="الأذكار           

 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > منكرو السنة
 

إضافة رد

 
أدوات الموضوع
  #31  
قديم 2013-04-08, 10:48 PM
العباسي العباسي غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-06-22
المشاركات: 836
العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
فهل عندك أنت دليل من القرآن الكريم أن صلاتهم كانت مكاءا وتصديه ؟!!!!،،، أنتظر إن شاء الله دليلك على هذه الصلاة من القرآن الكريم

عجيب تربد دليلا من القرآن على أن صلاتهم كانت مكاء وتصدية وقد أتيت لك بالدليل. لا بأس لتكحل به عينك للمرة الثانية


وَمَا كَانَ صَلَاتُهُمْ عِنْدَ الْبَيْتِ إِلَّا مُكَاءً وَتَصْدِيَةً

ليس هناك شيء في صلاة العرب غير المكاء والتصدية. اثبت لنا أن صلاة الجاهلية كانت كصلاة المسلمين بعد هذه الآية
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة

يا أخي الكريم من قال إن العرب لم يكونوا على ضلالة، إذا لم يكونوا على ضلالة فلماذا نزل فيهم رسول الله ، إنه نزل ليظهر لهم الحق ويُزهق الباطل، وهذا جاء من خلال القرآن الكريم.
نسيت أن تضيف أيضا أنه جاء ليعلمهم ويزكيهم لا ليتعلم منهم.

وبما أنك أقررت بانهم في ضلال كيف اذن قاموا بتعليم الرسول الصلاة اذا كان حتى المؤمنين منهم بل ورسول الله في ضلال قبل البعثة؟ كيف تجعل من الضال أستاذا لرسول الله ؟ كيف تجعل من الرسول المبعوث لكي يعلم الناس تجعل منه طالبا علم عند هؤلاء الضالين يعلمونه الصلاة والحج؟
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 2013-04-09, 04:11 PM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي

الأخ الفاضل العباسى :
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العباسي مشاهدة المشاركة

عجيب تربد دليلا من القرآن على أن صلاتهم كانت مكاء وتصدية وقد أتيت لك بالدليل. لا بأس لتكحل به عينك للمرة الثانية
وَمَا كَانَ صَلَاتُهُمْ عِنْدَ الْبَيْتِ إِلَّا مُكَاءً وَتَصْدِيَةً

ليس هناك شيء في صلاة العرب غير المكاء والتصدية. اثبت لنا أن صلاة الجاهلية كانت كصلاة المسلمين بعد هذه الآية


يا أخي الكريم عندما وضعت لك الآيات القرآنية الدالة علي هيئة الصلاة في العصور السابقة ، إنما أردت توضيح إن الركوع والسجود كهيئة متوارث منذ عهد آدم عليه السلام (وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ)، وأن الصلاة منذ عهد إبراهيم تستخدم نفس الهيئة (الركوع والسجود) ولذلك لم يشرح الله تعالى كيفية أداء الركوع و السجود،، ولا الأحاديث جاءت تشرح هذه الأوضاع ، لأنها أوضاع متوارثة منذ عهد آدم وكل الناس تعرفها ، وحتى حديث (المسيء لصلاته) لم يشرح معني ركوع أو سجود ولكنه فقط صحح طريقة الركوع والسجود للمسيء لصلاته،،،
ولكن هذا لا يعنى إن صلاة الماضيين هي صلاة المسلمين الحالية، لأن صلاتنا الحالية هي ما تعلمناها من رسول الله، فصلاتنا الحالية هي خاصة بالمسلمين فقط.
ولذلك عندما ذكرت في ردك إن صلاة الكفار كانت "مكاء وتصدية" ، قلت لك لا فإن أي صلاة لابد أن يكون فيها الركوع أو السجود أياً ما كانت هذه الصلاة،، وطلبت منك أن تذكر آية تقول إن صلاة الكفار ( مكاء وتصدية)
وألتبس الأمر عندك يا أخي الكريم ، فالآية التي وضعتها لا تعني إن صلاة الكفار كانت مكاء وتصدية،،، ولكنها تعني دعاء الكفار كان مكاء وتصدية للأسباب الآتية
1/ إن كلمة الصلاة مجردة من كلمة القيام تعني "دعاء" ، فالله سبحانه وتعالى عندما يتكلم عن الصلاة كفرض يقول (أقيموا الصلاة)،، وعندما يتكلم عن الدعاء يجرد الصلاة من أمر (القيام) كقوله (خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ)، فالصلاة هنا بمعني دعاء
لذلك عندما يقول الله تعالى : وَمَا كَانَ صَلَاتُهُمْ عِنْدَ الْبَيْتِ إِلَّا مُكَاءً وَتَصْدِيَةً ، فهذا يعنى إن دعائهم عند البيت كان بالبكاء والتصفيق
2/ إذا عدنا إلي السياق القرآني سنجد الله تعالى يتكلم عن الخائنين و الكافرين الذين يطوفون حول الكعبة يستغفرون ويدعون الله فتدبر قول الله تعالى :
وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ (33) وَمَا لَهُمْ أَلَّا يُعَذِّبَهُمُ اللَّهُ وَهُمْ يَصُدُّونَ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَمَا كَانُوا أَوْلِيَاءَهُ إِنْ أَوْلِيَاؤُهُ إِلَّا الْمُتَّقُونَ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (34) وَمَا كَانَ صَلَاتُهُمْ عِنْدَ الْبَيْتِ إِلَّا مُكَاءً وَتَصْدِيَةً فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ (35)الأنفال
هذا ما أردت توضيحه بسؤالى لك أن تأتي بدليل من القرآن الكريم بأن هيئة الصلاة عند الكفار كانت (مكاء وتصدية) لأن الدليل الذي طلبت منى أن أكحل عينى به ، يعنى الدعاء وليس إقامة الصلاة، وطبعا أسعدنى أن أكحل عينى به ، فما أعظم من أن يكحل المسلم عينه بآيات الله ، فشكرا لك
تحياتى،،، وأنتظر منك حوارا جديدا حول موضوع الحكمة فأرائك تهمنى جدا .
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 2013-04-09, 05:06 PM
العباسي العباسي غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2011-06-22
المشاركات: 836
العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي العباسي
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
يا أخي الكريم أنت قلت أن صلاة العرب قبل الرسول كانت مكاء وتصدية، وأنا أردت أن أقول لك إن الصلاة في كل عصر كانت تتبع رسول أو نبي هذا العصرفمثلا كيف يصلى المسلمين بعد رسول الله أليست هي نفس صلاة الرسول .
إذا فقوم إبراهيم كانوا يصلون مثل نبي الله إبراهيم ، وكذلك قوم موسى وعيسى ، ومن أجل هذا وضعت لك الآيات التي تدل على صلاة كل عصر طبقا لصلاة رسول هذا العصر.

ولكنك تتجاهل أن العرب لم ياتهم رسول قبل محمد فكيف تزعم أن العرب قبل الإسلام لهم نبي يتبعون صلاته ,وهم لم يكن لهم نبي أصلا فكيف يتبعون صلاة نبي معدوم

أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ بَلْ هُوَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ لِتُنْذِرَ قَوْمًا مَا أَتَاهُمْ مِنْ نَذِيرٍ مِنْ قَبْلِكَ لَعَلَّهُمْ يَهْتَدُونَ
وَمَا كُنْتَ بِجَانِبِ الطُّورِ إِذْ نَادَيْنَا وَلَٰكِنْ رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ لِتُنْذِرَ قَوْمًا مَا أَتَاهُمْ مِنْ نَذِيرٍ مِنْ قَبْلِكَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
الأخ الفاضل العباسى :
يا أخي الكريم عندما وضعت لك الآيات القرآنية الدالة علي هيئة الصلاة في العصور السابقة ، إنما أردت توضيح إن الركوع والسجود كهيئة متوارث منذ عهد آدم عليه السلام (وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ)، وأن الصلاة منذ عهد إبراهيم تستخدم نفس الهيئة (الركوع والسجود) ولذلك لم يشرح الله تعالى كيفية أداء الركوع و السجود،، ولا الأحاديث جاءت تشرح هذه الأوضاع ، لأنها أوضاع متوارثة منذ عهد آدم وكل الناس تعرفها ، وحتى حديث (المسيء لصلاته) لم يشرح معني ركوع أو سجود ولكنه فقط صحح طريقة الركوع والسجود للمسيء لصلاته،،،


ولكن هذا لا يعنى إن صلاة الماضيين هي صلاة المسلمين الحالية، لأن صلاتنا الحالية هي ما تعلمناها من رسول الله، فصلاتنا الحالية هي خاصة بالمسلمين فقط
.
زميلنا الفاضل يوسف
أما عن موضوع الحكمة فقد ناقشته مرارا في مواضيع أخرى وسوف يقوم أخواني بالحوار معك ولا أريد أن أخوض فيه. ولكن استوقفتني الآيات التي استشهدت بها. وقد كنت أثرت هذه التساؤلات ذاتها لآخرين من منكري السنة فتجاهلوها تجاهلا تاما. وأسعدني أنك تحاول نقاشها
لقد أتيناك بآية واضحة وضوح الشمس أن صلاة العرب كانت مكاء وتصدية ولكن لأنها تخالف هواك فاخترت أن تأولها بما يناسب هذا الهوى من غير دليل أن العرب كانت صلاتهم كصلاتنا هذه. هات لنا ذلك الدليل من القرآن فكون ابراهيم ومريم كانوا يصلون صلاة فيها ركوع وسجود لا يعني أن جنكيز خان أو الإسكندر الأكبر أو عبدالله بن جدعان كان يفعل ذلك
أما قضية أن الصلاة متوراثة بزعمك فلا يعني هذا أن الناس كانت تعلمها, هات لنا دليلا من القرآن أن العرب كانت تصلي هذه الصلاة التي فيها سجود وركوع.

كلامك الذي وضعته لك بالبنط الكبير أشكل عندي فأنت الآن تقول أن صلاة المسلمين مختلفة عن بقية الأمم فاذا كانت صلاتنا الحالية خاصة بالمسلمين فقط وتعلمناها من رسول الله فكيف تعلمها رسول ؟ هل تعلمها عن طريق الوحي؟

رد مع اقتباس
  #34  
قديم 2013-04-09, 06:55 PM
أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-07-11
المشاركات: 7,433
أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
الأخ الكريم أبو أحمد الجزائرى
أنت تقول في سياق حوارك عن الإختلاف

[gdwl]خلاص لا داعي لباقي الكلام في النقطة الأولى أمر إلى الثانية[/gdwl]
يا أخي الكريم أنت تبرر الإختلاف في عقيدة المسلم، وهذا شيء خاطئ ، لذلك وضحت لك إن سنة الإختلاف في العقيدة تكون بين الكفر والإيمان ، وليس بين أهل العقيدة الواحدة،، فهل يمكننا نحن المسلمين أن نختلف على صحة القرآن،،، بالطبع لا،، لأننا لو إختلفنا على صحة الكتاب سيكون أحدنا كافر ، أما الإختلاف في الشق الثاني للتشريع لا تستطيع معه أن تصل إلي الحق.
فإن كل فرقة تدعي إنها على الحق والباقي على الباطل، ثم تأتي كل فرقة بإثبات حجية أحاديثها من داخل ما ورثته من أحاديث فكيف بالله عليك أن تحدد من منهم هو الحق ومن منهم هو الباطل.
ثم أنت تقول:
[gdwl]أين رأيتني جعلت الرواية البشرية حاكمة على الأية في اي مشاركة ؟؟؟[/gdwl]
سأثبت لك من هذه المشاركة -بدلا من أن نذهب لمشاركات سابقة- إنك تجعل الرواية البشرية حاكمة على الآية القرآنية
فمثلا لا يوجد في القرآن الكريم تشريع لصلاة تسمى صلاة الجنازة وإنما هذه الصلاة جاءت عبر الأحاديث.
ومع ذلك تريد من القرآن الكريم أن يثبت صحة الحديث،،، ، فكيف سأثبتها من القرآن الكريم، إذا لم يكن هناك أساسا تشريع بصلاة الجنازة .
أما إذا كنت تعلم أنت إن القرآن الكريم أشار إلي صلاة الجنازة فأرجوا أن تذكر لي هذه الآية الكريمة،،، وأرجوا ألا يكون قصدك ما جاء في الآية (84) من سورة التوبة.
تحياتي وأنتظر تواصلك إن شاء الله
شوف يا استاد
خير الكلام ما قل و دل
أنا تكلمت في نقطتين محددتين
النقطة الأولى
الإختلاف و قد إعترفت أنها من سنن الله فلا داعي لباقي الكلام و لا تقولني ما لا أقول و كقولك


في المشاركة22
اقتباس:
يا صديقى لا تجعل الرواية البشرية حاكمة على "الآية القرآنية"
ثم أعدتها مرة اخرى في المشاركة28:

اقتباس:
- إنك تجعل الرواية البشرية حاكمة على الآية القرآنية
أنا أتيتك بالدليل أية من كتاب الله و قد إعتر فت دقق في كلامك :
اقتباس:
إن من سنن الله في الكون هو الإختلاف ، مثل الظلام والنور ، السماء والأرض ، وأيضا الضلال والهدى

بعدهذا الإعتراف ما تقوله من كلام يبقى ليس له معنى و هذا ما أقول أنا خلاص الكلام الزائد ليس له فائدة مادام إعترفت إلا إذا تريد التنصل من من كلامك .
أنت ملزم بالتوقف عند كلام الله و إذا لا فمعناه أن العبارة " يا صديقى لا تجعل الرواية البشرية حاكمة على "الآية القرآنية" التي قلتها عني تنطبق عليك يعني أنت الذي يجعل كلامه على كلام الله و لا تقولني ما لا أقول
النقطة الثانية التي أنتظرها هي تفاصيل الصلاة التي سألتك عنها و هي صلاة الجنازة أين هي ؟؟؟
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 2013-04-10, 12:33 AM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي

الأستاذ أبو أحمد
من فضلك إقرأ ردودى بتأني اكثر لأن كل أسألتك أنا اجبت عليها بوضوح
وعلى سبيل المثال أنت تسأل عن صلاة الجنازة،،، وإجابتى واضحة جدا أمامك وتجدها في نهاية ردى الأخير لك ، من فضلك أقرأ ردى بتركيز أكثر
فإذا غم عليك نقطة في ردى فمن فضلك إنقل النقطة منفصلة لنتحاور حولها ، ولا تدخل نقطة أخري معها حتى ننتهي من النقطة موضوع الحوار
[align=center]تحياتى،،،،، وأنتظر ردك الكريم[/align]
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 2013-04-10, 01:49 AM
أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-07-11
المشاركات: 7,433
أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة youssefnour مشاهدة المشاركة
الأستاذ أبو أحمد
من فضلك إقرأ ردودى بتأني اكثر لأن كل أسألتك أنا اجبت عليها بوضوح
وعلى سبيل المثال أنت تسأل عن صلاة الجنازة،،، وإجابتى واضحة جدا أمامك وتجدها في نهاية ردى الأخير لك ، من فضلك أقرأ ردى بتركيز أكثر
فإذا غم عليك نقطة في ردى فمن فضلك إنقل النقطة منفصلة لنتحاور حولها ، ولا تدخل نقطة أخري معها حتى ننتهي من النقطة موضوع الحوار
[align=center]تحياتى،،،،، وأنتظر ردك الكريم[/align]
حبة حبة و نقطة نقطة

تقول في المشاركة 5 ما يلي:
اقتباس:
وجميع تفصيلات الصلاة موجودة في القرآن الكريم
أترك لك إختيار أي صلاة ما عليك إلا أن تذكر لنا تفاصيلها؟؟؟؟؟؟
تفضل
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 2013-04-10, 07:13 AM
الصورة الرمزية د حسن عمر
د حسن عمر د حسن عمر غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-04-27
المكان: مصر
المشاركات: 4,308
د حسن عمر
افتراضي

اقتباس:
النقطة الثانية التي أنتظرها هي تفاصيل الصلاة التي سألتك عنها و هي صلاة الجنازة أين هي ؟؟؟
[gdwl] وَلَا تُصَلِّ عَلَىٰ أَحَدٍ مِنْهُمْ مَاتَ أَبَدًا وَلَا تَقُمْ عَلَىٰ قَبْرِهِ [/gdwl]إِنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَمَاتُوا وَهُمْ فَاسِقُونَ [التوبة:84]

هذهِ هى صلاة الجنازة فى كتاب الله ؟؟
الأية تقول أن الرسول بِنفسهِ كان يذهب إلى المقابر ويُصلى على آموات المسلمين وكان يجلس عليها يعظ الناس عن الموت !!
بِدليل الأمر الذى جاءهُ خصيصاً عن هؤلاء المنافقين بِعدم الصلاة عليهم !!؟؟ آى على قُبورهم ولا حتى الوعظ !!

طبعاً الكلام دة مش هيعجب حبايبنا!؟ لازم تجيب آية مفصلة تقول أن صلاة الجنازة أربع ركعات وقوفاً لا سجود أو ركوع فيها
وتقرأ فى الأولى الفاتحة والثانية التشهد الأخير والثالثة الدعاء للميت والأخيرة الدعاء للمسلمين وآموات المسلمين !!!!!!!!!!!!!
مع أن الأموات المسلمين السابقين لِعهد الرسول يبدوا أنهم كانوا يدفنوا كِدة وخلاص !!بالعافية بِدون صلاة ؟؟ وطبعاً الرسول إبراهيم ما كانش عنده صلاة جنازة نِهائياً !؟ لآن أصلاً ما كانش فيهِ مسلمين نِهائياً !! يصلى عليهم !؟كلهم كانوا كُفاراً !؟؟؟؟؟؟

متى شُرعت صلاة الجنازة ؟؟ وأين هذا النص ؟؟ وكيفيتها من داخل المصدر الثانى !؟
:لا::لا:
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 2013-04-10, 12:16 PM
أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري غير متواجد حالياً
عضو متميز بمنتدى أنصار السنة
 
تاريخ التسجيل: 2012-07-11
المشاركات: 7,433
أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري أبو أحمد الجزائري
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د حسن عمر مشاهدة المشاركة
[gdwl] وَلَا تُصَلِّ عَلَىٰ أَحَدٍ مِنْهُمْ مَاتَ أَبَدًا وَلَا تَقُمْ عَلَىٰ قَبْرِهِ [/gdwl]إِنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَمَاتُوا وَهُمْ فَاسِقُونَ [التوبة:84]
هذهِ هى صلاة الجنازة فى كتاب الله ؟؟
الأية تقول أن الرسول بِنفسهِ كان يذهب إلى المقابر ويُصلى على آموات المسلمين وكان يجلس عليها يعظ الناس عن الموت !!
بِدليل الأمر الذى جاءهُ خصيصاً عن هؤلاء المنافقين بِعدم الصلاة عليهم !!؟؟ آى على قُبورهم ولا حتى الوعظ !!
طبعاً الكلام دة مش هيعجب حبايبنا!؟ لازم تجيب آية مفصلة تقول أن صلاة الجنازة أربع ركعات وقوفاً لا سجود أو ركوع فيها
وتقرأ فى الأولى الفاتحة والثانية التشهد الأخير والثالثة الدعاء للميت والأخيرة الدعاء للمسلمين وآموات المسلمين !!!!!!!!!!!!!
مع أن الأموات المسلمين السابقين لِعهد الرسول يبدوا أنهم كانوا يدفنوا كِدة وخلاص !!بالعافية بِدون صلاة ؟؟ وطبعاً الرسول إبراهيم ما كانش عنده صلاة جنازة نِهائياً !؟ لآن أصلاً ما كانش فيهِ مسلمين نِهائياً !! يصلى عليهم !؟كلهم كانوا كُفاراً !؟؟؟؟؟؟
متى شُرعت صلاة الجنازة ؟؟ وأين هذا النص ؟؟ وكيفيتها من داخل المصدر الثانى !؟
:لا::لا:

الأية تتكلم على الكفار دع الجواب إلى صاحبه
هل نهاه عن الصلاة على أموات المسلمين كما هو الشأن في أموات الكفارفي الأية التي أتيت بها إذا نعم هات الأية
و إذا لا فإعلم أنه من هذا المنطلق أنا سألته
هذا السوال "أين تفاصيل صلاة الجنازة في القرأن" بعدما قال أن تفاصيل الصلاة موجود فيه لا تحاولا تتدخل بكلام لتشتيت الأمر و إركن على جنب ولا تحاول تصرف القارئ بأسولبك الذي لا يسمن و لا يغني من جوع و دع صاحب الموضوع يرد هو من قال أن تفاصيل الصلاة موجودة في القرأن و هو من نلزمه بالدليل و ليس أنت

رد مع اقتباس
  #39  
قديم 2013-04-10, 04:41 PM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي

الأخ الكريم أحمد الجزائري
من فضلك كن صبوراً قليلا ، فالرد سيكون طويلا بعض الشيئ لأننى أقدم لك فكرا لم يسبق لك أن بحثته من قبل سواء من المذاهب المختلفة أو حتى من القرآنيين، ومن أجل ذلك أحتاج إلى إنتباهك الشديد حتى نتدبر كلام الله جيدا ، فنعلم كيف تعلمنا الصلاة من خلال القرآن ، ومن خلال ذلك نكون قد فًعلنا كلام الله تعالى عندما يقول :
أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا (24)محمد
الآن نبدأ في البحث ، وهذا البحث يحتاج أولا معرفة ما يسمى ( بمنظومة التواصل المعرفي) وكما قلت لك دعنى أسرد الموضوع بطريقتى ، فلا تسألنى الآن ما هي علاقة هذه المنظومة بموضوع الصلاة من القرآن الكريم، سيتضح كل شيئ ، فقط كن صبورا مع تركيز شديد لكل ما أكتبه .
إن الله سبحانه وتعالى عندما أنزل وحفظ كتابه الحكيم حفظ معه منظومة تعرف بإسم (منظومة التواصل المعرفي) هذه المنظومة هي التي تحتوي على المرجع الرسمى لفهم كتاب الله والتفاعل معه. ثم إقامة العبادات كما شرعها الله تعالى.
فلو لم يكن حفظ الله تعالى عبر هذه المنظومة - الأسماء مثلا - التي علمها لآدم ما كنا عرفنا معني سماء أو أرض أو بحر...، الخ . وما كنا فهمنا معاني هذه الأسماء في القرآن الكريم حتى نتدبر القرآن.
وسأعرض بعض الأمثلة القليلة جدا لما حملته هذه المنظومة حتى تفهم قصدى منها .
1/ يقول الله تعالى :
وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِلنَّاسِ وَأَمْنًا وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى وَعَهِدْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَنْ طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ (125)البقرة
إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ ...، (158)البقرة
جَعَلَ اللَّهُ الْكَعْبَةَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ قِيَامًا لِلنَّاسِ وَالشَّهْرَ الْحَرَامَ ...، (97)
هل عندما أمر الله تعالى المسلمين بأداء فريضة الحج، هل بين لهم في القرآن الموقع الجغرافي لمناسك الحج، وخارطة الطريق الموصل إليها؟! إذن فكيف سنفهم من القرآن وحده أين هي أماكن أداء مناسك الحج؟! كيف سنتعرف من القرآن وحده على البيت، ومقام إبراهيم ، والصفا والمروة والمشعل الحرام، وعرفات...، التي وقف عليها المسلمون الأوائل لأداء هذه الفريضة؟! وهل هذه الأماكن هي نفسها التي كانت معروفة للناس، والمتوارثة اسما ومسمى عبر " منظمة التواصل المعرفي "؟!
إنه لو مكث المسلم عمره كله يدرس هذه الآيات ويتدبر معانيها في القرآن دون سابق معرفة بها ، أو لصورها المتعلقة بذهنه، فلن يستطيع أن يؤدى ما أمره الله فيها من مناسك؟! فهل سيعرف معنى " بِبَطْنِ مَكَّةَ " في قوله تعالى :
وَهُوَ الَّذِي كَفَّ أَيْدِيَهُمْ عَنْكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ عَنْهُمْ بِبَطْنِ مَكَّةَ مِنْ بَعْدِ أَنْ أَظْفَرَكُمْ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرًا (24)الفتح
ولقد بين القرآن أن هناك ترتيبا لمناسك الحج يجب أن يتبع ، فقال تعالى :
ثُمَّ أَفِيضُوا مِنْ حَيْثُ أَفَاضَ النَّاسُ وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (199)البقرة
فلماذا لم يقل الله تعالى عن الصلاة : ثم" صلوا كما صلى الناس " ، وعن الصوم : " وصوموا كما صام الناس "...، كما قال هنا فى فريضة الحج : " ثُمَّ أَفِيضُوا مِنْ حَيْثُ أَفَاضَ النَّاسُ "؟!
إن قوله تعالى : " ثُمَّ أَفِيضُوا " جاء لبيان ترتيب الإفاضة الثانية، والتي هي بعد الإفاضة الأولى من عرفات، من "المشعر الحرام"، الأمر الذي يستحيل فهمه بمجرد تلاوة هذه الآيات دون تواجد على الأرض التي تؤدي عليها هذه المناسك وتعلمها بخلاف فريضة الصلاة والصيام، التي تؤدي في أي مكان !!
2/ كما ذكر القرآن أن الله علم عيسى عليه السلام، التوراة والإنجيل فقال تعالى :
وَيُعَلِّمُهُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ (48)آل عمران ،،،، والمائدة (10)
ولا شك إن التوراة نزلت قبل الإنجيل، لقوله تعالى :
وَقَفَّيْنَا عَلَى آَثَارِهِمْ بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَآَتَيْنَاهُ الْإِنْجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِلْمُتَّقِينَ (46)المائدة
والآن يأتى السؤال : هل ذكر القرآن أن الكتاب الذي أنزله الله تعالى على موسى عليه السلام، هو التوراة ؟!
لا يوجد دليل مباشر في القرآن يصرح بأن التوراة هي كتاب موسى، عليه السلام!! إن الذي ذكره القرآن أن التوراة حَكَمَ بها النبيون زمنا طويلا، ثم حُرفت، ولم يحفظ الله تعالى منها إلا ما يقيم به حجته ببعثه خاتم النبيين، محمد عليه السلام، وإظهار كتابه على الدين كله ؟!!
إِنَّا أَنْزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ وَكَانُوا عَلَيْهِ شُهَدَاءَ فَلَا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلَا تَشْتَرُوا بِآَيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ (44)المائدة
إن المتدبر لكتاب الله يعلم أن الآيات التى أنزلها الله تعالى على موسى، عليه السلام، هى سبع عشرة آية، وجميعها لم تتحدث عن التوراة إلا ككتاب حكم به النبيون من بنى إسرائيل، وعلمه الله تعالى لعيسى، عليه السلام، ولم يأت مقترنا باسم موسى عليه السلام، كما هو متبع مع كتب الرسل جميعا، وإنما جاء اسم موسى، عليه السلام، مقترنا باسم : الكتاب ، الفرقان ، والصحف :
وَإِذْ آَتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَالْفُرْقَانَ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (53)البقرة
إِنَّ هَذَا لَفِي الصُّحُفِ الْأُولَى (18) صُحُفِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى (19)الأعلى
إذا من أين جئنا بأن التوراة هى كتاب موسى، عليه السلام ؟! وهل هى معرفة صحيحة أم خاطئة؟! وما هو البرهان على ذلك؟! وهل التوراة هى الكتاب المقدس المعروف باسم "العهد القديم" ؟! وإذا كان هذا الكتاب مؤلف من كثير من " الأسفار " فإن من اليهود من يؤمن بأن خمسة فقط من هذه الأسفار هى التى احتوتها التوراة ، وهى ما احتواه كتاب موسى، عليه السلام، أما باقي الأسفار في " العهد القديم" فليست من التوراة .
فأين الحقيقة إذن؟! ومن آي المصادر المعرفية نستمدها ؟!
إنه بدون اتخاذ " منظومة التواصل المعرفي " مصدرا معرفيا لفهم القرآن، لن يقف الإنسان على كثير من عطاءات القرآن ، ولا على تفاعل آياته مع السنن الكونية، ولا على كيفية أداء ما أجمله من أحكام، ولا على فاعلية القصص القرآني .
4/ لقد استخدم القرآن كلمتي [الرؤية] و[النظر] في سياق الحديث عن أحداث تبعد عن عصر الرسالة آلاف السنين، وكأنها حقائق مشاهدة (أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ (6) إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ (7))،،،،، لقد كانت مساكن عاد وثمود معروفة للعرب، ويتناقلون أخبارها، ويمرون عليها في أسفارهم إلى اليمن وإلى الشام .فمن آي مصدر تشريعى عرف العرب إن هذه المساكن هي مساكن (عاد)
5/ ولقد بين القرآن قصة موسى ، عليه السلام مع السامري، فقال تعالى :
فَرَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفًا قَالَ يَا قَوْمِ أَلَمْ يَعِدْكُمْ رَبُّكُمْ وَعْدًا حَسَنًا أَفَطَالَ عَلَيْكُمُ الْعَهْدُ أَمْ أَرَدْتُمْ أَنْ يَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبٌ مِنْ رَبِّكُمْ فَأَخْلَفْتُمْ مَوْعِدِي (86) قَالُوا مَا أَخْلَفْنَا مَوْعِدَكَ بِمَلْكِنَا وَلَكِنَّا حُمِّلْنَا أَوْزَارًا مِنْ زِينَةِ الْقَوْمِ فَقَذَفْنَاهَا فَكَذَلِكَ أَلْقَى السَّامِرِيُّ (87)طه
فكيف نفهم قوله تعالى " حُمِّلْنَا أَوْزَارًا مِنْ زِينَةِ الْقَوْمِ فَقَذَفْنَاهَا فَكَذَلِكَ أَلْقَى السَّامِرِيُّ " من نصوص القرآن وحده، بعيدا عن سياقها التاريخي الذي حملته لنا هذه المنظومة المعرفية ؟!! إذن فما هى هذه الأوزار، وأين قذفها موسى؟! وماذا ألقى السامري ؟! ثم من هو السامري أصلا ؟!!!!
6/ ولقد أمر الله تعالى المسلمين بالمحافظة على أداء صلاة من يوم الجمعة :
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (9)الجمعة
ولا شك أن المسلمين فى عصر الرسالة أدوا هذه الصلاة، مع رسول الله ،عليه السلام، بصورة، وعلى حالة يستحيل أن يتخلوا عنها بعد وفاته .
فعلى آي أساس منطقي، قبل أن يكون شرعي، لا نؤمن بأن وقت هذه الصلاة وكيفيتها هو وقت صلاة الظهر الذي حملته لنا هذه " المنظومة المعرفية "؟!
7/ وعندما نقرأ قوله تعالى :
أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ وَتَقْطَعُونَ السَّبِيلَ وَتَأْتُونَ فِي نَادِيكُمُ الْمُنْكَرَ فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَنْ قَالُوا ائْتِنَا بِعَذَابِ اللَّهِ إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (29)العنكبوت
فهل [النادي] في قوله تعالى : " وَتَأْتُونَ فِي نَادِيكُمُ الْمُنْكَرَ " الذي كان موجودا فى عصر لوط، عليه السلام، هو نفسه المكان المعروف للناس إلى يومنا هذا ؟!
فمن الذي حفظ دلالة هذه الكلمة فى اللسان العربي؟! إذن فالقضية ليست فى تواتر الأخبار، والمرويات، التي حملتها " منظومة التواصل المعرفي " وإجماع الناس على صحتها ، وإنما القضية في حجية هذه المعارف القائمة على حجية النص الإلهي الذي أنزله الله تعالى على رسله .
8/ فإذا قال الله تعالى :
وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ (222)البقرة
فلا شك أن العرب عرفوا معنى قوله تعالى : " فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ " ولكن هل عرفوا ذلك من القرآن أم من تواصل معنى الإتيان وكيفيته بين الناس عبر هذه المنظومة المعرفية ؟!
إنه بدون اتخاذ " منظومة التواصل المعرفي " مصدرا معرفيا لفهم القرآن، لن يقف الإنسان على كثير من عطاءات القرآن ، ولا على تفاعل آياته مع السنن الكونية، ولا على كيفية أداء ما أجمله من أحكام، ولا على فاعلية القصص القرآني .
أرجوك أن تقرأ هذه النقاط بهدوء ، ثم قل لى "تابع الحوار" لأبدأ في سرد الصلاة عبر كتاب الله ، وأرجوك لا تربط ولا تستنتج ما سيحتويه الحوار كل ما أريده أن تفهم النقاط الماضية وإنه بدون حفظ منظومة التواصل المعرفي . لا يستطيع أحد تدبر القرآن الكريم، ولا أن يقيم العبادات ، خصوصا إن كل ما ذكرته لا يوجد له حجة أو ذكر في الأحاديث .
وأرجوا من السادة المتحاورين الإنتظار قليلا وعدم الدخول الآن في الموضوع حتى ينتهي ردى على الأستاذ أحمد الجزائرى، وسأكتب في نهاية ردى (إنتهى)
مصدرى العلمي كتاب (المدخل الفطري إلي التوحيد) .للعالم الإسلامي الكبير الدكتور محمد مشتهري.


رد مع اقتباس
  #40  
قديم 2013-04-10, 05:37 PM
youssefnour youssefnour غير متواجد حالياً
عضو منكر للسنة
 
تاريخ التسجيل: 2010-05-30
المكان: مصر/الأسكندريه
المشاركات: 590
youssefnour
افتراضي

الأخ الكريم الأستاذ الدكتور حسن عمر :
تحياتى
بالنسبة لآية سورة التوبة (84) لا تعني (إقامة صلاة الجنازة) فلا يوجد ما يسمى بصلاة الجنازة،، أما لفظ صلاة في هذه الآية فالمقصود به الدعاء،، فالله سبحانه وتعالى يمنع النبي، عليه السلام بالدعاء لأموات الكفار ، بينما أمر بالدعاء للذين خلطوا العمل السيء بالعمل الصالح وإعترفوا بذنوبهم فتدبر قول الله تعالى في نفس السورة وفي نفس السياق:
خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلَاتَكَ سَكَنٌ لَهُمْ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (103)التوبة
فهل صلاة الرسول على هؤلاء المعترفون بذنوبهم هي صلاة جنازة ؟!!!!
تحياتى ، وأرجوا من حضرتك إذا كنت تريد الحوار حول هذه النقطة ، فالنجعل الحوار موضوع (على المدعى البينة) حتى أتم موضوع الصلاة مع الأخ الكريم أبو أحمد

[align=center]شكرا وتقبل تحياتى مرة أخري [/align]
رد مع اقتباس
إضافة رد


المواضيع المتشابهه للموضوع: الحكمة في السياق القرآني
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
بلاغة الكلمة في التعبير القرآني كتاب الكتروني رائع عادل محمد عبده كتب إلكترونية 0 2020-02-01 07:17 AM

*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
واجباتي الفصل الثاني ||| نقل عفش ||| كاميرات مراقبة ||| بيع متابعين ||| FTS 2022 ||| موقع لزيادة متابعين وليكات ||| raafatjo WELCOME TO OUR SHOP ||| كيفية ربح من كتابة مقالات ||| أجهزة منزلية ||| شركة تنظيف ببريدة ||| شركة نقل عفش ||| زيت الحشيش الافغاني ||| حجز رحلات طيران وفنادق رخيصة ||| نقل عفش الكويت ||| وظائف شاغرة ||| تنكر مجاري ||| تسليك مجاري ||| تركيب شفاط ||| مدى السياحية لخدمات المعتمرين ||| حجزي اونلاين لحجز الفنادق ||| نقل عفش ||| التخلص من العفش القديم ||| امراض جلدية ||| احبار طابعات اتش بي ||| umrah badal عمرة البدل ||| نشر سناب ||| شاليهات شرق الرياض ||| تفاصيل
كورة سيتي ||| جدول المباريات ||| مباريات اليوم||| بث مباشر ||| يلا شوت

محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| محامي السعودية ||| محامي في عمان الاردن

كود خصم سيارة اونلاين ||| كود خصم بات بات اطفال ||| كوبون خصم

نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب

الحوار العربي ||| منتديات شباب الأمة ||| وادي العرب

ترحيل الشغاله خروج نهائي | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd
أنصار السنة | منتدى أنصار السنة | أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة | فكر أنصار السنة | فكر جماعة أنصار السنة | منهج أنصار السنة | منهج جماعة أنصار السنة | جمعية أنصار السنة | جمعية أنصار السنة المحمدية | الفرق بين أنصار السنة والسلفية | الفرق بين أنصار السنة والوهابية | نشأة جماعة أنصار السنة | تاريخ جماعة أنصار السنة | شبكة أنصار السنة | انصار السنة | منتدى انصار السنة | انصار السنة المحمدية | جماعة انصار السنة المحمدية | جماعة انصار السنة | فكر انصار السنة | فكر جماعة انصار السنة | منهج انصار السنة | منهج جماعة انصار السنة | جمعية انصار السنة | جمعية انصار السنة المحمدية | الفرق بين انصار السنة والسلفية | الفرق بين انصار السنة والوهابية | نشاة جماعة انصار السنة | تاريخ جماعة انصار السنة | شبكة انصار السنة | انصار السنه | منتدى انصار السنه | انصار السنه المحمديه | جماعه انصار السنه المحمديه | جماعه انصار السنه | فكر انصار السنه | فكر جماعه انصار السنه | منهج انصار السنه | منهج جماعه انصار السنه | جمعيه انصار السنه | جمعيه انصار السنه المحمديه | الفرق بين انصار السنه والسلفيه | الفرق بين انصار السنه والوهابيه | نشاه جماعه انصار السنه | تاريخ جماعه انصار السنه | شبكه انصار السنه |