="الأذكار           

مكتبة دار الزمان
 
العودة أنصار السنة > الفرق الإسلامية > الشيعة والروافض
 
*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
نقل عفش ||| My Health and Beauty 21 ||| برنامج محاسبي سحابي لإدارة المخازن ||| دردشة صبايا العراق - شات صبايا عسل ||| سوق الجوالات ||| تنسيق حدائق ||| دردشة بغداديات - دردشة عراقية ||| خدماتي ||| ordinateur portable maroc ||| حقين شراء اثاث مستعمل ||| عقارات اسطنبول ||| شركة نقل عفش بجدة ||| whole foods beauty bag 2021 ||| أفضل و أسوأ موبايل بحسب تقييم المستخدمين ||| ايجار سيارات فى مصر ||| بيس 2022 ||| دردشة عراقية شات بغداديات جات عراقي ||| مركز طبي ||| تصليح طباخات ||| تصليح تلفونات ||| عدد يدوية وأكسسوارات ||| محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| جنة العطور ||| بحرية درويد ||| الفهرس الطبي ||| الصحة و الجمال ||| المدونة الرقمية ||| شدات ببجي ||| شركة نقل عفش بالقطيف ||| الربح من الانترنت للمبتدئين ||| افضل موقع لاختصار الروابط ||| قصر الطيب ||| الاستثمار في تركيا ||| منتجات السنة النبوية ||| منتجات السنة النبوية


« الرد على دليل وجود الإمام المهدي والأئمة ال12 | هل خروج الحسين رضي الله عنه على بيعة يزيد مقبولة ؟ | الرد على دليل وجود المهدي وال12 امام »

إضافة رد

أدوات الموضوع
  #1  
غير مقروء 2014-12-01, 02:39 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,007
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي هل خروج الحسين رضي الله عنه على بيعة يزيد مقبولة ؟

[align=center] هل خروج الحسين رضي الله عنه على بيعة يزيد مقبولة ؟ [/align]

موضوع تردد في ذهني كثير! !
وكنت سابقا قد كتبب موضوع عن يزيد وعن محمد بن الحنفية !! وعن شهادة بن الحنفية في يزيد وبعد مقتل الحسين !(وهو تهيئة لهذا الموضوع ) !!!
ومحمد بن الحنفية ممدوح جدا عند الشيعة !!!
والحقيقة والتي أريد ن يفهمها الجميع !!! أنني أجل كل مسلم صالح صحيح الدين وعلى رأسهم الصحابة ! وأجل سبطي الرسول صلى الله عليه وسلم وريحانتيه جدا وأحبهما جدا !!!
ونحن نجل كل أهل بيت الرسول صلى الله عليه وسلم ومن ضمنهم أمهاتنا أمهات المؤمني ونساء الرسول صلى الله عليه وسلم!!!!
ولكن يتبادر لذهني -وحاشا لله أن يكون مطعنا على سبط الرسول صلى الله عليه وسلم - لماذا خرج الحسين على يزيد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وهنا -وحقيقة- أريده حوارا نزيها !!!!
والحقيقة أن كثير من الصحابة قد نهوا الحسين رضي الله عنه عن الخروج على يزيد !!!
ونقول ؟؟؟ هل اجتهد سبط الرسول فأخطأ ؟؟؟؟
هل غرر بعص الناس بسبط الرسول صلى الله عليه وسلم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الحقيقة لست أدري !!! ولست متيقنا من جواب ما !!!
والحقيقة أن خروج الحسين على يزيد لا يبرر البتة كل ضلالات الشيعة ومخترعاتهم !!
وهم من خدعوه ثم غدروا به !!!! وشوهوا الإسلام تماما !!!!!
والحقيقة أيضا وهنا !!! فهو حوار محايد _وهذا القول أوجه لأخوتي من أهل السنة ولغيرهم - فهذا الحوار هو لسبر أغوار تلك الحادثة ما تبعها !!!
ونحث الجميع على إبدأء آرائهم !!!! فنحن نبيتغي الحقيقة !!!
ونحن نعلم أن الحسن والحسين رضي الله عنهما عما سيدا شباب أهل الجنة !!!!
فنريده حوارا نزيها ومتعمقا !!!! ومحايدا ومبينا للحقيقة !!!!!
وحسب رأيي-ورأي كثير من الصحابة وغيرهم- فإن خروج الحسين رضي الله عنه كان غير صائب !!!
ربما كنت مخطئا !!!!
وربما لبعض إخوتي السنة رأي مخالف !!!!
وأكرر فإن الشيعة خدعوا الحسين رضي الله عنه وغدروا به !!!!
وغير أنهم بنوا معتقدات ضالة تماما !!! وتحت إسم كاذب ومدعى كاذب وكذب وتدليس كبيرين على أهل البيت وحبهم !!!!!!
رد مع اقتباس
  #2  
غير مقروء 2014-12-01, 03:08 PM
مهند عبد القادر مهند عبد القادر غير متواجد حالياً
عضو شيعى
 
تاريخ التسجيل: 2014-10-03
المشاركات: 870
مهند عبد القادر
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبيدة أمارة مشاهدة المشاركة
[align=center] هل خروج الحسين رضي الله عنه على بيعة يزيد مقبولة ؟ [/align]





ونحن نعلم أن الحسن والحسين رضي الله عنهما عما سيدا شباب أهل الجنة !!!!

وحسب رأيي-ورأي كثير من الصحابة وغيرهم- فإن خروج الحسين كان غير صائب !!!

بسم الله الرحمن الرحيم

سبحان الله تعترف بكل شجاعة أن الحسين سيد شباب اهل الجنة


ثم بكل جرأة على الله ورسوله تقول ( حسب رأيي ان خروج الحسين غير صائب )

وكم عاش الصحابة الذبن نهوا الحسين من الخروج

الم يذبحوا كالخراف بعد بضعة اشهر في موقعة الحرة وعلى يد نفس الجزار

في هذه الحالة يكون هؤلاء الصحابة احق من الحسين بلقب سيد شباب اهل الجنة لا نهم على صواب في مقتلهم أكثر من الحسين
رد مع اقتباس
  #3  
غير مقروء 2014-12-01, 04:30 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,007
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهند عبد القادر مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
سبحان الله تعترف بكل شجاعة أن الحسين سيد شباب اهل الجنة
ثم بكل جرأة على الله ورسوله تقول ( حسب رأيي ان خروج الحسين غير صائب )
الحسين ! ليس معصوما !!!!
لاحظ هذا جيدا !
وقد ذكرت شهادة بن الحنفية عن يزيد !!!
وهنا فهو حوار هادف !!!
ولا نقبل سوى الأسباب الحقيقية !!!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهند عبد القادر مشاهدة المشاركة
وكم عاش الصحابة الذبن نهوا الحسين من الخروج
مثلا عبدالله بن عباس توفي سنة 68 هــ !
وعبد الله بن عمر وفي سنة 73 هــ !
ووقعة الحرة كانت : سنة 63 هــ !!!

ودع وقعة الحرة لوقت آخر !
وحاليا فنحن نناقش قبلها !
وبن الحنفية مقت الخارجين على يزيد في وقعة الحرة !!!!!!!!!!!!!!!!!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهند عبد القادر مشاهدة المشاركة
في هذه الحالة يكون هؤلاء الصحابة احق من الحسين بلقب سيد شباب اهل الجنة لا نهم على صواب في مقتلهم أكثر من الحسين
وهذا لا يقول مطلقا أن الحسين كان معصوما !!!
ولا ينفي أن يكون سيد شياب أهل الجنة قد أخطأ !!!!
ونحن نناقش هذا !!! ونريد وجه الحقيقة !!! وحقا !!!

رد مع اقتباس
  #4  
غير مقروء 2014-12-01, 11:14 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,007
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

عندما علم أهل المدينة بعزم الحسين على السفر إلى العراق حذروه من غدر الشيعة الذين خذلوا أباه كما خذلوا أخاه الحسن. و خافوا عليه القتل، و ذكَّروه بخيانة الشيعة و أنهم لا يأمَنون عليه القتل، و استحلفوه بالله أن يعدل عن الخروج إليهم. يقول بن عباس ر "استشارني الحسين بن على في الخروج فقلت لولا أن يزري بي وبك الناس لشبثت يدي في رأسك فلم أتركك تذهب .

ينقل ابن كثير ج 8ص173 عن يحيى بن معين حدثنا أبوعبيدة ثنا سليم بن حيان عن سعيد بن مينا قال سمعت عبد الله بن عمرو يقول: " عجل حسين قدره والله لو أدركته ما تركته يخرج إلا أن يغلبني ".

-وكان يقول:« أيضا :غلبَنَا الحسين بن علي - رضي الله عنهما - بالخروج ولعمري لقد رأى في أبيه وأخيه عبرة , فرأى من الفتنة وخذلان الناس لهما ما كان ينبغي لـه أن يتحرّك ما عاش , وأن يدخل في صالح ما دخل فيه الناس, فإن الجماعة خير

وقال أبو سعيد الخدري : (رضي الله عنه) مخاطبا الحسين (رضي الله عنه) :( يا ابا عبد الله اني لك ناصح واني عليك مشفق وانه بلغني انه قد كاتبك قوم من شيعتك بالكوفة فلا تخرج اليهم فاني سمعت اباك يقول عنهم : ( والله لقد مللتهم وابغضتهم وملوني وابغضوني وما يكون منهم وفاء قط ومن فاز بهم فاز بالسهم الاخيب والله ما لهم ثبات وعزم على الامر ولا صبر على شيء).اتق الله والزم بيتك ولا تخرج



وقال أبو واقد الليثي : «بلغني خروج الحسين بن علي - رضي الله عنهما - فأدركته بملل, فناشدته بالله ألاّ يخرج, فإنه يخرج في غير وجه خروج, إنما خرج يقتل نفسه, فقال: لا أرجع».

وقال جابر بن عبد الله :«كلمت حسيناً فقلت: اتق الله ولا تضرب الناس بعضهم ببعض, فوالله ما حمدتم ما صنعتم؛ فعصاني»اهـ

قال ابن الأثير - في "أسد الغابة" (2/28)- عن خروج الحسين: «فأتاه كتب أهل الكوفة وهو بمكة؛ فتجهز للمسير؛ فنهاه جماعة؛ منهم: أخوه محمد ابن الحنفية وابن عمر وابن عباس وغيرهم»

قد نصح محمد بن علي بن أبي طالب المعروف بابن الحنفية أخاه الحسين ـ رضي الله عنهم ـ قائلاً له: (يا أخي إن أهل الكوفة قد عرفت غدرهم بأبيك وأخيك. وقد خفت أن يكون حالك كحال من مضى ). من (المجالس الفاخرة لعبد الحسين ص 75) .


ومن قتل الحسن ؟؟؟ :

و قال علامتهم محسن الأمين " بايع الحسين عشرون ألفاً من أهل العراق ، غدروا به , وخرجوا عليه وبيعته في أعناقهم وقتلوه " ( أعيان الشيعة 34:1 ).

وهنا دعا الحسين على شيعته حين غدرت به قائلاً : " اللهم إن متعتهم إلى حين ففرقهم فرقاً ـ أي شيعاً وأحزاباً ـ واجعلهم طرائق قددا ، و لا ترض الولاة عنهم أبدا ، فإنهم دعونا لينصرونا ، ثم عدوا علينا فقتلونا " ( الإرشاد للمفيد 241 ، إعلام الورى للطبرسي 949، كشف الغمة 18:2و38 ) .

ويذكر المؤرخ الشيعي اليعقوبي في تاريخه أنه لما دخل علي بن الحسين الكوفة رأى نساءها يبكين ويصرخن فقال : " هؤلاء يبكين علينا فمن قتلنا ؟ " أي من قتلنا غيرهم ( تاريخ اليعقوبي 235:1 ) .
رد مع اقتباس
  #5  
غير مقروء 2014-12-02, 08:45 AM
مهند عبد القادر مهند عبد القادر غير متواجد حالياً
عضو شيعى
 
تاريخ التسجيل: 2014-10-03
المشاركات: 870
مهند عبد القادر
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبيدة أمارة مشاهدة المشاركة
عندما علم أهل المدينة بعزم الحسين على السفر إلى العراق حذروه من غدر الشيعة الذين خذلوا أباه كما خذلوا أخاه الحسن. و خافوا عليه القتل، و ذكَّروه بخيانة الشيعة و أنهم لا يأمَنون عليه القتل، و استحلفوه بالله أن يعدل عن الخروج إليهم. يقول بن عباس ر "استشارني الحسين بن على في الخروج فقلت لولا أن يزري بي وبك الناس لشبثت يدي في رأسك فلم أتركك تذهب .

ينقل ابن كثير ج 8ص173 عن يحيى بن معين حدثنا أبوعبيدة ثنا سليم بن حيان عن سعيد بن مينا قال سمعت عبد الله بن عمرو يقول: " عجل حسين قدره والله لو أدركته ما تركته يخرج إلا أن يغلبني ".

-وكان يقول:« أيضا :غلبَنَا الحسين بن علي - رضي الله عنهما - بالخروج ولعمري لقد رأى في أبيه وأخيه عبرة , فرأى من الفتنة وخذلان الناس لهما ما كان ينبغي لـه أن يتحرّك ما عاش , وأن يدخل في صالح ما دخل فيه الناس, فإن الجماعة خير

وقال أبو سعيد الخدري : (رضي الله عنه) مخاطبا الحسين (رضي الله عنه) :( يا ابا عبد الله اني لك ناصح واني عليك مشفق وانه بلغني انه قد كاتبك قوم من شيعتك بالكوفة فلا تخرج اليهم فاني سمعت اباك يقول عنهم : ( والله لقد مللتهم وابغضتهم وملوني وابغضوني وما يكون منهم وفاء قط ومن فاز بهم فاز بالسهم الاخيب والله ما لهم ثبات وعزم على الامر ولا صبر على شيء).اتق الله والزم بيتك ولا تخرج



وقال أبو واقد الليثي : «بلغني خروج الحسين بن علي - رضي الله عنهما - فأدركته بملل, فناشدته بالله ألاّ يخرج, فإنه يخرج في غير وجه خروج, إنما خرج يقتل نفسه, فقال: لا أرجع».

وقال جابر بن عبد الله :«كلمت حسيناً فقلت: اتق الله ولا تضرب الناس بعضهم ببعض, فوالله ما حمدتم ما صنعتم؛ فعصاني»اهـ

قال ابن الأثير - في "أسد الغابة" (2/28)- عن خروج الحسين: «فأتاه كتب أهل الكوفة وهو بمكة؛ فتجهز للمسير؛ فنهاه جماعة؛ منهم: أخوه محمد ابن الحنفية وابن عمر وابن عباس وغيرهم»

قد نصح محمد بن علي بن أبي طالب المعروف بابن الحنفية أخاه الحسين ـ رضي الله عنهم ـ قائلاً له: (يا أخي إن أهل الكوفة قد عرفت غدرهم بأبيك وأخيك. وقد خفت أن يكون حالك كحال من مضى ). من (المجالس الفاخرة لعبد الحسين ص 75) .


ومن قتل الحسن ؟؟؟ :

و قال علامتهم محسن الأمين " بايع الحسين عشرون ألفاً من أهل العراق ، غدروا به , وخرجوا عليه وبيعته في أعناقهم وقتلوه " ( أعيان الشيعة 34:1 ).

وهنا دعا الحسين على شيعته حين غدرت به قائلاً : " اللهم إن متعتهم إلى حين ففرقهم فرقاً ـ أي شيعاً وأحزاباً ـ واجعلهم طرائق قددا ، و لا ترض الولاة عنهم أبدا ، فإنهم دعونا لينصرونا ، ثم عدوا علينا فقتلونا " ( الإرشاد للمفيد 241 ، إعلام الورى للطبرسي 949، كشف الغمة 18:2و38 ) .

ويذكر المؤرخ الشيعي اليعقوبي في تاريخه أنه لما دخل علي بن الحسين الكوفة رأى نساءها يبكين ويصرخن فقال : " هؤلاء يبكين علينا فمن قتلنا ؟ " أي من قتلنا غيرهم ( تاريخ اليعقوبي 235:1 ) .

تحتج بقول أبن كثير

صحيح انك محاور من الطراز المميز

اما رواية جابر بن عبد الله فاقوال قومك التي هي ليست حجة ذكرت مصادرها فلماذا لم تفعل مع رواية جابر

فاين هو المصدر لنعرف ان كنت صادقاً ام مدلساً أم تنقل من الاكاذيب لتحتج بها على رسول الله صلى الله عليه واله وسلم الذي يقول

حسين مني وأنا من حسين

يعني ما يفعله الحسين أنا رسول الله أفعله فهو حق و يقين

واعتراض الصحابة لا يعتبر دليل على عدم صحة موقف الحسين فلا تحتج بهذا لانها بدعة في منطق الحوار فهل الحق عندك باطل لان القران يقول ( واكثرهم للحق كارهون )

وكون بعض الشيعه خذلوا حسيناً فهذا لا يعفي يزيد واتباعه الامويين من الجريمة

واذا انت فرحان برواياتك التي لا تبين سوى نصائح للحسين وليس لها علاقة بشرعية موقفه من الناحية الدينية
فابمكاني ان أشحن موضوعك بمئات الاحاديث التي تبين اعتراض الامة و استنكار الصحابة على تنصيب يزيد واقوالهم فيه وعشرات الروايات التي تبين عظمة موقف الحسين و عشرات المصادر حتى من كتبك التي تبيح لعن يزيد بسبب ما فعله من جريمة بقتله سبط رسول الله
رد مع اقتباس
  #6  
غير مقروء 2014-12-02, 01:46 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,007
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهند عبد القادر مشاهدة المشاركة
تحتج بقول أبن كثير
صحيح انك محاور من الطراز المميز
اما رواية جابر بن عبد الله فاقوال قومك التي هي ليست حجة ذكرت مصادرها فلماذا لم تفعل مع رواية جابر
فاين هو المصدر لنعرف ان كنت صادقاً ام مدلساً
عن ابن كثير -البداية والنهاية - :
وقال أبو سعيد الخدري: غلبني الحسين على الخروج، وقلت له: اتق الله في نفسك والزم بيتك ولا تخرج على إمامك.
وقال أبو واقد الليثي: بلغني خروج الحسين بن علي فأدركته بملل فناشدته الله أن لا يخرج فإنه يخرج في غير وجه خروج، إنما خرج يقتل نفسه، فقال: لا أرجع.
وقال جابر بن عبد الله: كلمت حسينا فقلت: اتق الله ولا تضرب الناس بعضهم ببعض، فوالله ما حمدتم ما صنعتم فعصاني.
وقال سعيد بن المسيب: لو أن حسينا لم يخرج لكان خيرا له.
وقال أبو سلمة بن عبد الرحمن: وقد كان ينبغي لحسين أن يعرف أهل العراق ولا يخرج إليهم، ولكن شجعه على ذلك ابن الزبير.
وكتب إليه المسور بن مخرمة: إياك أن تغتر بكتب أهل العراق وبقول ابن الزبير: الحق بهم فإنهم ناصروك.

وقال سعيد بن المسيب : لو أن حسينا لم يخرج لكان خيرا له .

وقال أبو سلمة بن عبد الرحمان : قد كان ينبغي لحسين أن يعرف أهل العراق ولا يخرج إليهم ولكن شجعه على ذلك ابن الزبير .

وكتب إليه المسور بن مخرمة : إياك أن تغتر بكتب أهل العراق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهند عبد القادر مشاهدة المشاركة
أم تنقل من الاكاذيب لتحتج بها على رسول الله صلى الله عليه واله وسلم الذي يقول
حسين مني وأنا من حسين
سئل بن حجر فأجاب :«هذا الحديث لم يخرجه البخاري ولا مسلم ولا أبو داوود، ولكن أخرجه الترمذي عن يعلى بن مرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((حسين مني وأنا من حسين، أحب الله من أحب حسيناً، حسين سبط من الأسباط)) قال الترمذي: هذا حديث حسن .
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهند عبد القادر مشاهدة المشاركة
يعني ما يفعله الحسين أنا رسول الله أفعله فهو حق و يقين
هذا تفسير من عندك ! ماأنزل الله له من سلطان !!!!
فالرسول وهو المكلف والمعصوم !! وهو الموحى له من السماء !!! فهو لا يفعل شيئا خارج الوحي السمائي !!!!
فهل كان يوحى للحسين ؟؟؟؟؟؟
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهند عبد القادر مشاهدة المشاركة
واعتراض الصحابة لا يعتبر دليل على عدم صحة موقف الحسين فلا تحتج بهذا لانها بدعة في منطق الحوار فهل الحق عندك باطل لان القران يقول ( واكثرهم للحق كارهون )
بل هو دليل !!!
وحسين رجل كباقي المسلمين !!!!
والله تعالى يقول : "ما كان محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين " .
فهو لم يورث النبوة لأحد !!
وهو بعث رسولا لله !!!!! وليس كأب لأحد من المسلمين !!!! انتبه لهذا جيدا !!!!!!
والحسين اجتهد -وجسب الكثيرين -وأخطأ !!!
ومحبة الرسول لعقبه الصالح فهو من رحمة وحنان الأبوة !!!
والرسول علم أن الحسين سيجر لمقتله مكرها !!!
ولكن قرار الحسين للخروج كان قرارا شخصيا ! واجتهاد !!!
والحسين لم طلب يزيد البيعة ! قال لا أبايع إلا أمام الناس !!! وهرب الحسين إلى مكة !!!
فهل كذب الحسين ومعاذه !!!
والرسول يعلم طيب معدن الحسين وصدق أيمانه !!! فهو بضعة من رسول الله !!! والرسول يحب طيب معدن الحسين وحسن إيمانه !!!!
ولكن هل فعل الحسن هو أمر منزل من السماء !!! أم هو مجرد اجتهاد منه و !!!
قال بن تيمية – رحمه الله – ( المنهاج 4/530 ) : « ولهذا لما أراد الحسين – رضي الله عنه – أن يخرج إلى أهل العراق لما كاتبوه كتباً كثيرة : أشار عليه أفاضل أهل العلم والدين كابن عمر وابن عباس وأبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام : ألاّ يخرج . . . » انتهى.
وقال العلامة ابن الأثير – رحمه الله – عن خروج الحسين – رضي الله عنه – ( أسد الغابة 2/28 ) : « فأتاه كتب أهل الكوفة وهو بمكة , فتجهز للمسير , فنهاه جماعة , منهم : أخوه محمد ابن الحنفية وابن عمر وابن عباس وغيرهم » انتهى .
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهند عبد القادر مشاهدة المشاركة
وكون بعض الشيعه خذلوا حسيناً فهذا لا يعفي يزيد واتباعه الامويين من الجريمة
يا سيد مهند ! نقلت لك من كتبك وأن يزيد لم يأمر بقتل الحسين !!!! ومن حث على قتله فهو رجل من شيعته وشيعة أبيه !!!!!
وشهادات كتبك تقول أن الشيعة هم من خذلوه وقتلوه !!!!!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهند عبد القادر مشاهدة المشاركة
واذا انت فرحان برواياتك التي لا تبين سوى نصائح للحسين وليس لها علاقة بشرعية موقفه من الناحية الدينية
اسمع يا مهند ! لست فرحا البتة بمقتل سط الرسول بتاتا !! فهو حث مفجع كبير وتماما كمقتل عثمان وعمر وعلي رضي الله عنهم !!!!
ولكن هذه روايات حقيقية !!!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهند عبد القادر مشاهدة المشاركة
فابمكاني ان أشحن موضوعك بمئات الاحاديث التي تبين اعتراض الامة و استنكار الصحابة على تنصيب يزيد واقوالهم فيه وعشرات الروايات التي تبين عظمة موقف الحسين و عشرات المصادر حتى من كتبك التي تبيح لعن يزيد بسبب ما فعله من جريمة بقتله سبط رسول الله
يا رجل نحن هنا نناقش موقف الحسين !!!
ولا بأس وأن تذكر وفقط الأحاديث الصحيحة عن يزيد !!!!
أما شنائع الشيعة فدعك منها !
ولا تلطخ ردك بأقوال مجترئة متجنية ممن حجتهم وميزانهم فهو الهوى وهو الحقد وبث رداءة الأنفس !!!
وأنقل لك قول محمد بن الحنفية عن يزيد ! وبعد مقتل الحسن !!! وهو :
قال ابن مطيع : إن يزيد يشرب الخمر و يترك الصلاة و يتعدى حكم الكتاب ، فقال محمد ما رأيت منه ما تذكرون ، قد حضرته و أقمت عنده فرأيته مواظباً على الصلاة متحرياً للخير يسأل عن الفقه ملازماً للسنة ، قالوا : ذلك كان منه تصنعاً لك ، قال : و ما الذي خاف مني أو رجا حتى يظهر إليّ الخشوع ؟ ثم أفأطلعكم على ما تذكرون من شرب الخمر ، فلئن كان أطلعكم على ذلك فإنكم لشركاؤه ، و إن لم يكن أطلعكم فما يحل لكم أن تشهدوا بما لم تعلموا ، قالوا : إنه عندنا لحق و إن لم نكن رأيناه ، فقال لهم : أبى الله ذلك على أهل الشهادة ، و لست من أمركم في شيء . البداية و النهاية (8/233)
وقد رأينا أن علي بن الحسين لم يخرج على يزيد !!!!
قال الإمام البخاري – رحمه الله – ( 7111 ) : حدثنا سليمان بن حرب , حدثنا حماد بن زيد , عن أيوب , عن نافع , قال : لما خلع أهل المدينة يزيد بن معاوية جمع ابن عمر حشمه وولده فقال : إني سمعت النبي – صلى الله عليه وسلم – يقول : « ينصب لكل غادر لواء يوم القيامة » , وإنا قد بايعنا هذا الرجل على بيع الله ورسوله , وإني لا أعلم غدراً أعظم من أن يبايع رجلٌ على بيع الله ورسوله ثم ينصب لـه القتال , وإني لا أعلم أحداً منكم خلعه ولا بايع في هذا الأمر إلا كانت الفيصل بيني وبينه .
وانظر قول بن عمر عن يزيد ولمن أراد الخروج عليه في وقعة الحرة ! وبعد مقتل الحسين !!!!
رد مع اقتباس
  #7  
غير مقروء 2014-12-02, 03:48 PM
مهند عبد القادر مهند عبد القادر غير متواجد حالياً
عضو شيعى
 
تاريخ التسجيل: 2014-10-03
المشاركات: 870
مهند عبد القادر
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبيدة أمارة مشاهدة المشاركة

عن ابن كثير -البداية والنهاية - :
وقال أبو سعيد الخدري: غلبني الحسين على الخروج، وقلت له: اتق الله في نفسك والزم بيتك ولا تخرج على إمامك.
وقال أبو واقد الليثي: بلغني خروج الحسين بن علي فأدركته بملل فناشدته الله أن لا يخرج فإنه يخرج في غير وجه خروج، إنما خرج يقتل نفسه، فقال: لا أرجع.
وقال جابر بن عبد الله: كلمت حسينا فقلت: اتق الله ولا تضرب الناس بعضهم ببعض، فوالله ما حمدتم ما صنعتم فعصاني.
وقال سعيد بن المسيب: لو أن حسينا لم يخرج لكان خيرا له.
وقال أبو سلمة بن عبد الرحمن: وقد كان ينبغي لحسين أن يعرف أهل العراق ولا يخرج إليهم، ولكن شجعه على ذلك ابن الزبير.
وكتب إليه المسور بن مخرمة: إياك أن تغتر بكتب أهل العراق وبقول ابن الزبير: الحق بهم فإنهم ناصروك.

وقال سعيد بن المسيب : لو أن حسينا لم يخرج لكان خيرا له .

وقال أبو سلمة بن عبد الرحمان : قد كان ينبغي لحسين أن يعرف أهل العراق ولا يخرج إليهم ولكن شجعه على ذلك ابن الزبير .

وكتب إليه المسور بن مخرمة : إياك أن تغتر بكتب أهل العراق


سئل بن حجر فأجاب :«هذا الحديث لم يخرجه البخاري ولا مسلم ولا أبو داوود، ولكن أخرجه الترمذي عن يعلى بن مرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((حسين مني وأنا من حسين، أحب الله من أحب حسيناً، حسين سبط من الأسباط)) قال الترمذي: هذا حديث حسن .

هذا تفسير من عندك ! ماأنزل الله له من سلطان !!!!
فالرسول وهو المكلف والمعصوم !! وهو الموحى له من السماء !!! فهو لا يفعل شيئا خارج الوحي السمائي !!!!
فهل كان يوحى للحسين ؟؟؟؟؟؟

بل هو دليل !!!
وحسين رجل كباقي المسلمين !!!!
والله تعالى يقول : "ما كان محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين " .
فهو لم يورث النبوة لأحد !!
وهو بعث رسولا لله !!!!! وليس كأب لأحد من المسلمين !!!! انتبه لهذا جيدا !!!!!!
والحسين اجتهد -وجسب الكثيرين -وأخطأ !!!
ومحبة الرسول لعقبه الصالح فهو من رحمة وحنان الأبوة !!!
والرسول علم أن الحسين سيجر لمقتله مكرها !!!
ولكن قرار الحسين للخروج كان قرارا شخصيا ! واجتهاد !!!
والحسين لم طلب يزيد البيعة ! قال لا أبايع إلا أمام الناس !!! وهرب الحسين إلى مكة !!!
فهل كذب الحسين ومعاذه !!!
والرسول يعلم طيب معدن الحسين وصدق أيمانه !!! فهو بضعة من رسول الله !!! والرسول يحب طيب معدن الحسين وحسن إيمانه !!!!
ولكن هل فعل الحسن هو أمر منزل من السماء !!! أم هو مجرد اجتهاد منه و !!!
قال بن تيمية – رحمه الله – ( المنهاج 4/530 ) : « ولهذا لما أراد الحسين – رضي الله عنه – أن يخرج إلى أهل العراق لما كاتبوه كتباً كثيرة : أشار عليه أفاضل أهل العلم والدين كابن عمر وابن عباس وأبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام : ألاّ يخرج . . . » انتهى.
وقال العلامة ابن الأثير – رحمه الله – عن خروج الحسين – رضي الله عنه – ( أسد الغابة 2/28 ) : « فأتاه كتب أهل الكوفة وهو بمكة , فتجهز للمسير , فنهاه جماعة , منهم : أخوه محمد ابن الحنفية وابن عمر وابن عباس وغيرهم » انتهى .

يا سيد مهند ! نقلت لك من كتبك وأن يزيد لم يأمر بقتل الحسين !!!! ومن حث على قتله فهو رجل من شيعته وشيعة أبيه !!!!!
وشهادات كتبك تقول أن الشيعة هم من خذلوه وقتلوه !!!!!

اسمع يا مهند ! لست فرحا البتة بمقتل سط الرسول بتاتا !! فهو حث مفجع كبير وتماما كمقتل عثمان وعمر وعلي رضي الله عنهم !!!!
ولكن هذه روايات حقيقية !!!

يا رجل نحن هنا نناقش موقف الحسين !!!
ولا بأس وأن تذكر وفقط الأحاديث الصحيحة عن يزيد !!!!
أما شنائع الشيعة فدعك منها !
ولا تلطخ ردك بأقوال مجترئة متجنية ممن حجتهم وميزانهم فهو الهوى وهو الحقد وبث رداءة الأنفس !!!
وأنقل لك قول محمد بن الحنفية عن يزيد ! وبعد مقتل الحسن !!! وهو :
قال ابن مطيع : إن يزيد يشرب الخمر و يترك الصلاة و يتعدى حكم الكتاب ، فقال محمد ما رأيت منه ما تذكرون ، قد حضرته و أقمت عنده فرأيته مواظباً على الصلاة متحرياً للخير يسأل عن الفقه ملازماً للسنة ، قالوا : ذلك كان منه تصنعاً لك ، قال : و ما الذي خاف مني أو رجا حتى يظهر إليّ الخشوع ؟ ثم أفأطلعكم على ما تذكرون من شرب الخمر ، فلئن كان أطلعكم على ذلك فإنكم لشركاؤه ، و إن لم يكن أطلعكم فما يحل لكم أن تشهدوا بما لم تعلموا ، قالوا : إنه عندنا لحق و إن لم نكن رأيناه ، فقال لهم : أبى الله ذلك على أهل الشهادة ، و لست من أمركم في شيء . البداية و النهاية (8/233)
وقد رأينا أن علي بن الحسين لم يخرج على يزيد !!!!
قال الإمام البخاري – رحمه الله – ( 7111 ) : حدثنا سليمان بن حرب , حدثنا حماد بن زيد , عن أيوب , عن نافع , قال : لما خلع أهل المدينة يزيد بن معاوية جمع ابن عمر حشمه وولده فقال : إني سمعت النبي – صلى الله عليه وسلم – يقول : « ينصب لكل غادر لواء يوم القيامة » , وإنا قد بايعنا هذا الرجل على بيع الله ورسوله , وإني لا أعلم غدراً أعظم من أن يبايع رجلٌ على بيع الله ورسوله ثم ينصب لـه القتال , وإني لا أعلم أحداً منكم خلعه ولا بايع في هذا الأمر إلا كانت الفيصل بيني وبينه .
وانظر قول بن عمر عن يزيد ولمن أراد الخروج عليه في وقعة الحرة ! وبعد مقتل الحسين !!!!

وفسر الماء بعد جهد جهيد بالماء

لا زال يتحدث عن ابن كثير والبداية والنهاية والبخاري والترمذي
رد مع اقتباس
  #8  
غير مقروء 2014-12-03, 12:50 PM
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً
مشرف قسم حوار الملاحدة
 
تاريخ التسجيل: 2013-07-20
المكان: بيت المقدس
المشاركات: 6,007
أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة أبو عبيدة أمارة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهند عبد القادر مشاهدة المشاركة
وفسر الماء بعد جهد جهيد بالماء
هذه حجة المفلس الواهي !!
هنا نتحدث في موصوع مهم ومحوري وجاد !
ونريد استخلاص الحقائق !
فعليك باقتباس الأدلة والرد عليها !
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهند عبد القادر مشاهدة المشاركة
لا زال يتحدث عن ابن كثير والبداية والنهاية والبخاري والترمذي
وهل دينكم وكتبكم تحتج وقت الجد والدليل بغير روايات أهل السنة !!!
وموضوعاتكم فأنتم نفسكم ! مججتوها !
وزرارة اكبر محدثيكم لعنه أبو عبدالله ! واتهمه بالكذب والوضع !
وتذكر الحديث لابن شاذان والذي روى عن الاسراء والمعراح ! وبن شاذان كان بعد موت جعفر ب150 عاما !!!!
يا رجل نريد هنا حقائق ! ودلائل بينة !
أما إن كان أسلويكم هو رمي بالحقيقة عرض الحائط ! ما دامت تخالف هواكم !!!
فهذا ديدن الواهمين !! وهذا هو اسلوب الظالمين أنفسهم !!
نريد هنا حقائق ودلائل بينة !!!

رد مع اقتباس
  #9  
غير مقروء 2014-12-03, 02:48 PM
مهند عبد القادر مهند عبد القادر غير متواجد حالياً
عضو شيعى
 
تاريخ التسجيل: 2014-10-03
المشاركات: 870
مهند عبد القادر
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبيدة أمارة مشاهدة المشاركة

هنا نتحدث في موصوع مهم ومحوري وجاد !
ونريد استخلاص الحقائق !


نريد هنا حقائق ودلائل بينة !!!

وماذا تريد من هذه الدلائل ؟ الى اين تريد أن تصل ؟

هل تريد أن تصل عن طريق الاموي ابن كثير الى أن يزيد خليفة شرعي وان الحسين خالف الشرع والدين بخروجه على خليفة الملك العضوض ان كنت تعرف ماذا تعني الملك العضوض وان كنت سمعت برؤيا النبي والقرده التي تلعب على منبره تلك الرؤيا التي لم يرى النبي مبتسماً بعدها ابداً

وهل ياترى بحثت عن الدلائل لكي تعرف شرعية الذي خرج على الخليفة علي ابن أبي طالب الذي تزاحكم حول بيته المسلمون يبايعونه ؟

من أنت حتى تعلم الامام الحسين الشرع والدين و ما نزل الشرع والدين الا في بيته وتربى في احضان النبوة الطاهرة و تخرج من مدرسة النبوة والوحي ؟

فعلاً هزلت فهل أنت اعلم من هؤلاء :

الآلوسي في تفسيره العروف بروح المعاني - سورة محمد - تفسير الآية رقم ( 23 ) - الجزء : ( 17 )

وإستدل بها أيضاًً على جواز لعن يزيد عليه من الله تعالى ما يستحق ، نقل البرزنجي في الإشاعة والهيثمي في الصواعق إن الإمام أحمد لما سأله ولده عبد الله عن لعن يزيد قال : كيف لا يلعن من لعنه الله تعالى في كتابه ، فقال عبد الله : قد قرأت كتاب الله عز وجل فلم أجل فيه لعن يزيد ، فقال الإمام : إن الله تعالى يقول : فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم أولئك الذين لعنهم الله ، ( محمد : 22 ، 23 ) ، الآية ، وأي فساد وقطيعة أشد مما فعله يزيد ، إنتهى.

العلامة المناوي في تفسيره فيض القدير - الجزء1 صفحة 265

- قال أبو الفرج بن الجوزي في كتابه : ( الرد على المتعصب العنيد المانع من ذم يزيد ) : أجاز العلماء الورعون لعنه.
- وفي فتاوى حافظ الدين الكردي الحنفي : لعن يزيد يجوز لكن ينبغي أن لا يفعل ، وكذا الحجاج.
- قال إبن الكمال وحكى ، عن الإمام قوام الدين الصفاري : ولا بأس بلعن يزيد ، ولا يجوز لعن معاوية عامل الفاروق ، لكنه أخطأ في إجتهاده فيتجاوز الله تعالى عنه ، ونكف اللسان عنه تعظيماً لمتبوعه وصاحبه.
- وسئل إبن الجوزي عن يزيد ومعاوية فقال : قال رسول الله (ص) : من دخل دار أبي سفيان فهو أمن ، وعلمنا أن أباه دخلها فصار أمنا ، والإبن لم يدخلها.
- ثم قال المولى إبن الكمال : والحق أن لعن يزيد على إشتهار كفره وتواتر فظاعته وشره على ما عرف بتفاصيله جائز ، وإلاّ فلعن المعين ولو فاسقاًًً لايجوز بخلاف الجنس.
- وذلك هو محمل قول العلامة التفتازاني : لا أشك في إسلامه بل في إيمانه ، فلعنة الله عليه وعلى أنصاره وأعوانه.
- قيل لإبن الجوزي وهو على كرسي الوعظ : كيف يقال يزيد قتل الحسين وهو بدمشق والحسين بالعراق فقال :
سهم أصاب وراميه بذي سلم * من بالعراق لقد أبعدت مرماكا



3 ) السبط إبن الجوزي في كتابه - تذكرة الخواص ـ صفحة 261

قال إبن عقيل - من الحنابلة - : ومما يدل على كفره وزندقته فضلاً ، عن سبه ولعنه أشعاره التي أفصح بها أنا وأبان ، عن خبث الضمائر وسوء الإعتقاد ، فمنها قوله في قصيدته التي أولها :

علية هاتي أعلني وترنمي * بذلك أني لا أحب التناجيا
حديث أبي سفيان قدما سماً بها * إلى أحد حتى أقام البواكيا
إلاّ هات فإسقيني على ذاك قهوة * تخيرها العنسي كرماً وشاميا
إذا ما نظرنا في أمور قديمة * وجدنا حلالاًً شربها متوالياً
وإن مت يا أم الأحيمر فإنكحي * ولا تأملي بعد الفراق تلاقيا
فإن الذي حدثت عن يوم بعثنا * أحاديث طسم تجعل القلب ساهياً
ولابد لي من أن أزور محمداًً * بمشمولة صفراء تروي عظاميا


أما الامام الحسبن

فهذا شيخك يشهد


قال شيخ الاسلام ابن تيمية :

وأما مقتل الحسين رضي الله عنه فلا ريب أنه قتل مظلوما شهيدا كما قتل أشباهه من المظلومين الشهداء
وقتل الحسين معصية لله ورسوله ممن قتله أو أعان على قتله أو رضى بذلك وهو مصيبة أصيب بها المسلمون من أهله
وغير أهله وهو في حقه شهادة له ورفع حجة وعلو منزلة


هل تعرف ماذا يقصد امامك ( قتل الحسين معصيه لله ورسوله ممن قتله )

ام تريد تفعل delet للتاريخ كرامة ليزيد
رد مع اقتباس
  #10  
غير مقروء 2014-12-03, 02:56 PM
مهند عبد القادر مهند عبد القادر غير متواجد حالياً
عضو شيعى
 
تاريخ التسجيل: 2014-10-03
المشاركات: 870
مهند عبد القادر
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبيدة أمارة مشاهدة المشاركة

هنا نتحدث في موصوع مهم ومحوري وجاد !
ونريد استخلاص الحقائق !


نريد هنا حقائق ودلائل بينة !!!

وماذا تريد من هذه الدلائل ؟ الى اين تريد أن تصل ؟

هل تريد أن تصل عن طريق الاموي ابن كثير الى أن يزيد خليفة شرعي وان الحسين خالف الشرع والدين بخروجه على خليفة الملك العضوض ان كنت تعرف ماذا تعني الملك العضوض وان كنت سمعت برؤيا النبي والقرده التي تلعب على منبره تلك الرؤيا التي لم يرى النبي مبتسماً بعدها ابداً

وهل ياترى بحثت عن الدلائل لكي تعرف شرعية الذي خرج على الخليفة علي ابن أبي طالب الذي تزاحكم حول بيته المسلمون يبايعونه ؟

من أنت حتى تعلم الامام الحسين الشرع والدين و ما نزل الشرع والدين الا في بيته وتربى في احضان النبوة الطاهرة و تخرج من مدرسة النبوة والوحي ؟

فعلاً هزلت فهل أنت اعلم من هؤلاء :

الآلوسي في تفسيره العروف بروح المعاني - سورة محمد - تفسير الآية رقم ( 23 ) - الجزء : ( 17 )

وإستدل بها أيضاًً على جواز لعن يزيد عليه من الله تعالى ما يستحق ، نقل البرزنجي في الإشاعة والهيثمي في الصواعق إن الإمام أحمد لما سأله ولده عبد الله عن لعن يزيد قال : كيف لا يلعن من لعنه الله تعالى في كتابه ، فقال عبد الله : قد قرأت كتاب الله عز وجل فلم أجل فيه لعن يزيد ، فقال الإمام : إن الله تعالى يقول : فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم أولئك الذين لعنهم الله ، ( محمد : 22 ، 23 ) ، الآية ، وأي فساد وقطيعة أشد مما فعله يزيد ، إنتهى.

العلامة المناوي في تفسيره فيض القدير - الجزء1 صفحة 265

- قال أبو الفرج بن الجوزي في كتابه : ( الرد على المتعصب العنيد المانع من ذم يزيد ) : أجاز العلماء الورعون لعنه.
- وفي فتاوى حافظ الدين الكردي الحنفي : لعن يزيد يجوز لكن ينبغي أن لا يفعل ، وكذا الحجاج.
- قال إبن الكمال وحكى ، عن الإمام قوام الدين الصفاري : ولا بأس بلعن يزيد ، ولا يجوز لعن معاوية عامل الفاروق ، لكنه أخطأ في إجتهاده فيتجاوز الله تعالى عنه ، ونكف اللسان عنه تعظيماً لمتبوعه وصاحبه.
- وسئل إبن الجوزي عن يزيد ومعاوية فقال : قال رسول الله (ص) : من دخل دار أبي سفيان فهو أمن ، وعلمنا أن أباه دخلها فصار أمنا ، والإبن لم يدخلها.
- ثم قال المولى إبن الكمال : والحق أن لعن يزيد على إشتهار كفره وتواتر فظاعته وشره على ما عرف بتفاصيله جائز ، وإلاّ فلعن المعين ولو فاسقاًًً لايجوز بخلاف الجنس.
- وذلك هو محمل قول العلامة التفتازاني : لا أشك في إسلامه بل في إيمانه ، فلعنة الله عليه وعلى أنصاره وأعوانه.
- قيل لإبن الجوزي وهو على كرسي الوعظ : كيف يقال يزيد قتل الحسين وهو بدمشق والحسين بالعراق فقال :
سهم أصاب وراميه بذي سلم * من بالعراق لقد أبعدت مرماكا



3 ) السبط إبن الجوزي في كتابه - تذكرة الخواص ـ صفحة 261

قال إبن عقيل - من الحنابلة - : ومما يدل على كفره وزندقته فضلاً ، عن سبه ولعنه أشعاره التي أفصح بها أنا وأبان ، عن خبث الضمائر وسوء الإعتقاد ، فمنها قوله في قصيدته التي أولها :

علية هاتي أعلني وترنمي * بذلك أني لا أحب التناجيا
حديث أبي سفيان قدما سماً بها * إلى أحد حتى أقام البواكيا
إلاّ هات فإسقيني على ذاك قهوة * تخيرها العنسي كرماً وشاميا
إذا ما نظرنا في أمور قديمة * وجدنا حلالاًً شربها متوالياً
وإن مت يا أم الأحيمر فإنكحي * ولا تأملي بعد الفراق تلاقيا
فإن الذي حدثت عن يوم بعثنا * أحاديث طسم تجعل القلب ساهياً
ولابد لي من أن أزور محمداًً * بمشمولة صفراء تروي عظاميا


أما الامام الحسبن

فهذا شيخك يشهد


قال شيخ الاسلام ابن تيمية :

وأما مقتل الحسين رضي الله عنه فلا ريب أنه قتل مظلوما شهيدا كما قتل أشباهه من المظلومين الشهداء
وقتل الحسين معصية لله ورسوله ممن قتله أو أعان على قتله أو رضى بذلك وهو مصيبة أصيب بها المسلمون من أهله
وغير أهله وهو في حقه شهادة له ورفع حجة وعلو منزلة


هل تعرف ماذا يقصد امامك ( قتل الحسين معصيه لله ورسوله ممن قتله )

ام تريد تفعل delet للتاريخ كرامة ليزيد
رد مع اقتباس
إضافة رد


المواضيع المتشابهه للموضوع: هل خروج الحسين رضي الله عنه على بيعة يزيد مقبولة ؟
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
بالوثائق : محمد بن الحنفية خذل الحسين و رضي بقتله و قبض الدية ابو هديل الشيعة والروافض 0 2020-01-16 02:46 AM
جمع القرآن الكريم وكتابته معاوية فهمي الإعجاز فى القرآن والسنة 1 2019-12-30 10:09 PM
لا حول ولا قوة إلا بالله(فوائد وثمار معاوية فهمي المجتمع المسلم 0 2019-11-16 10:10 AM
رسول الله الشهيد المسموم / تحقيق مفصل ابو هديل الشيعة والروافض 0 2019-10-26 09:37 PM
ماهو سبب موت الرسول الاعظم محمد (ص) في الصحيح والمستفيض والمشهور وعقائد الشيعة حقائق مصادر ابو هديل الشيعة والروافض 1 2019-10-23 09:39 PM

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
بنك تجارة كابيتال - استثمار مع ضمانات ||| اشتراك بين سبورت | | | قروبات واتس اب | | | موثق معتمد في جده | | | محامي في المدينة | | | نشر سناب ، اضافات سناب ، متابعين سناب ، سنابي | | | نشر سناب
موقع الكوبونات | | | كود خصم امريكان ايجل | | | كود خصم وجوه | | | كود خصم بات بات

منتديات شباب الأمة

*** مواقع صديقة ***
للتواصل > هنـــــــــــا
السنة النبوية | كوبون خصم | حياة المصريين | الأذكار | موقع المرأة العربية | رحيق | أولاد مصر
تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2021 Jelsoft Enterprises Ltd