عرض مشاركة واحدة
  #79  
قديم 2010-05-07, 01:22 AM
الصورة الرمزية أبو جهاد الأنصاري
أبو جهاد الأنصاري أبو جهاد الأنصاري غير متواجد حالياً
أنصارى مختص بعلوم السنة النبوية
 
تاريخ التسجيل: 2007-07-22
المكان: الإسلام وطنى والسنة سبيلى
المشاركات: 8,069
أبو جهاد الأنصاري تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د حسن عمر مشاهدة المشاركة
فكيف تُقر بعدم وجود الثلاثة ؟؟؟؟؟
هو ربنِّا بيتكلم على المؤمنين ؟؟؟ ولا مع الكافرين !!

أقرأ النص مرات ومرات وصلى ركعتين للفهّم وأدعوا الله أن يشرح صدرك لفهم ألمُراد الحقيقى لتلك النص !!

ومن وجهة نظرى إنّها سقطة خطيرة !!!! وزلة !!! لم يحسب لها !! ودليل تخبط !!! وأظنّه كان فى حال
نشوة كتابية !!! أو مُثقل بأحمال كثيرة أفقدتهُ توازُنه




مع أن الخطاب من أوله للمؤمنين فقط !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!
وآخره للمؤمنين بالتبعية !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

فلا مجال هنّا لذكر الكُفّار أو الكافرين فقد ألتبس عليك الفهّم ياشيخ أبا جهاد
الله يذكر (الكافرون هم الظالمون ) آى الذى لم يكفر بعدم وجود الثلاثة البيع – الخُلة – الشفاعة ---------------
فقد ظلم نفسه ..................
كعادة أهل البدع يتمسكون بأدلة ويتركون أخرى ، عندما يعجزون عن الجمع بين الأدلة.
تزعم أن يوم القيامة لا بيع فيه ولا خلة ولا شفاعة؟؟؟
وقد رددت عليك قبلاً وبينت لك أنها منفية فى حق الكافرين ، مثبتة فى حق المؤمنين. وجئتك بأدلة القرآن الكريم ، ولا أدرى ابأى قرآن تقتنعون ؟ أبقرآن غيير هذا؟؟؟؟؟

إثبات البيع للمؤمنين فى الآخرة :
إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ وَالْقُرْآَنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (111) [ التوبة ]
أليس هذا بقرآن ؟ ألا زلت تزعم أن أول الثلاثة ( البيع ) منفية؟؟

الخلة :
الْأَخِلَّاءُ يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ (67) يَا عِبَادِ لَا خَوْفٌ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ وَلَا أَنْتُمْ تَحْزَنُونَ (68) الَّذِينَ آَمَنُوا بِآَيَاتِنَا وَكَانُوا مُسْلِمِينَ (69) ادْخُلُوا الْجَنَّةَ أَنْتُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ تُحْبَرُونَ (70) [ الزخرف ]
لاحظ الاستثناء بقوله إلا المتقين ولاحظ ما قاله بعدُ أنتم وأزواجكم أليست هذه خلة يا دكتور؟؟؟

فهل تزعم أن هاتين منفيتان؟؟؟؟؟؟؟

ونعود :
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا أَنْفِقُوا مِمَّا رَزَقْنَاكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لَا بَيْعٌ فِيهِ وَلَا خُلَّةٌ وَلَا شَفَاعَةٌ وَالْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ (254) ونقول مرة أخرى : هل لازلت تنفى البيع هنا ؟ هل لا زلت تنفى الخلة؟

ولننظر إلى كلام ( طلاسم ) الدكتور حسن عمر :

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د حسن عمر مشاهدة المشاركة
الله يذكر (الكافرون هم الظالمون ) آى الذى لم يكفر بعدم وجود الثلاثة البيع – الخُلة – الشفاعة ---------------
فقد ظلم نفسه ..................
الله يقول : الكافرون والدكتور حسن عمر يقول ( الذى لم يكفر ) ةيأتى بسياق كلام أقل ما اصفه به أنه ساذج!!
ما معنى : (الذى لم يكفر بعدم وجود الثلاثة) فيه حد فهم منها حاجة؟؟؟؟؟
والله العظيم وأشهد ربى أنك تحرف الكلم عن مواضعه!!! وإنى لخصيمك على معنى هذه الآية عند رب العالمين يوم القيامة.
يا عبقرى لو كان المعنى الذى تقصده صحيحاً لكان السياق : ( والمؤمنون هم الظالمون ) أى الذين يؤمنون بوجود هذه الأشياء!
فالكافر لغة وشرعاص يطلق على من ينكر ما هو موجود وليس يطلق على من يثبت ما ليس موجود!!! أفهمت؟؟
كفر: أى ستر وغطى وجود الشئ ومنه جاء قوله تعالى : كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ أى المزارعين الذين يغطون البذور فى الأرض.
أما هذا الذى جئت به فهو معنى قرآن محرف لا نعلمه ولا نؤمن به ، ونشهد رب العالمين أن هذا ليس من كلامه ولا يجوز أن يكون من كلامه!!!