عرض مشاركة واحدة
  #2  
غير مقروء 2016-03-15, 12:27 AM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,007
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

وموضوع جيد وذو أدلة
ونحن نقول دائما ان من تبيان الكتاب طاعة الرسول وعدم معصيته ولم يحددها الله بشيء ، ثم الله زكي رسول وقال أنه لا ينطق عن الهوى .
وتبيان الكتاب يقول -ومع الايات الدلالية التي ذكرها الاخ السلفي الامارتي - ومع طاهة الرسول وعدم معصيته قول الله تعالى :
( يا أيها النبي إنا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا ( 45 ) وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا ( 46 ) وبشر المؤمنين بأن لهم من الله فضلا كبيرا ( 47 ) ولا تطع الكافرين والمنافقين ودع أذاهم وتوكل على الله وكفى بالله وكيلا ( 48 ) ) .
فالرسول شاهدا ومبشرل ونذيرا بذاته هنا وهذا لا يناقض ولا يتعارض أن القرآن فيه انذار وتبشير ، والرسول داعيا إلى الله ، لو كان الكتاب داعيا إلى الله لوحده فما حاجة أن يكون الرسول داعيا ؟
والرسول سراجا منيرا فهو يبين أمر الله تعالى وكل حيثية وحكم وعبادة فيه ، وهذا الوصف للرسول ووصف وظائفه ومهمته ودوره وطاعته وهذا من تبيان الكتاب ، وهناك كثيرا آيات مدللة أن الرسول يعلم الكتاب والدين فهذا بينه الكتاب ، فعليه فكل فعل وقول ديني للرسول هو جزء من اتلبيان الذي قصده الله تعالى ودل عليه ودلّل .
رد مع اقتباس