عرض مشاركة واحدة
  #42  
قديم 2010-11-13, 01:50 PM
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 8,081
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د حسن عمر مشاهدة المشاركة
فجعل اللهُ السنّة الواحدة إنثنى عشرة شهراً ( إن عدة الشهور عنّد الله ) مُنذ متى ؟؟؟؟؟ من يوم أن خلق السموات والأرضّ

أى مُنذ بداية الخلق وهذهِ الشهور معروفة ونتاقلت بين النّاس جيل بعد جيل ونبى بعد نبى ورسول بعد رسول ليس من حق
أحد السؤال عن هذهِ الشهور بأسمائهم إلا أن يكون مُتنطعاً أو جاهل أو مسكين .
أولاً : لا يصح بك أن ترمى غيرك بالتنطع أو الجهل ، لربما أنت الواقع تحت أحدهما والدليل أنك قد أنثت الشهر فى قولك (إنثنى عشرة شهراً ) ، هذا علاوة على الأخطاء المتكاثرة فى ذكرك للآيات الكريمات!!
ثانياً: خذ هذه القاعدة منى : ( التقادم لا يثبت حق ولا ينفى باطل ) والدليل من القرآن الكريم على ما أقول. فهؤلاء الذين وصفت أنه لا يجوز أن نسأل عن الشهور ومسمياتها هم أنفسهم الذين اخترعوا النسئ فقال الله فيهم :
إِنَّمَا النَّسِيءُ زِيَادَةٌ فِي الْكُفْرِ يُضَلُّ بِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُحِلُّونَهُ عَامًا وَيُحَرِّمُونَهُ عَامًا لِيُوَاطِئُوا عِدَّةَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ فَيُحِلُّوا مَا حَرَّمَ اللَّهُ زُيِّنَ لَهُمْ سُوءُ أَعْمَالِهِمْ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ (37) [ التوبة : 37 ]
فها هو التلاعب قد وقع فى عدة الشهور التى تزعم أن التقادم كان عنصراً فى صحتها!!! فجاء القرآن وصحح الخطأ وبين الحق من الباطل وثبّت الحق.
أما العجب العجاب هو لو أننى حاورتك بنفس المفهوم ، وقلت لك هل التقادم يثبت الحق؟؟؟
لو قلت : لا ، للزمك نقض كلامك السابق!!
ولو قلت : نعم ، لألزمت نفسك بحجية السنة لأن حجيتها ثابتة بالتقادم.
!!!!
__________________
قـلــت :
[LIST][*]
من كفر بالسـّنـّة فهو كافر بالسنة وكافر بالقرآن ، لأن الله تعالى يقول : (( وما آتاكم الرسول فخذوه )).
[*]
ومن كذّب رسولَ الله ، فهو كافر بالسنة وكافر بالقرآن ،لأن القرآن يقول : (( وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى )).
[*]
ومن كذّب أصحاب النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - فهو كافر بالسنة وكافر بالقرآن ، لأن الله سبحانه يقول فيهم : (( رضى الله عنهم ورضوا عنه )).
[*]
ومن كذّب المسلمين فهو على شفا هلكة ، لأن القرآن يقول : (( يأيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين )) والنبي - صلى الله عليه وسلم يقول : ( من قال هلك الناس فهو أهلكهم ).
[/LIST]
رد مع اقتباس