أنصار السنة  
جديد المواضيع

للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
فور شباب ||| الحوار العربي ||| منتديات شباب الأمة ||| الأذكار ||| موقع المرأة العربية ||| دليل السياح ||| مباشر مصر دوت نت ||| تقنية تك ||| بروفيشنال برامج ||| موقع حياتها ||| طريق النجاح ||| شبكة زاد المتقين الإسلامية ||| موقع . كوم ||| مقالات ||| شو ون شو ||| طبيبة الأسرة ||| هنا الحدث

العودة   أنصار السنة > أقسام عامة > المجتمع المسلم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 2022-11-16, 01:54 PM
معاوية فهمي إبراهيم مصطفى معاوية فهمي إبراهيم مصطفى غير متواجد حالياً
مشرف قسمي العيادة الصحية والمجتمع المسلم
 
تاريخ التسجيل: 2018-02-05
المشاركات: 2,506
افتراضي كيف تصلي خاشعًا

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( كيف تصلي خاشعًا ))

المقدمة:

الحمد لله الذي جعل الصلاة صلة بينه وبين عباده، والصلاة والسلام على خير من صلى لله، وعلى آله وأصحابه ومن والاه؛ أما بعد:

فهذه كلمات يسيرة فيها بيان طريقة الخشوع؛ وهو حضور القلب في الصلاة وسكون الجوارح فيها، والخشوع هو روحها ولُبُّها، وللعبد أجر من صلاته قدر خشوعه فيها، والله أسأل أن ينفع بها ويتقبلها.

القيام:

إذا قمت إلى الصلاة فتذكر أنك واقف بين يدي الله ملك الملوك، وليس بين يدي ملوك الدنيا، بل بين يدي من له الملك الحقيقي سبحانه وتعالى، فلا ينصرف قلبك لغير الله ولغير الصلاة؛ قال تعالى: ﴿ حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ ﴾ [البقرة: 238]؛ أي: وقوموا في صلاتكم مطيعين لله، خاشعين ذليلين.

وتذكَّر الجنة والنار ولقاء العزيز الكبير الجبار جل وعلا.

قال تعالى: ﴿ أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ ﴾ [الزمر: 9].

التكبير:

إذا كبَّرت قائمًا، وقلت: "الله أكبر"، فتذكر معنى هذا الكلمة العظيمة، وهو أنه سبحانه أكبر من كل شيء، وأعظم من كل شيء، وأجَلُّ من كل شيء، فلا يشغلك شيء عن هذه الصلاة من أمور الدنيا وحاجاتها؛ فالله أكبر، والصلاة أكبر.

قال سبحانه: ﴿ وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ * الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلَاقُو رَبِّهِمْ وَأَنَّهُمْ إِلَيْهِ رَاجِعُونَ ﴾ [البقرة: 45، 46].


﴿ وَإِنَّهَا ﴾؛ أي: الصلاة، ﴿ لَكَبِيرَةٌ ﴾؛ أي: شاقة، ﴿ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ ﴾، فإنها سهلة عليهم خفيفة؛ لأن الخشوع، وخشية الله، ورجاء ما عنده يوجب له فعلها، منشرحاً صدره لترقُّبه للثواب، وخشيته من العقاب، بخلاف من لم يكن كذلك، فإنه لا داعيَ له يدعوه إليها، وإذا فعلها صارت من أثقل الأشياء.

وإذا دخلتَ الصلاة، فاعلم أنه لا أهم من الصلاة ينتظرك بعد الصلاة، فصلِّ صلاة مودِّع، وكأنها الصلاة الأخيرة فلا تدري لعلها كذلك.

القراءة:

فإذا بدأت في القراءة، فاعلم أن الله يسمع قراءتك، ويرى قيامك بين يديه؛ قال سبحانه: ﴿ الَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ ﴾ [الشعراء: 218]؛ فقد نبَّه سبحانه على الاستعانة باستحضار قرب الله، والنزول في منزل الإحسان؛ ﴿ وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ ﴾ [الشعراء: 219]؛ أي: يراك في هذه العبادة العظيمة، التي هي الصلاة، وقت قيامك، وتقلبك راكعًا وساجدًا خصها بالذكر؛ لفضلها وشرفها، ولأن من استحضر فيها قرب ربه، خشع وذل، وأكملها.

الفاتحة:

فإذا بدأت بقراءة الفاتحة تفكر بمعناها وأنك تناجي ربك؛ جاء في الحديث في صحيح مسلم عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((من صلى صلاة لم يقرأ فيها بأمِّ القرآن، فهي خِداج - ثلاثًا - غير تمام، فقيل لأبي هريرة: إنا نكون وراء الإمام، فقال: اقرأ بها في نفسك، فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: قال الله تعالى: قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين، ولعبدي ما سأل؛ فإذا قال العبد: ﴿ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ﴾ [الفاتحة: 2]، قال الله تعالى: حمدني عبدي، وإذا قال: ﴿ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ﴾ [الفاتحة: 3]، قال الله تعالى: أثنى عليَّ عبدي، وإذا قال: ﴿ مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ ﴾ [الفاتحة: 4]، قال: مجدني عبدي، وقال مرة: فوض إليَّ عبدي، فإذا قال: ﴿ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ ﴾ [الفاتحة: 5]، قال: هذا بيني وبين عبدي ولعبدي ما سأل، فإذا قال: ﴿ اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ * صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ ﴾ [الفاتحة: 6، 7]، قال: هذا لعبدي ولعبدي ما سأل)).

الركوع:

فإذا ركعتَ، فاعلم أنك راكع لتعظيم الله العظيم سبحانه؛ ففي صحيح مسلم عن النبي صل الله عليه وسلم قوله: ((فأما الركوع فعظِّموا فيه الرب عز وجل))، واستحضر معنى ما تقول من قولك: "سبحان ربي العظيم".

التسبيح معناه: تنزيه الله تعالى عن كل نقص وعيب، فإذا قلت: سبحان الله، فالمعنى: أنزهك يا رب، وأنفي عنك كل نقص وعيب.


ومعنى العظيم: ذو العظمة البالغة، ومعنى الأعلى: العلي في ذاته، والعلي في صفاته.

الرفع من الركوع:

فإذا رفعت من الركوع تقول: "سمع الله لمن حمده".

فتذكر معنى هذه الكلمة، وأن الله يسمع حمدك، ويستجيب لك سبحانه وتعالى.

سمع الله: أي: أجاب الله.

لمن حمده: أي: لمن وصفه بصفات الكمال حبًّا وتعظيمًا.


السجود:

فإذا سجدتَ، فاعلم أن السجود هو الذل والخضوع بين يدي الله، فأجلُّ ما في جسدك هو رأسك يساوي رجليك، فتضع جبهتك على الأرض بهيئة ذلٍّ وانكسار لله العزيز الجبار.

وتقول: سبحان ربي الأعلى.

سبحان ربي: أنزهك يا رب، وأنفي عنك كل نقص وعيب.

الرب: هو الخالق المالك المدبِّر لجميع الأمور.

الأعلى: أي: فوق كل شيء، والقاهر لكل شيء، له علوُّ الذات، وعلو الصفات سبحانه وتعالى.

وتدعو الله وهو أقرب ما يكون منك في هذا الموضع؛ ففي صحيح مسلم عن النبي صل الله عليه وسلم قوله: ((وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء، فقمِنٌ أن يُستجاب لكم))؛ فقمن: أي: حقيق وجدير.

وحديث أبي هريرة أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال: ((أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد، فأكثروا الدعاء))؛ [رواه مسلم].

الرفع من السجود:

فإذا رفعت من السجود قلت: "رب اغفر لي، رب اغفر لي".

فتأمل في معنى هذه الكلمة، بأنك تطلب من الله أن يغفر لك، ومعناها: أن يمحو ذنوبك، ويستر عيوبك.

التشهد والصلاة على النبي عليه الصلاة والسلام:

فإذا تشهدت، فتأمل معانيَ التشهد.

فإذا قلت:

(التحيات): فهي جمع تحية، والتحية هي التعظيم والسلامة من كل نقص، فكل أنواع التحيات والكمال لله سبحانه؛ فهو المتصف بكل كمال، والمنزه عن كل نقص سبحانه وتعالى.

(والصلوات): أي: كل الصلوات فَرْضِها ونفلها، وكل الأدعية والأذكار لله وحده.

(والطيبات): قال النبي صل الله عليه وسلم: ((إن الله طيب لا يقبل إلا طيبًا))، فالله سبحانه طيب في ذاته وصفاته وأفعاله، ولا يقبل من أقوال وأفعال عباده إلا الطيب منها.

(السلام عليك): قيل: السلام: اسم الله عز وجل، وقيل: السلام هنا بمعنى التسليم، وقيل: السلام هنا: بمعنى السلامة من النقائص والآفات، وقيل السلام هنا: بمعنى الدعاء أن يعافيك الله من كل كرب وسوء، والدعاء ليس مقصورًا في حال حياته صلى الله عليه وسلم، فهناك أهوال يوم القيامة؛ لذا كان دعاء الرسل آنئذٍ: ((اللهم سلِّم، سلِّم)).

وقد يكون السلام بمعنى أعم؛ وهو سلامة شرعه صلى الله عليه وسلم من العبث والهلاك، فكما سلمه الله سبحانه حيًّا، فنسأله كذلك أن يسلم شرعه بعد موته صل الله عليه وسلم.

(ورحمة الله): فأنت بعد أن دعوت لرسول الله صل الله عليه وسلم بالسلام، دعوت له بالرحمة ليزول عنه المرهوب، ويحصل له المطلوب، فسلامة النبي ورحمة الله له خير ونفع لنا نحن - المسلمين - لأننا سنفوز بشفاعته في الآخرة، كما فزنا بشرعه في الدنيا.

(وبركاته): أي: بارك الله في النبي صل الله عليه وسلم ودعوته، ودليل ذلك كثرة أتباعه، وانتشار شرعه بالرغم من كيد الأعداء، وتخاذل الأنصار.


(السلام علينا): السلام هنا بنفس ما مضى في السلام عليك، و(نا) في علينا يُراد بها الشخص نفسه، وجميع الأمة المحمدية، واستُدل به على استحباب البدء بالنفس في الدعاء، قبل أن تدعو لغيرك.

(وعلى عباد الله الصالحين): وهم: كل عبد صالح أو ميت في السماء والأرض، من الآدميين والملائكة والجن.

(أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله): شهادة: تعني معاهدتك ربَّك على توحيده، واتباع نبيه؛ محمدٍ عبدالله ورسوله صل الله عليه وسلم.

وتأمل معاني الصلاة:

فإذا قلت:

(اللهم صلِّ على محمد): اللهم: معناها: يا ألله، وصلاة الله على نبيه: ثناؤه عليه في الملأ الأعلى عند الملائكة المقربين.

(وعلى آل محمد)؛ أي: وصلِّ على آل محمد؛ وهم أتباعه على دينه.

(كما صليت على إبراهيم): يعني: كما أنك سبحانك سبق الفضل منك إلى إبراهيم عليه السلام وأتباعه، فألْحِقِ الفضل منك على محمد صل الله عليه وسلم وأتباعه.

(إنك حميد مجيد): حامد: لعباده وأوليائه الذين قاموا بأمره.

محمود: يُحمد عز وجل على ما له من الكمال في ذاته، وصفاته، وأفعاله وبألسنة خلقه.

أما (مجيد)؛ أي: ذو المجد؛ وهو العظمة وكمال السلطان.

(اللهم بارك على محمد) أي: وأنزل البركة على محمد صل الله عليه وسلم؛ والبركة: هي كثرة الخيرات ودوامها، فهذا دعاء؛ كأنك تقول: كما أنك يا رب قد تفضلت على أتباع إبراهيم، وباركت عليهم، فبارك على محمد صل الله عليه وسلم وأتباعه.

السلام:

فإذا سلمت وقلت: (السلام عليكم ورحمة الله).

فتذكر معنى السلام.

والسلام: هو دعاء الله بالسلامة من كل آفة.

والمصلي ينوي بسلامة من الصلاة ثلاثة أمور:

• الخروج من الصلاة.

• السلام على الملائكة الحَفَظَة.

• السلام على إخوانه المصلين.

الخاتمة:

الصلاة الكاملة في الخشوع والخشوع هو استحضار معاني الصلاة والتفكر فيها والتأثر بها.

وهذه الصلاة هي التي قال الله فيها: ﴿ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ ﴾ [العنكبوت: 45].

أسأل الله بعزته وجلاله، وعظمته وكماله، أن يجعلنا من الخاشعين له، المتابعين رسوله الكريم صل الله عليه وسلم.
§§§§§§§§§§§§§§§§§
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


*** مواقع صديقة ***
للإعلان هنا تواصل معنا > واتساب
شراء اثاث مستعمل بالرياض ||| يلا شوت ||| جول العرب ||| yalla shoot ||| yalla live ||| يلا لايف
لباد فندقي ||| yalla live ||| يلا لايف ||| bein sport 1 ||| الاسطورة ||| العربية للاستشارات المالية ||| yalla shoot ||| بي ان سبورت 1 ||| كورة جول ||| يلا شوت ||| يلا شوت ||| شركه تنظيف منازل وفلل بجده ||| شركه نقل عفش واثاث بجده ||| بث مباشر كأس العالم ||| دوت سبورت لايف ||| مباريات اليوم مباشر ||| الاسطورة ||| كورة لايف ||| يلا شوت حصري ||| في العارضة ||| شاهد VIP مهكر 2023 ||| شركة تنظيف بالرياض ||| رحلات الفيوم ||| شركة عزل فوم بالرياض ||| ارخص سيرفر زيادة متابعين ||| بيوت جاهزة ||| السفارات والقنصليات ||| شراء اثاث مستعمل بالرياض ||| شراء اثاث مستعمل بجدة ||| فكرة ||| يلا شوت حصري ||| ياسين tv ||| كول كورة ||| كورة جول ||| يلا شوت ||| EgyBest ||| رحلات اليوم الواحد ||| نايل كروز ||| رحلات دهب ||| صيانة يونيفرسال ||| تركيب مظلات سيارات في الرياض ||| شغالات بالشهر ||| كورة لايف ||| دوت سبورت ||| اثراء نت ||| ترند نت ||| الاسطورة لبث المباريات ||| جول العرب ||| يلا شوت ||| يلا شوت ||| كورة لايف ||| ايجي بست ||| bein live ||| كورة لايف ||| كورة جول ||| كورة اون لاين ||| كورة جول
توصيل ورد الرياض ||| كورة اون لاين |||| kora online |||| كورة جول ||| kora live ||| koora live ||| شركة تنظيف مكيفات بالرياض ||| يلا شوت ||| كورة لايف ||| مصدري ||| دوت سبورت ||| شركه تنظيف بالرياض ||| شركة حور كلين للتنظيف ||| كود خصم نون السعودية ||| كود خصم باث اند بودي ||| كود خصم شقردي
مختصر ||| تفاصيل ||| محطات ||| يلا شوت ||| يلا لايف ||| تابع لايف الأسطورة ||| ترنداوى ||| شركة كشف تسربات المياه ||| مشاهدات تيك توك ||| ترجمة معتمدة في جدة ||| شركة تنظيف منازل بالرياض ||| شركه مكافحه حشرات بالدمام
ترحيل الشغاله خروج نهائي ||| محامي في جدة ||| واتساب عمر ||| زيادة متابعين ||| شركة نقل عفش بالمدينة المنورة
كوبونات وقسائم تخفيض ||| اسعار الولادة في مستشفيات جدة
محامي في الرياض ||| محامي بالرياض ||| محامي في الرياض ||| موثق ||| محامي في جدة ||| محامي في جدة ||| محامي السعودية ||| محامي في عمان الاردن
فور شباب ||| الحوار العربي ||| منتديات شباب الأمة ||| الأذكار ||| موقع المرأة العربية ||| دليل السياح ||| مباشر مصر دوت نت ||| تقنية تك ||| بروفيشنال برامج ||| موقع حياتها ||| طريق النجاح ||| شبكة زاد المتقين الإسلامية ||| موقع . كوم ||| مقالات ||| شو ون شو ||| طبيبة الأسرة
شركة تنظيف بالطائف ||| شركة تنظيف خزانات بالطائف ||| تصليح مضخات ||| تركيب باركيه في دبي ||| تركيب باركيه في دبي ||| ادوات صحية صباح السالم ||| تسليك مجاري ||| شركة تنظيف بالطائف ||| شركة تنظيف خزانات بالطائف ||| شركة نقل عفش بالطائف ||| تنكر مجاري ||| تسليك مجاري ||| فني تصليح سخانات ||| صباغ في دبي ||| منح دراسية ممولة بالكامل ||| منح دراسية ||| تركيب جبس بورد في دبي

تطوير موقع الموقع لخدمات المواقع الإلكترونية

الليلة الحمراء عند الشيعة، الغرفة المظلمة عند الشيعة، ليلة الطفية، ليلة الطفية عند الشيعة، الليلة الظلماء عند الشيعة، ليلة الظلمة عند الشيعة الليلة السوداء عند الشيعة، ليلة الطفيه، ليلة الطفية'' عند الشيعة، يوم الطفية'' عند الشيعة، ليلة الطفيه الشيعه، يوم الطفيه عند الشيعه ليله الطفيه، ماهي ليلة الطفيه عند الشيعه، الطفيه، الليلة المظلمة عند الشيعة، ماهي الليله الحمراء عند الشيعه يوم الطفيه، الطفية، الليله الحمراء عند الشيعه، ليلة الظلام عند الشيعة، الطفية عند الشيعة، حقيقة ليلة الطفية أنصار السنة | منتدى أنصار السنة | أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة المحمدية | جماعة أنصار السنة | فكر أنصار السنة | فكر جماعة أنصار السنة | منهج أنصار السنة | منهج جماعة أنصار السنة | جمعية أنصار السنة | جمعية أنصار السنة المحمدية | الفرق بين أنصار السنة والسلفية | الفرق بين أنصار السنة والوهابية | نشأة جماعة أنصار السنة | تاريخ جماعة أنصار السنة | شبكة أنصار السنة | انصار السنة | منتدى انصار السنة | انصار السنة المحمدية | جماعة انصار السنة المحمدية | جماعة انصار السنة | فكر انصار السنة | فكر جماعة انصار السنة | منهج انصار السنة | منهج جماعة انصار السنة | جمعية انصار السنة | جمعية انصار السنة المحمدية | الفرق بين انصار السنة والسلفية | الفرق بين انصار السنة والوهابية | نشاة جماعة انصار السنة | تاريخ جماعة انصار السنة | شبكة انصار السنة | انصار السنه | منتدى انصار السنه | انصار السنه المحمديه | جماعه انصار السنه المحمديه | جماعه انصار السنه | فكر انصار السنه | فكر جماعه انصار السنه | منهج انصار السنه | منهج جماعه انصار السنه | جمعيه انصار السنه | جمعيه انصار السنه المحمديه | الفرق بين انصار السنه والسلفيه | الفرق بين انصار السنه والوهابيه | نشاه جماعه انصار السنه | تاريخ جماعه انصار السنه | شبكه انصار السنه |
Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2022 Jelsoft Enterprises Ltd