عرض مشاركة واحدة
  #15  
غير مقروء 2012-01-27, 11:55 PM
الصورة الرمزية Yasir Muhammad
Yasir Muhammad Yasir Muhammad غير متواجد حالياً
طالب علم
 
تاريخ التسجيل: 2011-06-06
المكان: الجزيرة العربية
المشاركات: 1,241
Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad Yasir Muhammad
افتراضي رد: نقاش: ماهو الوحي ؟ الجزء -2-

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اليعربي مشاهدة المشاركة
الطاعة ،عام مقيد ..!!
الأمر بطاعة الرسول وردت في قضايا محددة كان هناك رفض أو عدم قناعة بحكم الله ورسوله،وجاءت تلك الآيات لتأكيد والتنبيه على وجوب الامتثال ،وأن طاعة الرسول من طاعة الله ،ومن لوازم الايمان به سبحانه،ظهر ذلك في قسمة الغنائم و التحاكم لرسول والرضى بحكمه ،ووجوب إلتزام المؤمنين بقبول حكمه.وهذا لا يعني تخصيصه بتلك الوقائع،أو قصر حكم القرآن على زمن النبي ،بل هو لفظ عام في زمانه وبعد زمانه،لكنه مقيد بتشريع القرآن ،والعبرة في ذلك بعموم اللفظ لا بخصوص السبب على ما قيل ، لكن يجب تقييد ذلك،منعاً للعبث وتطفل الدخلاء،ولأن الله سبحانه اخبر بإتمام الدين واكتماله،ومن ثم فلا يجوز تعدية الطاعة لما جاء خارج القرآن.
بعبارة أوجز ، اللفظ عام في الطاعة ، مقصور في التشريع على القرآن.
أنت تتحدث عن نصف ,وتناسيت النصف الآخر .
جميعنا نعلم أن هنالك شيء يُسمى "سبب نزول الآيات" ,وهذه تثبت كلامك لكنها لا تثبت أنها "فقط" في تلك اللحظة .

فلماذا لا يوضح الله أن طاعته في أوامر محددة صراحة ؟
هل يريد الله أن يخبئ الحق ؟

سبحانه وتعالى !!

وصدقني عندما قرأت ردك هذا تعجبت ,فلكل منكر للسنة لديكم شريعته واعتقاداته ومنهجه الخاص !

من منكري السنة :
فبعضهم فسروا الطاعة على أنها في حياته فقط ,وهذه ساقطة وتم الرد عليها .
وبعضهم فسروها على أنها في أحداث معينة فقط !
وبعضهم فسروها تفسير عجيب ,ويقولون أن الرسول المقصود في القرآن "الذي أمرنا الله بطاعته" هو القرآن نفسه !!
بل وبعضهم يقولون أن طاعة الرسول وكلامه يكون الذي في القرآن فقط !

وصدقني كل هؤلاء هنا في هذا المنتدى وكلهم منكري السنة .
فما سر هذه التخبطات ؟
ألم تجدوا مخبأ ولا ملجأ ؟

أم أن لكل شريعته ومنهجه الخاص ؟ "قل أتعلمون الله بدينكم" !!
فعلاً لا يوجد مثل أهل السنة ,منهج واحد شريعة واحدة لا تبديل فيها ولا تغيير .


وقد قال تعالى صريحاً وبلا أدنى شك : وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا
وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا
وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَارًا خَالِدًا فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُهِينٌ .
يَوْمَ تُقَلَّبُ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ يَقُولُونَ يَا لَيْتَنَا أَطَعْنَا اللَّهَ وَأَطَعْنَا الرَّسُولَ .
قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْكَافِرِينَ

وإليك هذه الصاعقة التي تدمر كل شبهاتك على وجود إقتصار زماني ومكاني على الطاعة :
لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا .

فهل للأسوة وقت معين !!!
ياللعجب !!!

وأنا أريد دليلاً على أن طاعته في أوقات معينة وفي مسائل خاصة فقط .

دلل من القرآن .
فالبيان على من ادعى ...

فإن قلت لي أنني أنا من سيبين أن طاعته ليست مقصورة زمانيا أو مكانياً ها أنا أقول لك أن الدليل هو عدم وجود دليل على حكر الطاعة .
فأنا في الإنتظار .

اقتباس:
ملاحظة :

منكري السنة الذين تتكلم عنهم أقرب لك مني،لوكنت تدرك... ويكفي في أمركم، أداءكم لصلوات الخمس،وأن بعضكم يصلي خلف بعض،في حين أن ما عليه صاحبك خلاف ذلك ،،، فكيف تصورت أن نكون أعواناً عليك،،،،، اطمأن أنشغل أحياناً، فلا تذهب بك الظنون كل مذهب..
كونوا أعواناً أو لا تكونوا ,أنا أريد إثبات ما أنا عليه .
وأنت تريد إثبات ما أنت عليه .

والله يظهر الحق وهو خير الفاصلين .
رد مع اقتباس