في قوله تعالى


أيضاً كتمتم مصحف فاطمة .. أين مصحف فاطمة الذي هو ثلاث أضعاف القرآن الكريم .؟؟؟ هل ممكن أن تعطيني رابط عن مصحف فاطمة ؟؟


ثم إن إحتجاجاتك لا تدخل العقل .



مثل أحتجاجك بحديث رزية الخميس .. أين رابط الإستدلال .. وأين الكتمان ؟؟؟ لا أعلم .


يعني مثلاً .. وصية النبي هل هي في شأن من شأون الدين ؟؟ أم شأن من شئون الدنيا .؟؟ إذا قلت أنه من شئون الدين وهو الصحيح طبعاً فهو واحد من إثنين ..

أما أن يكون زيادة عن الدين ليس معلوم على الناس .. أو يكون أمراً جديداً .


إذا كان أمراً جديداً . فهو طبعاً مستحيل .. لأن قبل شهرين من رزية الخميس نزل قوله تعالى ( اليوم أكملت لكم دينكم ) .. ونزلت آخر آية في القرآن الكريم .


يبقى إذا كان أمراً موجود في الدين ويعلمه الناس .. ولكن يوصي النبي بها من باب الأهمية .. فإن لم يوصي لا يكون كتمان لأنه موجود أصلاً .



يعني لو فرضنا أن النبي كان يريد أن يوصي بخلافة الإمام علي وأنه هو الإمام والخليفة بعد وفاة النبي .


هل هذا أمر جديد أو أن القرآن ... وحتى النبي قد بينه لناس حسب زعم الشيعة .. إن قلت أنه بينه لناس إذاً لا يعتبر إذا لم يكتبه لم يتلفظ النبي بالوصية لا يعد كتمان لأنه مبين لناس .
رد مع اقتباس