عرض مشاركة واحدة
  #28  
قديم 2015-09-28, 09:08 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 5,756
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

السلام عليكم
وشكرا لأخي الحبيب بن الصديقة
والحقيقة أني لم أتغافل عن النقطة التي ذكرت أو لم أرها .
ولكن كانت هناك نقاط اهم انشغلنا بها وعجز السيد مهند عن الاجابة عنها .
فلم نحاوره في هذه النقطة وقد عجز عن غيرها !
على كل أخي أنقل له قول الألوسي :
قال الألوسي في تفسيره: وما روى عن زيد بن أرقم رضي الله تعالى عنه من نفي كون أزواجه أهل بيته وكون أهل بيته أصله وعصبته الذين حرموا الصدقة بعده عليه الصلاة والسلام فالمراد بأهل البيت فيه أهل البيت الذين جعلهم رسول الله ثاني الثقلين لا أهل البيت بالمعنى الأعم المراد في الآية.... فإن الإستدراك بعد جعله النساء من أهل بيته صلى الله عليه وسلم ظاهر في أن الغرض بيان المراد بأهل البيت في الحديث الذي حدث به عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهم فيه ثاني الثقلين فلأهل البيت إطلاقان يدخل في أحدهما النساء ولا يدخلن في الآخر...وقال بعضهم: إن ظاهر تعليله نفي كون النساء أهل البيت بقوله: أيم الله إن المرأة تكون مع الرجل العصر من الدهر ثم يطلقها فترجع إلى أبيها وقومها يقتضي أن لا يكن من أهل البيت مطلقاً فلعله أراد بقوله في الخبر السابق نساؤه من أهل بيته أنساؤه إلخ بهمزة الاستفهام الإنكاري فيكون بمعنى ليس نساؤه من أهل بيته كما في معظم الروايات في غير صحيح مسلم ويكون رضي الله تعالى عنه ممن يرى أن نساءه عليه الصلاة والسلام لسن من أهل البيت أصلاً ولا يلزمنا أن ندين الله تعالى برأيه لا سيما وظاهر الآية معنا وكذا العرف وحينئذ يجوز أن يكون أهل البيت الذين هم أحد الثقلين بالمعنى الشامل للأزواج وغيرهن من أصله وعصبته صلى الله تعالى عليه وسلم الذين حرموا الصدقة بعده ولا يضر في ذلك عدم استمرار بقاء الأزواج كما استمر بقاء الآخرين مع الكتاب كما لا يخفى... انتهى.
فلاحظ أخي أن الألوسي يقول -الملون بالاحمر- أنه لا يلزمنا أن ندين الله تعالى برأيه (أي الصحابي) !!!!!
ثم يقرر الألوسي (الملون بالبرتقالي) :ا سيما وظاهر الآية معنا وكذا العرف وحينئذ يجوز أن يكون أهل البيت الذين هم أحد الثقلين بالمعنى الشامل للأزواج وغيرهن من أصله وعصبته
فحتى الألوسي هو حجة عليه .
قال عطاء وعكرمة وابن عباس: هم زوجاته خاصة لا رجل معهن وذهبوا إلى أن البيت أريد به مساكن النبي صلى الله عليه وسلم ، ولقوله تعالى: وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ .
ولو ذهبنا مع الشيعي جدلا : فيبقى عندنا آل علي كلهم وآل العباس وآل عقيل !!!
والطامة حتى نسل الحسن نحوه جانبا !!
والطامة الأكبر أنهم تلاعبوا بمن يشاؤون من نسل الحسين ورضي الله عن المؤمنين جميعا .
فالطوام عليهم كثيرة حتى باتت النقطة التي رجع إليها أخي بن الصديقة من أقل المعاضل أمام مهند !!!!!!!!!!!!!
وقد فندناها ومن قول الألوسي نفسه الذي يحتج به السيد مهند !!!
وكم سيتحاذق الشيعة فيبقى الحسن والحسن ونسلهما !!! لماذا يلعبون في هذا أيضا ؟؟؟
ونسل الحسين جعلوهم بضاعة -والعياذ بالله - فهم يرفعون هذا !!! ويخفضون هذا.........!!!!!!!!!!!
فأين سيذهبون بتلاعبهم الظاهر للعيان ولا يخفى على أدنى مستبصر !!!!!!!!!!!!!!
فالتناقضات عجيبة !!! والتلاعب من أجل التلاعب فهو موجود !!وهو فقط كي يجعلوا الدين وفقا لهواهم ومزاجهم وتدليساتهم ومخالفة لأمر الله تعالى !!!!!!!!!!!!!!!!
ثم قد أثبتنا له كذب ووضع جل الاحاديث في كتبهم !! ومن علمائهم !!!!!!!!!

آخر تعديل بواسطة أبو عبيدة أمارة ، 2015-09-29 الساعة 08:16 PM
رد مع اقتباس