عرض مشاركة واحدة
  #72  
غير مقروء 2012-05-09, 07:25 PM
الصورة الرمزية د حسن عمر
د حسن عمر د حسن عمر غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-04-27
المكان: مصر
المشاركات: 4,308
د حسن عمر
افتراضي

اقتباس:
{لا يُسألُ عمَّا يَفعل وهُم يُسْألُون}
وهل محمد يُسأل عما يفعل أم لا ؟؟ إذا سوف يسأله الله هل أنت قولت لقريش أن منهج القرآن غير مفصل ومجمل وأنت الذى بيّنتهً ؟؟
سيقول له (سبحانك.!! ما قولت لهم إلا ما أمرتنى بهِ)
وكيف أقول لهم بأن مُحمد هو الذى بيّن القرآن ؟؟ والوحىّ آبلغنى بالأتى .

اقتباس:
وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ"
وأنت لم تقرأ قول الله (كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ )[فصلت:3]
( وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَتِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ )
(ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ )[القيامة:19]
(عَلَّمَهُ الْبَيَانَ)[الرحمن:4]
( هَٰذَابَيَانٌ لِلنَّاسِ)
(إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَىٰ مِنْ بَعْدِ( بَيَّنَّاهُ) فِي الْكِتَابِ أُولَٰئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ[البقرة

فالله هو الذى بيّن ؟؟ والرسول لا يستطيع وليس لهُ قدرة فى توضيح شئ فى الأصل هو واضح ؟

لقد قولت لك فى الأمس
(( حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالَاتُكُمْ وَبَنَاتُ الْأَخِ وَبَنَاتُ الْأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللَّاتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ مِنَ الرَّضَاعَةِ وَأُمَّهَاتُ نِسَائِكُمْ وَرَبَائِبُكُمُ اللَّاتِي فِي حُجُورِكُمْ مِنْ نِسَائِكُمُ اللَّاتِي دَخَلْتُمْ بِهِنَّ فَإِنْ لَمْ تَكُونُوا دَخَلْتُمْ بِهِنَّ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ وَحَلَائِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلَابِكُمْ وَأَنْ تَجْمَعُوا بَيْنَ الْأُخْتَيْنِ إِلَّا مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا )[النساء:23]
ياترى الناس ما تعرفش الأم والأبناء والأخوات والعمات والخالات ووووووو!!!!
ما هو التفصيل أو التوضيح أو الِبيان الذى سوف يُضيفه الرسول محمد حول هذهِ الأية . لا تهرب مِن الأجابة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وكانت إجابتك مِلئ السمع والبصر وقولت
(أبداً لن أهرب من الإجابة )
(هذه الآية فعلاً لا تحتاج إلى توضيح)
أكرمك الله فى تِلك الأجابة لآنك لم تستكبر عليها وقولت الحقيقة .!!

وهناك ألاف مِن الأيات لا تحتاج إلى توضيح يضاف إلى ذلك جميع قصص القُرآن واضحة ومفصلة ومبينة ولا تحتاج إلى توضيح .

اقتباس:
وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُمَا جَزَاءً بِمَا كَسَبَا نَكَالاً مِّنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ "
هل تظن فى نفسك أو من تجرأ على الله بأن هذهِ الأية غير مُفصلة ؟؟ أو أن الله نسّى أن يُفسرها أو يوضح ذلك فى القرآن ؟؟
أو أن تِلك المقولة الغريبة والعقيمة التى روجها السابقون ؟؟
(ومن أين ستحدد مكان قطع اليد "الرسغ، الكوع، الذراع.!!!
وهل تظن بِذلك أنك فسرت أو وضحت أو بيّنت ما خلقهُ الله منذ ملايين السنين بأن ذراع الأنسان يحتوى على الرسخ والكوع ؟؟
الله يهدف من وراء ذلك القطع تخويف وتحذير ومنع تِلك الجريمة النكراء .!! لم يحدد من أين تُقطع لآن ذلك لا يهمهُ فسواء تقطع من الرسخ أو الكوع فكلتا القطع سوف يُبطل السرقة.
والذى يتكلم من أين تحدد القطع ؟؟ ما هو إلا هاو فى الفِهم أو متخبط فى المعرفة .!!!

فهل يظن أحد ممن يتخذون هذا النص لآثبات وجود منهج آخر يُفصل المجمل فهو واهم .

- عن عائشة أن يد السارق لم تكن تقطع على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم في أدنى من ثمن حجفة أو ترس الراوي: عروة بن الزبير المحدث: ابن حزم - المصدر: المحلى - الصفحة أو الرقم: 11/352
خلاصة حكم المحدث: صحيح

- كان عمر بن الخطاب يقطع السارق من المفصل , وكان علي يقطعها من شطر القدم . الراوي: عمرو بن دينار المحدث: الذهبي - المصدر: المهذب - الصفحة أو الرقم: 7/3409
خلاصة حكم المحدث: منقطع

- إذا سرق السارق فاقطعوا يده ، فإن عاد فاقطعوا رجله فإن عاد فاقطعوا يده فإن عاد فاقطعوا رجله الراوي: أبو هريرة المحدث: الذهبي - المصدر: تنقيح التحقيق - الصفحة أو الرقم: 2/259
خلاصة حكم المحدث: [فيه] الواقدي هالك

وهذا مخالف فى حد السرقة فلا يجوز لآحد قطع الرجل بعد قطع اليدين وهذا مخالف لِدّين الله .
وللحديث بقية






رد مع اقتباس