عرض مشاركة واحدة
  #27  
غير مقروء 2009-04-14, 10:18 PM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 11,830
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وسام الدين اسحق مشاهدة المشاركة
أولاً بالنسبة للتطور, فأنا أرى أن داروين قد أصاب في أشياء وقد خطأ في كثير, فالتطور حدث والله في القرآن أيده بآيات قرآنية كثيرة منها :
(وقد خلقكم اطوارا)71/14
(ولقد خلقنا الانسان من سلالة من طين) 23/12

شتان بين تطور الإنسان فى القرآن وتطوره عند دارون ،فالأول ثابت وواضح ومعروف وليس موضع شك ولا ريب. أما التطور بالفكر الداروينى فيختلف اختلافاً كلياً وجزئياً ، فصاحبك دارون يزعم أن الإنسان قد جاء من نسل حيوانات ، أما القرآن الكريم فقد أخبر أن التطور فى الإنسان كان تطوراً داخلياً ، أى تطور الإنسان إلى إنسان. هاك الفرق.
فأنت تتطور من الطفولة إلى الشباب إلى الهرم ، ولكن فى كل هذا أنت لا تغادر إنسانيتك.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وسام الدين اسحق مشاهدة المشاركة

أما بالنسبة للتساؤلات حول (من أين أتينا وماذا نفعل هنا وإلى أين نحن ذاهبون.
فإن كل ديانة على وجه هذه الأرض تؤمن بشيء متختلف وتتصور الجنة شيء آخر غير الذي يتخيله الطرف الآخر, ولكنني بعد أن نظرت في آيات الله في القرآن تبين لي أن المذاهب السلفية كلها تؤمن بحرفية الخطاب المجازي على أن الجنة هي مكان النساء وأنهار العسل والخمر, غير أنني وجدت أنها مكان الخلافة ومكان استلام الأمانة الحقيقية للإنسان الفائز,


أولاً : ليس هذا بكلام جديد لعينا ، فقد سبقك إليه أقوام ضلوا وأضلوا ، وقد أفسدوا من حيث ظنوا أنهم يصلحون.
ثانياً : إن هذا الكلام يعنى - حتماً - إنكار اليوم الآخر يوم القيامة يوم الثواب والعقاب ، وهذا كفر بالله العظيم ، حيث أن الله سبحانه قد ربط بين الإيمات به وبين الإيمان باليوم الآخر فى عشرات المواضع. وناقض أحدهما ، ناقض للآخر ولابد.
ثالثاً : إن فى هذا الفكر الشاذ الغريب عن الإسلام تقارب مع دين اليهود الذين يخلو كتابهم المقدس منأى آية تخص اليوم الآخر. فها أنت تسير فى فلكهم !! ألم أقل لك سابقاً أن المبتدع ما هو إلا صورة باهتة من المشرك!
رابعاً : إن كلامك هذا وإن كان لا يعنى بالضرورة تحريف القرآن نصاً ، فهو لابد يعنى تحريف القرآن فهماً ومعنىً. فانتبه.
خامساً : أرى فى كلامك مسحة شيعية حيث أنى أجدك جعلت الخلافة اصل الأمر ، بل إنك نفيت اليوم الآخر من أجلها.
سادساً : ما دليلك على صحة ما تقول ، فالناقل عن الصل يحتاج إلى دليل. ونحن - حتىالآن - لم نسلم لك بشئ بعد مما تقول فاعرض أدلتك ، وسترى أنه من السهل جداً أن ننقضها لك بإذن الله.
رد مع اقتباس